أعراض الحمل

أعراض الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل وأهم النصائح في تلك الفترة

بعد فترة وجيزة ستنهي ثمانية أشهر من حملك وتكونين في طريقك إلى لحظتك المثالية لوضع طفلك لذا يجب أن تكوني على علم بـ أعراض الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل، حيث يمكن لبعض النساء أن تصاب بمرض تسمم الحمل في هذه الفترة لذلك يجب الانتباه إلى هذه المشكلة، وإذا لزم الأمر يمكن فحصها بإجراء الاختبارات المناسبة، وكل هذه الإحتياطات لتكون الأم على أتم استعداد في لقاء طفلها بعد معاناة انتظاره.

أعراض الأسبوع الثالث والثلاثين من  الحمل

تعد الأعراض الأكثر شيوعًا أثناء الحمل هي أعراض الإسبوع الثالث والثلاثين من الحمل حيث يتم حدوث بعض التغيرات في جسد المرأة الحامل وسوف تذكر بالتفاصيل أدناه:-

  • صعوبة التنفس: في هذا الوقت يكون الرحم قد أمتلئ بالجنين ويقوم بالضغط على الرئتين فيكون من الصعب تنفس الأم بصورة طبيعية كالمعتاد فيجب عليكِ البعد عن الأنشطة المرهقة التي يمكن أن تزيد من ضيق التنفس عند الحامل مثل الجري وحمل الأشياء الثقيلة.
  • الاختلال: في هذه الفترة يكون وزن جسم الأم في الزيادة المستمرة لذا تشعر الأم دائمًا بالاختلال وعدم التحكم في توازنها ومن أجل التحكم في نفسك يجب أن ترتدي حذاء خفيف يحفظ توازنك أثناء السير في المنزل أو في أي مكان.
  • زيادة معدل الحرق والدورة الدموية: يتولد بجسد الحامل طاقة هائلة أثناء الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل لذا تزداد فرص حرق الدهون بالجسد وتنشيط الدورة الدموية والشعور لمدة قصيرة بالدفء.
  • الصداع: يؤدي جفاف الجسم من السوائل إلى حدوث الصداع عند الحامل ودوران الرأس لذا يجب أن تقومي بشرب حولي ثلاث لترات من الماء لتعويض الفاقد من الماء بجسدك.

شعور الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

تشعر الأم في هذه الفترة بآلام مزمنة في الحوض حيث إن ارتفاع هرمونات الحمل بالجسم تؤدي إلى لين مفاصل عظام الحوض  ويمكن أن يصاب جانب واحد فقط من الحوض، وأيضُا ضعف الفقرات وآلام الظهر وهذا بسبب زيادة حجم الطفل داخل رحم الأم مما يسبب ثقل الرحم وتأثيره على فقرات الجسد.

شعور الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

احذري من حدوث تسمم الحمل؛ لأنه يبدأ في الظهور في خلال هذه الفترة فعند الشعور بأي أعراض غريبة يجب التوجه فورًا إلى الطبيب المعالج لكي يقلل من فرص الإصابة بتسمم الحمل، كما يبدأ الأرق وقلة النوم وتوترات الحمل من خلال التفكير في الأشياء الوهمية التي سوف تحدث لكِ أثناء الولادة لذا يجب أن تقومي بتفريغ عقلك لكي تمر هذه الفترة بسلام حيث أن التوتر وعدم الراحة النفسية.

التغيرات المفاجأة في جسد الحامل

يواجه الجسد في الأسبوع الثالث والثلاثين الكثير من التغيرات المفاجأة التي سوف يتم ذكرها أدناه بالتفاصيل.

  • البواسير: يمكن أن تصاب المرأة الحامل بالنزيف من خلال المستقيم ويكون هذا بسبب الإصابة بالبواسير فيجب استشارة الطبيب المعالج لكِ لكي يتمكن من وقف هذا النزيف ووضع علاج مناسب.
  • توسع أوردة الدوالي: مع زيادة حجم طفلك وثقل الرحم فهذا يؤدي إلى انفتاح وتوسع الأوردة والتي تتميز عن باقي الجسد باللون الأحمر ففي هذه الحالة يجب أن تتوجهين إلى الطبيب للاطمئنان.
  • خروج سائل مميز من الحلمة: في هذه الفترة  المتأخرة من الحمل يكون فيها الجسد يقوم بتجهيز نفسه لاستقبال المولود الجديد لذا تكون من أول أعراض الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل وجود سائل أصفر في الحلمة وهذا السائل يسمى اللبأ ويمكن تجفيف هذا السائل بواسطة مناديل توضع في حمالة الصدر.
  • الأرق: بسبب الكثير من التغيرات الجسدية سوف يحدث لكي نوع من أنواع الأرق عند الحامل وعدم أخذ كمية النوم الكافي ولكي تحصلين على الاسترخاء يجب ان تتأملي وتسرحي بخيالك ولا تفكرين فيما يزعجك وابتعدي عن تناول الطعام قبل نومك.

جسمك في الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

تتميز هذه الفترة ببعض التغيرات في جسد الحامل حيث يتضح عليها علامات الحمل مقارنة بأي فترة أخرى سابقة من فترات الحمل حيث يزداد حجم البطن وظهورها أكثر مما كانت علية ويطور الحال إذا كانت المرأة حامل في توأم وانخراط البطن إلى أسفل وأيضًا تتعرض الرجل إلى التورم بما يسمى بالزلال ويزداد طول وكثافة الشعر عن أي مرحلة سابقة مع اتساع العين وكبر حجم الأنف.

حجم البطن في الأسبوع الثالث والثلاثين

قد يكون وزنك هذا الأسبوع من 10 إلى 15 كجم عن المعتاد أو حتى أثقل إذا كنت حاملاً بتوأم وفي هذا الوقت، ويبلغ حجم بطنك 35 إلى 38 سم، لذلك يرجى استخدام المرطب في أي وقت لتجنب الجفاف وقد تتعرض لفرط السائل الأمنيوسي والذي ينتج عن زيادة السائل الأمينوسي والذي يحدث عادة في هذا الوقت لذلك؛ إذا زاد وزنك أكثر من المعتاد هذا الأسبوع فيرجى استشارة طبيبك.

تطور الجنين في الأسبوع الثالث والثلاثين

يزن طفلك الآن حوالي 1.9 كيلوجرام  أي حوالي 43.7 سم ومن المرجح أن يبقي رأسه منخفضًا الآن ويحتفظ به حتى يولد وفي هذه الفترة ينتظم نمو الطفل بالتدريج حتى يخرج إلى الحياة بعيدًا عن رحم الأم.

التحاليل والفحوصات الطبية

في هذه الفترة يجب أن تقوم الأم بجميع التحاليل والفحوصات اللازمة ومن أهم هذه الفحوصات هي فحوصات الموجات الفوق صوتية وهي التي تعمل على مراقبة نمو الجنين والاطمئنان عليه حيث إن الجنين في هذه المرحلة يبدأ في تغير جسده ونمو الأجزاء المختلفة في باقي جسد الجنين ومن الفحوصات الهامة أيضًا هي فحوصات عظام الجنين لقياسها ببعضها وتحديد وزن وطول الجنين إذ كان من الطبيعي أم أقل فيجب على الأم عمل جميع هذه الفحوصات لضمان سلامة الجنين.

نصائح لمراقبة حركة الجنين في الأسبوع الثالث والثلاثين

هناك مجموعة من التقنيات التي يمكن أن تساعد في مراقبة حركة الجنين للحصول على نتائج صحيحة ودقيقة، وفيما يلي أبرز هذه التقنيات: يوصى بأن تستلقي المرأة الحامل على جنبه مرتين في اليوم لمراقبة وإحصاء حركات الجنين المختلفة، ويوصى بأن تكون المرة الأولى في الصباح؛ لأن الجنين يعاني من قلة الحركة والسكتة الدماغية والمرة الثانية تكون ليلاً عندما يصبح الجنين نشطًا مع زيادة النشاط.

من المؤكد أن عدد الحركات المسجلة ليلًا أكبر من عدد الحركات المسجلة في الصباح، وإذا لوحظ عدد معين من خلل الحركة مثل قلة الإحساس أو عدم القدرة على حساب الحالات الحركية العشر للجنين في ساعتين متتاليتين يجب على الأم اتباع بعض التوصيات لزيادة أو تنشيط حركة الجنين بما في ذلك ما يلي:

  •  تناول وجبات خفيفة .
  • تناول كوبًا من العصير.
  • تعديل وضع الجسم إلى التمدد.

حيث يجب أن يسجل الجنين في هذه الفترة في بطنك في خلال ساعتين حوالي 10 حركات وإن لم يتم تسجيل هذا العدد يجب التوجه إلى الطبيب الخاص لكي يتأكد من صحة وسلامة الجنين وعمل الفحوصات اللازمة قبل عملية الولادة.

نصائح غذائية للحامل

فيما يلي أهم نصائح للحامل التي يجب عليها اتباعها للتأكد من صحتها وصحة جنينها :

نصائح غذائية للحامل

  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا يتضمن منتجات الألبان قليلة الدسم والبقوليات واللحوم الخالية من الدهون والأسماك والفواكه والخضروات والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.
  • يجب ان تتناول كميات كافية من الفيتامينات لتمنع زيادة فرصة الإصابة بـ تشوهات الجنين والعيوب الخلقية.
  • استشارة الطبيب الخاص بهدف توجيه الحامل لعمل بعض التمارين الرياضية.
  • عدم شرب الكحولات أو المواد المخدرة حيث أن النسبة الكبرى من هذه المواد تنتقل إلى طفلك من خلال الحبل السري الواصل منك إليه أو من خلال المشيمة.
  • التقليل من الذهاب للأندية الرياضية لأخذ حمام الساونا الساخن حيث يزيد من خطر إصابة طفلك بالتشوهات أثناء الولادة وأيضًا تزيد من خطر الإجهاض.
  • المتابعة مع طبيب خاص بالأسنان وأمراض اللثة.
  • يجب أن تقومي بتجنب الولادة المبكرة حيث يمكن أن يصاحبها مشاكل كثيرة أثناء لولادة فخطر الانتظار يكون أقل خطورة من خطر الولادة المبكرة.

في نهاية المقال نكون قد سلطنا الضوء على أعراض الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل لكي تتمكن الأم من متابعة كل ما يجرى لها من أعراض وتكون هادئة ومسترخية لحصولها على مثل هذه المعلومات.

المصادر:

إن إتش إس

بامبرز

زا بامب

زر الذهاب إلى الأعلى