موت الجنين

تعرفي علي أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس

يتبادر في ذهن الكثير من النساء الحوامل بعض التساؤلات بشأن أهم أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس إذ يُعتبر وفاة الجنين من الأمور المؤلمة لها، ولكن  لا داعي للقلق والإحباط، فقد يمكن إنجاب طفل سليم في الحمل التالي إذ لم يكن هناك أي أمراض مزمنة أو مشكلات صحية خطيرة تعرقل من عملية الحمل وتعكر صفو حلم كل امرأة وهو رؤية الطفل خاليًا من أي أمراض، لذا سوف نتطرق إلى أهم الأسباب التي تؤدي إلى فقد الجنين وحرمان المرأة من الشعور بالأمومة التي طالما حلمت به. 

ما هي أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس؟ 

قد يحدث موت مفاجئ لعدد قليل من الأجنة بمجرد دخول الشهر السادس من الحمل بالرغم من كونهم أصحاء ولا يعانون من أي مشكلات من قبل، ولم يستطع الأطباء والمختصين تفسير السبب وراء فقد الأجنة والوصول إلى سبب علمي واضح أدى لذلك، ومن ناحية أخرى هناك مجموعة من الأسباب الشائعة والتي عادة يموت الجنين بسببها، ومن أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس ما يلي:

 

العدوى

في أغلب الأحيان يكون سبب وفاة الجنين في الشهر السادس العدوى، وتُعتبر من الأسباب الأكثر شيوعًا، وقد ينتج عنها بعض المضاعفات والتي يمكن أن تتفاقم وتسبب الآتي: 

  • مرض الزهري. 
  • الهريس التناسلي. 
  • مرض المُقَوَّسات. 
  • الداء الخامس. 
  • داء اللََّيستريَّات. 
  • الفيروس المضخم للخلايا. 

العيوب الخلقية 

يمكن القول أن حالة من ضمن عشر حالات لوفاة الجنين  تكون العيوب الخلقية سبب موت الجنين في الشهر السادس، وذلك وفقًا لإحصائيات المركز الوطني لصحة الطفل، وقد تتضمن العيوب الخلقية ما يلي: 

  • اضطرابات وراثية. 
  • انعدام تطابق العامل الرايزسي. 
  • عيوب في هيئة وبنية الجنين. 
  • ضعف نمو الجنين وأحيانًا تقييده تمامًا. 

من المحتمل أن تكون العيوب الخلقية ترجع إلى عوامل أخرى بيئية، ولكن لم يكون السبب واضحًا في كثير من الأوقات، ودلائل نتيجة هذه العيوب تُبرهن أنه من المحال بقاء الجنين حيًا. 

صحة الأم

من أبرز أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس الصحة العامة للأم، وهناك بعض الحالات الصحية التي تظهر بشكل كبير في آخر المرحلة الأولى من الحمل وبدءً من الشهر الرابع من الحمل، وهما الإصابة بضغط الدم المرتفع وتسمم الحمل، وهناك بعض الحالات الأخرى التي ينتج عنها وفاة الجنين منها ما يلي: 

صحة الأم
  • السمنة. 
  • مرض سكر الحمل
  • خلل في الغدة الدرقية. 
  • الذئبة. 

إلتفاف الحبل السري في الشهر السادس

في حال كان الحبل السري لدى الجنين في وضع منعقد أو حتى مضغوطًا، فلن يستطيع تلقى ما يكفيه من الأكسجين اللازم وقد يكون سبب موت الجنين في الشهر السادس تلك المشكلات المتعلقة بالحبل السري. 

مشكلات المشيمة 

من المعروف أن المشيمة هي مصدر الغذاء للطفل التي يستمد منها عناصر الغذاء الأساسية والأكسجين، لذا فإن أي مضاعفات قد تطرأ عليها تعرض الجنين لمضاعفات خطيرة، وتُصنف مشكلات المشيمة لحوالي ربع حالات وفاة الطفل، وتتضمن هذه المشكلات التالي: 

  • انفصال المشيمة عن بطانة الرحم. 
  • قلة وصول الدم إلى الجنين. 
  • العدوى والالتهابات بكافة أنواعها. 

أعراض موت الجنين في الشهر السادس من الحمل 

من أبرز العلامات التي تنذر بوفاة الجنين ما يلي: 

  • من أكثر الأمور التي تدل على مدى تمتع الجنين بصحة جيدة هي حركته الدائمة، فمن الضروري عند انعدام الشعور بركل وحركة الجنين التوجه إلى الدكتور المعالج لعمل الفحوصات الطبية اللازمة. 
  • نزول إفرازات مهبلية كثيرة أو تسلل السائل الأمينوسي المحيط بالجنين. 
  • تُعد التصوير بالموجات فوق الصوتية من الطرق ذات فاعلية في الكشف عن ما إذا كان هناك نبض واكتشاف وفاة الجنين، لذا لا بد من عد الحركات التي يقوم بها الجنين من قبل الحامل، لأن عند التقدم في الحمل من البديهي زيادة عدد حركات الجنين وانتظامها بشكل دوري. 
  • الإصابة بضغط الدم المرتفع بشكل مفاجئ والذي يرافقه تورم في الأطراف، الأمر الذي يؤدي في أغلب الحالات إلى الإصابة بتسمم الحمل. 
  • الشعور بآلام حادة في منطقة البطن ووخز في الثدي، وتندرج هذه العلامات ضمن أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس
  • ضعف في الصحة العامة لجسم الحامل، وزيادة عدد الغثيان عن الطبيعي والتقيؤ الذي يستمر طوال الوقت، كل هذه العلامات تبين وجود خلل في صحة الجنين ومن ثم فقدانه. 
  • قلة تورم الثدي الذي كان ينتاب المرأة من ذي قبل بسبب زيادة معدلات هرمون الحمل
  • نزيف حاد يصيب المرأة والذي يبرهن بوجود خطر داهم على حياة الطفل ووفاته، وفي كثير من الأحيان يحدث هذا النزيف بسبب انفصال المشيمة، والذي يُصنف ضمن أبرز أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس 

من الجدير بالعلم أن علامات موت الجنين تختلف من امرأة إلى أخرى، فهناك فئة من السيدات التي تشعر بتحسن في حال بدء الطفل في التحلل. 

عوامل تزيد من خطر وفاة الجنين 

هناك الكثير من العوامل التي من الممكن أن تؤدي إلى احتمالية خطر وفاة الجنين، ويمكن السيطرة على بعض منها، لكن من الصعب السيطرة على البعض الآخر، وهذه العوامل تتضمن ما يلي:

عوامل تزيد من خطر وفاة الجنين 

عمر الأم 

لا يعد عمر الأم العامل الأكثر أهمية أو الأكثر شيوعًا في وفاة الجنين، ومع ذلك، بفضل التقدم في التكنولوجيا التي تستخدم أثناء الحمل والولادة، تميل السيدات من هم فوق سن 35 عامًا إلى فقدان الجنين بدون مبرر مقارنة بمن هم أصغر عمرًا.

التعرض لحالات موت الجنين سابقًا

وجود تاريخ من مشاكل الحمل ومنها الولادة المبكرة وتأخر نمو الجنين، والتي تزيد من خطورة وفاة الأجنة فيما بعد، كما أن السيدات اللواتي لديهن حالات سابقة معرضين إلى ما يقرب من مرتين إلى عشر مرات لهذه الحالة مرة أخرى. 

الصحة العامة 

تعد الصحة العامة وراحة الحامل من العوامل الرئيسية في تحديد القدرة على الإنجاب، حيث يتعلق مرض الذئبة وضغط الدم المرتفع والسكري واضطرابات في الغدة الدرقية وأمراض الكلى وتجلط الدم عند الحامل بوفاة الجنين في الرحم، ويمكن أن يساهم التدخين والوزن الزائد والكحول في حدوث ذلك.

نمط الحياة

من الممكن أن تؤدي بعض الأعمال المنزلية الشاقة على الحوامل من مختلف الأجناس والوضع الاقتصادي أيضًا إلى وفاة الجنين، ومع ذلك، ففي المجتمعات الفقيرة والبسيطة، يمكن أن تؤدي تناول المواد المخدرة ومعدل ارتفاع البطالة والسجن إلى تعريض الأم والجنين للخطر. 

الحمل المتعدد

الحمل باثنين أو أكثر مما يؤدي إلى احتمالية وفاة الجنين، لذا، عادة ما ينصح الأطباء أن تقوم السيدات اللواتي يخضعن للتلقيح الصناعي بنقل جنين على الأقل، لأن هذا يقلل من خطر وفاة الجنين.

ما مدى تأثير وفاة الجنين في الشهر السادس على الأم؟

من الممكن أن يتفاقم الأمر ولا يقتصر على موت الجنين فقط، بل قد يؤثر بشكل سلبي على الصحة العامة للأم، فلا بد من المتابعة الدورية لصحة الأم ومحاولة الوصول إلى أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس لتجنبها بهدف حماية الأم من المضاعفات أو المخاطر الصحية التي ترافقها، ومن أبرزها ما يلي: 

  • تدهور الوضع النفسي للأم من جراء وفاة جنينها، وقد يصل الأمر إلى حد الشعور بالاكتئاب الشديد. 
  • انعدام الشهية والوهن الذي قد يصيب الجسم بأكمله والرغبة في العزلة. 
  • ينتاب الأم التي تفقد جنينها الحزن ويسيطر عليها بشكل كبير، إلى جانب حالة التوتر والفزع التي تصيبها من عدم الإنجاب مرة أخرى. 
  • احتقان الثدي بسبب الهرمونات المسئولة عن إفراز الحليب. 

طريقة اجهاض الجنين الميت 

يقوم الطبيب المختص أولًا بإجراء الفحوصات اللازمة وفحص الموجات فوق الصوتية للإطلاع على أسباب اجهاض الجنين في الشهر السادس ثم تحديد ما إذا كان الجنين قد مات أم لا، وإتخاذ الإجراءات الضرورية والاستعداد لعملية الإزالة، وقد يختلف ذلك من طبيب لآخر كالآتي:

  • يحاول العديد من الأطباء استعمال العقاقير الطبية التي تساهم في عملية اتساع عنق الرحم، ليتمكن الطبيب من عملية خروج الجنين الميت دون أن يلجأ إلى إجراء عملية جراحية. 
  • في كثير من الحالات قد يكون من الضروري ولادة الجنين بشكل مباشر لضمان صحة الحامل، أما إذا حدث وفاة للجنين في الشهر السادس يظل الجنين مع الأم فترة لحين إجراء الترتيبات الضرورية لعملية جراحية لإزالته.
  • هناك طريقة أخرى يستخدمها الطبيب إذا مات الجنين في الأشهر الثلاثة الثانية من الحمل وبالأخص في الشهر السادس وهي عملية تُعرف باسم التوسيع والإخلاء. 

نتائج وفاة الجنين في الشهر السادس على الأم جسديًا ونفسيًا

نتائج وفاة الجنين في الشهر السادس على الأم جسديًا ونفسيًا
  • تعاني معظم السيدات من نزيف حاد عند موت الجنين بسبب انقطاع في المشيمة، وهذا ما يسمى بالإجهاض الناقص، ويتطلب جراحة ليزيل النقص ووقف النزيف.
  • قد تصاب العديد من الحوامل بعدوى مهبلية من بكتيريا في الرحم، بسبب حدوث النزيف وتدفق الدم، مما تعمل البكتيريا على الانتشار، وهذا قد يساهم في عدم الإنجاب مرة أخرى.
  • بعض السيدات اللائي تعرضن للإجهاض في الماضي لخطر الحمل خارج الرحم، ويمكن أن تؤدي هذه المشكلة إلى العقم أو وفاة الأم. 
  • في بعض الأحيان هناك نساء يصبن بتمزق في عنق الرحم وتمزق الأنسجة بسبب إضعاف جدار الرحم، مما يؤدي إلى قدرة الرحم من تحمل الأجنة ثانية.
  • قد تعاني كثيرًا من السيدات باضطرابات عقلية ونفسية بسبب موت الجنين، بالأخص إذا لم يسبق لهن إنجاب أطفال، مما يؤثر سلبًا على الصحة العقلية والنفسية والجسدية للأم.

الخاتمة 

في الأخير يمكن القول أن معرفة الأم لأهم أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس من الأمور الضرورية التي لا ينبغي تجاهلها لأخذ الحيطة والحذر، ومراقبة جميع ما يحدث لها وكذلك رصد عدد حركات جنينها والتوجه إلى الطبيب في حال الشعور بوجود أمر ما غير طبيعي. 

المصادر:

فيري ويل فاميلي

إيميدسين

هيلث يوسديفاس

زر الذهاب إلى الأعلى