الإجهاض

أسباب الإجهاض في الشهر الثالث | أهم الأسباب لتفادي الوقوع فيها

ازدادت معدلات البحث حول معرفة أهم أسباب الإجهاض في الشهر الثالث حيث تعاني الكثير من السيدات الحوامل من هذه المشكلة، والفئة الأخرى تحاول تفادي هذه المشكلة قبل الوقوع فيها، تعتبر عملية الإجهاض من أكثر العمليات خطورة فهي لا تقل عن الحمل أبداً، ولذلك جمعنا لكِ أهم ما يدور حول هذا الموضوع، كل ما عليك هو متابعة هذا المقال حتى تعم الاستفادة لكِ ولجميع الأمهات. 

ما هو الإجهاض ؟

يتلخص التعريف العلمي لعملية الإجهاض في فقد الأم الحامل لجنينها بشكل نهائي، تبدأ عملية الإجهاض بحدوث نزيف للأم يوحي باحتمالية حدوث الإجهاض، كما يوجد إجهاض بدون نزيف في بعض الأوقات، وتعتبر عملية الإجهاض ليست مقتصرة على الشهور الأولى فقط ولكنها قد تحدث في أي وقت خلال مرحلة الحمل ولكن تقل نسبة حدوثها بزيادة أشهر الحمل. 

أسباب الإجهاض في الشهر الثالث

تتعدد أسباب الإجهاض لدى المرأة الحامل خاصةً في الشهور الأولى، كما تؤدي هذه الأسباب إلى ظهور الأعراض الشاقة على المرأة التي تؤكد عملية الإجهاض، أهم هذه الأسباب:

الخلل الجنيني

تعتبر حالات الإجهاض في المرحلة الأولى من الحمل تبلغ أكثر من 70% ناتجة عن الخلل الجنيني، حيث أنه يرتبط بشكل كبير بحدوث تشوهات للجنين وعدم إكماله النمو، ويحدث هذا السبب بشكل أكبر في حال بلوغ المرأة فوق 35 عام وذلك لأن البويضات تصبح أكثر نضجاً، وتزداد خطورة الإجهاض الناتجة عن هذا السبب بزيادة عمر المرأة.

اضطرابات الغدة الدرقية

سواء كانت المرأة تعاني من فرط الغدة الدرقية فهو يؤثر على حدوث عملية الإجهاض بشكل مستمر، وكذلك قصور الغدة الدرقية أيضاً يؤدي إلى حدوث خلل مما يعمل على الإجهاض، وتعمل مشاكل الغدة الدرقية على الحد من إفراز هرمونات الحمل، وبالتالي تؤدي إلى تثبيط عملية التبويض وعدم إتمامها وفي حال الأتمام تتعرض المرأة لعملية الإجهاض

الخلل الهرموني

تتعرض الكثير من حالات الحمل لعدم فرز كمية كافية من هرمون البروجسيترون، وهذا الهرمون يعتبر هو المسؤول عن دعم بطانة الرحم وبالتالي يحدث خلل في تكوين بطانك الرحم، وعلى الرغم من كون هذا السبب غير شائع بين الكثير من النساء إلا أنه يعد من أخطر أسباب الإجهاض في الشهر الثالث حيث تصبح المشيمة غير مدعمة بشكل كامل لدعم حياة الجنين.

في حالة تكرار حالات الإجهاض لأكثر من مرة يتم عمل اختبار للتعرف على نسبة البروجسيترون المفرزة في الجسم، ولا داعي للقلق حيث يتوفر بعض الأدوية التي تساعد على حل هذه المشكلة.

اضطرابات الجهاز المناعي

تلعب الاضطرابات الحادثة في الجهاز المناعي للمرأة الحامل دوراً كبيراً في حدوث الإجهاض خاصةً في حالات تكرار الإجهاض بشكل متتالي، وذلك نتيجة لتكون أجسام مضادة داخل الجسم، وتعاني الكثير من السيدات من مرض الذئبة وهو مرض مناعي يؤدي إلى حدوث الإجهاض، ولذلك يجب على المرأة أخذ الحذر من حدوث الحمل قبل معالجة جميع أمراض المناعة. 

اضطرابات الجهاز المناعي

ينصح الكثير من الأطباء النساء الذين يتعرضن للإجهاض المتكرر بعمل فحص مضادات الفسفوليبيد، وذلك للتعرف على نوع العلاج المناسبة لتجنب الوقوع في الإجهاض مرة أخرى، بالإضافة لذلك توجد بعض الأسباب الأخرى أهمها:

  • احتواء الكروموسومات التي تنقل المادة الوراثية على تشوهات الجنين
  • ظهور خلل في الهرمونات الخاصة بالأم أو الأب. 
  • تعرض الأم الحامل للإصابة بعدوى خطيرة. 
  • حدوث بعض المشاكل في الرحم من أهم أسباب الإجهاض في الشهر الثالث. 
  • تعرض الأم لبعض ظروف بيبئية خطيرة مثل الإشعاع. 
  • معاناة الحامل بمرض القلب أو أمراض الكلى. 
  • تناول العقاقير دون الرجوع للطبيب المعالج.
  • عدم تناول الأم للوجبات الصحية السليمة. 
  • تعرض الأم الحامل للإصابة في حادث شديد. 
  • تقدم الأم الحامل في العمر وتجاوز سن الأربعين. 
  • الشعور دائماً بالتوتر والخوف من الوقوع في المصائب. 
  • حمل الأشياء الثقيلة وممارسة ألعاب عنيفة. 

أعراض الإجهاض بالشهر الثالث

بعد أن تناولنا جميع أسباب الإجهاض فيجب على المرأة الحامل أن تعرف جيداً أهم أعراض الإجهاض في الشهر الثالث التي من الممكن أن تحدث لها دون شعور، هذه الأعراض:

  • حدوث نزيف بكميات بسيطة جداً تزداد مع الوقت. 
  • معاناة الأم من تقلصات البطن وآلام الظهر. 
  • ملاحظة سائل وردي من منطقة المهبل. 
  • الشعور بالضعف العام وإصابة الأم بدوخة شديدة. 
  • الإصابة بالقيء والغثيان بشكل متواصل وغي بعض الحالات إسهال شديد. 
  • حدوث خمول وألم خفيف في منطقة الثديين. 
  • في بعض الأحيان يحدث تشنجات أسفل منطقة البطن.
  • يبدأ بعد ذلك خروج دم متجلط من المهبل. 
  • في بعض الحالات ترتفع درجة حرارة الجسم.
  • صداع شديد يصيب المرأة.

أعراض الإجهاض بدون نزيف

يعتبر نزيف الحمل من أكثر العلامات الدالة على حدوث الإجهاض إلا أنه في بعض الأحيان يتم الإجهاض دون حدوث أي نزيف، وهذه هي العلامات الدالة على حدوثه:

  • الإسهال عند الحامل يكون مستمراً لوقت طويل.
  • حدوث تقيء بسكل مفاجئ ومتواصل. 
  • معاناة الأم من ألم شديد في منطقة الحوض. 
  • سقوط أجزاء مهبلية مع السائل الأمينوسي. 
  • ضعف كلي للجسم قد يؤدي إلى الإغماء. 
  • ألم الظهر عند الحامل ويكون شديد وغير محتمل.

كيفية تشخيص الإجهاض في الشهر الثالث 

كيفية تشخيص الإجهاض في الشهر الثالث 

  • يتم تشخيص الإجهاض في الشهر الثالث من قبل الطبيب وذلك بعد التأكد من وجود بعض أعراض وأسباب الإجهاض في الشهر الثالث، يتم الفحص بعدها بشكل دقيق. 
  • في حالة تأكد الطبيب من حدوث الإجهاض يتم إجراء فحص موجات صوتية، ومن خلال هذا الفحص يتم التأمد التام من حقيقة الإجهاض أم لا.
  • قد تكون هذه الأعراض متشابهة مع الإجهاض ولكن لا تعني حدوثه بالتأكيد، في هذه الخالة يقوم الطبيب بوصف العلاج اللازم مع الراحة التام وإنقاذ حياة الجنين. 
  • أما إذا كانت المرأة تعاني بالفعل من علامات الإجهاض الحقيقية فيقوم الطبيب أيضاً بإتخاذ الإجراء اللازم للقيام بعملية الإجهاض بشكل آمن على صحة المرأة. 

أنواع الإجهاض في الشهر الثالث من الحمل

يعتبر الجنين في الشهر الثالث قد بدأ في تكوين خلاياه بشكل فعلي وتزايد في الحجم، وبعد أن تعرفنا على أسباب الإجهاض في الشهر الثالث، لا بد من تناول جميع أنواع الإجهاض:

إجهاض كامل

يعتبر هذا النوع من الإجهاض في الشهر الثالث من الحمل هو إجهاض يتم من خلال خروج جميع أنسجة الجنين خارج الرحم تماماً. 

إجهاض غير مكتمل

في هذا الإجهاض يتم خروج الأنسجة خارج الرحم ولكن تتبقى بعض الأنسجة وأجزاء أخرى من المشيمة تظل داخل الرحم وذلك بعد حدوث الإجهاض

إجهاض مفقود

يعتبر هذا الإجهاض هو أكثر نوع مؤلم للأم ويؤثر بشكل كبير على حالتها النفسية، حيث أن تفقد جنينها ويموت داخل الرحم دون أن تشعر بأي أعراض تدل على ذلك. 

إجهاض منذر

يعتبر الإجهاض في هذه الحالة غير مؤكد حيث أن المرأة تعاني من الأعراض الدالة على الإجهاض ولكن يظل عنق الرحم مغلق وهذا ما يدل على احتمالية إنقاذ حياة الجنين وعدم الإجهاض

إجهاض حتمي

في هذا الإجهاض تدل جميع الأعراض على حتمية حدوث الإجهاض ولا توجد أي علامة واحدة لاحتمالية عدم حدوثه، وذلك لظهور جميع الأعراض مع فتح الرحم مما يدل على تأكيد حدوثه. 

إجهاض متكرر

يعتبر هذا الإجهاض متكرر لوقوعه أكثر من مرة في نفس المرحلة من الحمل، حيث يحدث مرتين أو أكثر بشكل متتالي خلال الثلث الأول من الحمل. 

إجهاض إنتاني

ينتج هذا الإجهاض من خلال بعض العدوى التي تصيب الرحم أثناء مرحلة الحمل، وهذه العدوى بالتأكيد تؤدي إلى حدوث إجهاض خلال الأشهر الأولى من الحمل. 

متى يجب عليكِ مراجعة الطبيب؟

يجب على كل إمرأة حامل أن تكون منتبهة جيداً أثناء فترة حملها، وذلك لأن الكثير من النساء قد يتعرضن لأعراض الإجهاض ولا يشعرن إلا بعد فوات الأوان، وفي أغلب الوقت تكون أعراض الإجهاض بالشهر الثالث مجرد إنذار بحدوثه ومع ذلك يكون الأمر في بدايته ويمكن إنقاذ الجنين، ولذلك يجب استشارة الطبيب المعالج بأسرع وقت منذ ظهور الأعراض.

تعتبر عملية الإجهاض من أكثر العمليات خطورة على صحة المرأة إن تأخر الوقت، ومن الجدير بالذكر أنه يجب على المرأة التوجه للطبيب في حال حدوث نزيف وتحديد إذا كان إجهاض أم لا.

مضاعفات الإجهاض في الشهر الثالث 

يجب على الأم الحامل الانتباه جيداً للتعرف على أهم أسباب الإجهاض في الشهر الثالث، وذلك لحماية نفسها من الوقوع في مضاعفات الإجهاض، حيث تعتبر المضاعفات الناتجة ذات خطورة شديدة على المرأة، وهي:

  • إصابة المرأة بالحمى الشديدة بعد إتمام عملية الإجهاض. 
  • تعرض الأم للرعشة الشديدة وذلك ناتج عن العملية. 
  • المعاناة لفترة طويلة من الآلام التي تحدث أسفل البطن. 
  • خروج إفرازات مهبلية ذات روائح كريهة لا تتحملها المرأة.

علاج الإجهاض في الشهر الثالث 

  • عند التأكد من أن المرأة تعاني بالفعل من إجهاض جنينها، في هذه الحالة يقوم الطبيب بتخديد نوع العلاج المناسب لحالة المرأة، وذلك لاختلاف حالات الإجهاض من مرأة لأخرى. 
  • يعتمد نوع العلاج المناسب لحالة المرأة على نوع الإجهاض الذي تتعرض له، حيث أنه في حالة الإجهاض التام لن تحتاج المرأة للعلاج وذلك لخروج جميع أنسجة الجنين خارج الرحم. 
  • أما في حالة خروج بعض الأنسجة خارج الرحم واستمرار وجود أنسجة جنينية أخرى مازالت داخل الرحم فإنه يلزم في هذه الحالة الخضوع لبعض الأدوية للتخلص من الحمل بالكامل.
  • بعض الأطباء ينتظرون لفترة حتى يتم خروج جميع الأنسجة الجنينية بشكل كامل، ولا يتم تدخل جراحي إلا في بعض الحالات التي تستمر الأنسجة داخل الرحم لفترات كبيرة. 

تنظيف الرحم بعد الإجهاض

يعتبر جسم المرأة الحامل غالباً ما يقوم بإخراج جميع الأنسجة الخاصة بالجنين خارجه تماماً خاصةً في حالة الإجهاض في الشهور الأولى، ولكن يجب عليكِ إجراء بعض الفحوصات للتأكد من التخلص من جميع الأنسجة، وفي الكثير من الأحيان يتضح للمرأة بعد الإجهاض أنه ما زال يوجد بعض بقايا من الأنسجة داخل الرحم، ولذلك يتم إجراء تنظيف من خلال الخطوات التالية والتي يحددها الطبيب:

تنظيف الرحم بعد الإجهاض

  • كتابة بعض الأدوية التي تساعد على تنظيف الرحم بشكل جيد. 
  • تساعد الأدوية أيضاً على التخلص من جميع أنسجة الجنين المتبقية. 
  • بعض الحالات تستدعي إجراء عملية كحت وتوسيع.
  • تتم هذه العملية من خلال آلة رفيعة تعمل على شفط النسيج الجنيني. 
  • بعض الحالات الأخرى ينتظر الطبيب فترة من الوقت لخروج نسيج الجنين بشكل طبيعي.

نصائح لتفادي الوقوع في الإجهاض في الشهر الثالث 

تعتبر فترة مرحلة الحمل من أهم الفترات التي يجب على المرأة الاهتمام بصحتها ورعاية نفسها بشكل كامل وصحيح حيث ينعكس ذلك على صحة الجنين، وهناك بعض النصائح التي تقلل من إمكانية حدوث إجهاض وهي:

  • الحفاظ على تناول أقراص حمض الفوليك خلال فترة الحمل. 
  • إكثار المرأة الحامل من تناول السوائل. 
  • تناول كمية كبيرة من الفواكه والخضروات الطازجة. 
  • الحفاظ على القيام ببعض الرياضات الخفيفة مثل رياضة المشي. 
  • البعد التام عن الألعاب العنيفة وعدم ممارسة رياضة شديدة. 
  • تناول وجبات خفيفة بشكل مستمر وعدم الابتعاد عن الطعام لفترة طويلة.
  • عدم التدخين والبعد عن الأشخاص المدخنين. 
  • تجنب القيام بأعمال شاقة. 
  • الاهتمام الزائد بالراحة النفسية والبعد عن القلق

الخاتمة

تناولنا في هذا المقال الحديث باستفاضة عن أسباب الإجهاض في الشهر الثالث من الحمل وأهم الأعراض الدالة على حدوث إجهاض، كما تناولنا أنواع الحمل في هذه الفترة، وقدمنا لكِ أيضاً بعض النصائح التي يجب الالتزام بها منذ معرفة وجود حمل حتى تتفادي الوقوع في مشكلة الإجهاض التي لا تقل خطورة أبداً عن عملية الولادة، وأخيراً يجب على الأم الحامل الاهتمام بصحتها بشكل أكبر خلال مرحلة الحمل، وذلك لوجود روح أخرى تتغذى على غذائها وتأخذ من راحتها، فيجب أن يتضاعف الاهتمام. 

المصادر:

أوبن ديو

توميز

بلانييد بيرانتهود

زر الذهاب إلى الأعلى