نمو الجنين

أسباب توقف نمو الجنين في الشهر الثاني | الأسباب والأعراض وكيفية الحد منها

فترة الحمل من الفترات الحساسة في حياة كل امرأة، فهي تنتظر في صبر طيلة تسعة من الأشهر لكي تستقبل مولودها الجديد، لذلك عليها الاهتمام بالحفاظ على صحتها وصحتها الجنين لتفادي أي أسباب توقف نمو الجنين في الشهر الثاني من الحمل أو في الشهور التالية، لذلك سنتعرف على هذه الأسباب وكيفية الاستمرار في أشهر الحمل من خلال تفادي هذه الأسباب قدر المستطاع.

أسباب توقف نمو الجنين في الشهر الثاني

أسباب متعلقة بالمرأة الحامل

تتضمن هذه الأسباب تشوهات المشيمة، وصغر عمر الأم، كذلك الأمراض المتعلقة بالأوعية الدموية التي تتعرض لها الأم ومنها تسمم الحمل وضغط الدم المرتفع وهو أيضاً سبب توقف نمو الجنين في الشهر الثاني لأنه يؤدي لإحداث الزلال في البول، والتورم بالقدمين واليدين، وكذلك مرض السكري، والإصابة بالأمراض المزمنة المختلفة.

تناول بعض أنواع العقاقير الطبية

قد تلجأ بعض الحوامل لتناول العقاقير الطبية بشكل عشوائي بدون الرجوع للطبيب، ويمكن أن تكون هذه الأدوية لها آثار سلبية على الحامل، وخاصة الأنواع المعروف عنها أن لها مشاكل سلبية على الجنين، ويمكن أن تؤدي هذه الأدوية لتوقف نمو الجنين في الشهر الثاني وكذلك يمكن أن تؤدي لحدوث العيوب الخلقية.

لذلك يجب الابتعاد في هذه الفترة عن تناول الأدوية المهدئة والمضادة للاكتئاب، وبعض الأعشاب كالميرمية والبابونج والزعفران والقرفة فهي تعمل على زيادة تدفق الدماء وتحفيز الرحم وبالتالي التسبب في حدوث الإجهاض في الشهر الثاني.

سوء التغذية

سوء التغذية

هي أيضاً سبب توقف نمو الجنين في الشهر الثاني وذلك للعديد من الأسباب، كالأسباب الاقتصادية والاجتماعية التي تؤدي لتوقف النمو، أو عدم الوعي بما يجب تناوله أو عدم تناوله من الأطعمة، فالطعام هو المصدر الأول الذي يأخذ منه الجنين احتياجاته في بداية النمو، وعندما يحدث نقص في هذا المصدر يتعرض المريض لوقف النمو أو الإجهاض.

مشكلة انفصال المشيمة

المشيمة هي المصدر الرئيسي لإيصال الغذاء للجنين من الأم، وعند حدوث انفصال للمشيمة سواء كان كلي أو جزئي ، لا يستطيع الجنين الحصول على الأكسجين اللازم لبقائه على قيد الحياة، مما يؤدي لتوقف النبض لديه وتوقف نموه في الشهر الثاني من الحمل وقبل اكتمال مدة الحمل.

أسباب وراثية

منها المشاكل التي تحدث للجنين بسبب العامل الوراثي، وهي المتلازمات التي يتعرض لها الجنين نتيجة للأسباب الوراثية، والتشوه في الكروموسومات، وصغر رأس الجنين، وغيرها من المشاكل.

العوامل البيئية

هي مجموعة من العوامل التي تتصل بالبيئة المحيطة بالأم سواء من الداخل أو من الخارج، ومنها تعدد الأجنة في الرحم، والعدوى المتناقلة من الأم للجنين عبر المشيمة، وانخفاض معدل الأكسجين في الجسم، وتعاطي العقاقير المخدرة، والتدخين.

عدم التجانس في فصائل الدم

هي فصيلة دم الأب والأم، حيث يحدث الإجهاض وتوقف نمو الجنين لو كان هناك تضاد بين فصائل الدماء لذلك تأخذ الأم حقنة مضادة حتى لا تتعرض للإجهاض نتيجة لذلك.

مشاكل المشيمة

من أحد أسباب توقف نمو الجنين في الشهر الثاني وجود مشاكل مشيمة مما يمنع وصول الغذاء الكافي والأكسجين للجنين، وبالتالي يحدث لديه انفصال بالمشيمة بشكل مبكر، مما يؤدي لعدم اكتمال فترة الحمل، وتعرض الجنين للإجهاض.

الإصابة بفقر الدم

عندما تصاب المرأة الحامل بفقر الدم وبشكل حاد نتيجة نقص معدلات الهيموجلوبين بالدم يؤدي ذلك بالإضرار بنمو الجنين، لذلك يجب على المرأة الحامل تناول الأغذية المحتوية على الحديد بكميات كبيرة للحد من هذه المشكلة، ومنها السبانخ والكبدة والباذنجان.

التعرض للعدوى الفيروسية

عندما تصاب الأم بأي عدوى فيروسية فيمكن أن تنتقل منها إلى الجنين بشكل كبير بما يؤدي للتأثير على نموه، حيث يحدث له توقف بالنمو وبالتالي يتعرض للإجهاض.

أسباب أخرى لتوقف نمو الجنين في الشهر الثاني

لا تقتصر أسباب توقف نمو الجنين بشهره الثاني على الأسباب السابقة، ولكن يمكن أن نضم بعض الأسباب الأخرى التي لها دور واضح في حدوث ذلك، ومنها ما يلي:

  • إلتهاب البول للحامل والأمراض التناسلية المنقولة بالجماع.
  • وجود مشاكل في الحبل السري، أو حدوث تسرب للمياه المحيطة بالجنين، حيث يحدث عدم وصول الدم الكافي له لكي تستمر عملية النمو.
  • الإصابة بـ تشوهات الجنين  في أول شهور الحمل.
  • إصابة الأم ببعض الأمراض ومنها نقص المناعة المكتسبة ومرض التيفوئيد الذي قد ينتقل للجنين مما يسبب توقفه عن النمو.
  • في حالة الحمل بتوأم في ذات فترة الحمل.
  • عدم الانتظام في حرارة جسم الأم.
  • ارتفاع معدل خلايا الدم الحمراء بشكل أكبر من الطبيعي.
  • نقص معدل السكر والأكسجين بالدم وبالتالي عدم القدرة على الحماية من أنواع مختلفة من العدوى.
  • عند وجود التهاب بمنطقة الرحم، أو وجود خراج بالمبيض يمكن ألا تكتمل فترة الحمل ويتعرض الجنين لتوقف النمو في بداية الحمل.
  • تجلط الدم عند الحامل، وفي هذه الحالة يجب إعطاءها مضادات التخثر حتى لا يحدث إجهاض للجنين في الشهر الثاني من الحمل.

أعراض توقف نمو الجنين في الشهر الثاني

أعراض توقف نمو الجنين في الشهر الثاني

عندما يحدث توقف لنمو الجنين تشعر الأم ببعض الأعراض ومنها ما يأتي:

توقف الغثيان الصباحي

هي من الأعراض الملازمة للحمل منذ بدايته، وعندما يحدث توقف لهذا الشعور بشكل مفاجئ، ويصاحبه عدم الشعور بالراحة، وذلك بسبب توقف هرمون الغدة المشيمية عن العمل، وهو هرمون هام للاستمرار في الحمل، وبالتالي فإن انخفاض هذا الهرمون يؤدي لتوقف الجنين عن النمو.

الإصابة بالحمى

عندما تصاب المرأة الحامل بالحمى خلال فترة حملها بالشهر الثاني يمكن أن يحدث توقف لنمو الجنين نتيجة إصابته بالعدوى إلى تسبب الحمى للأم، وبالتالي حدوث الإجهاض، ولذلك يجب عدم تناول أي نوع من العقاقير المخفضة للحرارة قبل سؤال الطبيب، مع ضرورة التوجه إليه بشكل مباشر حتى لا تتعرضين للإسهال المصاحب للحمى، وبالتالي يتعرض جسمك للجفاف مما يؤدي لتوقف نمو الجنين.

تحول نتائج الحمل من إيجابية إلى سلبية

عند حدوث الحمل يتم اجراء اختبار الحمل الذي يؤكد على حدوث الحمل، وفي حالة إجراؤه مرة أخرى في الشهر الثاني وكانت النتيجة بالسلب فذلك معناه توقف الجنين عن النمو، ولهذا السبب يجب استشارة الطبيب بشكل فوري للتعرف على ما يجب اتباعه في هذه الحالة، لذلك فإن المتابعة مع الطبيب من أهم الأمور أثناء فترة الحمل.

تأخر نمو الجنين

عندما لا يحدث نمو للجنين من خلال الفحص أو يكون وزنه أقل من المعدل الطبيعي للوزن بالشهر الثاني فيكون قد تعرض لتوقف للنمو بداخل الرحم، وقد ينتج ذلك عن  بعض المشاكل الصحية للأم ومنها الإصابة بالأنيميا ومشاكل بالكلى وكذلك الإصابة بسكري الحمل.

الإصابة بالنزيف

عندما يحدث نزيف بالشهر الثاني من الحمل بشكل غير طبيعي يمكن استنتاج حدوث توقف لنمو الجنين، وفي حالة كون هذا النزيف بشكل نقاط فيمكن أن تكون بسبب انغراس البويضة بعنق الرحم، أما لو زاد فهو إشارة على أن الجنين ليس على ما يرام.

الإصابة بآلام الظهر

هو من الأعراض التي تكون مصاحبة للحامل في أشهر الحمل المختلفة والسبب فيه هو ضغط الجنين على الرحم، ولكن في حالة زيادة هذا العرض على الحد الطبيعي له بالشكل الذي لا يمكن احتماله يكون بسبب توقف الجنين عن النمو، ويظهر ذلك الأم من جزء الجسم الأمامي وإلى الخلف، وخاصة لو كان مصحوب بالنزيف، واختفاء أعراض الحمل المعروفة بالشهور الأولى كالميل للقيء والغثيان والدوار، ويجب اللجوء للطبيب عند حدوث ذلك لاتخاذ الاجراء الطبي المناسب.

الطرق التي يمكن التعرف من خلالها على توقف نمو الجنين

يمكن اللجوء لعدد من الطرق للتعرف على وجود استمرار في نمو الجنين بالشكل السليم من عدمه، وأهمها استخدام جهاز الموجات الفوق صوتية، حيث يمكن التعرف من خلاله بشكل دقيق على توقف نمو الجنين، ويعتمد على تقدير وزنه في الشهر الثاني والصور الخاصة بالجنين في الرحم، حيث يتم احتساب القياس المتوقع في هذه الفترة من الحمل والقياس الحالي.

علاج مشكلة توقف نمو الجنين في الشهر الثاني

علاج مشكلة توقف نمو الجنين في الشهر الثاني

لا يمكن القول بوجود علاج محدد لتوقف الجنين عن النمو، ولكن يوجد عدد من الإجراءات التي يمكن اتباعها للإبطاء من هذه المشكلة بحيث لا تحدث من الأساس، ويتم تحديد العلاج بشكل عام عند التعرف على التاريخ المرضي للمرأة الحامل وحالتها الصحية، ولكي يمكن الحد من هذه المشكلة يمكن اتباع الآتي:

  • الاهتمام بتناول غذاء صحي للحامل في الشهر الثاني وذلك لتعزيز فرص تطور نمو الجنين بشكل واضح.
  • اللجوء للراحة والاسترخاء قدر الإمكان لتعزيز عمل الدورة الدموية للجنين، وبالتالي التمكن من مساعدته على النمو بشكل صحي.
  • الانتظام في زيارة الطبيب لحماية الجنين من أي نوع من المشاكل منذ بداية الحمل، وبالتالي الحد من هذه المشاكل قدر الإمكان.
  • كما يمكن أن تتاح الفرصة للأم من الاستفادة من نصائح الطبيب المختلفة وخاصة بالنسبة للعقاقير الطبية التي يُحذر عليها تناولها في بداية الحمل.
  • ملاحظة وجود تغير بنبض الجنين ويمكن اكتشاف ذلك من خلال جهاز الموجات الفوق صوتية في عيادة الطبيب.
  • تجنب الضغوط النفسية والعصبية للحامل مثل القلق والتوتر قدر الإمكان.
  • تجنب التعرض للأشعة الضارة للشمس خاصة في فترات الظهيرة.

نصائح لتجنب الإجهاض

توجد بعض النصائح التي على المرأة الحامل اتباعها حتى تتمكن من متابعة فترة الحمل بصحة هي والجنين، وتشتمل هذه النصائح على ما يلي:

  • المتابعة مع الطبيب المتخصص منذ بداية الحمل لعلاج أي مشكلة في بدايتها.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة المحتوية على الحديد، وضرورة أخذ حمض الفوليك بشكل يومي في أشهر الحمل الثلاثة الأولى لتجنب حدوث أي تشوهات للجنين.
  • عدم تناول كميات كبيرة من الكافيين، مما يؤثر بشكل سلبي على حالة الجنين الصحية وعدم اكتمال نموه.
  • إجراء جميع الاختبارات والفحوصات الخاصة بالحمل منذ بدايته.
  • الابتعاد عن حمل الأشياء ذات الوزن الثقيل، وتقليل المجهود المبذول عند بداية الحمل.
  • عدم تناول الحليب غير المبستر حتى لا يؤدي لحدوث التهابات والتسبب في الإجهاض بالتبعية.
  • ضرورة تناول الخضروات والفواكه الهامة في الشهر الثاني من الحمل بجانب الألياف وخاصة غير المعرضة للمواد الكيماوية التي تؤثر على صحتها وعلى الجنين كذلك.
  • عدم تناول الأغذية المحتوية على معدلات كبيرة من السكر ومنها العصائر.
  • تناول كميات وفيرة من الماء بشكل يومي للمحافظة على الجسم من الجفاف، وإكمال فترة الحمل بلا أي مشاكل صحية.
  • الالتزام في تناول الأدوية التي يصفها الطبيب في حالة المرور بأي مشكلة صحية متعلقة بالحمل في أوقاتها المحددة.
  • عدم تناول الأدوية المختلفة بدون وصفة طبية.

عزيزتي الحامل نرجو أن نكون قد وفقنا في إعطائك العديد من المعلومات المفيدة حول أسباب توقف نمو الجنين في الشهر الثاني، والأعراض المرتبطة بهذه الأسباب والتي يمكن التنبؤ من خلالها بتوقف الجنين عن النمو، والطرق المتبعة للحد من هذه المشكلة، والنصائح التي تمكنك من إنهاء فترة الحمل بصحة وسلام بدون أن يتعرض الجنين للإجهاض أو عدم النمو لا قدر الله.

المصادر:

بلانتيد بيرنت هود

ويب ام دي

كليفر لاند كلينك

زر الذهاب إلى الأعلى