موت الجنين

أسباب وفاة الجنين في الشهر التاسع | كيفية حماية الجنين من خطر الوفاة

لفترة قريبة كان الأطباء لا يستطيعون تحديد أسباب وفاة الجنين في الشهر التاسع لعدم وجود عوامل مفهومة لمعرفة السبب، لكن تم الوصول لأسباب مختلفة لموت الجنين في الشهر التاسع من خلال إجراء دراسة طبية دقيقة، حيث تمر بعض النساء الحوامل في الشهر التاسع من الحمل بأصعب التجارب وهي أن الجنين يموت في بطنها، وتكون هذه التجربة وموت الجنين في هذه الأيام قبل ولادته بأيام قليلة تجربة قوية، ويكون لها تأثير نفسي وجسدي قوي على المرأة.

أسباب وفاة الجنين في الشهر التاسع

هناك بعض العوامل الصحية التي يمكن أن تتعرض الأم لها وتكون هي سبب موت الجنين في الشهر التاسع من الحمل، وأهم هذه العوامل:

ضغط الحبل السري وانعقاده حول عنق الجنين

تتعرض بعد الأجنة في الشهر التاسع من الحمل إلى انعقاد الحبل السري حول عنقها، ويوجد كثير من الأقاويل المغلوطة حول أن المرأة الحامل هي السبب في انعقاده بسبب طريقة نومها الخاطئة، فيحملونها سبب وفاة الجنين في الشهر التاسع من الحمل.

ويجب على كل امرأة حامل الذهاب إلي الطبيب بشكل دائم أسبوعياً طوال الشهر التاسع من الحمل؛ للاطمئنان على الجنين وحمايته من انعقاد الحبل السري حول عنقه وموته، فإنه إذا حدث ذلك يسرع الطبيب بالولادة وحماية الجنين من الموت.

ضعف نمو الجنين وتوقفه

في هذه الحالة يعاني الجنين من تأخر في النمو، حيت يتوقف نموه فجأة ولا يصل إلي الوزن الذي يجب أن يكون عليه خلال الشهر التاسع، حيث لا يستطيع الجنين إنتاج الدهون والسكريات التي تحميه، وهذا السبب من أهم أسباب وفاة الجنين في الشهر التاسع من الحمل.

 ارتفاع وانخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ

تتعرض كثير من النساء الحوامل إلى انخفاض ضغط الدم أو ارتفاعه بشكل مفاجئ طوال فترة الحمل، وتزيد بشكل واضح في الشهر التاسع من الحمل.

ارتفاع وانخفاض ضغط الدم من أهم المخاطر التي تضر بالجنين وتؤثر عليه؛ لأن عدم استقراره من أكبر أسباب موت الجنين المفاجئ في الشهر التاسع، ويحدث ذلك بسبب عدم شرب الماء للحامل بكميات كافية سواء في صورته الأصلية أو بإداخله في إعدادا السوائل  المختلفة التي يحتاجها جسم المرأة الحامل، وعدم التزامها بنظام تغذية سليم وصحي، أو ينتج عن حدوث التهابات.

الإصابة بمشاكل في الجينات وعيوب خلقية للجنين

المشاكل الجينية والتشوهات الخلقية قد تكون سبب موت الجنين في الشهر التاسع من الحمل، وتحدث هذه المشاكل بنسبة قليلة، ومعرفة هذه العيوب الجينية يكون سهل تحديده من أول شهور الحمل.

تحدث هذه المشاكل بسبب التغيرات في بعض العوامل التي تؤثر على الحمل، فقد يصاب الجنين بتشوهات خلقية إذا كان حمض الفوليك منخفضاً نسبياً في الدم مما يتسبب في حدوث مشاكل وتشوهات الجنين في الخلايا العصبية، وبالتالي يسبب الموت للجنين في بطن أمه في الشهر التاسع.

انفصال المشيمة وعدم وصول دم كافٍ إليها

انفصال المشيمة وعدم وصول دم كافٍ إليها

يمكن أن يحدث ألا يصل الدم إلى المشيمة بالقدر المطلوب، كما يمكن أن يحدث انفصال للمشيمة، وكل هذه العوامل قد تؤدي إلى موت الجنين في الشهر التاسع في بطن الأم.

فهذه الدماء التي تصل إلى الجنين من خلال المشيمة هي العامل الرئيسي لتغذية الجنين وتوصيل الأكسجين له، وقد يحدث انفصال المشيمة في أي وقت خلال شهور الحمل ويمكن أن يحدث في الشهر التاسع لدى بعض السيدات ويتسبب في وفاة الجنين.

تعرض المرأة الحامل لتسمم الحمل

تتعرض المرأة الحامل للتسمم بسب زيادة مستوى البروتينات العالية في الدم، وأن يكون مستوى ضغط الدم مرتفع، حيث يظهر التسمم بشكل تضخم وورم بشكل زائد للبطن والجسم، وتقلصات شديدة، وقيء مستمر، ويمكن أن يحدث تسمم الحمل في الشهور الأخيرة ويكون من أهم أسباب وفاة الجنين في الشهر التاسع من الحمل.

الإصابة بالالتهابات

تتسبب الالتهابات بنسبة كبيرة في وفاة الجنين في الشهر التاسع، وتحدث هذه الالتهابات نتيجة انتقال العدوى الفيروسية أو البكتيرية من خلال المهبل إلى الرحم ووصولها إلي الجنين بسهولة بعد ذلك، وإذا لم يتم معالجتها بشكل صحيح قبل الوصول إلى الجنين فإنها ربما تكون سبب وفاة الجنين في الشهر التاسع من الحمل.

سكر الحمل والتغذية غير الصحية

سكر الحمل وتعرض المرأة الحامل لزيادة نسبة السكر خلال الحمل يسبب أضرار ومشكلات كبيرة للأم والجنين، ويمكن أن يسبب حدوث تسمم للمرأة الحامل وبالتالي تسمم الجنين ووفاته.

فعندما لا تحافظ الحامل على نظام تغذية صحي وسليم في فترة الحمل إذا كانت مصابة بالسكري فلا يصل للجنين المكونات الغذائية التي تساعد في تكوينه من كالسيوم وفيتامينات وحديد، وهذا أيضاً سبب قوي لموت الجنين في الشهر التاسع.

إصابة المرأة الحامل بحادث

إذا أصيبت الحامل بحادث قوي مثل السقوط من مكان عالٍ أو التعرض لحادث سير، فقد تؤدي أي إصابة قوية في البطن إلي وفاة الجنين على الفور، ويمكن أن تتعرض الأم إلى الوفاة أيضاً إذا لم يتم إسعافها في الحال.

العوامل الخطيرة التي تتسبب في وفاة الجنين في الشهر التاسع

هناك الكثير من العوامل الخطيرة تحدث للنساء خلال فترة الحمل يُحتمل أن تكون هي سبب وفاة الجنين في الشهر التاسع وأهمها:

المشكلات السابقة التي تعرضت لها المرأة في الحمل

إذا تعرضت المرأة الحامل لأزمات صحية سابقة في حملها، مثل تأخر نمو الجنين وعدم وصوله إلى الوزن المناسب للولادة، وإذا تعرضت إلى الولادة المبكرة والتعب المفاجئ، فقد تكون هذه المرأة أكثر عرضة لموت الجنين داخل بطنها إذا حملت مرة أخرى.

صحة الأم

الحالة الصحية للسيدات الحوامل هي السبب الرئيسي لمعرفة مدى قوة تحمل جسمها للجنين والحفاظ عليه حتى يأتي وقت الولادة، وإذا كانت المرأة تعاني من مشاكل صحية مختلفة مثل تجلط الدم أو عدم انتظام الضغط أو أمراض الكبد أو الكلي أو سكر الحمل تفقد كون هذه الأمراض سبب موت الجنين في الشهر التاسع من الحمل.

ومن أكبر هذه الأسباب أيضا إذا كانت الحامل تدخن السجائر أو تتعاطى الكحوليات أو تعاني من زيادة كبيرة في الوزن، فكلها عوامل تؤثر سلباً على صحتها وقوة جسدها.

الحمل بتوائم

الحمل بتوائم

المرأة الحامل في أطفال متعددة مثل الذي يحدث في عمليات الحقن المجهري تكون معرضة لوفاة أحد الأجنة في بطنها في الشهر التاسع، حيث يتم وضع أكثر من جنين في رحم المرأة مما يزيد من أسباب وفاة الجنين بسبب ضيق الرحم أو عدم وصول الغذاء إلى أحدهم بشكل كافٍ.

عمر المرأة الحامل

عمر المرأة الحامل من العوامل المهمة التي يمكن أن تتسبب في موت الجنين في الشهر التاسع، فإن المرأة التي يكون عمرها فوق الخمس وثلاثين عاماً معرضة بشكل أكبر من المرأة الأصغر عمراً لموت جنينها في بطنها.

أعراض موت الجنين في الشهر التاسع

موت الجنين في بطن الحامل له علامات عديدة تشعر بها المرأة، وتختلف من سيدة إلي أخرى، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • شعور المرأة بألم وتورم في الثدي ولا تستطيع لمسه، ووجود إفرازات تميل إلي اللون الأصفر مثل الحليب.
  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة، وإحساس الحامل برعشة شديدة في جسدها.
  • شعور المرأة بالإجهاد والإرهاق القوي، وتفقد قدرتها علي التحرك والقيام بأعمالها اليومية.
  • ألم أسفل البطن للحامل والظهر ويكون ألم دائم لا يتوقف.
  • تتعرض المرأة لنزيف شديد مفاجئ، وهو أكبر العلامات التي تدل على وفاة الجنين، ويكون نزيفاً قوياً وبشكل غزير وقد يستمر فترة طويلة.
  • تلاحظ المرأة تغيرات في الجسم، مثل تورم القدم والوجه بشكل ملحوظ والإحساس بألم شديد عند الضغط عليهم.
  • عدم الإحساس بحركة الجنين وتوقفها ولا تستطيع الأم سماع نبضه بشكل واضح.

ما الذي يجب فعله بعد التأكد من موت الجنين في الشهر التاسع

  • تقوم المرأة الحامل بإجراء عملية الولادة بعد وفاة الجنين داخل بطنها بشكل سريع حتى لا تتعرض للخطر.
  • تحدث عملية الولادة بشكل قيصري، أو باستخدام المخاض الصناعي للمساعدة في نزول الجنين بسهولة وبشكل أسرع لحماية المرأة من حدوث أي تلوث أو تسمم.
  • يتم إعطاء الأم مسكن قوي لمساعدتها على التغلب على الألم القوي الذي تشعر به.
  • بعد إخراج الجنين الميت، يقوم الأطباء بالقيام بفحص شامل للتأكد من أسباب وفاته، وقد تستمر المرأة في هذه المرحلة ما يقارب شهر حتى تستطيع أن تتعافى تماماً.

أهم النصائح لوقاية الجنين من الموت في الشهر التاسع

أهم النصائح لوقاية الجنين من الموت في الشهر التاسع

  • عدم قيام المرأة بالأعمال اليومية المرهقة التي تكون سبب قوي في حدوث مشاكل في المشيمة.
  • الحفاظ على نظام غذائي صحي؛ لتزويد الجسم بالعناصر التي يحتاجها، مثل الحديد والفيتامينات وجميع المعادن التي تكون سبب في نمو الجنين بشكل سليم.
  • توقف الحامل تماماً عن تدخين السجائر وتعاطى أي مخدر أو كحوليات.
  • ابتعاد الحامل عن شرب الكثير من المنبهات لأنها تكون سبب في وفاة الجنين.
  • قيام الحامل بممارسة التمارين الرياضية الخفيفة.
  • اختيار وضعية نوم مريحة وعدم الحركة المفاجئة لأسفل وانحناء الظهر كثيراً؛ لأن هذه العوامل ربما تساعد على انعقاد الجبل السري حول الجنين.

عرضنا لكم كل أسباب وفاة الجنين في الشهر التاسع وأعراض موته، وأهم النصائح التي يجب على كل امرأة حامل القيام بها، وعلى كل حامل المتابعة المستمرة مع الطبيب طوال فترة الحمل للحد من حدوث أي من المشاكل الصحية للأم والجنين.

المصادر:

نيشد

سي دي سي

ريسوج

زر الذهاب إلى الأعلى