تغذية الحامل

أطعمة يجب تجنبها أثناء الحمل تعرض حياتك للخطر

هناك عدة أطعمة قد تؤثر بدورها على صحتك وصحة جنينك، وقد تؤثر عليه بنحو أكبر مما قد تتخيليه، لذا لابد أن تكتشتفي قائمة أطعمة يجب تجنبها أثناء الحمل، فألا تستحق فرحتك العارمة بتأكيد حملك المحاربة من أجلها ؟ وذلك كي يستمر وينتهي الحمل بسلام، فيما يلي سنذكر عدة أمور قد تساعدك على فهم بعض أساسيات التغذية خلال فترة الحمل.

هل هناك أطعمة يجب تجنبها أثناء الحمل؟

لابد أن تضعي في الاعتبار أن كل ما تتناوليه أثناء شهور حملك، تشاركيه مع جنينك، لهذا من الضروري أن تبتعدي عن الأطعمة والفواكه والمشروبات التي لها آثار جانبية عليه، وقد جمعنا لكِ عزيزتي قائمة بها أطعمة يجب تجنبها أثناء الحمل، ألا وهي:-

أطعمة محتوية على زئبق بنسبة عالية

معظم الأسماك تحتوي على عنصر الزئبق، ولكن هناك أنواع من الأسماك الممنوعه للحامل والتي تحتوي على نسب مرتفعة منه، وتلك الأنواع ضارة جدًا على الجنين وتؤثر عليه بصورة سلبية في تطوير جهازه العصبي في حالات معينة، خاصةً الأسماك ذات الحجم الكبير، وعلى النظير أنها تعتبر مصدرًا رئيسيًا لأوميغا-3، وهو هام جدًا لنمو العينين والدماغ.

لذا يجب عليكِ الحرص عند تناولك الأسماك، وأن تتناوليها بشكل متوازن وأن تتحري الدقة في اختيار الأنواع الملائمة خلال شهور حملك، والكمية الملائمة لكِ يتم تقديرها بحوالي 350 غرام كل أسبوع من سمك الجمبري والسلور والسلمون، وحوالي 170 غرام من سمك البكورة أو سمك التونة، والابتعاد تمامًا عن تناول سمك الماكريل والتلفيش والسيف والقرش.

منتجات ألبان معينة

بالرغم من أهمية منتجات الألبان العديدة خلال فترة حملك، إلا أنه يوجد عدد كبير منها تندرج ضمن قائمة أطعمة يجب تجنبها أثناء الحمل، ومن المنتجات التي لابد الابتعاد عنها هي: أنواع معين من الأجبان، الحليب غير المبستر ومشتقاته، وفي حال تسخين تلك الأجبان أو طبخها على درجة حرارة مرتفعة، تكون حينئذً آمنة.

الجدير بالذكر أن من المهم الابتعاد عن تناول الجبن المصنع بصورة التخمير، منها جبن كامامبير، والجبن ذو الطبقة البيضاء الطرية؛ نظرًا لأنها تساعد على نمو البكتريا بسبب رطوبتها المرتفعة، باستثناء طهيها على درجة حرارة مرتفعة.

تقديم البيض بطرق معينة

الابتعاد عن البيض غير المطبوخ بصورة جيدة أو النيئ، والأطعمة التي تحتوي عليه مثل عجينة الحلويات قبل طهيها والمايونيز وأنواع معينة من الصلصات، وأيضًا الحلويات التي يتم تحضيرها منه.

الكافيين بكمية كبيرة

نظرًا لإمكانية دخول الكافيين إلى المشيمة، مما يصل إلى الجنين، ولعدم معرفتنا تحديدًا بالخطر الذي يهدد الجنين، لهذا ينصح بالابتعاد عن تناول كميات كبيرة منه، والمشروبات التي تحتوي عليه، منها: الشاي والقهوة، والكمية المسموح بها يتم تقديرها بحوالي 200 مليغرام فيما أقل يوميًا.

أنواع معينة من اللحوم

يوجد أنواع معينة من اللحوم التي لابد من الابتعاد عنها تمامًا خلال تلك الفترة، وهي:-

أنواع معينة من اللحوم
  • لحوم طائر الإوز أو البجع أو الحجر.
  • لحوم المعجون؛ لاحتوائها على عنصر الرصاص الذي يؤثر سلبًا على الجنين.
  • الكبد الحيواني ومشتقاته؛ لاحتوائه على فيتامين (أ) بنسبة مرتفعة الذي يؤثر سلبًا على صحة الجنين.
  • ديك الدجاج أو الديك الرومي مسبوق التحضير والحشي.
  • النقانق واللحوم المبردة والمصنعة، وهناك أقوال على أن تبخيرها وطهيها قد يجعلها آمنة للحامل عندما تُقدم ساخنة.
  • لحوم غير مطبوخة ونيئة؛ نظرًا لارتفاع خطر الإصابة بالعدوى منها: داء المقوسات الذي يؤدي إلى الإجهاض.

الكحولات

لابد الابتعاد تمامًا عن شرب الكحوليات نهائيًا خصوصًا خلال شهور الحمل، فهو يؤثر على الجنين، ومن الممكن أن يؤدي إلى إجهاضه أو وفاته، وأيضًا يزيد من خطر  إصابته بمتلازمة الجنين الكحولي التي تصيبه بتشوهات عقلية وتشوهات في الوجه.

بعض العناصر والأطعمة

هناك عدة أطعمة وعناصر يجب الابتعاد عنها خلال شهور الحمل منها: عرق السوس، وأنواع معينة من الشاي، وأيضًا الابتعاد عن استهلاك كميات مرتفعة من الفيتامينات خاصةً المحتوية فيتامين (أ) للحامل، وإذا كان لديكِ حساسية اتجاه الفول السوداني، يُرجى تجنبه.

منتجات معينة من الفواكه والخضراوات

لابد أن تحرصي على غسل الفواكه والخضراوات قبل أن تتناوليها بشكل جيد للقضاء على خطر العدوى بالجراثيم والبكتريا، والابتعاد أيضًا عن تناول العصائر المحضرة غير المبسترة والتي تم صنعها من مصادر غير موثوقة وثمار البابايا، وهناك فواكه كثيرة تضر بالحامل والجنين، وسوف نذكرها فيما يلي.

ما الفواكه التي يجب تجنبها أثناء الحمل؟

تلك الفواكه مُندرجة ضمن قائمة أطعمة يجب تجنبها أثناء الحمل، لذا يجب عليكِ أن تضعيها في عين الاعتبار إلى جانب تغذيتك السليمة؛ نظرًا لأنها تؤثر على صحتك وصحة جنينك بصورة كبيرة، ألا وهي:-

الأناناس

خلال الثلث الأول من الحمل يُفضل الابتعاد فيه عن تناول الأناناس للحامل، ويكمُن السبب في أن أكله يسبب لحامل انقبضات شديدة في رحمها وبالتالي يسبب الإجهاض، ويحتوي على البروميلين الذي يقوم بتحليل البروتين وتليين عنق الرحم، وبالتالي إصابة الحامل بالمخاض المبكر، لهذا يُنصح بالابتعاد هعن تناوله تمامًا.

التمر الهندي

من الطبيعي أن تتوقي إلى شرب التمر الهندي للحامل ، ولكن لابد أن تعلمي أن تناوله أثناء شهور الحمل يضر جنينك، فبالرغم من فوائده العديدة في علاج غثيان الحمل خصوصًا غثيان الصباح إلا أن أضراره أكثر من فوائده، لذا الاعتدال هو الحل الأمثل، والتمر الهندي يحتوي على فيتامين (ج) بكثرة الضارة بصحة الجنين.

من أضرار فيتامين (ج) للحامل المتواجد في التمر قد يمنع إفراز هرمون البروجسترون في جسمك عندما تستهلكيه بصورة مفرطة، وانخفاض هذا الهرمون من الجسم يسبب إجهاض الجنين أو الولادة قبل ميعادها أو تلف خلاياه، لهذا يفضل الابتعاد عن تناولها خصوصًا في الثلث الأول من الحمل.

البابايا

على الرغم من أن البابايا للحامل تحتوي على المغذيات الهامة والفيتامينات اللازمة لجسدك، إلا أنها ضمن الفواكه التي يجدُر بكِ تجنبها، فهي ترفع حرارة جسدك، وهذا الأمر ليس جيد في تلك الفترة، وأيضًا قد تقوم البابايا بإعاقة نمو الجنين، لهذا يفضل تجنب الناضجة منها وغير الناضجة.

الموز

اعتقد أنكِ تفاجئتي حالما رأيتي تلك الفاكهة الجميلة ضمن قائمة أطعمة يجب تجنبها أثناء الحمل، فـ الموز للحامل يُعد آمن عند تناوله في تلك الفترة، ولكن هناك حالات معينة لابد أن تبتعدي عنه فيها، ألا وهي إذا كنتِ تعانين من الحساسية أو السكري.

نصائح هامة للحامل

بعدما انتهيتي من كل ما هو ضار ومحظور عليكِ خلال تلك الفترة، أظن أنكِ بحاجة إلى المزيد من النصائح حول ما هو واجب عليكِ فعله خلال تلك الفترة، وهنا يكمُن دورنا:-

نصائح هامة للحامل
  • التأكد من نسبة هرمون الحمل، حيث يوجد حالات ترتفع لديهن نسبته مما يعني ذلك الحمل خارج الرحم.
  • الاهتمام بالتغذية السليمة، وعدم الاكتفاء بالأكلات التي تقلل الغثيان والقيء فقط؛ لعدم احتوائها على عناصر شاملة.
  • الراحة والنوم في الليل خصوصًا في الثلث الأول من الحمل، للحد من التوتر والقلق والاكتئاب.
  • ممارسة رياضات سهلة وبسيطة مثل المشي للحامل يومياً لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، والابتعاد عن الرياضات العنيفة.

الخاتمة

في نهاية المطاف ينبغي عليكِ الابتعاد عن قائمة أطعمة يجب تجنبها أثناء الحمل، واستشارة طبيبك على فترات متقاربة، وسؤاله قبل تناول أي شيء، ولا تنسي شرب الماء بكميات مناسبة؛ نظرًا لأنه يحميكِ من الإصابة بالأملاح، إضافة إلى أنه يحد من الإرهاق والتعب.

المصادر:

هيلث لاين 

إن إتش إس

تومبز

زر الذهاب إلى الأعلى