أعراض الحمل

أعراض الحمل العنقودي وعلاماته وأسبابه وطرق العلاج والوقاية منه

هناك اختلاف واضح بين الحمل العنقودي والحمل الطبيعي، لذا ذكرنا لكِ سيدتي أعراض الحمل العنقودي، والأسباب التي تؤدي إلى حمل عنقودي، وكل ما يتعلق بالحمل العنقودي، فالحمل العنقودي هو أحد المضاعفات الناتجة عن الحمل وهو من الظواهر النادرة، حيث أنه نمو غير طبيعي لخلايا الجسم، لذا اقرئي المقال وسوف نجاوبك على كافة الأسئلة الموجودة في ذهنك.

أعراض الحمل العنقودي

الحمل العنقودي لا يظهر عادةً في أيام ومراحل الحمل الأولي حيث يظهر كحمل طبيعي وسليم، بالإضافة إلى أن أعراض الحمل العنقودي تتشابه مع الحمل الطبيعي، ثم بعد ذلك تبدأ أعراض وعلامات الحمل العنقودي في الظهور، وهذه الأعراض هي:

  • الإصابة بنزيف مهبلي لونه يبدأ من اللون الأحمر الفاتح حتى البني الغامق، حيث يحدث هذا النزيف خلال الثلث الأول من فترة الحمل.
  • غثيان الحمل والقيء بشكل مستمر لدرجة زائدة عن المعدل الطبيعي المتعارف عليه خلال شهور الحمل الأولي.
  • خروج إفرازات أو تكيسات من المهبل تشبه حبيبات العنب، حيث تخرج في شكل عُقد.
  • آلام شديدة وضغط على منطقة الحوض.
  • كبر حجم الرحم بدرجة كبيرة عن المعتاد، تفوق الحجم المتعارف عليه خلال فترة الحمل، حتى في أيام الحمل الأخيرة.
  • ارتفاع مستمر في ضغط الدم لدي السيدة الحامل، بالإضافة إلى فقر الدم عند الحامل.
  • وجود تكيسات داخل المبيض.
  • فرط إفراز الغدة الدرقية، وخلل في إفراز هرموناتها.
  • مقدمات الارتجاع، ومن ثم ترتفع نسبة البروتين في البول بعد الأسبوع العشرين من الحمل.
  • ضيق التنفس عند الحامل مع سعال مصحوباً بدم.

أسباب الحمل العنقودي

بعد ظهور أعراض الحمل العنقودي تتسأل بعض السيدات عن أسباب حدوث الحمل العنقودي والتعرف على هذه الأسباب ومعالجتها، وبصفة عامة أهم أسباب الحمل العنقودي هو تخصيب الحيوان المنوي للبويضة بشكل غير طبيعي، وإليكِ أسباب حدوث الحمل العنقودي كالتالي:

  • تضاعف الصبغيات من الأب، حيث أن الحمل الطبيعي يحدث من خلال 23 كرموسوم صبغي من الأم، و23 كروموسوم صبغي من الأب، ولكن في الحمل العنقودي يكون كل الصبغيات من الأب.
  • تلقيح البويضة بحيوانين منويين من نوعية مختلفة.
  • كبر سن السيدة الحامل يعرضها بشكل كبير لحدوث الحمل العنقودي.
  • التاريخ المرضي السابق مع حمل عنقودي، يكون للسيدة الفرصة الأكبر من النساء الأخرى في حمل عنقودي.

 الحمل العنقودي وعوامل الخطر على الحامل

على الرغم من وجود أسباب للحمل العنقودي إلا أنها ليست واضحة بشكل كامل، لذا فإن هناك مجموعة من عوامل الخطر التي يُعتقد أنها مؤشر لحدوث الحمل العنقودي، ومن هذه العوامل التالي:

 الحمل العنقودي وعوامل الخطر على الحامل

  • اتضح من خلال الدراسات أن العمر هو أحد أهم العوامل التي تتسبب في حدوث حمل عنقودي.
  • وُجد أن نساء قارة أسيا أكثر النساء عرضه للحمل العنقودي عن النساء الأخرى، ويرجع ذلك لعرقهم.

مضاعفات الحمل العنقودي

بعد القضاء على أسباب الحمل العنقودي، وكذلك إسقاط الحمل العنقودي والتخلص منه بنسبة 10% من هذه الحالات، قد تبقي بعض الأنسجة العنقودية داخل الرحم وتستمر في النمو، ويمكن أن تظهر هذه الأنسجة بوضوح عند إجراء فحص الدم، فيبدأ هرمون الحمل بالزيادة مسبباً ورما داخل الرحم، حيث تخترق الأنسجة المشيمة وصولاً إلى جدار الرحم متسببة في ورم مع نزيف مهبلي.

وحتى لا يتضاعف الحمل العنقودي حيث أن في بعض الأحيان تصبح الأنسجة العنقودية أنسجة سرطانية تصيب المشيمة ثم باقي أجزاء الجسم، لذلك يتم القضاء عليها عن طريق العلاج الكيميائي، وفي أسوء الحالات يتم إزالة الرحم بشكل نهائي.

تشخيص الحالة بعد ظهور أعراض الحمل العنقودي مباشرةً

في مراحل المرض الأولي يمكن التعرف عليه من خلال ارتفاع نسبة هرمون الحمل داخل الجسم بصورة غير طبيعية، بينما من خلال فحوصات الموجات فوق الصوتية يمكن التعرف على الحمل العنقودي ببعض العلامات منها عدم وجود جنين من الأساس، ليس هناك وجود للسائل السلوى، المشيمة سميكة جداً وبها أكياس يمتلأ بها الرحم، بالإضافة إلى وجود أكياس فوق المبيضين.

بعد اشتباه الطبيب بوجود حمل عنقودي يتم إجراء فحص لصورة الدم كاملة، مع فحص للتعرف على مدي إفرازات الغدة الدرقية، كذلك التعرف على حالة السيدة هل تعاني من ارتجاع في المريء أم لا، وذلك للتأكد بشكل صحيح من وجود حمل عنقودي من عدمه

أنواع الحمل العنقودي

للحمل العنقودي نوعين رئيسين يمكن التعرف عليها وحسب كل نوع يتم التعرف على الأسباب بشكل تلقائي، والنوعين هما:

حمل عنقودي كلي

يأخذ هذا النوع النسبة الأكبر من حيث حدوثه، حيث يقوم الحيوان المنوي بتلقيح بويضة خالية تماماً من الكروموسات، ثم يبدأ بالانقسام ليتضاعف العدد ولكن البويضة من الأساس فارغة، فتكون كل الكروموسات خاصة بالأب وبالتالي لا يحدث الحمل بصورة طبيعية.

حمل عنقودي جزئي

يحدث هذا النوع عند تلقيح حيوانين منويين مختلفي النوع لبويضة سليمة، وبالتالي لا يحدث الحمل بشكل طبيعي، وبالتالي تتعرض المرأة للإجهاض حيث أن هذا النوع من الحمل يحدث خارج الرحم.

علامات الحمل العنقودي

عند إجراء الفحوصات الطبيبة للسيدة الحامل في أوائل حملها تظهر مجموعة من العلامات بشكل مبكر، بحيث تساعد الطبيب هذه العلامات على التعرف على أنه حمل طبيعي أو حمل عنقودي، وإليكِ سيدتي هذه العلامات كالتالي:

  • ارتفاع الهرمون الموجهة للغدد التناسلية البشرية بصورة غير طبيعية.
  • ظهور المشيمة بشكل غريب عن شكلها المعتاد.
  • وجود السائل الأمنيوسي بكمية قليلة جداً أو عدم وجوده.
  • وجود جنين متأخر النمو، أو عدم وجود جنين من الأساس.
  • ظهور بعض العلامات كدليل لحدوث تسمم الحمل.
  • فقر ملاحظ في الدم، مع فرط في إفرازات الغدة الدرقية.

علاج الحمل العنقودي

أشارت جميع الدراسات أن الحمل العنقودي لا فائدة منه واستحالة تحويله إلى حمل سليم، لذا يتم التخلص منه بأسرع وقت، ويتم إزالة الحمل كالتالي:

  • يتم إزالة الحمل عن طريق بعض العمليات الجراحية، ومنها العملية التي تتم من خلال المهبل حيث أن هذه العملية قصيرة جداً لا تزيد عن مدة 30 قيقة تحت تأثير مخدر جزئي أو كلي حسب نوعية الحمل وحالة المريضة، وتسمي هذه النوعية من العلاج بالشفط الطبي.
  • في حالات عدم رغبة السيدة في الحمل أو ليس لديها نية للإنجاب في المستقبل، فيتم إزالة الرحم بأكمله، كما أن حالات إزالة الرحم تتم مع الحالات المتقدمة التي يمتلأ فيها الرحم بالأنسجة العنقودية.
  • يمكن العلاج من خلال تناول بعض الأدوية التي تعمل على التخلص من هذا النسيج، خصوصاً في الحالات التي يصعب شفط النسيج منها فينزل من خلال المهبل باستخدام هذه الأدوية.
  • بعد التخلص من الحمل العنقودي ينبغي استشارة الطبيب والمتابعة معه للتعرف على نسبة ظهور هرمون الحمل في الجسم، للتأكد من موت الخلايا العدُارية بصورة نهائية.
  • ينبغي عدم الحمل نهائياً قبل سنة أو نصف سنة بعد استئصال الحمل، لسهولة قياس هرمون الحمل والتعرف على نسبته الطبيعية.

التعايش مع الحمل العنقودي

التعايش مع الحمل العنقودي

المرأة الحامل التي يبشرها طبيبها بأن حملها عنقودي وليس طبيعياً فيصيبها الاكتئاب والحزن، وتفقد الأمل بشكل نهائي لحملها بطفل طبيعي دون أي مشاكل، ولكن هذا خطأ، فكل ما عليكِ هو الانتظار لفترة قصيرة بعد الحمل العنقودي، بحيث تعطي الفرصة لجسدك ونفسيتك للراحة، وبأمر الله بعد أشهر قليلة سوف تحصلين على حمل طبيعي بنسبة 100%، فلا تقلقي.

كيفية الوقاية من الحمل العنقودي

على المرأة التي تعرضت لحمل عنقودي سابق عليها بالمتابعة مع الطبيب المختص بحالتها، مع ضرورة عدم الحمل بعد إزالة الحمل العنقودي لمدة لا تقل عن 6 شهور، بالإضافة إلى عند حملها مرة أخرى عليها المتابعة مع طبيبها ومتابعة الأعراض أول بأول، حيث أن نسبة حملها بحمل عنقودي تصل إلى أضعاف النساء الأخرى.

الآن سيدتي الغالية ذكرنا لكِ علامات وأعراض الحمل العنقودي، وكذلك أسبابه وكيفية علاجه والتخلص منه، لذا فعند ملاحظتك أياً من هذه الأعراض عليكِ استشارة الطبيب بشكل سريع، فالتدخل المبكر للتخلص منه يمنع الكثير من الخطر على صحة الأم، وعلى مدي خصوبتها مستقبلاً.

المصادر:

مايو كلينك

ويب ميد

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى