أعراض الحمل

آلام المفاصل عند الحامل وكيفية التعامل مع آلامها وعلاجها

يتساءل الكثيرون عن آلام المفاصل عند الحامل، وما الذي تشعر به الأنثى نتيجة ذلك الألم، وما الأسباب المؤدية لذلك؟ وكيفية التعامل معها بالشكل الصحيح؛ لذلك سنتعرف في مقالنا التالي على كل هذا بالتفصيل.

 

ما هى آلام المفاصل عند الحامل؟

يعتبر ألم المفاصل من أعراض الحمل؛ نتيجة حدوث مجموعة من التغيرات بجسم الأنثى خلال هذه الفترة، والتي تعتبر أمراً طبيعياً بتلك المرحلة؛ حيث تشعر الحامل باحتقان في مفاصل الركبة والفخذ والكوع أو أي مفاصل أخرى، مما يسبب للأنثى ألماً شديداً في الجسم بأكمله نتيجة لعدة أسباب سنتعرف عليها فيما يلي بالتفصيل.

 

أسباب آلام العظام والمفاصل للحامل

أسباب آلام العظام والمفاصل للحامل

تتعدد أسباب آلام المفاصل والعظام عند الحامل خاصة إذا كان هناك التهابات بالمفاصل، وتتنتج هذه الآلام نتيجة لعوامل مختلفة كما يلي:

التغيرات الهرمونية

تحدث التغيرات الهرمونية؛ نتيجة إنتاج كلاً من المشيمة والمبايض لهرمون الريلاكسن أثناء فترة الحمل، الأمر الذي يساعد في تجهيز الحوض وجعله أكثر مرونة لاستيعاب حجم الطفل المتنامي بصورة مستمرة، ولكن يؤثر ذلك على الأربطة المتواجدة حول المفاصل وإرخائها، وبالتالي تزيد سلاسة حركة المفاصل مما يزيد شعور الأم بآلام في الورك والمفاصل وأسفل الظهر.

ألم العصعص

تعاني بعض الحوامل من الشعور بألم شديد تجاه نهاية العمود الفقري والتي تعتبر من علامات الحمل؛ وهذا نتيجة لضغط نمو الجنين في اتجاه ذلك الجزء على العصعص مسببة آلاماً حادة للحامل.

التهاب المفاصل الروماتويدي

يعتبر التهاب المفاصل الروماتويدي مرض يصيب المفاصل مسبباً الشعور بالألم وتضخمها وتصلبها، وكذلك فقدانها لوظيفتها الرئيسية، كما أنه يصيب النساء أكثر من الرجال، ويؤثر بصورة أكبر على الأصابع والمعصمين.

زيادة الوزن

يعتبر زيادة الوزن أحد الأسباب المؤدية إلى آلام المفاصل عند الحامل؛ وهذا نظراً لنمو الجنين المستمر، حيث يتسبب في زيادة الضغط على الركبتين وشعور الحامل بآلام في الركبة والوركين والكاحلين.

متلازمة النفق الرسغي

تحدث متلازمة النفق الرسغي؛ نتيجة لإنتاج الجسم للسوائل بصورة مفرطة مسببة ضغطاً متزايداً على المعصم واليدين والرسغ، مما يؤدي إلى الشعور بآلام شديدة وحرقان.

العصب الوركي أو عرق النسا

تتعرض بعض النساء إلى عرق النسا، أو ألم بالفخذ خلال الحمل؛ وذلك نتيجة الرحم المتنامي بصورة مستمرة وضغطه على العصب الوردي مسبباً الشعور بألم أسفل الظهر والأرداف، والركبتين والكاحلين.

قصور الغدة الدرقية

تعتبر أمراض الغدة الدرقية بمرحلة الحمل شائعة نسبياً، حيث أنه في حالة حدوث قصور بها يحدث زيادة بالوزن؛ وذلك نتيجة لنقص الهرمونات المفرزة مسببة زيادة في الضغط على المفاصل، والشعور بألم شديد.

التهاب المفاصل

يتسبب التهاب المفاصل في التأثير على وظيفة كافة مفاصل الجسم، مما ينتج عنه آلاماً شديدة، كما يزداد الألم والضغط  والانزعاج بمرحلة الحمل مما يؤثر بصورة أكبر على الركبتين.

هل ألم المفاصل والعظام من أعراض الحمل؟

بعد أن تعرفنا على أسباب ألم المفاصل، سنتعرف فيما يلي على أعراض ألم المفاصل، حيث تطرأ على الأنثى الكثير من التغيرات الجسدية أثناء الحمل؛ نتيجة لزيادة مستوى الهرمونات بالجسم مسببة آلام المفاصل والعظام، والتي تستمر مع تقدم الحمل نتيجة زيادة نمو الجنين وظهور الأعراض التالية:-

  • تورم واحمرار موضعي بالمفصل.
  • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • تيبس العظام والمفصل.

علاج آلام المفاصل للحامل

بعد أن تعرفنا على أسباب وأعراض ألم المفاصل للحامل سنتعرف فيما يلي على أسهل طرق العلاج لآلام المفاصل بعد أن تعرفنا على أسباب وأعراض هذا الألم، وسنتعرف فيما يلي على كيفية علاجها، حيث أن هناك العديد من الطرق الطبيعية التي ينصح الأطباء والخبراء بالقيام بها من أجل علاج ألم العظام للحامل وتخفيف شدته، ومن أفضل هذه الطرق ما يلي:-

  • الوخز بالإبر؛ لتخفيف آلام المفاصل.
  • ممارسة التمارين بصورة منتظمة؛ للحفاظ على مرونة المفاصل مثل السباحة للحامل والمشي.
  • التدليك؛ وذلك لقدرته على تخفيف آلام المفاصل، وتحسين نطاقي المشي والحركة.
  • تناول الأطعمة المحتوية على أوميغا 3 لتخفيف الشعور بألم المفاصل وتصلبها.
  • ارتداء الأحذية المريحة؛ لتفادي الشعور بألم القدمين والكاحلين التي تسببها الأحذية ذات الكعب العالي.
  • رفع القدمين إلى أعلى؛ لتخفيف الضغط على الكاحلين والركبتين.
  • العلاج باستخدام البرودة والحرارة عن طريق أخذ حمام ساخن، أو وضع كمادات ثلج، أو استعمال وسادة تسخين على المفاصل لتخفيف الآلام الناتجة.
  • أخذ القسط الكافي من الراحة؛ من أجل إعطاء الفرصة إلى المفاصل للاسترخاء، ومن أشهر تمارين الاسترخاء هى اليوغا، وتقنيات التنفس العميق من أجل تخفيف آلام المفاصل.
  • استخدام الجبائر لقدرتها على توفير الراحة خاصة بالركبتبن والقدمين.
  • مراعاة وضعيات كلاً من الجلوس والوقوف الصحيحة؛ حيث تتسبب الوضعيات الخاطئة في حدوث الكثير من الضغط على المفاصل.
  • أخذ القسط الكافي من النوم ليلاً.

العلاجات الطبية المستخدمة لعلاج آلام المفاصل

غالباً ما تلجأ أغلب الحوامل إلى استخدام العلاجات الطبية بعد مراجعة الطبيب بعد فشل العلاجات الطبيعية التي تعرفنا عليها سابقاً في إحداث تحسن لحالتها أو تخفيف الألم الناتج عن المفاصل بسبب الحمل، ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:-

  • الأسيتامينوفين: الذي يستخدم في علاج آلام المفاصل عند الحامل وتخفيف آلامها، ولكن بجرعات محددة يتم أخذها بعد استشارة الطبيب من أجل تفادي حدوث ضرر للجنين، أو مشاكل بالكبد.
  • تجنب استخدام الكريمات والمراهم المهدئة المحتوية على ساليسيلات الميثيل.
  • يجب التحدث مع الطبيب إذا كانت الحامل تتعاطى أدوية التهاب المفاصل قبل حدوث الحمل؛ نظراً لأن بعض هذه الأدوية غير آمنة خلال الحمل.

كيفية تشخيص ألم المفاصل والعظام؟

كيفية تشخيص ألم المفاصل والعظام؟

يتم تشخيص ألم المفاصل والعظام عن طريق خضوع الحامل لمجموعة من الفحوصات الطبية التي يقوم بها الطبيب؛ من أجل اتخاذ العلاج المناسب، ومن أهم هذه الفحوصات ما يلي:-

  • تحليل البول.
  • فحص الدم من أجل قياس مستوى الشوارد والأملاح في الدم.
  • الفحوصات التصويرية مثل الأشعة المقطعية، والأشعة السينية، وأشعة الرنين المغناطيسي، والموجات فوق الصوتية.
  • فحص وظائف كل من الغدة الكظرية والدرقية.
  • بعض الفحوصات المخبرية التي تساعد في تحديد نوع الالتهاب.

نصائح من أجل تجنب التعرض لألم المفاصل أثناء الحمل

تحتاج أغلب النساء إلى بعض النصائح؛ لتفادي التعرض إلى ألم المفاصل خلال فترة الحمل التي تسبب انزعاجاً وحرقان لهم طوال تلك الفترة، ومن أهم هذه النصائح التي يجب عليهم اتباعها ما يلي:-

  • تناول كمية كافية من السوائل؛ من أجل تحسين وظائف الكلى، ومساعدتها في التخلص من السوائل التي تم تخزينها بداخل الجسم مسببة تيبس المفاصل.
  • ممارسة الرياضة للحامل بانتظام طوال فترة الحمل؛ لقدرتها الفائقة في تقوية العضلات المحيطة بالمفاصل، وتخفيف الضغط الناتج عليها وتحسين أدائها.
  • عدم الوقوف فترات طويل؛ لتجنب التحميل المتزايد على مفاصل الركبة، خاصة مع استمرار تزايد الوزن مع الحمل.

في نهاية مقالنا هذا وبعد أن تعرفنا على آلام المفاصل عند الحامل وكيفية التعامل معها وعلاجها، ننصح بمراجعة الطبيب باستمرار وخاصة في حالة زيادة الألم؛ لتفادي حدوث أي عقوبات.

زر الذهاب إلى الأعلى