أعراض الحمل

أسباب عدم زيادة وزن الحامل وأهم النصائح لزيادة طبيعية

تعاني الكثيرات من مشكلة زيادة الوزن أثناء الحمل، وعلى الرغم من ذلك نجد أن بعض الحوامل مصابات بمشكلة نقصان الوزن، ويمكن تصنيف أسباب عدم زيادة وزن الحامل إلى مسببات إرادية أو غير إرادية كالأمراض، فإن كنتِ ممن يعانين من مشكلة عدم زيادة الوزن أو نقصانه خلال الحمل يجب عليكِ التعرف على مضاعفات هذا الأمر وكيفية علاجه، وما المعدل الطبيعي لزيادة الوزن للحامل؛ لذا تابعي القراءة.

معدل الوزن الطبيعي للمرأة أثناء الحمل 

من المعروف أن الوجبات الغذائية التي تتناولها المرأة الحامل هي التي تؤثر بشكل مباشر على وزنها؛ فزيادة الكمية تسبب زيادة الوزن والعكس صحيح، وكلاً من النحافة والسمنة لهما مضاعفات على الأم والطفل؛ لذا دعينا نعرض لكِ معدل الوزن الطبيعي الذي يجب اكتسابه خلال فترة الحمل، وذلك حتى تحددي ما إذا كان وزنك طبيعيًّا أم يحتاج إلى زيادة، ومن ثم ننتقل لعرض أسباب عدم زيادة وزن الحامل .

إذا كنتِ تعانين من نقصان الوزن قبل الحمل فمن المرجح أن تكتسبي وزنًا يتراوح بين 13 إلى 18 كيلوجرامًا خلال فترة الحمل كلها، أما إذا كان وزنك مثاليًّا؛ يتعين عليكِ اكتساب الوزن بمعدل يتراوح بين 11.5 إلى 16 كيلوجرامًا خلال فترة الحمل، إن كنتِ تعانين من زيادة الوزن فيجب الزيادة من 7 إلى 11.5 كيلوجرامًا في فترة الحمل، وإن كنتِ تعانين من السمنة، يكفي اكتساب من 5 إلى 9 كيلوجرامًا.

أسباب عدم زيادة وزن الحامل

إن كنتِ تعانين من قلة الوزن أثناء فترة الحمل أو إن لم تكوني قد اكتسبتِ الوزن المناسب، فذلك يعود إلى عدة أسباب يمكننا توضيحها لكِ في الآتي:

اضطرابات تناول الطعام

قد يتساءل الكثيرون ما سبب عدم زيادة وزن الحامل أو نقصانه، وتكمن الإجابة الواضحة في أن الحامل تهمل تناول الوجبات الغذائية الأساسية، أو تعانين من اضطرابات ما تجعلها غير قادرة على تناول الطعام بشكل سليم، فإن كنتِ قد عانيتِ سابقًا من اضطرابات الأكل فقد يكون هذا السبب وراء عدم قدرتك على زيادة الوزن، ولهذا فمن المهم أن تخبري الطبيب بشأن هذا الأمر.

يجب أن يكون لديكِ أخصائي يكون بمثابة طبيبك الخاص، وهو ما يساعدك لاستقبال الحمل وتجهيز جسدك لتلك الفترة، كما أنه يتعين عليه التحقق من صحتك أثناء الحمل باستمرار، وهذا بالطبع سيكون له دور فعال في حصولك على التغذية المناسبة خلال فترة الحمل لكي ينمو طفلك بشكل سليم، وتكون ولادتك يسيرة قدر المستطاع.

عدم استقرار الحالة النفسية

عدم استقرار الحالة النفسيةقد يكون الضغوط النفسية للحامل من أسباب عدم زيادة وزنها، فإن لم يكن لديكِ اضطرابات في الأكل فانظري إلى حالتكِ النفسية، حيث يمكن أن يكون الاكتئاب الذي تمرين به أو التوتر والقلق الذي يداهمك هو السبب وراء عدم اكتسابك للوزن الطبيعي، فإن لاحظتِ أنكِ تمرين بحالة نفسية سيئة لأكثر من أسبوعين شارعي في استشارة الطبيب بشأن هذا الأمر حتى يساعدكِ على التعافي من تلك الحالة.

الغثيان الصباحي

إذا كنتِ من النساء اللاتي يواجهن مشكلة كبيرة مع غثيان الحمل الصباحي والقيء، فذلك قد يكون السبب الأساسي لعدم اكتساب الوزن، خاصة في الثلاث شهور الأولى، ولا يعد هذا مشكلة على الإطلاق بل هو أمر طبيعي أثناء فترة الحمل يجعل الحامل غير قادرة على احتمال الطعام أو رائحته، وتبدأ هذه الأعراض من الأسبوع السادس، وتصل لذروتها في الأسبوع التاسع، وسرعان ما تختفي في الأسبوع السادس عشر أو الثامن عشر.

القيء الحملي

وهي حالة أصعب بكثير من الغثيان الصباحي، حيث يبدأ هذا العرض في الظهور بدءًا من الأسبوع الخامس وحتى الأسبوع العاشر، وسرعان ما ينتهي في الأسبوع العشرين من الحمل، وفي تلك الحالة تفقد المرأة الحامل الوزن من فرط القيء، ويتم علاج هذا الأمر عن طريق تناول مضادات الحموضة وتعديل النظام الغذائي، أما في حالة القيء المفرط يجب أن تذهب للمستشفى لكي يقيّم الأطباء الحالة ويمنحونها العلاج الملائم.

الإجهاض

يمكن أن يحدث الإجهاض في الأسبوع الثالث عشر من بداية الحمل، ولعل هذا الأمر هو سبب من أسباب عدم زيادة وزن الحامل بل ونقصانه في كثير من الأحيان، ولكن ليس هذا فقط هو العرض الوحيد على الإجهاض بل تظهر أعراض أخرى يمكنكِ التأكد من خلالها، مثل: آلام الظهر الخفيفة والمتوسطة والشديدة، النزيف باللون الأحمر أو البني، ظهور مخاط ذات لون وردي مائل إلى الأبيض، حدوث تقلصات، تناقص أعراض الحمل بشكل مفاجئ.

اتباع الحميات الغذائية

من الخطر أن تتبع المرأة الحامل الأنظمة الغذائية التي تقلل من الوزن أثناء الحمل، فذلك من شأنه أن يسبب مضاعفات كثيرة على كلاً من الأم والجنين، وخاصة إذا كانت الأم تتبع أنظمة تخلو من العناصر الغذائية اللازمة، مثل: الفولات، الحديد، والمعادن والفيتامينات اللازمة لنمو الجنين نموًا سليمًا، وفي حالة فقدان تلك المغذيات سيستمد الجنين العناصر الغذائية اللازمة من مخازن جسم الحامل مما يعرضها ذلك للشعور بالإرهاق والتعب المستمر.اتباع الحميات الغذائية

هل من الطبيعي فقدان الوزن أثناء الحمل؟

يعد فقدان الوزن خلال الأشهر الأولى من الحمل وحتى الشهر الرابع أمرًا طبيعيًّا للغاية لا يستدعي القلق؛ لأن أعراض الحمل الأولى كالغثيان والقيء والدوار والصداع تؤثر على شهيتك وكمية تناولك للطعام، وكذلك قدرة جسدك على الاحتفاظ بالأطعمة والسوائل وهذا بالطبع من اسباب عدم زيادة وزن الحامل بسبب التغير الحادث في الهرمونات، والذي يسبب تغيرًا في الشهية أيضًا.

إن كنتِ من النساء اللاتي يعانين من سرعة الحرق قبل الحمل، فبالتأكيد ستعاني من فقدان الوزن أثناء الحمل، وهذا من الأمور الطبيعية التي لا تستدعي القلق إطلاقًا، خاصة إن كانت الفحوصات الخاصة بكِ والتي يطلبها الطبيب كل فترة سليمة كتحاليل الأنيميا، أما إذا أظهرت التحاليل أنكِ تعانين من الأنيميا أو الضغط أو الجفاف أو السكر فهذا يستدعي عناية طبية مكثفة للوصول إلى الوزن المثالي.

أهمية اكتساب الوزن أثناء الحمل 

اكتساب الوزن في فترة الحمل من الأمور المهمة جدًا لصحة الأم والجنين؛ إذ يساعد الطفل على النمو السليم وتطور أعضائه المختلفة في حين يساعد الأم على تخزين الطاقة المفيدة في صنع حليب الثدي بعد الولادة، ومن الأمور المبشرة أن المضاعفات التي تحدث بسبب قلة وزن الحامل سرعان ما تزول بمجرد اكتساب الوزن، ولهذا نستنتج أن قلة الوزن المصاحبة الحمل لا تشكل أي خطر على الأم أو الجنين ما دامت الأم تتلقى الغذاء المناسب.

مضاعفات نقصان الوزن للحامل 

تحدث مضاعفات خطرة عندما يقل وزن الحامل، فمنها ما يؤثر عليها ومنها ما يؤثر على جنينها، ولهذا دعينا نوضح لكِ الأضرار العائدة بسبب نقص الوزن في فترة الحمل:

المضاعفات التي تحدث للأم

إذا كنتِ تعانين من فقدان الوزن أثناء الحمل فهذا يعني أن جسدك يفتقر إلى العناصر الغذائية كحمض الفوليك والحديد، وهذا ما يزيد من احتمالية الإجهاض، كما أن نقصان الوزن خلال فترة الحمل يمكن أن يؤدي إلى حدوث الولادة المبكرة، خاصة قبل أسبوع الحمل السابع والثلاثين، ويمكن أن تزيد احتمالية تعرضك لـ الولادة القيصرية.

المضاعفات التي تحدث للأممن الأضرار التي قد تعود على الأم نتيجة فقدان الوزن أثناء الحمل زيادة احتمالية إصابة الأم بمرض فقر الدم عند الحامل وهشاشة العظام فيما بعد، وذلك بسبب استهلاك الجنين مخزون العناصر الغذائية في جسم الأم لتلبية احتياجات نموه، وقد تؤثر مشكلة قلة الوزن على مدة الرضاعة الطبيعي فتنخفض عن المدة الطبيعية، وفي هذه الحالة يجب أن تلجأ الأم لتناول المكملات الغذائية.

المضاعفات التي تحدث للطفل

لا يؤثر نقصان وزن الأم عليها فقط، بل يكون له تأثير سلبي على الطفل وصحته، وفيما يلي بعض من الأضرار التي تصيب الجنين بعد ولادته:

  • يصبح وزن الطفل منخفضًا بعد ولادته بسبب سوء التغذية التي كانت تعاني منها الأم، وهذا ما يسبب له العديد من المشكلات الصحية كانخفاض درجة حرارة الجسم ونسبة السكر في الدم.
  • يصاب الطفل نتيجة ذلك بقلة مناعته، وهو ما يجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض والعدوى.
  •  تزداد احتمالية إصابة الطفل بمرض السكري أو أمراض القلب في المستقبل.
  • إصابة الطفل بالشلل في الدماغ وما يتعلق به من صعوبات التعلم، والمعاناة من مشكلات السمع والبصر نظرًا لانخفاض وزنه أثناء الولادة.
  •  أكدت الإحصائيات على زيادة عدد وفيات الرضع بسبب نقصان الوزن بعد الولادة.

هل يمكن زيادة وزن الحامل بعد مرور الأشهر الأولى؟

بالتأكيد يمكنكِ زيادة الوزن بصورة تدريجية بعد اختفاء أعراض الحمل الأولية المزعجة وعودة شهيتك إلى طبيعتها، ففي نهاية الثلث الثاني من الحمل ستلاحظين زيادة وزنك بشكل سريع وغير متوقع، وسيستمر هذا الأمر حتى الثلث الثاني، وسيخبركِ الطبيب أن وزن جنينك قد زاد بصورة كبيرة استعدادًا للولادة، وإن لم تلاحظي زيادة وزنك حتى مع اختفاء أسباب عدم زيادة وزن الحامل يجب عليكِ اتباع الخطوات الجاري ذكرها.

نصائح لزيادة الوزن خلال فترة الحمل 

هناك بعض النصائح التي يمكنك تطبيقها للحصول على وزن مثالي أثناء فترة الحمل، حيث يجب تنوع غذاء الحامل خلال تلك الفترة ما بين ما يلي:

  • احرصي على تناول الماء بمعدل ثلاثة لترات يوميًّا، وتناولي المكسرات والموز، حيث إن لهم دور فعال في اكتساب الوزن سريعًا.
  • تناولي العصائر الطبيعية مع تحليتها بعسل النحل بدلاً من السكر.
  • تجنبي شرب الكافيين ومشتقاته، بالإضافة إلى الوجبات السريعة الدسمة لأنها لا تمنحك الوزن الصحي، وإنما تضيف إليكِ الدهون غير الصحية.
  • واظبي على تناول الفيتامينات الموصوفة لكِ من قبل الطبيب لتجنب نقصان الكالسيوم والحديد في جسدك.نصائح لزيادة الوزن خلال فترة الحمل 
  • أضيفي إلى نظامك الغذائي اليومي الحليب ومشتقاته.
  • تناولي السمسم والحلاوة الطحينية والعسل الأسود، والخضروات الورقية التي تحتوي على المعادن والألياف والفيتامينات كالحديد، مثل: الجرجير، الملوخية، الخس، السبانخ، بالإضافة إلى الفواكه.
  • قسمي وجباتك الرئيسية إلى ست وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلاً من تناول ثلاث وجبات كبيرة.

قد عرضنا لكِ أسباب عدم زيادة وزن الحامل في مختلف الأحوال، وننصحكِ أن تكوني على صلة دائمة بالطبيب المشخص لحالتك، فليس شرطًا أن يكون نقصان الوزن أو زيادته دليلاً على الضعف أو وجود مشكلات صحية، والذي يحدد لكِ هذا الفحوصات والتحاليل التي يطلبها منكِ الطبيب، فلا تستهيني بهذا الأمر، واجعليه من أولى اهتماماتك لتخطي فترة الحمل بسلام.

المصادر:

بارنتينج

وات تو إكسبكت

مازر هود

زر الذهاب إلى الأعلى