الأعشاب للحامل

أضرار المرمية على الحامل | أنواع الميرامية وأضرار كل نوع منها أثناء الحمل

المرمية من أكثر الأعشاب شهرة ولها العديد من الاستخدامات وتحتوي على قيم غذائية عالية، ولكن الأمر مختلف تمامًا خلال فترة الحمل، لذا سنتحدث عن أضرار المرمية على الحامل، وهي عشبة مشهورة في جميع دول العالم وموطنها الأصلي شرق البحر المتوسط، وتتم زراعتها في الأماكن المشمسة والمعتدلة، وبالنسبة لدرجة أمانها فلا تتوفر دراسات تؤكد فوائدها ولكن لها العديد من الأضرار.

أضرار المرمية على الحامل

ينصح الأطباء السيدات الحوامل بضرورة الابتعاد عن بعض  الأعشاب الطبيعية خلال فترة الحمل، فهي مفيدة جدًا لغير الحامل؛ حيث تحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والأملاح المعدنية والمعادن، أما بالنسبة للحامل فالأمر ينقلب رأسًا على عقب فلها العديد من الأضرار، من أخطارها أنها تساعد على تنشيط  تقلصات الرحم للحامل وهذا أمر في غاية الخطورة لأنه قد يترتب عليه فقدان الجنين، ومن أضرارها أيضًا:

تحتوي على الثوجون

وهي عبارة عن مادة كيميائية شديدة الخطورة خلال فترة الحمل؛ لأنها تسبب حدوث نزيف حاد للحامل، والأمر ينطبق أيضًا على المرضع فأثبتت الدراسات أنها تسبب مشاكل في نسبة إدرار اللبن فيقل بشكل كبير، مما يؤدي إلى ضعف الجنين وعدم قدرته على الحصول على العناصر الغذائية التي يحصل عليها عادةً من حليب الأم.

مرض السكري

أحد أضرار الميرمية للحمل أنها تسبب انخفاض شديد جدًا في نسبة السكر في الدم، فإذا كنتِ حاملًا وتعانين من مرض السكري، ومعرضة لـ معدل السكر الخطر للحامل عن المستوى الطبيعي فهذا ينبهك لضرورة المتابعة مع الطبيب المختص لينظم لكِ نسبته، والأمر يزداد خطورة إذا تناولتِ المرمية لذا لابد من استشارة الطبيب قبل البدء في تناولها ليقرر إذا كان مسموحًا لكِ بها أم لا.

الإصابة بالسرطان

من أضرار المرمية على الحامل أنها قد تصيبها بالعديد من أنواع السرطانات كسرطان المبيض، سرطان الرحم، سرطان الثدي، وذلك لأنها تحتوي على خصائص تشبه هرمون الاستروجين، فإذا كنتِ مصابة بأي مرض يزداد سوءًا في حالة تناول أي أعشاب تحتوي على هذا الهرمون فتوقفي عن تناولها تمامًا، ولذا ابتعدي عن المرمية الإسبانية أو ما تُسمى بـ (سالفيا لافاندولايفوليا).

عدم انتظام ضغط الدم

عدم انتظام ضغط الدم من أضرار الميرميه للحامل

وذلك يعني أن نوع المرمية الإسبانية على وجه التحديد يتسبب في ارتفاع ضغط الدم بنسبة كبيرة جدًا، وفي الحقيقة تعد هذه المشكلة في غاية الخطورة إذا أُصيبت بها الحامل، أما المرمية العادية المنتشرة في محلات العطارة فتسبب في انخفاضًا شديدًا جدًا في ضغط الدم، نذكر لكِ كل هذا لنؤكد عليكِ فكرة استشارة الطبيب قبل تناولها بجميع أنواعها.

تبطل أثر الحديد

من أضرار الميرمية للحمل أنها تعيق الجسم عن امتصاصه لعنصر الحديد من الأطعمة المختلفة، فمهما تتناولي أطعمة تحتوي عليه كالسبانخ مثلاً لا يستفيد جسمك منها ما دمتِ تتناولين المرمية.

اضطرابات الاستيلاء

ذكرنا سابقًا أنها تحتوي على مادة كيميائية تسمى الثوجون، وهذه المادة خطيرة جدًا لأنه ينتج عنها نوبات شديدة لا يمكن للحامل أن تتحملها، لذا إذا كنتِ مصابة بنوبات مثل نوبة الصرع مثلاً فتناولي الميرمية بكميات بسيطة أي استخدميها كنوع من أنواع التوابل، ولا تتناوليها كمشروب أبدًا.

أضرار أخرى

  • تتسبب فى انتفاخ البطن والشعور بالقيء والغثيان وبالإضافة إلى غازات البطن للحامل.
  • ينتج عنها طفح جلدي شديد واحمرار في البشرة وتهيجها.
  • تصيب الحامل بتشنجات في أماكن متفرقة من الجسم.

نصائح للتقليل من أضرار المرمية على الحامل

بالرغم من تعدد أضرار المرمية على الحامل إلا أن هناك أكثر من طريقة تقلل من الضرر الناتج عنها، وكما ذكرنا تقلل ولكن ما زال الضرر موجودًا ولم ينتفِ بالكلية، لذا فالحرص لازم أيضًا، فلا تدعي مذاقها المميز ينسيكِ ما قد تسببه لكِ ولجنينكِ في هذه المرحلة الحرجة التي تمرين بها، وهذه الطرق كالتالي:

  • تناولي كميات قليلة جدًا منها في اليوم.
  • ابتعدي عن تناولها بشكل يومي، أي بين كل مرة ومرة فاصل 4 أيام.
  • أما عن الزيت العطري المستخرج منها فابتعدي عنها تمامًا.
  • موجود منها مكملات غذائية في الصيدليات ابتعدي عنها تمامًا، واستشيري الطبيب بخصوص أي مكمل غذائي يحتوي عليها.

فوائد المرمية للحامل

ذكرنا كم هائل من أضرار المرمية على الحامل ووضحنا كم هي خطيرة، وسنذكر فوائدها المعدودة، فلا تفكري أبدًا في أن تتناوليها بكميات كبيرة لتجني فوائدها وتنسي أضرارها الخطيرة، ولكن اعتدلي في تناولها، أما عن فوائدها فهي كما يلي:

  • لها دور كبير في القضاء على الإسهال عند الحامل الذي تعاني منه السيدات في بعض الفترات من الحمل.
  • التقليل من مشكلة انتفاخ البطن التي تقابلها معظم الحوامل، مما يسبب لهن إزعاج شديد، وهذا في حالة تناولها بكميات بسيطة.
  • لها قدرة كبيرة على علاج كثير من المشكلات الملازمة للحامل كالحكة والصداع وآلام الرأس والتهاب الفم ونزلات البرد والأنفلونزا.

أنواع المرمية

لها العديد من الأنواع، ولكل نوع فوائد وأضرار كثيرة، عرضنا فيما سبق أن هناك نوع يسمى المرمية الإسبانية وذكرنا أنها تحتوي على مادة تتسبب في إصابة الجنين بالعديد من المشكلات كمشاكل الكبد والجهاز العصبي وقد يصل الأمر إلى فقدان الجنين أي إجهاضه أو ولادته في وقت مبكرة بسبب ما تفعله من انقباضات رحمية شديدة، وفيما يلي باقي الأنواع بأضرارها:

المرمية (salvia lavandulaefolia)

هذا النوع هو المسبب لمشكلة الاضطراب في ضغط الدم، فتارةً يجعله مرتفعًا جدًا وتارةً أخرى يجعله منخفضًا جدًا، لذا على الحامل التي تتناول المرمية أن تجري قياسًا للضغط كل فترة قصيرة للتأكد من انتظامه بعد تناول هذه العشبة، وهذا هو النوع الذي يحتوي على خصائص مشابهة لهرمون الاستروجين والذي يسبب أنواع السرطانات المختلفة التي تحدثنا عنها سابقًا، ويرجع إليه أيضًا اضطراب السكر في الدم خاصة لدى الحامل التي تعاني من ارتفاعه.

المرمية ثلاثية الفصوص (Three – lobed Sage)

تنتشر زراعتها في منطقة البحر المتوسط، وسبب تسميتها بهذا الاسم يرجع إلى شكلها، وتؤدي إلى مشاكل خطيرة على الجنين والحامل وذلك في حالة تناولها بإفراط.

المرمية كلاري (Clary Sage)

لها استخدامات عديدة، منها علاج المشكلات الخاصة بالحلق والحنجرة، ومعروفة برائحتها الشديدة، وأوراقها العطرة، وبالرغم من ذلك اسألي الطبيب قبل بدء استخدامك لها فقد تكون ضارة خلال فترة الحمل.

المرمية المعروفة بالأناناس (Pineapple Sage)

المرمية المعروفة بالأناناس (Pineapple Sage)

تستخدم في بعض أنواع الحلوى والمشروبات بغرض إضافة طعم مميز لها، وتعد خطيرة جدًا في حالة الإفراط في تناولها خلال فترة الحمل، أما تناولها بكميات قليلة جدًا ومن حين لآخر فلا يؤذي ولا يضر بصحة الحامل والجنين.

وضحنا لكِ أضرار المرمية على الحامل وكم هي خطيرة لذا لابد من توخي الحذر عند تناولها، واعملي دائمًا بمبدأ خير الأمور الوسط فلا إفراط ولا تفريط، فالأفضل أن تتناوليها بكميات قليلة جدًا وكنوع من التوابل، ومن خلال مقالنا بالطبع علمتِ أن ليس معنى أن شيء ما طبيعي فهو آمن لكِ بنسبة 100%، ضعي نصب عينيكِ دائمًا ألا تستخدمي أي نوع من أنواع الأعشاب الطبيعية إلا بعد تصريح من الطبيب بالكمية المسموح لكِ بها.

المصادر:

هو إت

إن سي بي أي

أمريكان بيرجنانسي

زر الذهاب إلى الأعلى