أمراض الحمل والولادة

أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد عند الحامل وأسباب ارتفاعها

وقتما تدرك المرأة حقيقة حملها، إذ تتفاجأ بالعديد من التغيرات التي لا حصر لها خلال هذه الفترة، منها ما لا يثير الريبة، ولكن منها أيضًا ما يحتم عليها الانتباه له مثل: ظهور أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد عند الحامل، الأمر الذي يفرض عليها إجراء فحص إنزيمات الكبد؛ بهدف التأكد من سلامتها وسلامة وليدها، إذا كان يهمكِ الأمر عزيزتي، يجب عليك متابعة سطور الموضوع للتعرف على الأسباب وطرق العلاج والوقاية اللازمة. 

الكبد

قبل الغوص في علامات ارتفاع إنزيمات الكبد للحامل، سوف نسلط الضوء قليلًا على طبيعة الكبد ووظيفته، إذ يعد العضو الأكبر مقارنةً بباقي أعضاء الجسم، إذ يبلغ وزنه حوالي 1.4 إلى 1.6 كيلو، بالإضافة إلى ذلك يعد أكبر الغدد الصماء الموجودة في جسد الإنسان. 

أما عن وظيفته، فهو يقوم بإفراز العديد من المواد الكيميائية التي لها القدرة على عمل الكثير من التأثيرات في وظائف الجسم المختلفة، ومنها على سبيل المثال: دور الكبد في عملية الهضم، إذ يتمكن من هضم الدهون وامتصاصها وبالتالي سهولة انتقالها في الدم، بجانب أهميته في علاج الدم الآتي من الأمعاء، كما إنه يساهم في تخليص الجسم من المواد الضارة والسموم

أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد عند الحامل

أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد عند الحامل

لا تختلف كثيرًا أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد عند الحامل عن ارتفاعها لدى الشخص العادي، إذ يشعر كلاهما بنفس الأعراض تقريبًا، والتي يمكن للطبيب من خلالها التنبؤ بوجود خلل ما في وظائف الكبد؛ مما يدفعه إلى ضرورة طلب بعض الفحوصات الخاصة بإنزيمات الكبد؛ لجزم وجود المشكلة من عدمها، ومن أهم هذه العلامات:

  • وجود تغيرات في لون البول، إذ يصبح أصفرًا داكنًا مقارنةً باللون الطبيعي للبول، أما عن لون البراز فيصبح أكثر شحوبًا.
  • الشعور بالإعياء والضعف، بالإضافة إلى فقدان الشهية الملحوظ. 
  • يصبح لون الجلد وبياض العينين أكثر اصفرارًا، وتسمى هذه الحالة باليرقان. 
  • الشعور بالقيء والغثيان، ولكنه يختلف قليلاً عن غثيان الحمل الطبيعي من حيث الكمية والشكل.
  • تورم البطن مع وجود ألم بها. 
  • تغير الوظائف الإدراكية والعقلية.
  • حكة الجلد.
  • من أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد عند الحامل أيضًا الحمى.

أسباب ارتفاع إنزيمات الكبد للحامل

بعد اطلاع الطبيب على الفحوصات التي تؤكد ارتفاع إنزيمات الكبد، يبدأ في التساؤل ما سبب ارتفاع إنزيمات الكبد للحامل؟ وهل السبب وراء ذلك يرجع لظروف مرضية سابقة للحمل، أما إنها مشكلة مستجدة خلال الحمل سواء: كانت بسببه، أم لا؛ كي تتعرفي على ذلك أنتِ بحاجة لمتابعة الأسباب التالية: 

مشاكل الكبد المرتبطة بالحمل 

تعد هذه الفقرة هي الإجابة المثالية عن سؤال هل ترتفع إنزيمات الكبد مع الحمل؟ نعم من الممكن أن يحدث ذلك وترتفع إنزيمات الكبد؛ نتيجة الحمل، وقد يكون ذلك بسبب: 

الكبد الدهني الحاد 

هي عبارة عن حالة نادرة الحدوث، إذ تصيب فقط حوالي 0.01٪ من السيدات الحوامل في شهور الحمل الأخيرة، وتنتشر بشكل خاص بين النساء ذوات 30 عام وأكثر، اللاتي قمن بالحمل سابقًا أكثر من مرة، كما تنتشر أيضًا عندما تكون الأجنة ذكور. 

تسمم الحمل

من الأسباب الأخرى التي ينتج عنها ارتفاع إنزيمات الكبد هو: تسمم الحمل الذي ينتج عنه عادةً ارتفاع ضغط الدم ووجود البروتين بالبول، من الجدير بالذكر أن هذه الحالة المرضية تحدث على الأغلب في النصف الثاني من عمر الحمل، أما بالنسبة للسيدات الأكثر عرضة لتسمم الحمل هن الحامل في توأم، من تعاني من سكر الحمل، أو أصحاب الضغط المرتفع، وأصحاب السمنة المفرطة أيضًا. 

متلازمة هيلب

هي واحدة من مشاكل الحمل الجسيمة التي يمكن أن تتعرض لها الحامل، والتي تسبب ارتفاع إنزيمات الكبد بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى قلة عدد الصفائح الدموية، وترجع خطورتها إلى سرعة تطورها، وتحولها إلى مشاكل أكثر مثل: الفشل الكلوي. 

الركود الصفراوي في الحمل

 تحدث هذه المشكلة هي الأخرى في النصف الثاني في الحمل، وتُعرف هذه الظاهرة بالحكة الشديدة دون ظهور أي طفح جلدي على جسد الحامل، بجانب ارتفاع إنزيمات الكبد ومعدل الصفراء. 

مشاكل الكبد غير مرتبطة بالحمل ولكن تحدث خلاله

تحدثنا سابقًا عن الأسباب المتعلقة بالحمل والتي يترتب عليها ارتفاع إنزيمات الكبد، أما الآن سنوضح الأسباب التي تحدث أيضًا خلال فترة الحمل، ولكنها لا تتعلق مطلقًا به ومنها:

التهاب الكبد الوبائي ( أ ) 

هو نوع من التهاب الكبد الذي يحدث للمرء بشكل عام؛ نتيجة تناول الطعام الملوث به، وقد يضطر الطبيب في هذه الحالة إلى إعطاء دواء آمن على صحة الأم والجنين، ولكن يجدر التنويه أن معظم الحالات لا تستدعي العلاج؛ لأنها تشفي من تلقاء نفسها. 

التهاب الكبد الوبائي ( هـ ) 

ينتج هو الآخر بسبب تناول أغذية ملوثة، لكن يجدر الإشارة إلى إنه قلما يحدث في العديد من الدول، على عكس الدول النظامية التي يتفشى فيها؛ لذا يتوجب على الحامل عدم السفر إلى هذه الدول الموبوءة خلال فترة حملها. 

الحصوة المرارية

قد تعاني بعض السيدات من مشاكل المرارة أو أكثر عرضة للإصابة بمشاكلها، الأمر الذي يجعلهم يصابون بارتفاع إنزيمات الكبد خلال فترة الحمل؛ نتيجة لقلة الحركة وزيادة الوزن.

مشاكل الكبد السابقة للحمل 

ليس بالضرورة أن ترتفع هرمونات الحمل فقط؛ لأن السبب أحيانًا قد يرجع لما قبل حدوث الحمل، وهذا ما سنتحدث عنه في السطور القلائل التالية ومنها: 

التليف الكبدي

من الجدير بالذكر أن هذه المشكلة الصحية تنتج جراء شرب الكحوليات بشراهة، أو الإصابة بفيروس B أو C، ويجدر القول أن إصابتك بالتليف الكبدي من الممكن أن تقلل خصوبتك وتقلل فرص الحمل، ولكن لا تمنعه. 

التهاب الكبد المناعي الذاتي

في حال كنتِ مصابة بهذا المرض قبل الحمل، على الأغلب كنتِ تتناولين بعض العقاقير المثبطة المناعة، ولكن مع الحمل قد يطلب منكِ الطبيب ضرورة التوقف عن بعض منها؛ مما ينتج عنها سوء الحالة الصحية وارتفاع إنزيمات الكبد. 

التهاب الكبد الوبائي

في حال كنتِ مصابة سواء بفيروس B أو فيروس C قبل حدوث الحمل، بالتأكيد ستكون فحص إنزيمات الكبد للحامل مرتفعة وبشكل خاص إن لم تحصلي على كافة الجرعات العلاجية اللازمة. 

علاج ارتفاع إنزيمات الكبد للحامل

علاج ارتفاع إنزيمات الكبد للحامل

كي يتمكن الطبيب المعالج من تحديد العلاج الخاص بكل مريض، لا بد وأن يتعرف أولًا على السبب وراء تلك المشكلة؛ لأن لكل حالة علاجها الخاص تبعًا لتغير السبب، أما عن طريقة العلاج فهي كالتالي: 

  • الولادة الفورية في حال كان السبب وراء ارتفاع إنزيمات الكبد هي: متلازمة هيلب. 
  • استخدام بعض العقاقير المضادة الفيروسات، في حال كان السبب فيروس هـ أو أي فيروس خلافه. 
  • أما في حالة الركود الصفراوي البسيط أو التهاب الكبد الوبائي أ، يكون العلاج هو: بعض الأدوية التي تساعد في تخفيف الأعراض فقط لا غير. 
  • أما في الحالات التي كانت تعاني من ارتفاع الإنزيمات قبل الحمل، فعليها استبدال دوائها بدواء أكثر أمانًا. 

الوقاية من ارتفاع إنزيمات الكبد خلال الحمل 

بعد أن تعرفنا على أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد عند الحامل والأسباب المؤدية لذلك، لا بد أن نتكلم قليلًا عن سبل الوقاية من الإصابة بارتفاع إنزيمات الكبد في فترة الحمل؛ كي لا تصابين بالضعف والوهن خلال حملك، ومن أهم طرق الوقاية ما يلي:

  • تجنب تناول الأغذية المصنعة والمحفوظة واستبدالها بالطعام الطازج. 
  • البعد عن تناول أي عقاقير طبية أثناء الحمل إلا بإذن من الطبيب المعالج. 
  • احذري من المنظفات الكيماوية والعطور المستخدمة في تنظيف المنزل.
  • المتابعة الدورية للحمل للتعرف على أي تطورات مبكرًا، مع الاهتمام بإجراء فحوصات دورية. 

في نهاية موضوعنا نكون قد وفينا كافة التفاصيل حول أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد عند الحامل وطريقة العلاج المتبعة وطرق الوقاية منها؛ لضمان وصول صغيركِ بأتم صحة. 

زر الذهاب إلى الأعلى