fbpx
الرضاعة

أسباب وجود لبن في الثدي بعد الفطام وأفضل طرق العلاج

بعد فطام الطفل من الرضاعة، قد تواجه الأم استمرار إدرار الحليب، وتتساءل عن أسباب وجود لبن في الثدي بعد الفطام حينها، فهي تشعر بالحيرة الممزوجة بالقلق، وعلى الرغم من أن معظم الحالات تشفى من تلقاء نفسها ولا تدعو للقلق، إلا أن هناك حالاتٌ أخرى تستدعي التدخل الطبي، ومن خلال سطور هذا الموضوع نطلعك على أبرز هذه الأسباب وأفضل الطرق للتعامل معها، وغير ذلك مما أنت بحاجةٍ إلى معرفته.

أسباب وجود لبن في الثدي بعد الفطام

إذا تحدثنا عن أسباب وجود لبن في الثدي بعد فطام الطفل، فسنجد أنها متعددةٌ ومتنوعةٌ، وتختلف على حسب الحالة، من حيث عدة جوانب، منها عامل السن والحالة النفسية والصحية للأم وغيرها، وبعد استشارة أخصائي طب النساء والتوليد، تبين أن السبب الرئيسي لذلك هو ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين وتحفيز الثدي أثناء العلاقة الحميمية، وبعض الأسباب الأخرى، وفيما يلي نورد الأسباب جميعها تفصيليًا:

زيادة هرمون البرولاكتين

هرمون البرولاكتين هو هرمون الحليب، والزيادة فيه في وقت غير وقت الرضاعة، يعد من أسباب وجود لبن في الثدي بعد الفطام، فكل سيدة تختلف عن الأخرى في التوقيت الذي يعود فيه الثدي لوضعه الطبيعي بعد الرضاعة، وما يحدث عند الرضاعة هو أن الطفل يحفز حلمات الثدي، وهو ما يرفع من معدل البرولاكتين ويعمل على استمرارية إنتاج الحليب، وبعد الفطام من الطبيعي أن يتوقف نزول الحليب، نظرًا لتوقف تحفيز الحلمات، غير أن هناك بعض السيدات اللاتي لا تعود هرمونات جسمهن إلى طبيعتهن قبل مرور بعض الوقت، وينبئ انتظام الدورة الشهرية عن عودة الجسم لطبيعته قبل الحمل.

تحفيز الثديين أثناء العلاقة الحميمية

يصعب التنبؤ بالوقت الذي يتوقف فيه الحليب عن النزول من ثدي الأم بعد فطام الطفل، حيث أن هناك محفزات أخرى، بخلاف مص الطفل لحلمة الثدي، منها المداعبة أثناء إقامة علاقة حميمية، والطبيب يمكنه تحديد السبب عن طريق فحص الدم الذي يكشف عن مدى انتظام الهرمونات في الجسم، فإذا كانت منتظمة، فغالبًا هذا هو سبب نزول لبن بعد الفطام.

عرض جانبي لبعض الأدوية

في بعض الحالات يكون إدرار الحليب في غير وقت الرضاعة متلازمة لمرضٍ ما أو عرض جانبي لبعض الأدوية، وللعلم، فإن هرمون البرولاكتين المسؤول عن إنتاج الحليب يتم إنتاجه عن طريق الغدة النخامية، وأي اضطراب أو خلل فيها قد يؤدي إلى ذلك العرض، كذلك تسبب بعض الأدوية الشيء نفسه، مثل أدوية الضغط المرتفع وبعض المهدئات ومضادات الذهان ومضادات الاكتئاب.

وجود لبن في الثدي بدون أسباب

وجود لبن في الثدي بدون أسباببعد أن سردنا أسباب وجود لبن في الثدي بعد الفطام نشير إلى أنه في بعض الحالات يحدث هذا الشيء بدون أي أسباب، وهنا لا يمكن للطبيب العثور على السبب ولا يتمكن من إيجاد الحل والعلاج، ويطلق على هذه الحالة طبيًا إدرار الحليب مجهول السبب، وغالبًا ما تكون المرأة في هذه الحالة لديها حساسية مرتفعة لهرمون البرولاكتين، وهو ما يؤدي بالمستويات الطبيعية له أن تتسبب في إنتاج الحليب.

بعض الأسباب الأخرى

إلى جانب الأسباب التي أوردناها سلفًا، والتي تؤدي إلى وجود لبن في ثدي الأم على الرغم من فطام الطفل والتوقف عن إرضاعه، هناك بعض الأسباب الأخرى، والتي نذكرها باختصار فيما يلي:

  • الخضوع لعملية جراحية تتسبب في تلف العصب الموجود في جدار الصدر.
  • الإصابة ببعض المشاكل الصحية، مثل أمراض الكلى وقصور الغدة الدرقية وتشمع الكبد وأورام الغدة النخامية الحميدة.
  • وجود إصابة في النخاع الشوكي بسبب التعرض للإصابة فيه.
  • المعاناة من بعض المشاكل النفسية، مثل التوتر والاكتئاب.
  • ممارسة الرياضة المكثفة المفرطة بشكلٍ عنيف.
  • الحمل الكاذب.

أعراض وجود لبن في الثدي بعد الفطام

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الأم في حال استمرت الغدد اللبنية لديها في إدرار الحليب وعدم جفاف ثديها منه، وليس بالضرورة أن تجتمع هذه الأعراض معًا في آنٍ واحدٍ، بل يكفي ظهور البعض منها، وهذه الأعراض تشمل ما يلي:

  • الشعور بصداع في الرأس ومشاكل في الإبصار وعدم وضوح الرؤية.
  • خروج الحليب من كلا الثديين أو أحدهما تلقائيًا أو عند الضغط عليهما.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو غيابها.
  • امتلاء الثدي والحلمة بالحليب بشكلٍ مستمرٍ أو متقطع.
  • جفاف بالمهبل الذي يؤدي إلى صعوبة ممارسة العلاقة الحميمية.
  • حدوث تناقص في الرغبة الجنسية.
  • نمو الشعر وكثرته في مناطق غير معتادة لدى النساء، مثل الذقن والصدر.
  • ظهور حب الشباب بالوجه والجسم.
  • الشعور بالتعب العام والوهن والمعاناة من اضطرابات النوم.

كيفية تشخيص وجود لبن في ثدي الأم بعد الفطام؟

في حال استشارة الطبيب لتشخيص المشكلة والوقوف على أسباب وجود لبن في الثدي بعد الفطام ووصف العلاج المناسب لذلك، هناك بعض الإجراءات الطبية التي تساعده على الوصول لهذه الغاية، وهي كالتالي:

كيفية تشخيص وجود لبن في ثدي الأم بعد الفطام؟

  • معرفة الأعراض والتاريخ الصحي للمريضة وما إذا كانت تتناول بعض الأدوية.
  • عمل فحوصات الدم لمعرفة نسبة الهرمونات به.
  • عمل تحليل مخبري لإفرازات الثدي.
  • عمل اختبار حمل.
  • البحث عن أورام بالجسم بالرنين المغناطيسي.

علاج وجود لبن في ثدي الأم بعد الفطام

بعد أن وقفنا على أسباب وجود لبن في الثدي بعد الفطام من الرضاعة، نتعرف على طرق التعامل مع هذه الأسباب لوقف إنتاج الحليب، والحق أن العلاج يتوقف على السبب المؤدي لهذا العرض، فإذا كان السبب ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين، فإن السيدة تقوم بعمل تحليل ليحدد الطبيب نسبة الهرمون، وبناءً عليه يحدد لها جرعة من الأقراص المجففة للثدي.

أما إذا كان السبب وراء ذلك هو تحفيز حلمات الثديين عند الجماع أو الاستحمام، فإن الطبيب ينصح بتجنب تحفيز الثدي لمدة من الوقت، حتى تعود هرمونات الجسم إلى سابق عهدها، ويقصد بالتحفيز هنا أي من الحركات الديناميكية التي تتم لأي سببٍ كان، ولحين جفاف الحليب تنصح السيدة باستخدام الكمادات الباردة على الثدي لتخفف الاحتقان والألم.

بعض الطرق لوقف إدرار اللبن

في الطبيعي تستغرق عملية وقف إدرار اللبن من أيام لعدة لأسابيع، وهذا يختلف من امرأةٍ لأخرى، ويعتمد ذلك في الأساس على المدة التي استغرقتها الأم في الرضاعة، فكلما طالت، جف الحليب من الثدي في وقتٍ أطول، وسواءً وقفتِ على أسباب وجود لبن في الثدي بعد الفطام أم لا، هناك بعض الطرق والنصائح التي تساعد على جفافه خلال وقتٍ قصيرٍ، والتي نوردها فيما يلي:

استخدام مزيلات احتقان الثدي

من الفئات الدوائية التي ينصح بها لتجفيف الثدي من الحليب هي مزيلات الاحتقان، وهي تقلل إدرار اللبن تدريجيًا حتى يتوقف تمامًا، وعادةً ما توصف هذه الأدوية عند الإصابة بنزلات البرد، ومن آثارها الجانبية تقليل إدرار حليب الأم، وفي دراسة طبية اتضح أن جرعة 60 ملليجرام من أحد هذه الأدوية، خفضت مستوى إنتاج الحليب بنسبة 24%، ولكن لا ننصحك بتناول هذا الدواء ولا غيره قبل استشارة الطبيب.

تناول حبوب منع الحمل

تناول حبوب منع الحملأكثر ما يؤثر على عملية إدرار الحليب وتجفيف الثدي هو حبوب منع الحمل المركبة، ولذا فهي الحل الأول للأمهات اللاتي يردن التوقف عن الرضاعة تمامًا، وهذه الحبوب تختلف عن الحبوب المصغرة التي يتم وصفها للأمهات المرضعات، والتي لا تحتوي على هرموني البروجستيرون والإستروجين، فاحتواء الحبوب المركبة على هرمون البروجستيرون هو ما يجعلها تمنع إدرار الحليب وتوقف الرضاعة، ولكن ضعي في اعتبارك أنه في حالة التخطيط للحمل قريبًا، فلا يفضل الاعتماد على هذه الطريقة.

تجنب الضغط على الحلمات

عندما تهمين بفطام طفلك والتوقف عن الرضاعة، فليس من الجيد اختبار وجود حليب في ثدييك من وقتٍ لآخر عن طريق الضغط عليهما، فهذا من شأنه تحفيز الغدد اللبنية والاستمرار في إدرار الحليب، ولعل هذا من أسباب وجود لبن في الثدي بعد الفطام من الرضاعة، يدفعهن في ذلك الفضول، ليس إلا، فقط قاومي هذه الرغبة في الضغط على الثدي لاختبار وجود الحليب من عدمه.

اتباع نظام غذائي معين

هناك بعض الأطعمة التي تحفز جسمك على إنتاج الحليب، وتسمى بالأطعمة اللاكتوجينية، منها الخميرة والكتان والشوفان، وإذا كنت بصدد فطام طفلك، فالأفضل التوقف عن تناول هذه الأطعمة حتى يجف ثديك تمامًا من الحليب، ويمكنك سؤال طبيبك أو البحث عن كل الأطعمة التي تحتوي على مادة اللاكتوجين.

استخدام بعض الأعشاب الطبيعية

هناك الكثير من السيدات ممن يبحثن عن طريقةٍ طبيعيةٍ لتجفيف الحليب ووقف إدراره، وهناك الكثير من الشعوب والثقافات التي استخدمت بعض الأعشاب على مدار قرونٍ عدةٍ مضت لتجفيف الثدي من الحليب، يمكنك تجريبها بعد أن تستشيري طبيبك، فالأعشاب تقوم مقام الأدوية في بعض الأحيان، ومن الممكن أن تسبب بعض الأعراض الجانبية، ومن أهم الأعشاب التي تجفف حليب الثدي بعد الفطام النعناع والمريمية.

تجنب الاستحمام بالماء الساخن

تجنب الاستحمام بالماء الساخنبعض السيدات عندما يقمن بالاستحمام بالماء الساخن يقوم الجسم برد فعل بطرد الحليب من الثدي، وهو ما يحفز إنتاج غيره ويمنع توقفه وجفافه، لذا لا يفضل مواجهة الماء الساخن بوجهك، بل الأفضل أن تولي الدش ظهرك، وإن كان لا بد من مواجهته بوجهك  فعليك لف قطعة من الملابس أو منشفة على الثدي، حتى لا يطاله الماء الساخن.

ننوه في النهاية على أنه بغض النظر عن أسباب وجود لبن في الثدي بعد الفطام من الرضاعة، هناك بعض الحالات والأعراض التي تستلزم الإسراع إلى الطبيب وطلب المساعدة، ولا يكفي الانتظار للتعافي الذاتي، وعليك القيام بذلك إذا ظهرت عليكِ أعراض مثل ارتفاع درجة حرارة الثدي والجسم والتهاب الثدي واحمراره والشعور بالألم المستمر فيه، هنا لا تسألي عن أسباب نزول لبن من الثدي بعد الفطام، بل توجهي إلى الطبيب المختص على الفور.

المصادر:

فري ويل فاميلي

بيلي بيلي

كيلي مام

زر الذهاب إلى الأعلى