الرضاعة

أطعمة تسبب الغازات للرضع ماهي؟ أسباب ظهور الغازات وكيفية التخلص منها

لا زال وليدك جزءاً منك رغم خروجه من بطنك للحياة، يتأثر بكل ما تشعرين، وكل ما تأكلين، وقد يكون هناك أطعمة تسبب الغازات للرضع ينبغي عليكِ تجنبها والابتعاد عنها تماماً لراحة طفلك، ووقايته من الغازات والمغص المزعج، ومن خلال موضوعنا هذا سنقدم لكِ أهم وأشهر هذه الأطعمة المتسببة بظهور الغازات للرضيع، فما عليكِ فقط سوى أن تكوني معنا للنهاية لتتعرفي عليها، لتمام راحة ملاككِ الصغير.

أهم أسباب ظهور الغازات عند الرضع

الكثير من الأسباب قد تؤدي لظهور الغازات عند الرضيع من أولها وأهمها نوعية الطعام الذي تتناولينه ويصل لطفلك عن طريق الرضاعة، مثل الأطعمة والمشروبات الحمضية والكثير من الأطعمة الأخرى التي سنذكرها بالتفصيل أدناه، الجدير بالذكر أن وجود بعض الغازات يعد من الأمور الطبيعية الناتجة عن هضم الحليب، لكن هناك بعض العوامل الأخرى التي تساعد على ظهورها مثل:

  • ابتلاع الرضيع كميات من الهواء أثناء البكاء الشديد أو الرضاعة.
  • تناول بعض الأدوية خاصةً المضادات الحيوية.
  • الاعتماد على الحليب الصناعي في رضاعة الوليد، لما قد تسببه الببرونة من ابتلاع بعض كميات من الهواء أثناء الرضاعة.
  • وجود الحساسية لدى بعض الرضع من الألبان الصناعية، وعدم قدرتهم على تحمل اللاكتوز.
  • بعض الفيتامينات والعصائر والأطعمة المساعدة إلى جانب الرضاعة الطبيعية.
  • الإصابة بالقولون العصبي، أو التعرض للفيروسات المسببة في التهابات الأمعاء والمعدة.
  • الرضاعة الزائدة عن احتياج الطفل، واللجوء للرضاعة الطبيعية كحل لكل مشكلات الرضيع ومحاولة إسكاته.
  • معاناة الرضيع من الإمساك.

العلاقة بين غازات بطن الأم والرضيع

لا شك أن هناك علاقةً وثيقةً بين كل ما يحمله دم الأم من مكونات، وتكوين لبن الرضيع، وهو ما يجعل من وجود بعض المواد المسببة لظهور الغازات بدم الأم ولبنها، سبباً أساسياً في ظهور الغازات عند الرضيع، لذا وجب علينا التنويه عن بعض أطعمة تسبب الغازات للرضع لتجنبها تماماً خلال فترة الرضاعة.

أطعمة تسبب الغازات للرضع

تعتبر الكثير من أنواع الخضروات العسرة الهضم مثل الكرنب، البروكلي، الكابوتشا، القرنبيط، البصل والثوم من أهم الأطعمة المسببة لظهور الغازات عند كلاً من الأم والرضيع، لذا ينصح بعدم الإفراط في تناولهم خاصةً إذا كانت نيئةً، كما أن هناك بعض الأطعمة الأخرى منها ما يلي:

الأطعمة الحارة

غالباً ما ينصح بتجنب الأطعمة الحارة والمحتوية على نسب عالية من المواد الحريفة والشطة والتوابل، لما قد تسببه من إزعاج كبير للجهاز الهضمي للرضيع عن طريق انتقالها إليه عبر لبن الأم، كما أن لها دوراً كبيراُ في تغيير طبيعة وطعم الحليب.

بعض منتجات الألبان

بعض منتجات الألبان تسبب غازات للرضع

على خلاف ما هو شائع من أن تناول كميات كبيرة من الألبان بفترة الرضاعة يزيد من إدرار الحليب للرضيع، فقد  يتحسس الكثير من الرضع من منتجات الألبان، مثل الألبان البقرية، الآيس كريم، البودنج وأنواع الأجبان المتنوعة، لما قد يكون مصاباً به من حساسية أو عدم قدرة على تحمل اللاكتوز، وقد تسبب لهم الكثير من الغازات، لذا ينبغي ملاحظة الطفل ومتابعة درجة تحسنه عند تقليل هذه الأنواع، والحد منها إن ثبت التحسس منها.

مشروبات الكافيين

تعتبر المنبهات ومشروبات الكافيين من أهم ما ينصح بتجنبها أثناء فترات الرضاعة، كما ينصح بتناولها مرةً واحدةً بالصباح إذا لزم الأمر، على أن يكون التناول بعد ساعتين من الطعام، لما تعرف به من تقليل امتصاص الحديد بالجسم لدى الأم والرضيع على حدٍ سواء.

البقوليات

تتسبب البقوليات كالفاصوليا، اللوبيا والفول، وغيرهم من أنواع البقوليات في صعوبة الهضم والتمثيل الغذائي وتسببها بالكثير من الغازات، لذا فتناولها من قبل الأم المرضعة بكثرة يعتبر من المجازفات التي تعرضها ووليدها للغازات والمغص، حيث تنتقل المواد المسببة بالغازات للرضيع عن طريق الرضاعة الطبيعية بكل سهولة، مسببةً له الكثير من الإزعاج والأوجاع، لذا يعتبر تناولها مرةً واحدةً بالشهر كافياً جداً، مع الحرص على تناول الأعشاب المساعدة على التخلص من الغازات بعدها مثل النعناع.

الفواكه الحمضية

من ضمن أطعمة تسبب الغازات للرضع الكثير من أنواع الفواكه الحمضية، وكل الأطعمة المحتوية على فيتامين سي، مثل البرتقال اليوسفي، الكيوي، الأناناس، الفراولة والليمون، لذا ينصح بتجنبها عادةً بفترات الرضاعة لما قد تتسبب به من إسهال للرضيع، كما ينصح بعدم تناولها قبل الرضاعة مباشرةً إن تم تناولها.

الوجبات الجاهزة والسريعة

تعتبر هذه الوجبات من أشهر الـ أطعمة تسبب الغازات للرضع، لذا وجب تجنبها تماماً بفترات الرضاعة، لما تتسبب به من مغص وغازات مزعجة ومؤلمة، ولافتقارها لما تحتاجه الأم وكذلك الرضيع من قيم غذائية.

أطعمة الألياف والشوفان

تعتبر الأطعمة والفواكه الغنية بالألياف مثل الخوخ والكمثرى والشوفان من أشهر أطعمة تسبب الغازات للرضع، وبالرغم من أن تناولكِ الشوفان أو إدخاله بنظام الغذاء الخاص برضيعك من الأمور المفيدة جداً للقلب، والكثير من أجهزة الجسم والموصى به دائماً لكل من الأم والرضيع، إلا أن له دوراً كبيراً في ظهور الغازات عند الرضيع لما يحتوي عليه من ألياف قابلة للذوبان، وهي من المواد صعبة الهضم لدى الرضع.

الأطعمة الصلبة

يعد قرب موعد الفطام وبدء إدخال الأم لبعض أنواع من الأطعمة الصلبة من مسببات ظهور الغازات عند الأطفال الرضع، حيث تقوم البكتيريا الحميدة الموجودة في أمعاء الجنين بالهضم، فينتج عنه بعض الغازات خاصةً مع المواد الصلبة صعبة الهضم، مثل الفاصوليا، اللوبيا ومنتجات الألبان.

الشيكولاته

الشيكولاته من الأطعمة التي تسبب غازات الرضع

تعتبر الشيكولاته من أغنى الأطعمة المحببة لدى الكثير سواءً للأمهات أو الأطفال والرضع، غير أنها من أكثر الأطعمة كذلك احتواءً على مادة الكافيين، وهي من المواد شديدة الضرر على الرضع والمسببة لوجود الغازات والإسهال، والمتسببة بعدم الراحة بالنوم خاصةً عند تناولها مساءً، لذا ينصح بتجنبها تماماً بفترات الرضاعة للأم والرضيع.

أهم النصائح للتخلص من الغازات عند الرضيع

إذا كنت تعانين من البكاء الشديد وغير الواضح الأسباب لدى طفلكِ الرضيع، فأنت بحاجة للتعرف على الطرق السريعة للتخلص من غازات البطن، خاصةً إذا صاحب البكاء قبضةً مشدودة للرضيع مع رفع قدماه للأعلى، أو الوضع غير المعتاد لفتح أو غلق العين أثناء البكاء، وهذه أهم الطرق والنصائح السريعة للتخلص من الغازات وتهدئة الطفل بشكل طبيعي وللوقاية من ظهور الغازات بشكل عام، ومن أهمها ما يلي:

  • التدليك لبطن الطفل برفق لبضع دقائق، وينصح باستخدام زيت الخردل بالتدليك.
  • التكريع أو التجشؤ، مع الحرص على القيام بهذا بعد كل مرة من مرات الرضاعة.
  • تنظيم أوقات الرضاعة، مع عدم طول فترة الرضاعة عن الحد اللازم والذي يحتاج إليه الرضيع.
  • تناول بعض الأعشاب المساعدة على التخلص من الغازات، وتهدئة البطن للرضع، مثل النعناع.
  • بعض التمارين الخفيفة للرضيع، والتي تعتمد على رفع الرجلين معاً مع الثني والضغط بهما بشكل خفيف على البطن، حال نوم الرضيع على الظهر.
  • اتباع النظام الغذائي السليم للطفل الرضيع والمتناسب مع سنه وقدرته على الهضم، والابتعاد تماماً عن الأطعمة الصلبة والمتسببة بالغازات.
  • الوضع السليم للطفل أثناء وقت  الرضاعة.
  • استخدام بعض الأدوية المناسبة لعمر الرضيع، والذي ينصح بها ويقررها الطبيب المتابع.

ختاماً فالكثير من أطعمة تسبب الغازات للرضع قد تتسبب بالكثير من المشكلات لكِ ولرضيعك، حيث ينتقل تأثيرها بشكل مباشر لطفلك عن طريق الرضاعة، مسببةً الكثير من المغص والإزعاج والأوجاع، لذا ينبغي الابتعاد عنها تماماً، كما يجب عدم الاعتماد عليها بنظام الغذاء لدى الأم والرضيع أيضاً، وقد حاولنا عرضها بالتفصيل بهذا الموضوع حرصاً منا على راحتك وسلامة رضيعك. 

المصادر:

بيرانتس

كيلي مام

إيرث بيست

زر الذهاب إلى الأعلى