مشاكل الحمل

متي أخذ حبوب منع الحمل بعد الأربعين؟

مرت شهور الحمل بسلام، وأصبح احتضانكِ لطفلكِ واقع بعد أن كان حُلم، وتشتاقين لشهور الحمل بالطبع، ولكن جسمكِ ما زال في حاجة إلى التعافي، وكذلك طفلكِ يحتاج إلى الرعاية، لذلك تبحثين عن وسيلة منع حمل بسيطة، وتسألين نفسك متى أخذ حبوب منع الحمل بعد الأربعين؟ فهو سؤال يدور في بال كل الأمهات؛ فتعرفي على إجابته معنا.

متى أخذ حبوب منع الحمل بعد الأربعين؟

من ضمن أسئلة عديدة تجول في خاطركِ بعد الولادة؛ يأتي سؤال متى استخدم حبوب منع الحمل بعد الأربعين على أول القائمة؟ فتفكرين هل عليكِ الانتظار حتى تعود دورتكِ الشهرية لأخذ الحبوب أم عليكِ بالبدء فوراً؟ وفي الحقيقة تعتمد الإجابة على الوضع الحالي لكِ، بمعني هل أنجبتِ طفلاً أم تعرضتِ للإجهاض، ففي حالة الإجهاض لا بد من أخذ حبوب منع الحمل على الفور وعدم الانتظار.
أما بعد الولادة فإذا كنتِ ستتناولين حبوب الهرمون الواحد الخاصة بالرضاعة والتي تحتوي على هرمون البروجستيرون فقط، فيمكنكِ أخذها بعد الأربعين مباشرةً، أما إذا كنتِ ستتناولين الحبوب المركبة والتي لا تناسب فترة الرضاعة الطبيعية، يمكنكِ أخذها بعد حوالي 3 أسابيع بعد الولادة.

طريقة استخدام حبوب منع الحمل بعد الأربعين

عادةً سيسألك الطبيب عن نوعية الوسيلة المانعة للحمل التي تفضلينها خلال الكشف الطبي، والذي يتم بعد حوالي 3 أسابيع من الولادة، ويمكنكِ مناقشة الوضع مع الطبيب أثناء فترة الحمل أيضاً، والاتفاق على وسيلة مانعة مناسبة، وإذا وقع اختياركِ على الحبوب الهرمونية؛ فلها طريقة استخدام تختلف تبعاً لاختلاف نوعها، وفيما يلي الأنواع وطريقة استخدام كلاً منها على حدى:

حبوب منع الحمل للرضاعة

تسمى هذه الحبوب بحبوب منع الحمل للرضاعة؛ لأنها تناسب فترة الرضاعة الطبيعية للسيدات، فلا تؤثر على إدرار الحليب وكذلك الطفل؛ لأن نسبة الهرمون بها ضعيفة، ويصفها الطبيب للسيدات بعد الأربعين مباشرةً، وتحتوي هذه الحبوب على هرمون واحد فقط وهو البروجسترون، وتعد حبوب الهرمون الواحد من أفضل الحبوب المانعة للحمل في فترة الرضاعة، أما عن طريقة استخدامها فهي كما يلي:

  • تناوليها في موعد ثابت يومياً دون توقف.
  • في حالة نسيان حبة واحدة من الحبوب، فيمكنكِ أخذ إجراءات احتياطية لمدة 48 ساعة من موعد الحبة، حتى تنتظمين مرةً أخرى في الحبوب.
  • عند نسيان أكثر من حبة من حبوب منع الحمل، فعليكِ باختيار وسيلة منع أخرى بجانبها لمدة أسبوعين على الأقل؛ لتجنب حدوث الحمل.

حبوب منع الحمل المركبة

حبوب منع الحمل المركبة

تحتوي هذه الحبوب على هرموني البروجسترون والإستروجين، وهي مناسبة بشكل أكبر للسيدات التي امتنعت عن الرضاعة الطبيعية لأسباب خاصة، أو التي مر على ولادتها حوالي 6 أشهر، ولا ينصح الأطباء بتناولها للسيدات المرضع؛ لأنها تؤثر على إدرار الحليب، ومن هذه الحبوب حبوب مارفيلون، وتكون وظيفتها إفساد للبويضة التي يتم إنتاجها شهرياً، فلا يتمكن الحيوان المنوي من اختراقها، أما عن طريقة استخدامها؛ فسنتعرف عليها في الفقرة التالية.

طريقة استخدام حبوب مارفيلون بعد الأربعين

يمكن استخدام حبوب مارفيلون عن طريق أخذ حبة واحدة منها يومياً لمدة 21 يوم، ثم التوقف لمدة أسبوع، وفي خلال هذا الأسبوع ستأتي دورتكِ الشهرية، ولكن لا يمكنكِ الانتظار حتى تنتهي لاستكمال الحبوب، ولكن فقط تستكمليه بعد مرور أسبوع من التوقف، ويتم أخذها في اليوم الأول من الدورة الشهرية، في حالة كانت دورتكِ الشهرية منتظمة، وإذا كانت غير منتظمة، يمكنكِ أخذها في اليوم الخامس منها.

ماذا أفعل في حالة نسيان حبة من حبوب مارفيلون؟

كما تتساءلين عن متى أخذ حبوب منع الحمل بعد الأربعين؟ تتساءلين أيضاً عن طريقة التعامل في حالة النسيان؛ إذ تعد حبوب مارفيلون أو الحبوب المركبة بشكل عام هي وسيلة فعالة جداً لمنع الحمل، ولكن فعاليتها تعمل بِنَاءً على الانتظام، حيث إن في حالة نسيان حبة منه، عليكِ بأخذها عند تذكر ذلك على الفور، وذلك إذا لم يمر على موعد الحبة أكثر من 12 ساعة، ولكن في حالة مرور أكثر من ذلك، عليكِ بأخذ وسيلة منع أخرى بجانب الحبوب لمدة أسبوع؛ حتى تنتظمين مرة أخرى.

متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل المركبة؟

تبدأ فعالية حبوب منع الحمل المركبة بعد الولادة في الجسم بعد فترة معينة تصل إلى شهر، فيمكن للسيدة أخذها بعد مرور 21 يوم من الولادة، حتى تضمن حدوث فعالية تامة ضد الحمل، وبحيث لا تحتاج وسيلة منع حمل إضافية بجانبها، حيث إن مفعول حبوب منع الحمل المركبة تحتاج إلى تناول شريط بالكامل حتى تكون آمنة؛ أما قبل ذلك يُفضل أن يكون بجانبها وسيلة أخرى احتياطية.

هل هناك آثار جانبية تخص حبوب منع الحمل للمرضعة؟

بالطبع يوجد آثار جانبية لحبوب منع الحمل الخاصة بالرضاعة؛ فتكون أعراضها عديدة منها عدم انتظام الدورة الشهرية لدى السيدات، فربما تُحدث خلل في الهرمونات الأنثوية، على عكس حبوب منع الحمل المركبة، كما أنها تسبب ألم شديد في البطن والحوض أثناء فترة النزيف الخاص بالدورة الشهرية، بالإضافة إلى عدة أعراض أخرى وهي كما يلي في السطور التالية:

هل هناك آثار جانبية تخص حبوب منع الحمل للمرضعة؟
  • الشعور بالصداع والدوخة.
  • ألم في الثديين.
  • زيادة الوزن.
  • الشعور بالغثيان.
  • زيادة نمو الشعر في الجسم.
  • ظهور حبوب في الوجه.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل المركبة

بعد الإجابة على سؤال أغلب السيدات وهو متى أخذ حبوب منع الحمل بعد الأربعين؟ تسأل السيدات أيضاً عن الآثار الجانبية للحبوب؛ فهي تسبب آثار جانبية منها عدم انتظام الدورة الشهرية لبعض السيدات، بالإضافة إلى الشعور بألم في الثدي، مع ارتفاع طفيف في ضغط الدم، فكل ذلك أعراض واردة الحدوث لبعض السيدات وليس شرط أن تحدث للجميع، أما عن بقية الأعراض فهي كما يلي:

  • الشعور بالصداع.
  • الغثيان.
  • الانتفاخ وألم في المعدة.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • حدوث تصبغ للجلد.
  • الإصابة بجلطات في الدم.
  • تغير في الوزن.

نصائح عند أخذ حبوب منع الحمل بعد الأربعين

لقد أجبنا على سؤال متى أخذ حبوب منع الحمل بعد الأربعين بشكل وافٍ؟ فإذا أردتِ منع الحمل بأمان تام بعد فترة الولادة، فعليكِ بالانتظام في حبوب منع الحمل وأخذها في موعدها الثابت، وتجنبي نسيان حبة أو أكثر منها، فقومي بعمل تذكير على هاتفك المحمول بموعد الحبة يومياً، كما يمكنكِ عمل التالي:

نصائح عند أخذ حبوب منع الحمل بعد الأربعين
  • يمكنكِ استخدام وسيلة منع حمل إضافية مع حبوب منع الحمل الخاصة بالرضاعة مثل الواقي الذكرى.
  • تأكدي من مرور شهر من الحبوب أو أسبوع من انتهاء الدورة الشهرية، ثم مارسي حياتكِ بشكل طبيعي؛ لضمان فعاليتها.
  • تابعي أية أعراض تظهر عليكِ من الآثار الجانبية الخاصة بحبوب منع الحمل وأخبري بها طبيبكِ.
  • يمكن للسيدات أخذ حبوب منع الحمل المركبة بعد انتهائهم من الرضاعة؛ تجنباً لإحداث خلل في كمية الحليب.

ختاماً، فإجابة سؤال متى أخذ حبوب منع الحمل بعد الأربعين؟ تعتمد على نوعية الحبوب التي تؤخذ، فتحتاجين إلى مناقشة تامة مع الطبيب بعد الولادة؛ لمعرفة الموعد، والحالة الصحية، وحبوب منع الحمل المناسبة لكِ، مع ضرورة الانتظام سيدتي في موعدها، حتى تطمأنين تماماً بأن الحبوب قد قامت بوظيفتها على أكمل وجه.

المصادر:

بارنتس

ويب إم دي

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى