أعراض الحمل

أسباب تأخر الدورة أسبوع عن موعدها، وطرق علاجها

تأخر الدورة الشهرية من الأمور التي تسبب قلق كبير لدى الكثير من السيدات بشكل عام، ولكن أسباب تأخر الدورة أسبوع عن موعدها قد يرجع في الأساس إلى وجود خلل في هرمونات الجسم، ويحدث هذا الخلل نتيجةً لعدة عوامل متنوعة، لذلك سنوضح لكِ أهم هذه الأسباب والعوامل ونصائح هامة للوقاية من حدوث هذه المشكلة عبر السطور التالية.

ما أسباب تأخر الدورة أسبوع عن موعدها لدى المتزوجات؟

انتظام الدورة الشهرية من الأشياء الهامة التي تحافظ على التبويض بشكل طبيعي، كما أنها ضرورية للحفاظ على العمليات الفسيولوجية التي تحدث بالجسم بشكل طبيعي، ولدى معظم النساء يكون الميعاد الطبيعي للدورة كل 28 يوم أو في أي وقت بين 21 وحتى 35 يوم فقط ولكن توجد بعض أسباب تأخر الدورة اسبوع بدون حمل، ومن أهمها ما يلي:

حدوث مشكلة بالغدة الدرقية

وجود أي مشكلة في الغدة الدرقية سواء نشاط أو قصور بوظائفها قد يؤثر على الهرمونات الموجودة بالجسم، ويؤثر أيضًا على عملية التمثيل الغذائي، وينتج عن ذلك مشاكل في تأخر الدورة الشهرية عن موعدها أو انقطاعها فترة طويلة.

الوصول لسن اليأس

في أغلب الأوقات يبدأ سن اليأس ما بين سن 45 وحتى 55 من العمر، إلا أن هناك بعض السيدات يعانين من انقطاع متكرر أو عدم انتظام للدورة الشهرية بدايةً من سن الأربعين مما يدل على الانقطاع المبكر لها وهذا الأمر قد ينتج عنه أيضًا انخفاض بإنتاج البويضات مع عدم انتظام بالدورة ثم انقطاع تام.

الإصابة بأمراض مزمنة

إصابة المرأة بأمراض مزمنة مثل السكري أو بعض الاضطرابات بالهضم تؤثر بشكل كبير على انتظام معدل الدورة الشهرية، وتؤدي إلى حدوث اضطرابات بها؛ حيث أنها تؤدي إلى خلل بالهرمونات ونظام الإباضة.

حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل ودورها في تأخر الدورة عن موعدها

تؤثر حبوب منع الحمل على انتظام الدورة الشهرية لأنها تحتوي على هرمون الأستروجين والبروجيسترون مما يؤثر بدوره على إخراج البويضات من المبايض، ويحدث خلل بنظام الطمث، قد يستمر تأخر وعدم انتظام الدورة بعد تناول حبوب منع الحمل إلى ستة أشهر كاملة وبعدها يمكن أن تعود مرة أخرى للانتظام، ويعتبر هذا السبب من أهم أسباب تأخر الدورة أسبوع عن موعدها.

حدوث تكيس بالمبايض

عندما تصاب المرأة بتكيس في المبايض يزيد لديها هرمون الأندروجين مما يؤدي للإصابة بخلل في الهرمونات، ويؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية وفي بعض الحالات قد يحدث توقف لها تمامًا، وهذا السبب أيضًا يعتبر من أكثر أسباب تأخر الدورة أسبوع عن موعدها.

الزيادة المفرطة في الوزن

عند زيادة معدل وزن الجسم بشكل كبير يحدث خلل في معدل الهرمونات الموجودة بالجسم مما يؤثر بشكل كبير على انتظام الطمث، ولكي تتجنبي هذه المشكلة من الأفضل اتباع نظام غذائي صحي يحافظ على معدل وزنك بشكل طبيعي مع ضرورة ممارسة التمرينات الرياضية البسيطة يوميًا حتى تعود الدورة الشهرية إلى الانتظام مرة أخرى.

انخفاض معدل الوزن

قلة الوزن تعتبر أحد أسباب تأخر الدورة أسبوع عن موعدها فإذا كان معدل وزنك أقل من 10% عن الوزن المثالي المناسب لطولك، فهذا الأمر حتمًا سيؤدي لتوقف الإباضة وحدوث اضطراب وخلل بالدورة، والحل المناسب لهذه المشكلة معرفة سبب قلة وزنك ومحاولة اتباع تظام صحي يساعد على الوصول لجسم مثالي.

الإصابة بتوتر أو إرهاق

التعب والإرهاق والتوتر جميعها تعتبر من أسباب تأخر الدورة أسبوع عن موعدها، حيث أنها تؤثر على معدل هرمونات الجسم وتؤدي إلى تغير المزاج إلى الأسوأ ومن الممكن أيضًا أن تؤثر على وظائف الجسم، وتؤدي إلى زيادة أو نقصان شديد بالوزن أو الإصابة بأمراض مزمنة، ولذلك حاولي دائمًا الابتعاد عن مصادر التوتر وأخذ قسط كافي من الراحة.

حدوث الحمل

تأخر الدورة عن موعدها لحدوث الحمل

تأخر الدورة الشهرية من أشهر علامات الحمل لدى جميع السيدات، ورغم ذلك لا تعتبر دائمًا دليل قطعي على الحمل إلا إذا كان هناك عوامل أخرى مصاحبة لانقطاع الحيض حتى تكون دلالة على الحمل دون غيرها من الأسباب الأخرى لانقطاع الدورة، ومن أهم هذه العلامات الشعور بدوخة وقيء وغثيان بفترة الصباح، والنوم لفترات طويلة على غير المعتاد، بالإضافة إلى الشعور بإرهاق وتعب من أقل نشاط بدني إلى غيرها من أعراض الحمل الأخرى المصاحبة لانقطاع الدورة الشهرية.ويمكنك التأكد من مدى حدوث حمل من عدمهوأنه السبب الرئيسي لانقطاع الطمث عبر عمل اختبار حمل سواء عن طريق الدم أو من خلال فحص البول وغيرها من طرق كشف الحمل الأخرى.

أسباب تأخر الدورة 10 أيام بدون حمل

قد يحدث تأخر في الدورة الشهرية غير الحمل نتيجةً لعدة أسباب أخرى من الممكن أن تؤدي إلى انقطاع الدورة لمدة عشر أيام عن ميعادها الطبيعي سواء عند السيدات أو عند الفتيات حيث لا تختلف الأسباب مطلقًا إلا في حالة حدوث حمل فقط، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • وجود مشاكل في الغدة الدرقية مثل فرط النشاط مما يؤدي إلى تأخر الدورة.
  • الإحساس بضغط نفسي وعصبي متكرر مما يؤثر على هرمونات الجسم ونشاطه سلبيًا.
  • حدوث خلل بتوازن الهرمونات الموجودة بالجسم مما يؤدي لتأخر الدورة.
  • الرضاعة الطبيعية تعتبر أحد أسباب تأخر الدورة 10 أيام بدون حمل.
  • الإصابة بأورام ليفية في منطقة الرحم.

أهم أعراض تأخر الدورة الشهرية

تأخر الدورة الشهرية عادةً يكون مصحوب ببعض الأعراض المزعجة الناتجة عن خلل الهرمونات الموجودة بالجسم، والتي تشكل قلق كبير لدى الكثير من السيدات، فإن كنتِ تريدين التعرف على أسباب تأخر الدورة أسبوع عن موعدها فسوف تلاحظين ظهور بعض الأعراض المتنوعة منها ما يلي:

  • فقدان في الشهية وعدم الرغبة بتناول الطعام.
  • الشعور بألم في الثديين أو حدوث ورم بهما.
  • الشعور بإرهاق شديد.
  • التوتر والقلق وتغير الحالة المزاجية.
  • عدم وجود أي أثر أو إفرازات بنية في وقت الدورة.

أطعمة ومشروبات تعالج تأخر الدورة الشهرية

أطعمة ومشروبات تعالج تأخر الدورة الشهرية

إن كنتِ تعانين من أحد أسباب تأخر الدورة أسبوع عن موعدها يمكنك تناول بعض المشروبات والأطعمة التي تعمل على ضبط معدل الهرمونات، وتساهم في التخلص من هذه المشكلة، وهي كالتالي:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي مثل البرتقال والليمون وغيرها.
  • الأناناس من الفواكه الجيدة حيث يوجد له تأثير على ضبط هرمونات الجسم يمكنك تناوله لضبط الدورة الشهرية.
  • تناولي أحد المشروبات الطبيعية مثل القرفة أو الزنجبيل.

متى يجب استشارة الطبيب؟

إن تسجيل مواعيد الدورة الشهرية في دفتر خاص يعتبر من الأمور الهامة لمعرفة إذا كان هناك خلل أو اضطراب بها أم لا، كما يجب أيضًا تدوين أي ملاحظات أو أعراض تتعلق بالدورة بشكل عام حيث أن هناك بعض الأعراض التي تستدعي استشارة الطبيب تجنبًا لحدوث مضاعفات ومن أهمها ما يلي:

  • يجب استشارة طبيبك الخاص في حالة انقطاع الدورة لمدة ثلاث شهور دون وجود حمل.
  • عند نزول الدورة بعد فترة تقل عن 21 يوم بين كل دورة والأخرى أو زيادة المدة بين كل دورتين عن 35 يوم.
  • إن كانت الدورة تظل إلى أكثر من 8 أيام أو تقل عن يومين فقط.
  • الشعور باضطرابات شديدة جدًا وألم شديد وتقلصات خلال الدورة الشهرية.

نصائح للوقاية من تأخر الدورة الشهرية

الهرمونات لها تأثير كبير على انتظام الدورة الشهرية عند المرأة لذلك توجد بعض النصائح الهامة عليكِ مراعاتها للوقاية من أسباب تأخر الدورة عن موعدها والحفاظ على صحتك بشكل عام، وهي كالتالي:

  • يجب أن تحافظي على معدل وزن مثالي دون زيادة أو نقصان.
  • احرصي على ممارسة الأنشطة الرياضية البسيطة مثل المشي لمدة نصف ساعة يوميًا.
  • يجب تناول الأطعمة الصحية التي تعمل على إمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن الهامة مثل الحديد.
  • شرب السوائل الصحية والماء بشكل كافي يعتبر أمر هام في ترطيب الجسم وضبط معدل الهرمونات.

أخيراً يعتبر البحث عن أسباب تأخر الدورة أسبوع عن موعدها أمر هام يجنبك التعرض لأي مضاعفات أو مشاكل صحية فيما بعد، لذلك إن كنتِ تشعرين بأي تغيرات سلبية يجب عليكِ الرجوع إلى الطبيب لمعرفة السبب الرئيسي لحدوث هذه المشكلة، والوصول إلى تشخيص مناسب لحالتك الصحية حفاظًا على صحتك.

المصادر:

هيلث لاين

بارنتس

فري ويل فاميلي

زر الذهاب إلى الأعلى