مشروبات وعصائر للحامل

أبرز أضرار العرقسوس على الحامل والجنين

تبحث الكثير من النساء عن أضرار العرقسوس على الحامل، وذلك لما يتداول عنه مؤخراً بأن له بعض التأثيرات السلبية على الأجنة، وقد ظهرت العديد من الدراسات التي تؤكد وجود بعض المكونات في مشروب العرقسوس تؤثر على ذكاء الطفل وإصابته باضطرابات فرط الحركة ADHD، وأن تناوله بكثرة أثناء فترة الحمل يؤدي إلى بعض المشكلات في نمو الجنين، ويؤثر على صحة الأم، لذا سنتناول ذلك بالتفصيل خلال السطور القادمة. 

نبتة العرقسوس

نبات السوس من الأشجار المعمرة التي تنبت في العديد من دول العالم منها مصر وسوريا وأوروبا وبعض دول آسيا، ويتم استخراج مادة العرقسوس من جذع الشجرة، حيث أنها تتميز بطعمها السكري ويمكن أكلها حلويات، ويوجد منه أنواع عديدة تختلف في الطعم، كما أنه يضاف إلى المشروبات الكحولية والغازية لكي يعطيها الرغوة المميزة والتي يفضلها الكثيرين.

تعتبر مادة الكلتيسريتسن هي المادة الفعالة لمشروب العرقسوس، كما تم استخلاص حمض الجلسريزيك الذي يشبه في تأثيره مادة الكورتيزون، ويتميز هذا الحمض بأن ليس له آثار جانبية على عكس المعروف عن الكورتيزون، كما أن به العديد من العناصر والمعادن المفيدة لصحة الإنسان بشكل عام، إلا أنه يفضل ابتعاد الحوامل عن تناوله لما له من تأثيرات سلبية.

ما أبرز أضرار العرقسوس على الحامل؟

ينصح الأطباء بالتقليل من تناول مشروب العرقسوس بجميع أنواعه، لما له من بعض الأضرار على الحامل والتي تتمثل في ما يلي:

الإجهاض والولادة المبكرة

يحتوي مشروب العرقسوس على بعض المكونات التي تحفز تقلصات الرحم للحامل، مما قد يعرض الحامل للخطر والإصابة بالإجهاض أو الولادة المبكرة؛ لذلك يحذر الأطباء من تناول العرقسوس للحامل بكمية كبيرة.

ضعف المشيمة

يتسبب العرقسوس في ضعف مشيمة الحامل

يتسبب العرقسوس فى ضعف المشيمة، مما قد يؤدي إلى دخول بعض المركبات الضارة إلي الجنين، والتي تؤثر على نموه بشكل طبيعي مثل هرمون التوتر المعروف بالهرمون القشري السكري الذي يؤثر على وظائف مخ الجنين، ويقلل من قدرته على القيام بدوره بشكل طبيعي

يقلل من خصوبة المرأة

أثبتت الدراسات الحديثة أن تناول العرقسوس بكثرة يؤثر على خصوبة المرأة، ويقلل من كفاءة المبايض، وبالتالي فإنه يهدد فرص إنجابها في المستقبل، بسبب احتوائه على بعض المركبات والهرمونات الضارة التي تؤثر على عملية التبويض وتقلل من خصوبة البويضات لديها. 

يرفع ضغط الدم

من أضرار العرقسوس على الحامل أنه قد يؤدي إلى إصابتها بارتفاع ضغط الدم، مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب وعدم انتظام نبضاته، ويؤدي أيضاً إلى تصلب الأوعية الدموية، وبالتالي يقلل نسبة وصول الدم والأكسجين للجنين مما يؤثر على عملية نموه الطبيعية.

الإصابة بالصداع

من بين أضرار العرقسوس على الحامل معاناتها من الصداع نتيجة احتوائه على بعض المركبات التي تتسبب في احتباس الماء في الجسم، مما يؤدي إلى الإصابة بـ الصداع عند الحامل الدائم وجعلها أكثر عرضة للنوبات القلبية. 

انخفاض مستوى البوتاسيوم

يؤدي تناول العرقسوس للحامل بكثرة إلى انخفاض نسبة البوتاسيوم في الدم، مما يتسبب باضطرابات في نبضات القلب وإصابتها بالعطش المستمر نتيجة كثرة التبول عند الحامل، كما يؤدي إلى ضعف عضلاتها، وظهور بعض الآلام في القدمين عند الحركة. 

اضطراب الدماغ

يؤدي تناول العرقسوس بكثرة ولفترات طويلة خاصةً أثناء شهور الحمل إلى فقدان الوعي، والإصابة ببعض المشكلات في الذاكرة، كما أنه يؤدي إلى الهلوسة، وظهور بعض السلوكيات غير الطبيعية على الحامل.

هل هناك أضرار لـ العرقسوس على المرضع؟

هناك الكثير من المشاكل بين العرقسوس والرضاعة حيث ينصح الأطباء بتجنب تناول العرقسوس أثناء فترة الرضاعة، وذلك لأنه يؤثر سلبياً على هرمون الإستروجين المسؤول عن إفراز الحليب في الثدي، وبالتالي فإنه يؤدي إلى تقليل كمية الحليب لدى الأم المرضع، ويجعله غير كافياً لتلبية احتياجات الرضيع الغذائية، وقد أوصى المعهد القومي الأمريكي للصحة بضرورة الابتعاد عن تناول العرقسوس للسيدات المرضعات، لما له من أضرار بالغة على عملية الرضاعة ونقص الحليب، لهذا ينصح به بعض الأطباء أثناء مرحلة الفطام للتخلص من حليب الثدي، ويؤدي تناول المرضع للعرقسوس إلى إصابتها ببعض الآثار الجانبية مثل تورم وانتفاخ الجسم نتيجة احتباس السوائل، وإصابتها بالصداع نتيجة ارتفاع ضغط الدم.

أضرار تناول العرقسوس على الجنين

بجانب أضرار العرقسوس على الحامل، إلا أن له بعض المخاطر الأخرى التي تهدد صحة الجنين مثل تأثيره بشكل سلبي على الجهاز العصبي له، نتيجة تحفيز إنزيم BHSD2 الذي يمنع استفادة الجسم ببعض الهرمونات التي تفرزها الغدة الكظرية، مما يؤدي إلى إفراز المزيد من هذه الهرمونات في جسم الجنين، مما يتسبب فى إصابته بالعديد من الأمراض العقلية والنفسية، إلى جانب الأضرار الأخرى الآتية:

  • انخفاض مستوى ذكاء الطفل بعد الولادة.
  • ظهور بعض الاضطرابات السلوكية وتعرضه للإصابة بفرط الحركة وضعف الانتباه، بجانب سوء تحصيله الدراسي فيما بعد، ومعاناته من صعوبات التعلم وعدم التركيز أثناء الدراسة.
  • بما أن العرقسوس يحتوي على بعض المركبات المشابهة لتأثير هرمون الإستروجين، فإنها تصيب الجنين الذكر بتشوهات في الخصية وجعله عرضة للعقم مستقبلاً.
  • إن تناول العرقسوس بكثرة أثناء شهور الحمل يرفع من تأثير الهرمون الأنثوي الذي يؤدي إلى البلوغ المبكر لدى الأطفال الإناث، ويقلل من خصوبتها. 
  • إن شرب العرقسوس يؤثر على الصحة العامة للجنين وفقًا لبعض الدراسات، ويؤدي إلى ولادته بوزن أقل من الوزن الطبيعي للمواليد. 

دراسات حول العرقسوس

هناك عدة دراسات حديثة أثبتت أن شرب العرقسوس أثناء شهور الحمل يشكل خطراً على الجنين، وينصح الأطباء السيدات الحوامل بضرورة الابتعاد عن تناول العرقسوس كحلوى أو مشروب لما له من أضرار بالغة عليها وعلى الجنين، وقد تم عمل الدراسات اللازمة والفحوصات المؤكدة على بعض الأطفال يبلغ عددهم 80 طفل، البعض منهم كانت أمهاتهم تستهلك العرقسوس بكثرة أثناء شهور الحمل، والبعض الآخر لم تتناول أمهاتهم العرقسوس أثناء حملها.

دراسات حول فوائد العرقسوس للجامل

وقد أثبتت هذه الدراسة أن الفئة الأولى من الأطفال الذين كانت تتناول والدتهم العرقسوس فى شهور الحمل مصابون ببعض السلوكيات الخاصة باضطراب ADHD ونقص الانتباه، كما أنهم حققوا نتائج قليلة في اختبارات الذكاء التي تم إجرائها عليهم، وذلك على عكس أقرانهم من الفئة الثانية الذين لم تتناول أمهاتهم مشروب العرقسوس أثناء حملها.إذ

الفوائد العامة لمشروب العرقسوس

تحتوي هذه النبتة على العديد من العناصر الغذائية والأحماض والفيتامينات التي تفيد صحة الجسم بشكل عام ومن أهم هذه الفوائد الصحية ما يلي:

  • يحتوي على المعادن والفيتامينات التي تعمل على ترميم الكبد. 
  • من المشروبات المدرة للبول.
  • يسهل عملية الهضم ويعمل على تحسين صحة الجهاز الهضمي.
  • من المشروبات المفيدة للمصابين بمرض السكر لأنه خالي من السكر المصنع.
  • به خصائص تحمي من سرطان الثدي وتمنع من تكون الخلايا السرطانية في الجسم.
  • يعمل على تنظيم الطمث لأنه يحتوي على بعض العناصر الشبيهة بهرمون الإستروجين.
  • يعمل على خفض الكوليسترول في الدم.
  • يعالج حالات ضغط الدم المنخفض.
  • يلعب دور فعال في علاج التهابات الإثنى عشر وقرحة المعدة.
  • يتمتع ببعض الفوائد الجمالية للبشرة حيث أنه يعمل على تفتيحها ويساعد في ترطيبها، وحمايتها من أشعة الشمس الضارة.
  • كما أنه يعمل على تجديد خلايا البشرة و يعالج آثار حب الشباب والبثور التي تظهر في الوجه. 

بصرف النظر عن الفوائد العديدة لمشروب العرقسوس على الصحة العامة للإنسان، إلا أنه يفضل اتباع نصائح الأطباء بتجنب تناوله أثناء شهور الحمل، وذلك للوقاية من أضراره والتي تتمثل في تهديد صحة الجنين العقلية والنفسية، بجانب تأثيره السلبي على صحة الأم.

المصادر:

ويبميد

نايتايمز

توميز

زر الذهاب إلى الأعلى