مشاكل الحمل

أسباب عدم الحمل بعد إزالة اللولب وأهم نصائح للتغلب على آثاره

يأتي نزع اللولب كخطوة أولية للاستعداد لرحلة الحمل والحصول على قطعة حلوى جديدة لتزيين الأسرة، ولكن تتوالى الأسئلة في ذهنك بعد نزعه  هل أنتِ قادرة على القيام بذلك؟ وما هي أسباب عدم الحمل بعد إزالة اللولب؟ ولكن عزيزتي لا داعي للقلق فبمجرد نزعك إياه سوف تستردي خصوبتك، التي قد تمكنك من الحمل في الشهر ذاته في بعض الأحيان، ولكن يجدر الإشارة أن سرعة الحمل قد يعتمد على نوع اللولب خاصتك بخلاف عمرك والحالة الصحية. 

تأخير الحمل عن طريق اللولب

يعد اللولب هو الوسيلة الأشهر في العالم لمنع الحمل، إذ تفضلها العديد من النسوة، تجنبًا للوقوع في المشاكل المصاحبة لأقراص منع الحمل، التي تتمثل في أنها ليست قوية بما يكفي لمنع الحمل، كما يمكن نسيان تناولها، بجانب ذلك تجعل المرأة أكثر عرضة لسرطان الثدي، أما بالنسبة إلى اللولب فيأتي على هيئة حرف T مع وجود رفيع يتدلى منه، ويتم تركيبه في عنق الرحم؛ كي يمنع بلوغ الحيوانات المنوية إلى موضع تخصيب البويضة، ومن الجدير بالذكر أن اللولب نوعين وهما النحاسي والهرموني. 

أسباب عدم الحمل بعد إزالة اللولب 

لا يوجد أبحاث تؤكد تأخر حدوث الحمل بعد إزالة اللولب، لأن اللولب هو أقل وسائل منع الحمل تعكيرًا للخصوبة، في حين أن حدوث الحمل يتعلق بصورة كبيرة على كفاءة الخصوبة التي تعود فور إزالة اللولب، أو بعد 6 أشهر على الأكثر ولكن يرجع تأخر الحمل نتيجة للآتي:

  • مشكلة الدورة الشهرية غير المنتظمة. 
  • المعاناة من الإباضة غير المنتظمة. 
  • انسداد قناتي فالوب. 
  • اضطراب هرمونات الأنوثة. 
  • ظهور ندوب في جدار الرحم، نتيجة استخدام اللولب. 
  • التهابات الحوض. 
  • الالتهابات المهبلية. 

متى يمكن أن يحدث الحمل بعد إزالة اللولب؟ 

لا يوجد وقت محدد يمكن أن نتوقع فيه حدوث الحمل، لأنه بمجرد إزالة اللولب تعود طبيعة هرمونات الجسم أدراجها ومن ثم يكون الحمل وارد الحدوث منذ اللحظة الأولى، ولكن يجدر الإشارة إلى أن نوع اللولب قد يؤثر على وقت حدوث الحمل: متى يمكن أن يحدث الحمل بعد إزالة اللولب؟ 

اللولب النحاسي

هو جهاز وظيفته قتل الحيوانات المنوية كي لا تحدث عملية التخصيب، بالإضافة إلى أنه يمنع التصاق البويضة بجدار الرحم، وتؤكد الدراسات العلمية أن الحمل قد يحدث عند غالبية النساء في خلال 6 إلى 8 أشهر، وقد يحدث بمجرد إزالته لأنه لا يؤثر مطلقًا على الهرمونات. 

اللولب الهرموني 

تكمن وظيفة هذا اللولب في إنتاج هرمون البروجستيرون، مما ينتج عنه إعاقة حركة الحيوانات المنوية بسبب كثافة المخاط عند عنق الرحم، كما أنه يخفف من سمك جدار الرحم، ويؤثر على عملية التبويض، ويرى الخبراء أن حدوث الحمل بعد نزعه قد يتم في غضون 4 إلى 6 أشهر وبحد أقصى عام كامل. 

نصائح مهمة عقب إزالة اللولب

في حال كنتِ ترغبين في حدوث الحمل يجب عليك أن تهتمي ببعض النصائح التي ستساعد في التغلب على أسباب عدم الحمل بعد إزالة اللولب، كما تساهم في تعزيز الخصوبة لديك ومن ثم زيادة فرص حدوث الحمل، وعلى الأرجح ستحصلين على هدفك في أقرب وقت ومنها:

معالجة الالتهابات المهبلية 

إن كنتِ تعانين من حكة أو إفرازات بيضاء كريهة الرائحة وغيرهم من أعراض تنم عن إصابتك بالتهابات المهبل، يجب عليكِ التوجه إلى طبيبكِ الخاص كي يصف الأدوية الملائمة لحالتك من تحاميل مهبلية ، وكريمات موضعية.

الاهتمام بالمكملات الغذائية 

إن كنتِ تطمحين لسرعة حدوث الحمل عقب إزالة اللولب لابد وأن تهتمي بتناول المكملات الغذائية المخصصة لتعزيز الخصوبة، بالإضافة إلى تناول الأطعمة المشبعة بحمض الفوليك ومنها على سبيل المثال البروكلي والفاكهة الحمضية والكبدة. الاهتمام بالمكملات الغذائية 

تعرفي على أيام التبويض الخاص بك

من أهم سبل نجاح حدوث الحمل هو ممارسة العلاقة الزوجية خلال أيام التبويض؛ حيث تصل الخصوبة لأعلى مستوياتها، لذا يتوجب عليكِ التعرف عليها أولًا ويتم ذلك عن طريق متابعة الدورة الشهرية ومن ثم حساب فترة التبويض خاصتك، والتي عادة تكون مصحوبة بإفرازات شفافة، وارتفاع طفيف في درجة الحرارة، بجانب الشعور ببعض الوخزات اتجاه المبايض. 

في الختام نأمل بأن نكون قد قدمنا أسباب عدم الحمل بعد إزالة اللولب بشكل وافي وشامل مع ضرورة التنويه أن تأخر الحمل مع عدم وجود مشاكل لدى الزوجين لا يدعو للقلق على الإطلاق لأنه لا يتطلب منك حينها سوى الصبر.

المصادر:

هيلث لاين

بب ميد

بارنتس

زر الذهاب إلى الأعلى