أمراض الحمل والولادة

علاج أسباب آلام الظهر للحامل في الشهر الأول

تشكو الكثيرات من وجود آلام بالظهر في فترة الحمل، ولكن هل تعد آلام الظهر للحامل في الشهر الأول خطراً أم أنه أمراً طبيعياً تعاني منه كل الحوامل؟ أعلم ما تمرين به عزيزتي من آلام وخاصةً ألم الظهر تعرفه كل من مرت بتجربة الحمل جيداً، ولكني أكاد أسمع جنينك يناديك تحملين يا أمي من أجلي، مازلتِ في بداية تلك الرحلة التي تنتهي باحتضاني ودموعكِ الغاليةِ تلك التي تتلألأ بعينيك من الألم ستتبدل فرحًا بدموع لقائنا في غرفة الولادة، عندما يضع الطبيب خدي الصغير أمام شفتاك التي تشتاق لتقبيل وجنتيَّ، ألا يستحق لقائي ما تبذلين وأكثر؟ اصبري أمي فاللقاء قريب، أشتاق لدفء عناقك وأتخيل جمال ملامحك كثيراً، هل سمعتِ سيدتي ماذا يقول صغيرك تابعينا جيداً سنساعدكِ لتكتمل رحلتكِ وطفلك بكل أمان سنخبرك أكثر عن ألم الظهر في الشهر الأول من الحمل، أسبابه، ومتي يكون ألم الظهر خطيراً في الحمل ويحتاج إلى الذهاب إلى الطبيب مباشرة.

أسباب وجع الظهر للحامل في الشهر الأول

تشكو بعض الحوامل من وجود آلام بالظهر في الشهر الأول من الحمل ويعد هذا الأمر مزعجا جداً ولكنه لا يدعو للقلق، فكثيراً ما عانت النساء من تلك الآلام ومرت رحلة حملهم بسلام واحتضان أطفالهن، وهناك العديد من الأسباب لوجود آلام الظهر للحامل في الشهر الأول تابعينا سنعرضها لكِ بشيء من التفصيل:

انغراس الجنين

تشعر الحامل بآلام في الظهر والرحم، عندما تصل البويضة المخصبة إلى جدار الرحم وتبدأ عملية الانغراس أي( انغراس جنينك في الرحم) ليبدأ رحلة نومه ويشبه ذلك الألم التي تشعرين به سيدتي في فترة الحيض، ويحدث هذا في بداية الحمل من الشهر الأول حتى الشهر الثالث نتيجة لضغط الرحم على الظهر أثناء توسعه ليستقبل جنينك وخاصةً إذا كان هذا هو حملكِ الأول.

تغير الهرمونات

تغير الهرمونات يسبب ألم في الظهر في الشهر الأول من الحمل

في الشهور الثلاث الأولى من الحمل، تعاني الحامل من بعض الآلام في الحوض والظهر والرحم وتكون خفيفة أحياناً وقد تشتد أحياناً أخرى نتيجة لما يفرزه الجسم من هرمونات تساعد على تلين وتوسيع الأربطة والمفاصل في الحوض، ويساعد هذا في عملية الولادة، ولكن هذه الهرمونات لاتؤثر فقط في الحوض بل تؤثر في الجسم كله وفي المفاصل، إذ قد يتسبب الهرمون في تفكيك للأربطة الداعمة للعمود الفقري.

التوتر والإجهاد

قد يتسبب الإجهاد في الشعور ببعض آلام الظهر للحامل في الشهر الأول، مثل آلام العضلات وخاصةً في الأماكن التي تتميز بالضعف مثل المفاصل، لذلك ننصحكِ سيدتي بتقليل الإجهاد والتوتر والحصول على قسط كافٍ من الراحة خلال ساعات يومكِ، وتجنبي دائمًا الجلوس بوضعية خاطئة خلال فترة الحمل.

الحمل المبكر

تتسائل الكثيرات عن مدى وجود علاقة بين ألم الظهر وبين تحقيق الحلم والحمل، أبشري عزيزتى، فـ ألم الظهر قد يكون علامة من علامات الحمل في الأيام الأولي وعادة ما يحدث ذلك الألم نتيجة لعدة عوامل تتعرض لها المرأة خلال فترة الحمل تؤثر في الظهر وتسبب آلامه، وتعتبره السيدات علامة من علامات الحمل، لذا إن كنتِ تعانين من آلام في ظهركِ وتبحثين عن السبب، فانتبهي جيداً ربما يكون حلمك في طريقه للتحقق وتحملين صغيرك بين ذراعيك بعد بضعة أشهر.

الإمساك

تعاني الحامل من الإمساك أحيانا مما يسبب لها هذا الألم آلام في الظهر، نتيجة لصعوبة التغوط ووجود فضلات في المستقيم لوقت طويل، ويحدث الإمساك غالبًا لكثرة مخزون الحديد في جسم الحامل، إذ يصف الطبيب لها الكثير من المكملات الغذائية التي تساعد على نمو الجنين بشكل صحي فيسب لها الإمساك.

الوزن الزائد

يتسبب الحمل أحياناً لبعض السيدات في زيادة وزنهن، وتسبب هذه الزيادة آلام الظهر للحامل في الشهر الأول، نتيجة لارتخاء العضلات ولين العظام التي تسببها السمنة المفرطة وزيادة الوزن، خاصةً في حالة عدم ممارسة الحامل أي نشاط رياضي، مما يزيد الأمر سوءًا وزيادة وزن الجنين ونمو الرحم الذي يعمل على الضغط على الأوعية الدموية مسببة آلام بالظهر.

التهابات المسالك البولية

تصاب الحامل بالتهابات في البول والمثانة والمسالك البولية في بداية الحمل، ويؤدي إهمال العلاج إلى انتقال تلك الالتهابات إلى الكلى تدريجياً، فيسبب آلاماً شديدة أسفل الظهر وجوانبه، لذا ننصحكِ عزيزتي بعدم إهمال الأمر وزيارة الطبيب المتابع لحالتك والالتزام بما يصف لكِ من علاج.

المجهود الشديد وعدم الراحة

إجهاد الحامل نفسها بالأعمال المنزلية التي تفوق طاقتها وعدم حصولها على ساعات كافية من النوم أو الوقوف لساعات طويلة أو نومها بطريقة خاطئة، بالإضافة إلى حمل الأشياء الثقيلة والانحناء المستمر يسبب آلم الظهر عند الحامل في الشهر الأول.

التاريخ المرضي

قد تكون الحامل تعاني من آلام الظهر قبل الحمل بسبب أشياء أخرى، مثل الإصابة بمرض كالديسك أو أن يكون لديها تاريخ مرضي لانزلاق الغضاريف، أو يكون سبق لها الولادة وتعرضت للتخدير عن طريق حقنة الظهر في عمودها الفقري، أو أن تكون الحامل مصابة بأي نوع من أنواع التهابات الجهاز التناسلي، تزداد هذه الآلام بشكل واضح مع الحمل، وقد يسبب أيضاً تمدد عضلات البطن الضغط على الظهر فتسبب الألم.

عنق الرحم المفتوح

عنق الرحم المفتوح من أسباب ألم الظهر للحامل في الشهر الأول

قد تكون آلام الظهر للحامل في الشهر الأول ناتجة عن فتح عنق الرحم، ويعد ذلك الأمر خطراً فهو يسبب الإجهاض، وننصحكِ بالتوجه إلى الطبيب المتابع لحالتك فوراً، قد يلزم الأمر أن يجري لكِ ربطاً لعنق الرحم كي يحافظ على حملك من خطر الإجهاض وهي عملية سهلة لا تدعو للقلق.

تغير مركز جاذبية الجسم

يغير الحمل الوضعية الجسدية للمرأة، فيتغير مركز جاذبية جسمها وينتقل مركز الثقل إلى الأمام، وننصحك حينها في التأقلم مع وضعية الجسم من خلال التعود على انحناء الظهر قليلًا وارتداء أحذية مريحة لكِ من أجل التخفيف من ألم الظهر.

انفصال العضلات

يتوسع الرحم خلال فترة الحمل لاستيعاب الجنين، وقد يصحب هذا التوسع انفصال صفحتان متوازيتان من العضلات بامتداد القفص الصدري إلى العانة، وينتج عن هذا آلام شديدة في الظهر.

متى تحتاج الحامل إلى زيارة الطبيب؟

آلام الظهر في الشهر الأول من الحمل أمر طبيعي ولا يدعو للقلق، إلا أن هناك حالات نادرة قد يشكل فيها هذا الألم خطر ويدل على وجود مشكلات صحية تستدعي زيارة الطبيب كالتهاب العمود الفقري أو المفاصل الإنتاني أو هشاشة العظام في فترة الحمل وبعض الحالات الأخرى، تابعي لتعرفي الحالات التي يتوجب فيها زيادة الطبيب:

  1. إذا كنتي تعاني من نزيف الحمل أو تشعر بشد في الرحم.
  2. عندما تعانين سيدتي من صعوبة في التبول.
  3. إذا شعرت كأن هناك دبابيس أو إبر في أطرافك.
  4. في حال انتابك ألم شديد وحاد يبدأ فجأة ويزداد بالتدريج.
  5. إذا عانيت سيدتي من وجود حمى مصحوبة بوجع في الورك والظهر وآلام لا تنقطع.
  6. عندما يصحب ألم الظهر خدر.

لماذا يعد ألم أسفل الظهر في الشهر الأول من الحمل خطراً؟

نادراً مايكون ألم أسفل الظهر الشديد في الشهور الأولى من الحمل مرتبط بمشاكل صحية ويكون هذا الألم بمثابة جرس إنذار بوجود خطورة على الأم والجنين، فإذا اشتدت آلام الظهر في بداية حملك، ننصحكِ بالتوجه إلى الطبيب المتابع لحالتك للاطمئنان على حالتك وحالة جنينك الصحية فقد تكون آلام الظهر الشديدة مرتبطة بعدة مخاطر وهي:

طرق علاج ألم أسفل الظهر للحامل في الشهر الأول

تعد آلام الظهر والمفاصل من الأمور المزعجة جداً، ولكنها لا تشكل خطورة على الحامل، فرحلة الحمل شاقة ومرهقة، أعلم ما تعانين جيداً ولكن تذكري أن نهايتها عناق حار لصغيرك الذي ينتظر اللقاء سنخبرك بعدة طرق تساعدك على تخفيف ماتعانين من آلام في الظهر، تابعينا لتتعرفي عليها بشيئ من التفصيل فيما يلي:

ممارسة الرياضة

تعد ممارسة الرياضة في الشهر الأول من الحمل هي أولى الخطوات الصحيحة التي تتبعها الحامل لعلاج آلام الظهر ، يسمح لكِ سيدتي بممارسة الرياضة يومياً لمدة ٣٠ دقيقة، ولكن من المهم التأكد من أنك تمارسي تلك التمارين الرياضية بطريقة صحيحة ولا تجلسي بشكل خاطيء، وننصحك عزيزتي بالتوجه للعلاج الطبيعي الذي يوجه الأنشطة الرياصية بطريقة احترافية ومناسبة لمساعدتك في التخلص من آلام الظهر.

الرياضة المائية ودورها في علاج آلام الظهر للحامل

للسباحة دور هام سيدتي لعلاج آلام الظهر في فترة الحمل، فهي تعمل على التقليل من الضغط على العمود الفقري وترخي عضلات الصدر والظهر، ويساعد هذا على تقليل الألم، كما ننصحك بالاستحمام بالماء الدافيء لما له من دور في ارتخاء العضلات والشعور بالراحة، وحافظي على وضعية ظهركِ مستقيمة لتخفيف الألم، يمكنك استخدام حزام الظهر لتحقيق ذلك، ولكن استشيري الطبيب المتابع لحالتك أولًا.

ممارسة الرياضة ودورها في علاج آلام ظهر الحامل

ممارسة التمارين الرياضية مهمة جداً لعلاج آلام ظهر الحامل، فهي تعمل على تقوية العضلات ودعم مرونتها، كما أن لها دور مهم في تخفيف الضغط على العمود الفقري، ويعد المشي والسباحة وركوب الدراجات الثابتة من أنواع التمارين الآمنة للحامل في الشهر الأول ، وقد يوصي الطبيب المتابع لحالتك أو أخصائي العلاج الطبيعي ببعض التمارين التي تساعدك على تقوية الظهر والبطن.

تحسين وضعية الجسم

حاولي دائماً سيدتي الوقوف بوضعية صحيحة ومناسبة عند العمل، فتلك خطوة جيدة للحفاظ على ظهرك من الألم الذي يسببه اتباع الوضعيات الخاطئة التي تتابعيها في النوم والحركة، فيمكنك سيدتي النوم على أحد جنبيك ووضع وسادة بين ساقيك لتخفيف الضغط على الظهر، وعند الجلوس مثلاً يمكنك استخدام منشفة ملفوفة خلف ظهرك لتدعمه وارتداء حزام الظهر قد يساعدك في ذلك.

العلاج بتقويم العمود الفقري

هناك بعض الحالات التي قد تحتاج إلى تقويم العمود الفقري، ولكنها نادرة جداً، ومن الممكن أن يكون اللجوء للعلاج بهذه الطريقة آمن في فترة الحمل، ولكن من المهم جداً استشارة الطبيب المتابع قبل اللجوء إلى هذه الطريقة وطلب تجريبها، فقد تساعد هذه الطريقة على تخفيف آلام الظهر للحامل في الشهر الأول.

الحرارة والبرودة

من الوسائل التي يمكن الاعتماد عليها في علاج آلام ظهر الحامل هو تطبيق كمادات الحرارة والبرودة على ظهر الحامل، ويتم البدأ أولاً باستخدام الكمادات الباردة مثل كيس الثلج أو أي شيء مجمد و يوضع على الظهر مكان الألم بعد لفه في منشفة أو قطعة من القماش لمدة ٢٠ دقيقة، ويتم إجراء هذه العملية عدة مرات في اليوم الواحد وبعد استخدام الكمادات الباردة لمدة يومين أو ثلاثة أيام يتم استخدام الكمادات الساخنة بدلاً من الباردة باستخدام زجاجة ماء ساخن أو وسادات التسخين مكان الألم لمدة ٢٠ دقيقة، ويتم تكرارها أيضاً عدة مرات في اليوم، ولكن انتبهي جيدًا أنها لا تستخدم مطلقاً على البطن، فهذا يسبب الضرر لك ولجنينك.

الحرص على نظام غذاء صحي وتناول المكملات الغذائية

من المهم للحامل ولجنينها تناول المكملات الغذائية مثل ڤيتامين د وحمض الفوليك وكل مايصفه لها الطبيب من مكملات غذائية، ولا بد من الإلتزام بنظام عذائي مناسب للشهر الأول من الحمل تعتمد فيه الحامل على تناول وجبات صحية متكاملة لتنال ما تحتاج من سعرات حرارية وتجنب الأطعمة الضارة بالحمل.

معرفة الأعراض الخطيرة

يساعدك العلم بالأعراض الخطيرة التي يلزمك حينما تراودك الذهاب إلى طبيبك فوراً على تجنب مخاطر عديدة، بل معرفة الأعراض الخطيرة هو سر النجاة من المخاطر وهو السفينة التي توصلك ولجنينك إلى بر الأمان حاملة صغيرك بين ذراعيك.

أداء الأعمال المنزلية بحرص

يمكنك الحرص أثناء القيام بأعمال المنزلية كي يمر حملك بأمان من خلال استعمال قفازات أثناء التنظيف، والبعد عن المنتجات التي لها رائحة عطرية قوية، والمنظفات المنزلية والمواد الكيميائية المنزلية وفتح النوافذ والأبواب وقت استعمال منتجات التنظيف.

علاقة ألم الظهر بالرحم للحامل

تظهر آلام الظهر للحامل في الشهر الأول على غير العادة، حيث تشعر به السيدات اللاتي كانت تعاني مسبقًا بمشاكل أسفل الظهر قبل الحمل، لكن طبيعي وجود ألم في الظهر في الشهور الأخيرة من الحمل؛ نظرًا لزيادة وزن الطفل والضغط على الفقرات القطنية من العمود الفقري، قد يكون السبب الرئيسي خلف هذا الألم في الشهر الأول، هو انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم؛ فتصاب الحامل بألم طفيف في الرحم والظهر، وأيضا عندما يبدأ الرحم في التمدد ليتسع حجم الجنين، يتسبب في الضغط على الظهر .

قد يرجع ألم الظهر أيضا إلى الإمساك الذي تعاني منه الحامل؛ نتيجة لزيادة نسبة الحديد في الجسم نتيحة تناول المكملات الغذائية؛ فتشعر بألم في الظهر نتيجة وجود الفضلات في المستقيم لوقت طويل، كما أن زيادة الهرمونات ترخي عضلات الجسم بين عظام الحوض والمفاصل، فيؤدي إلى الضغط على الظهر، كما ينتاب العديد الخوف من ان يكون سبب هذا الألم عنق الرحم المفتوح، فيؤدي إلى الإجهاض.

بعض النصائح التي تساعد على تخفيف آلام الظهر للحامل في الشهر الأول

هناك الكثير من النصائح للحامل في الشهر الاول والتي تساعدها علي تخفيف حدة آلام الظهر مع الأخذ في الاعتبار أن آلام الظهر أمر واقع لا يمكن التخلص منه طوال فترة الحمل، ولكن يمكننا تخفيف الألم حتى لا يكون الأمر مزعجاً تابعينا لنخبرك ببعض تلك النصائح :

بعض النصائح التي تساعد على تخفيف آلام الظهر للحامل في الشهر الأول
  • الحرص على قسط كافٍ من النوم والراحة.
  • التمدد وأخذ قسط كافِ من الراحة خلال ساعات النهار.
  • احرصي دائمًا سيدتي أن تتخذي وضعية مريحة أثناء النوم كأن تنامي على أحد جنبيك مع وضع وسادة بين ساقيك وتحت بطنك.
  • ادعمي ظهرك دائمًا بوسادات قطنية مريحة أثناء الجلوس.
  • جربي الاستمتاع بجلسات من التأمل واليوجا لتساعدك على تقليل التوتر.
  • جربي جلسات التدليك كي تساعدك على تحسين نطاق الحركة وتخفيف التوتر واسترخاء العضلات.
  • استخدام العلاجات البديله كالإبر الصينية والوخز بالإبرللتخلص من آلام الظهر، ولكن احرصي على استشارة الطبيب المتابع لحالتك أولاً.

أعلم ما تمرين به الآن من آلام بالظهر والبطن وغيرها من الآلام النفسية والجسدية، ولا أخفيك سراً مازال أمامكِ طريقاً من المشقة، حقاً إنه وهناً على وهن، ولكن اتبعي تلك الطرق التي تساعدك على التأقلم مع الألم وتذكري أن نهاية هذا طريق ملاقاة صغيرك الذي تنتظرينه، ها هو الآن يجهز ليكون بين ذراعيك وتنتظر وجناته قبلاتك الدافئة ألا يستحق صغيرك تحمل ماتعاني من ألم بل وأكثر من ذلك؟

المصادر:

إن إتش إس

مابو كلينك

ويبميد

زر الذهاب إلى الأعلى