الإجهاض

أسباب الإجهاض في الشهر السادس | الأعراض والمضاعفات

تفقد الكثير من السيدات جنينها في المرحلة الثانية من رحلته بداخل أحشائها، فتذهب مسرعة لتتعرف على أسباب الإجهاض في الشهر السادس الذي يحدث به أغلب حالات الإجهاض، حيث تكون الأم هنا في أقصى حالات حزنها على فُقدان مولودها الذي فرحت بخبر قدومه وبدأت في التحضير له، مُتحمّله كافة الآلام والأوجاع في سبيل رؤيته بصحة وعافية.

أسباب الإجهاض في الشهر السادس

يعد الشهر السادس نهاية المرحلة الثانية من الحمل التي تعد أقل خطورة من سابقتها، ولكن هذا لا يمنع من وجود حالات إجهاض كثيرة في تلك المرحلة، وهنا تختلف الأسباب والأعراض عن المرحلة الأولى ويمكننا أن نذكر أشهر هذه الأسباب فيا يلي:-

العدوى الميكروبية

قد تصاب الحامل بالعدوى الميكروبية عندما تلامس براز القطط أو عند تناولها اللحوم النية التي لم تُطهى جيدًا، ويمكن أن تحدث نتيجة وجود التهابات مهبلية، كل هذا يؤدي إلا ارتفاع درجة حرارة الجسم والتي تؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان الجنين في المرحلة الثانية من الحمل.

الأورام الليفية

إصابة الحامل بالأورام الليفية أو تشوهات الرحم يجعلها أكثر عُرضه لإجهاض جنينها، ليس هذا فقط ولكن وجود اضطرابات في الغدة الدرقية أمر ليس بهيّن، حيث تعد من أهم أسباب الإجهاض في الشهر السادس لدى العديد من السيدات، لذا يتوجب عليكِ عزيزتي أن تذهبي على الفور إلى طبيبك عند ظهور أي أعراض أو الشعور بالتعب والمتابعة معه باستمرار للاطمئنان على صِحتك وصحة جنينك.

سوء التغذية

سوء التغذية

التغذية عامل أساسي ومهم فلذا يتوجب على كل سيدة حامل أن تحافظ على نظام غذائي للحامل في الشهر السادس صحي يساعد على نمو جنينها بصورة سليمة، علاوةً على ذلك الابتعاد عن التدخين وتناول المشوبات الكحولية أو أخذ أدوية بدون استشارة الطبيب.

التسمم الغذائي

يعد التسمم الغذائي من أشهر أسباب الإجهاض في الشهر السادس وهناك العديد من المسببات لهذا التسمم ومنها:-

  • داء الليستريات: يحدث هذا التسمم نتيجة تناول الألبان غير المبسترة
  • السالمونيلا: عادة ينتج هذا التسمم من تناول البيض غير المطّهو أو المطهي جزئيًّا.
  • المقوسات: إحدى أنواع التسمم الغذائي التي تنتج من تناول اللحوم النيّة أو غير المطهوّة جيدًا.

ضعف عنق الرحم

من أخطر الأسباب التي تواجه الحامل في المرحلة الثانية من رحلة حملها وجود خلل في عنق الرحم أو زيادة اتساعه، والذي ينتج عنه فقدان الماء المحيط بالجنين مع خروج المشيمة مما يؤدي إلى فقدان الجنين دون الشعور بآلام كبيرة.

أعراض الإجهاض في الشهر السادس

هناك الكثير من المؤشرات التي تُنبأ بفقدان المولود الذي طالما حلمتي به، والذي عانيتي وتحملتي الكثير من الآلام منتظرة رؤيته بين يديك، ولكن يشاء القدر وتأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وتنتهي رحلة مولودك في هذه اللحظة، فمن أشهر هذه العلامات ما يلي:-

  • نزول دم على هيئة نزيف خفيف يستمر لبضعة أيام متتالية.
  • حدوث نزيف مشابه لنزيف الدورة الشهرية ولكن أكثر حدة وألم.
  • عدم الشعور بأعراض الحمل الطبيعية التي كُنتِ تعانين منها فيما قبل مثل القيء والغثيان والدوخة.
  • اختفاء حركة الجنين تمامًا والتي تعد من أهم علامات الإجهاض.
  • الشعور بتشنجات في أسفل البطن والظهر.

العوامل التي تزيد من حدوث الإجهاض في الشهر السادس

نزول الجنين أو بقاءه هو أمر بيد الله سبحانه وتعالى، ولكن هناك العديد من العوامل التي تؤثر بصفة كبيرة على حدوث الإجهاض خاصةً في المرحلة الثانية من الحمل، والتي تتمثل في:-

  • حدوث حمل بصفة متتالية وعدم وجود فارق بين كل حمل وما يسبقه، فكلما قلت المدة بين الحملين كلما زادت الفرصة لإجهاض الجنين.
  • يساهم العمر بنسبة كبيرة في حدوث الإجهاض أيضًا، فكلما زاد عمر السيدة الحامل كلما أصبحت أكثر عُرضه لفقدان الجنين.
  • وجود خلل في فيتامينات الجسم وخاصةً فيتامين د للحامل وفيتامين ب 12، ولذا يُرجى متابعة الطبيب وفحص مستوى الفيتامينات في الجسم فور حدوث الحمل.
  • سوء التغذية وتناول الكحول أو التدخين يساهم في نزول الجنين وإجهاضه.
  • التعرض للأدخنة السامة الناتجة من المصانع، أو التعرض للأشعة فوق البنفسجية أو تحت الحمراء أو الإشعاعات النووية، إضافةً إلى ذلك المذيبات العضوية والزئبق والرصاص.

كيفية الوقاية من الإجهاض في الشهر السادس

هناك بعض التعليمات والنصائح التي تساعد على استمرار الجنين لحين ولادته، والتقليل قدر الإمكان من حدوث الإجهاض، لذا عليكِ أن تهتمي بها خاصةً في هذه المرحلة من حملك للمحافظة على مولدك قدر المستطاع، فمن أهم هذه النصائح ما يلي:-

  • متابعة الطبيب إذا كنتِ تعانين من بعض الأمراض المزمنة مثل أمراض الغدة الدرقية أو القلب أو الضغط أو داء السكري.
  • تناول الفيتامينات الهامة مثل حمض الفوليك وفيتامين ب 12 ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • البعد عن الكحوليات والتدخين وتناول الفواكه والخضراوات الغنيّة بالألياف الطبيعية.
  • عدم تناول أي أدوية أثناء الحمل دون استشارة الطبيب.
  • الحفاظ على الوزن وعدم الإفراط في تناول الطعام لتجنب حدوث زيادة فيه.

أنواع الإجهاض في الشهر السادس

بعد ذكر أسباب الإجهاض في الشهر السادس وأعراضه والعوامل المؤدية إليه، لابد من معرفة أنواع الإجهاض، نعم فهناك أنواع للإجهاض ويختلف كل نوع عن نظيره، فعلى سبيل المثال يوجد:-

إجهاض تلقائي:

وهو ما يحدث من تلقاء نفسه دون تدخل الأم أو الطبيب، وعادةً يحدث نتيجة لسبب من الأسباب التي سبق ذكرها مع توافر العوامل المساعدة على إجهاض الجنين.

إجهاض إصطناعي:

هذا النوع من الإجهاض يسمى بالإجهاض المفتعل وهو نادر الحدوث ولكنه موجود بالفعل، فأحيانًا لا ترغب الأم بوجود طفلها وتعمل على التخلص منه بأي وسيلة، ويكثر هذا النوع في العلاقات غير الشرعية أو عدم استخدام وسيلة منع حمل آمنة، أو الخوف من الجوع والفقر في بعض الأحيان.

إجهاض منسي:

لم يتطرق هذا النوع إلى مسامعنا كثيرًا لكنه موجود بالفعل، وهذا يدل على موت الجنين بداخل الرحم دون حدوث أعراض تدل على وفاته.

إجهاض علاجي:

إجهاض علاجي

هذا الإجهاض يقوم به الطبيب في حالة إصابة الحامل بمرض يمنع من بقاء الجنين ويُهدد حياتها، أو في حالة وجود تشوهات خُلقية في الجنين تُعيق بقاءه داخل الرحم واستمرار وجوده، وهنا يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية للتخلص من الجنين والحفاظ على سلامة الأم.

المخاطر التي تواجه الحامل بعد حدوث إجهاض

الإجهاض أمر ليس بهيّن خاصةً في الشهر السادس الذي يعد نهاية المرحلة الثانية من الحمل، ويترتب عليه الكثير من المشاكل والمضاعفات التي تحدث للأم وتهدد حياتها فيما بعد، فلعلنا نذكر أهم هذه المخاطر فيما يلي:-

  • حدوث التهابات في المهبل والحوض مما يزيد من نسبة الحمل خارج الرحم، أو التسبب في حدوث عقم أحيانًا.
  • تقليل فرص الإنجاب فيما بعد، حيث يعمل الإجهاض على ضعف بطانة الرحم وقلة تمّسُك البويضة بها.
  • تزداد نسبة الخطورة على الحامل وخاصةً التي يبلغ عمرها فيما فوق ال35 عام وتصاب بأمراض صحية عديدة.
  • حدوث نزيف حاد ومتواصل في الرحم، وهذا يؤدي إلى تقليل فرصة الحمل مرة ثانية.

هل الحالة النفسية للأم تساهم في حدوث الإجهاض؟

نعم، تعد الحالة النفسية إحدى أسباب الإجهاض في الشهر السادس أو غيره من شهور الحمل، فزيادة توتر الأم وقلقها يعمل على نقص كمية الأكسجين الداخلة إلى الرحم مما ينتج عنها وفاة الجنين وإجهاضه، علاوةً على ذلك عدم انتظام هرمونات السيدة خلال فترة حملها فعند تعرضها لنوبات الاكتئاب والتغير المفاجئ في هرموناتها يؤثر بالسلب على صحة جنينها، ولهذا ننصحُك سيدتي أن تبتعدي عن الضغوط النفسية والعصبية وتجنب التوتر والقلق أثناء فترة حملك للمحافظة على جنينك.

ما الذي يميز دم نزيف الإجهاض عن غيره؟

قد يصادفك عزيزتي أثناء رحلة حملك حدوث نزيف حاد أو خفيف سواء في بداية الحمل أو نهايته، ولكن ما الذي يميز دم الإجهاض عن غيره؟، هنا يمكنني القول أنه إذا أصابك نزيف حاد مستمر لبضعة أيام متواصلة مع تغير لونه إلى اللون البني ووجود تقلصات مستمرة وحادة في أسفل البطن والظهر أو في منطقة الحوض فهذا مؤشر قوي يبيّن حدوث الإجهاض، فهذا النزيف يختلف عن نزيف الدورة الشهرية أو أي نزيف بسيط يحدث خلال الحمل في كونه شديد الألم والحدة ولونه متغير مع ظهور إفرازات مهبلية ذات لون غامق.

ما الفرق بين موت الجنين وإجهاضه؟

يكمُن الفرق بين موت الجنين وإجهاضه في أن عملية إجهاض الجنين تعني خروجه من الرحم سواء أكان ميتًا أم أنه على قيد الحياة، وهناك أشكال كثيرة للإجهاض كما ذكرنا من قبل، فمنها ما هو خارج عن الإرادة ومنها ما يحدث بإرادة الأم أو تدخل الطبيب، أما عن موت الجنين فهذا يعني أنه فارق الحياة ولكنّه مازال عالقًا برحم أمه، وهنا قد يحدث إجهاض طبيعي أو بتدخل الطبيب.

قد لا تتعرف الأم في بعض الأحيان على موت جنينها ويبقى بداخلها إلى أن تذهب إلى طبيبها ويعلمها بخبر وفاته، وهنا يسمى بالإجهاض الفائت والذي يحدث دون ظهور أي أعراض معتادة للإجهاض.

في نهاية المطاف عزيزتي بعد أن تعرفتي على أسباب الإجهاض في الشهر السادس وأعراضه وما يتعلق به من مضاعفات، وبعد أن تعرفتي على إجابة جميع الأسئلة التي قد تخطر بذهنك، فيتوجّب عليكِ متابعة طبيبك ومراقبة نفسك وملاحظة أي تغيرات تحدث لكِ خاصةً في شهور حملكِ الأخيرة، للمحافظة على جنينك الصغير الذي طالما عانيتي طوال هذه الفترة منتظرة لقائه وأن تَقر عينك برؤيته.

المصادر:

ويبميد

هيلث لاين

مايو كلينك

زر الذهاب إلى الأعلى