أمراض الحمل والولادة

هل تؤثر أشعة الأسنان للحامل على الجنين؟

الحمل من المراحل الشاقة جسدياً، وذهنياً أيضاً، فأنت الآن تفكرين في حياة كائن صغير مسئول منكِ؛ فالمسئولية تجعلكِ تفكرين به قبل أي خطوة، حتى وأنتِ تعاني من شدة الألم، فتتساءلين هل أشعة الأسنان للحامل مضرة؟، وهل تؤثر على الجنين؟؛ فجميع الحوامل تقلق بشدة عندما يطلب منها عمل أشعة من شدة خوفها على الجنين؛ فهل الوضع يتطلب كل هذا القلق؟

آلام الأسنان أثناء الحمل

آلام الأسنان أثناء الحمل

ألم الأسنان للحامل من المشاكل التي تؤرق الكثيرات والتي تحدث نتيجة تغير الهرمونات بالجسم؛ كما أن احتياج جسمها للكالسيوم يكون أكبر من أي وقت آخر؛ ومن المعروف أن الكالسيوم يتواجد في العظام والأسنان، نتيجة لذلك تظهر آلام الأسنان في مختلف شهور الحمل، فقد تظهر في الشهور الأولى، أو الأخيرة؛ ويرجع ذلك إلى مخزون الكالسيوم بالجسم؛ لذلك دوماً ينصح الأطباء السيدات بضرورة العناية بالفم والأسنان وحل جميع مشاكلها قبل الحمل، نظراً لصعوبة علاج ذلك خلاله.

أشعة الأسنان للحامل هل هي ضارة؟

في الغالب يرى الأطباء ضرورة تأجيل عمل أشعة الأسنان بأنواعها خلال فترة الحمل، إذا أمكن ذلك؛ فهناك حالات يمكن تأجيلها إلى ما بعد الولادة، وهناك حالات طوارئ تستدعي عمل الأشعة، ولكن مع عمل الاحتياطات اللازمة، مثل ارتداء واقيات الرصاص على البطن، تجنباً لمرور الأشعة على الجنين؛ ولكي نتعرف أكثر على تأثير أشعة الأسنان على الحامل، سنتحدث عن أنواعها وتأثير كلا منهما على حدة:

أشعة الأسنان البسيطة للحامل

هي أشعة بسيطة يتم بها تصوير سنتين أو 3 على الأقل، وهي الأشعة الأقل ضرراً على الحامل بشكل خاص، وعلى الجميع بشكل عام، حيث تخرج الأشعة من الجهاز في اتجاه واحد فقط للتصوير، فيمكن عملها خلال فترة الحمل دون قلق، ولكن في حالة الطوارئ أيضاً.

أشعة بانوراما الأسنان والحمل

يطلبها طبيب الأسنان للحصول على تصوير فكي الأسنان بصورة واحدة، وهي تُطلب قبل أخذ العلاج المناسب لحالات آلام الأسنان المزمنة، ولكنها خطرا على الجميع وليست خطر على الحوامل فقط؛ فتتطلب مجموعة من الاحتياطات منها ارتداء واقي من الرصاص على الجسم لحمايته من الأشعة التي تخرج في اتجاهات مختلفة، وهذا النوع من الأشعة لا ننصح بعملها خلال فترة الحمل نظراً لأضراره الجسيمة.

الأشعة السيفالومترية والحامل

تخص الأشعة السيفالومترية إجراء تقويم الأسنان، فيقوم الطبيب بناءً على النتيجة الخاصة بها بوضع خطة علاجية تخص التقويم، وفي حالة حدوث الحمل يمكن تأجيل فكرة تقويم الأسنان، إلى ما بعد الولادة.

هل أشعة الأسنان تضر الحامل في الشهر الأول؟

هل أشعة الأسنان تضر الحامل في الشهر الأول؟

بالطبع يدور في ذهنك أسئلة عديدة حول أشعة الأسنان للحامل في الشهر الأول، فالشهور الأولى تأخذ الكم الأكبر من القلق عادةً، لأنها الشهور التي يتطور فيها الجنين ويتكون؛ ولكن اطمئني فإن احتمالية حدوث ضرر للجنين في الشهور الأولى نتيجة التعرض لأشعة الأسنان تكون ضعيفة للغاية، خاصةً مع ارتداء واقي الأشعة المغطي للبطن؛ حتى أن كم الإشعاع الذي يخرج من الجهاز يكون قليل بحيث لا يؤثر بدرجة كبيرة على الجنين.

هل تؤثر أشعة الأسنان على الجنين؟

لقد أجبنا على سؤال هل أشعة الأسنان تضر الحامل، وتبقى لكِ معرفة الإجابة المتعلقة بالجنين؛ فيرى العلماء أن الحامل حتى يتأذى جنينها تحتاج إلى جرعة عالية وكبيرة من الأشعة، وهذه الجرعة الكبيرة غير متواجدة بأجهزة أشعة الأسنان على الإطلاق، وعلى الرغم أن أشعة الأسنان للحامل آمنة على الجنين، إلا أنه يحذر من عملها، فيمكن عملها في حالة الضرورة القصوى فقط.

هل يؤثر الحمل على صحة الفم والأسنان؟

بالطبع يؤثر الحمل على صحة الجسم بشكل عام، ومن أهمها الأسنان، فإذا كانت صحة أسنانكِ ليست على ما يرام قبل الحمل، توقعي أن يزداد أمرها سوءاً خلال فترة الحمل؛ لذا الاهتمام بصحة الأسنان والفم واجب على كل سيدة حامل، حتى تتجنب زيارة عيادات الأسنان، وتتجنب التعرض لقلق أشعة الأسنان للحامل؛ ومن ناحية أخرى دعينا نشرح لكِ تأثير الحمل على الفم والأسنان حتى تتشجعي في الحفاظ عليها قبل حدوثه:

التهاب اللثة

كما ذكرنا من قبل، التغيرات الهرمونية المهولة التي تحدث بداخل الجسم خلال فترة الحمل، حيث يرتفع هرمون الحمل بشدة، خاصةً في الشهور الثلاثة الأولى لتثبيت الحمل، وارتفاعه قادر على إحداث التهابات شديدة باللثة، فقد يظهر تورم بها؛ كما قد تعاني من ألم ونزيف، خاصةً عند استعمال فرشاة الأسنان أثناء التنظيف.

تسوس الأسنان

بسبب تغير العادات الغذائية خلال فترة الحمل، وميلكِ إلى أنواع معينة من الأطعمة، مثل السكريات، قد تكونين أكثر عرضةً لمرض تسوس الأسنان، كما أن كثرة تناولكِ للكربوهيدرات خلال الحمل سبب من ضمن أسباب التسوس؛ بالإضافة إلى غثيان الحمل الصباحي، والذي يزيد من كمية الأحماض التي يتعرض لها الفم بشكل يومي.

الأورام

قد تنمو بعض الأنسجة على اللثة أثناء الحمل، خاصة في الثلث الثاني منه، وهي تسمى بأورام الحمل، ولكنها ليست أورام بالمعنى الخطير الذي ورد إلى ذهنك الآن، ولكنه مجرد تورم بسيط يحدث بين الأسنان، ومعرضة للنزيف بسهولة؛ وعادةً ما تختفي هذه الأورام بعد الولادة، فهو أمر طبيعي لا يدعي إلى الخوف.

أشعة الأسنان للحامل في الشهر الثامن

هل من الممكن التعرض لضرر أشعة الأسنان في الشهر الثامن؟، عادةً يمكن علاج آلام الأسنان للحامل في أي وقت، ولكن التعرض للأشعة يفضل الابتعاد فيه عن الشهور الأولى، ويفضل أن يكون العلاج في الثلث الثاني من الحمل؛ فتكون أعضاء الجنين قد تكونت بالفعل، ولا يوجد قلق بشأن تشوهات الجنين الخلقية، فتعرضك للأشعة بشكل ضروري في الشهر الثامن يجوز؛ فيكون قد انتهت فترة الغثيان الصباحي المزعجة، ولكن ننصحكِ باستشارة طبيب النساء الخاص بحالتكِ أولاً.

هل علاج الأسنان آمن خلال الحمل؟

هل علاج الأسنان آمن خلال الحمل؟

يمكن أخذ علاجات للأسنان في الثلث الثاني من الحمل، أي من الأسبوع الرابع عشر وحتى الأسبوع العشرين، حيث أن بعض مشاكل الأسنان تحتاج إلى علاجات على الفور، منها عدوى الأسنان والتورم، لأن تركها دون علاج يشكل خطراً شديداً؛ لذا اذهبي إلى طبيب الأسنان، وأخبريه بالحمل؛ فهناك بعض الأدوية التي لا تناسب الحمل، وكذلك الأدوات الخاصة بالحشو؛ فالحامل لا يمكن أن تتعرض لبخار الزئبق الخاص بالحشو.

هل ألم الأسنان يؤثر على الجنين؟

بالطبع آلام الأسنان الخاصة بالأم تؤثر على الجنين وتغذيته؛ فظهور الآلام يجعل الأم تفكر كثيراً قبل علاجها خوفاً على الجنين، فتتركها دون علاج وتتفاقم، حتى لا تتمكن من تناول الأطعمة والمضغ، فبالتالي تتأثر صحة الجنين؛ لذا ننصحكِ بعدم إهمال أسنانكِ ونظافتها، وصحتها بشكل عام، فهي تؤثر على الجنين بشكل غير مباشر.

نصائح للعناية بالفم والأسنان خلال الحمل

بعد أن تحدثنا عن أشعة الأسنان للحامل، وآلام الفم والأسنان المتكررة، يجب عليكِ معرفة أهم النصائح التي تحميكِ من آلام الأسنان خلال فترة الحمل؛ فأولاً عليكِ بغسل الأسنان في الحمل أكثر من الأوقات السابقة، واستخدمي فرشاة أسنان بشعيرات ناعمة، ومعجون أسنان يحتوي على الفلورايد، إلى جانب استخدام غسول للفم خالي من السكريات، والمعطرات؛ كما يجب إتباع جميع ما يلي:

  • المضمضة بشكل جيد بعد الانتهاء من الوجبات.
  • عدم إهمال آلام الأسنان على الإطلاق، فاذهبي إلى الطبيب وتناولي العلاج المناسب.
  • مضغ الطعام بشكل جيد، وتنظيف الأسنان بعدها.
  • ابتعدي عن الأطعمة الغنية بالسكريات.
  • تناولي طعام صحي غني بالكالسيوم مثل الحليب، الزبادي، البرتقال، الفاصوليا البيضاء.
  • شرب كميات وفيرة من الماء والابتعاد عن المشروبات الغازية.
  • عند الذهاب إلى طبيب الأسنان أخبريه بالحمل.
  • غسل الفم بعد القيء الملازم لشهور الحمل الأولى.
  • قومي بعمل فحص للأسنان بانتظام خلال فترة الحمل.

في الختام، إن أشعة الأسنان للحامل تحمل الكثير من الجدل، فالعلم يرى أنها لا تشكل خطراً بالمعني الحقيقي ولكنها ممنوعة إلا في حالة الضرورة القصوى، لذا فإن العناية بالأسنان وصحتها خلال الحمل من الأساسيات، حتى تتجنبي الدخول في جدل أشعة الأسنان والحمل، كذلك اهتمي بمعالجة المشكلات البسيطة حتى لا تتفاقم فيما بعد.

زر الذهاب إلى الأعلى