الولادة

أسباب تأخر الولادة وكيفية تسريعها وتحفيز الرحم للولادة

أوشك الشهر التاسع على الانتهاء وبدأتِ تترقبين قدوم الشقي الصغير كي تعيشي معه أجمل لحظات حياتك وتُجربي شعور الأمومة معه والذي لا يساويه أي شعور آخر وأنتِ الآن بانتظاره على أحر من الجمر، ولكن ماذا لو تأخر موعد قدومه؟ وما هي أسباب تأخر الولادة عن موعدها المحتمل؟ وهل أمر التأخير يتطلب القلق؟ سنجيب لكِ على كل هذه الأسئلة من خلال موضوع اليوم.

ما المقصود بتأخر الولادة؟

تأخر الولادة هو تجاوز الفترة المحددة للولادة ولم تحدث حتى الآن ولم يظهر أي أعراض على السيدة الحامل وحتى لا يحدث مخاض كاذب، وعلى الرغم من تجاوز الحامل للفترة المحددة، إلا أنه أمرًا طبيعيًا لا يستدعي قلقًا ورهبًا كما تخاف منه السيدات، ومن الطبيعي أن تتأخر الولادة أسبوعين عن الموعد الطبيعي، ولكن إذا تأخرت الولادة بعد 42 أسبوعًا، ففي هذه الحالة يتم استدعاء الطبيب لأن الأمر يتطور وقد يصل لموت الجنين داخل الرحم.

أسباب تأخر الولادة بعد الشهر التاسع

رغم الحسابات الدقيقة التي يجريها الأطباء ويحددها جهاز السونار، إلا أن نسبة حدوث الولادة قبل الموعد المحدد تُقدر بنسبة 15%، وبنفس النسبة قد تحدث الولادة بعد الموعد المحدد بأسبوعين أو حتى أسبوع، وقد تتأخر عن موعدها ولكن إلى الآن لم يتوصل أحد العلماء إلى تحديد السبب الدقيق لأسباب تأخر الولادة في الشهر التاسع وحتى بعده، ولكن هناك بعض الاحتمالات وتتمثل في التالي:أسباب تأخر الولادة بعد الشهر التاسع

الحساب أو التقدير الخاطيء

في كثير من الأحيان قد يكون سبب التأخير ليس حقيقيًا، ولكن قد يكون بسبب الحساب الخاطيء في التاريخ الفعلي لحدوث الحمل أو حتى تاريخ الولادة، وقد يخطأ الطبيب في قراءة السونار أو تقدير حجم الرحم، وقد تنسى الحامل موعد آخر دورة حيض لها وقد تتذكر اليوم الخاطيء، فينتج عنه حساب غير صحيح في شهور الحمل وموعد الولادة، وقد تختلف أيام الدورة من شهر لآخر ويعجز الطبيب على الوصول لليوم الصحيح.

إذا كانت الحامل بكرية

أحد أسباب تأخر الولادة هو كونكِ بكرية ولم تنجبي من قبل، فالبكرية تتأخر موعد ولادتها حتى بعد الشهر التاسع وتكون أسباب تأخر الولادة للبكر طبيعية جدًا، لأنها لم تمر من قبل بتجربة الولادة ولم تتعرض للطلق قبل ذلك، فهذا التأخير عرض طبيعي ولا يستحق القلق أو الرهبة كما تقلق وتنزعج السيدات الحوامل منه.

أسباب أخرى لتأخر الولادة

قد تتأخر موعد ولادتك ويتخطى حملك المدة الزمنية المحددة لها، ولكن اطمئني فالحمل مهما طال سيأتي يوم الولادة ويبدأ مخاضك وتلدين طفلك على خير، بجانب الأسباب التي تم ذكرها أعلاه، توجد مجموعة أخرى تتمثل في النقاط التالية:

  • يتأخر الحمل عند الأم فيتأخر موعد ولادتها عن الموعد الطبيعي.
  • قد يكون الجنين ولدًا وطبيعي أن تتأخر الحامل في ولادتها.
  • من الممكن أن تكون الأم تعاني من سمنة مفرطة.
  • تتأخر الولادة مع الحالات التي سبق وحدث لها مشاكل بالمشيمة خلال مرات الحمل السابق.
  • في الحالات التي تأخرت موعد ولادتها في المرات السابقة.
  • بسبب بعض العوامل الوراثية.

هل تأخر موعد الولادة يؤثر على الجنين؟

يقول الأطباء والمختصون أن الفترة الطبيعية للحمل تتراوح ما بين 36 أسبوع إلى 40 أسبوعًا على الأكثر، وقد يستمر الحمل للأسبوع 42 وهنا مازال الوضع طبيعي ومطمئن، أما إذا تخطى الحمل هذه الفترة، فإن الحامل وجنينها مُعرضين للكثير من المشاكل الصحية، فمن الممكن أن تُصاب الحامل بالعدوى أو يحدث لها نزيف أو تمزقات مهبلية حادة، ويكون التأثير الأكبر على الجنين وهذه المشاكل مثل:

  • زيادة وزن الجنين فيما يُعرف بالعملقة الجينية مما يلجأ الطبيب إلى ولادة قيصرية أو طبيعية بجراحة، بل قد تتعسر ولادته من الأساس.
  • إصابة الجنين بمتلازمة الولادة بعد النضج، وهُنا يتعكر لون السائل حول الجنين بسبب تبرزه أكثر من مرة.
  • قلة كمية السائل السلوى حول الجنين فيؤثر في معدل ضربات قلبه، ويضغط على الحبل السري أثناء الانقباضات.
  • قد يموت الجنين داخل الرحم إذا بقي في الرحم أكثر من 42 أسبوع.
  • مُعرض الجنين للإصابة بالضائقة الجينية.

متى تقلق الحامل إذا تأخرت الولادة؟

متى تقلق الحامل وما هي أسباب تأخر الولادة؟فترة الحمل الطبيعية حوالي 280 يوم تقريبًا، وإذا قام الطبيب باحتساب أيام دورة الحيض في الطمث الأخير، فهذا الحساب تقريبيًا وقد تزيد الولادة أسبوعًا أو تقل عن هذا الرقم، بل من الطبيعي أن يتأخر الطلق إذا رغبت الحامل في ولادة طبيعية، وهذا الأمر لا يستدعي للقلق طالما أنكِ لما تتجاوزين الأسبوع الأربعين من الحمل، بينما إذا تأخرت الولادة لفترة أكبر من المذكورة بالأعلى، فحينها تبدأين بالقلق، لأنكِ وجنينك مُعرضين لمضاعفات خطيرة أنتِ بغنى عن حدوثها.

طرق تسريع الولادة

عند تأخر الولادة ومرور 42 أسبوع على الحمل ولم يحدث طلق، يحاول الطبيب التعرف على أسباب تأخر الولادة وعلاجه بالطرق المعروفة لمنع تعرض الأم وجنينها لمضاعفات خطيرة تحدث خلال الولادة، وحتى بالمرات التالية، ويمكن تسريع الولادة أو بمعني أصح تحفيز حدوثها في ميعادها كالتالي:

  • السير لمسافات طويلة ولمدة نصف ساعة يوميًا وإذا شعرت بالتعب، يمكنها أخذ قسط من الراحة أثناء المشي.
  • الجماع وممارسة العلاقة مع الزوج.
  • تحفيز حلمات الثدي لرفع نسبة هرمون الرضاعة وتحفيز الرحم لطرد الجنين للخارج.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة الحارة أو زيت الخروع اتباعًا للعادات السيئة المُورثة عن الجدات.
  • تناول المشروبات العشبية والعصائر لتنشيط الرحم وتوسيع عنقه مثل اليانسون، عصير الأناناس، النعناع وعصير البابايا.
  • ممارسة التمارين الرياضية المُحفزة للطلق كاليوجا وتمرين القرفصاء وغيرها من التمارين ولكن بإشراف طبيبك المعالج.

التدخلات الطبيعية لتسريع الولادة

بعد أن يقوم الطبيب بتشخيص الحالة والتعرف على أسباب تأخر الولادة واكتشف أن الحامل تخطت الأسبوع 42 من حملها، يسرع في اتخاذ بعض الإجراءات الطبية التي تساعد على تحفيز الرحم وتسريع حدوث الولادة في أقرب وقت، لمنع أي مخاطر قد تؤذي الحامل وجنينها، وتكون الخيارات المتاحة له كالتالي:

  • مسح عنق الرحم بأصابع يديه بحركات دائرية ليكتشف هل عنق الرحم تم توسيعه أم لا أو أي علامة تدل على قرب موعد الولادة.
  • استخدام أحد المواد المحفزة للمخاض كمادة الروستاجلاندين، وتُحقن في عنق الرحم ويحملها للمهبل.
  • اللجوء إلى مادتي الأوكسيتوسين والبيتوسين، وهما هرمونات مُحفزة لانقباض الرحم، وعند استخدامه يجب قياس معدل ضربات القلب لكلًا من الجنين والأم.
  • محاولة الطبيب لفصل كيس السلوى عن الرحم بشكل يدوي، أو إحداث فتحة أو ثُقب فيه لنزول ماء الولادة الموجود حول الجنين.
  • وضع قسطرة أو أنبوبة بداخل الرحم لتحفيز عنقه على التوسع تدريجيًا.
  • اختبار الجنين وإجراء فحص بالسونار للتعرف على كمية السائل المحيطة بالجنين ومعرفة وضعيته وكيف يتحرك.أسباب تأخر الولادة والتدخلات الطبيعية لتسريعها

نصائح لمواصلة فترة الحمل

تأخر موعد ولادتك وهذا أمر طبيعي جدًا، ولكن تماسكي فأنتِ في نهاية الطريق حاولي استغلال الوقت في شيء مفيد ليلهيكِ عن تأخر حملك ولا يجعلك تستنفذي من طاقتك، ولذا قدمنا لكِ بعض النصائح التي تحفزك على مواصلة حملك إذا تأخرت ولادتك طالما أن أسباب تأخر الولادة أسبابًا طبيعية، وتتمثل النصائح في التالي:

  • تقبلي عواطفك وتقلباتك المزاجية، فبعد أيام قليلة ستجدين صغيرك في أحضانك أمام عينيكِ.
  • استغلى الوقت الإضافي من حملك وضعي اللمسات الأخيرة على منزلك وعلى حجة نوم صغيرك الجديد وعلى أدواته وأدواتك وشنطة الولادة بأكملها.
  • ضعي خططًا للاستمتاع بوقتك مع عائلتك عند قدوم صغيرك، ومن الممكن أن تخططي للخروج والتنزه قبل الولادة.
  • استمري على النصائح، التعليمات، التمارين والأدوية التي وصفها لكِ الطبيب لتسريع حدوث الولادة.
  • حافظي على التواصل المستمر بينك وبين طبيبك، لأن الطلق قد يحدث على غفلة.
  • لا تغلقي حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي وانشغلي بقضاء أوقاتك عليها.

في الختام عزيزتي نود إخبارك بأننا حاولنا أن نُجيبك عن كل التساؤلات التي تدور في ذهنك عن أسباب تأخر الولادة وتأثيرها على صحتك العامة وجنينك، كما وضحنا لكِ الإجراءات الطبيبة التي يتخذها الطبيب لتحفيز الولادة، بجانب بعض النصائح التي تساعدك على تسريع ولادتك وتخطي فترة الحمل دون أي مخاطر، لذا نصيحتنا لكِ الاستمتاع بهذه الأوقات قبل استقبال صغيرك.

المصادر:

مايو كلينيك

هيلث لاين

جرو باي ويب

زر الذهاب إلى الأعلى