أعراض الحمل

أعراض الحمل المبكر جداً وكيف يمكنكِ التمييز بينها وبين أعراض الدورة الشهرية

معرفة الحمل المبكر قد تكون من أصعب الأشياء التي تمر بها المرأة على الإطلاق، إذ تتشابه أعراض الحمل المبكر جداً مع الكثير من الأعراض، ولا سيما أعراض الدورة الشهرية، فقد تشعرين بأوجاع مشابهة لها مما يجعلكِ في حيرة من أمركِ، هل أنت تعانين من أعراض الدورة الشهرية أم أنتِ على مشارف حمل قريب، ولكي تتعرفين سيدتي على تلك الأعراض وتتمكنين من التمييز بينها وبين أعراض أي مرض أخر عليكِ ألا تفوتي قراءة الأسطر التالية.

أعراض الحمل المُبكرة جدًا بعد عملية التبويض

هناك الكثير من علامات الحمل المبكر جداً التي قد تقومين بملاحظتها ومتابعتها بصفة مستمرة حتى قبل الاستناد على تأخر الدورة الشهرية كدليل للحمل، وهي:

الإحساس بالغثيان والقيء والصداع المستمر

حيث تشعر المرأة الحامل بـ غثيان الحمل عند الاستيقاظ من النوم والشعور بالقيء بشكل متكرر، وأيضًا الشعور بضيق التنفس، والرغبة في النوم بشكل مستمر نتيجة لتزايد معدل البروجسترون، والإحساس بالدوخة وعدم التوازن، ويرجع ذلك للانخفاض الملحوظ في ضغط الدم كنتيجة لتمدد الأوعية الدموية.

أيضًا الشعور بالصداع بشكل مستمر نتيجة لبذل هرمونات البروجسترون والإستروجين مجهودًا إضافيًا لتجهيز مكان الطفل داخل الرحم، كما أن التغيير في الهرمونات ينعكس بانخفاض في مستويات السكري في الدم.

الإحساس بآلام والتهابات شديدة

  • الشعور بالتهابات شديدة وآلام حادة في الثديين بشكل زائد عن الطبيعي مع الشعور بوجود ثقل بهما.
  • الشعور بآلام وتقلصات في البطن، تُشبه في حدتها تقلصات الدورة الشهرية بل وتزيد عنها.
  • الإحساس بالتشنجات في منطقة الحوض وألم أسفل البطن عند الحامل، والعمود الفقري.

فقدان الشهية للطعام والنفور منه

تضارب الرغبة في تناول الطعام، فبعض النساء تشتهي الطعام بشكل كبير والبعض الأخر قد لا يرغب بالطعام، بل ويصل للنفور منه.

الشعور بالتعب والإرهاق الشديد

الشعور بالتعب والإرهاق الشديد

  • الإحساس بالتعب والإرهاق بصفة مستمرة نتيجة لتغير هرمونات الجسم، وعدم القدرة على القيام بأبسط الأمور ولو كانت الأساسية.
  • من الأسباب التي تساعد في الشعور بالإرهاق هو فقد الدم لإمداد الجنين بالدعم، لذا يجب تعويض ذلك من خلال اتباع نظام غذائي للحامل وصحي سليم.

التعرض لنزيف الانغراس

من الممكن حدوث نزف الانغراس، وهو ما يدل على حدوث الحمل بشكل مؤكد، ويحدث هذا النزيف نتيجة التصاق البويضة التي تم تخصيبها من قِبل الحيوان المنوي في جدار الرحم، والتي ينتج عنها عملية الزرع، مما يؤدي بدوره إلى حدوث هذا النزيف قبل أسبوع من الدورة الشهرية، ولكن يجب الانتباه حتى لا يتحول هذا النزيف البسيط إلى إجهاض.

 هناك أعراض أخرى للحمل تتمثل فيما يلي:

  • التغيرات المزاجية والنفسية نتيجة لتقلب هرمونات الجسم وتغيرها، فتارةً تشعر المرأة الحامل بالسعادة وتارةً أخرى تشعر بالتعب والمزاج السيء.
  • قد يصل تغير الهرمونات إلى الإصابة بنوبات من الغضب والبكاء بشكل متكرر.
  • كثرة التبول عند الحامل متزايد عن المعدل الطبيعي يُعد من علامات الحمل المبكر بصورة كبيرة، ويرجع ذلك لضغط الرحم على المثانة.
  • التغير الملحوظ والتحول في لون الحلمتين، بحيث يتغير لونهما للون الغامق، وقد يكون هناك حكة ووخز بهما، وقد يكون هناك خطوط ذات لون أزرق حول منطقة الثدي.
  • يُصبح المخاط العنقي سميكًا بدرجة أكبر من الطبيعي، ويُعد هذا العَرَض من أكثر الأعراض التي تدل على وجود حمل مبكر، حيث تشعرين بالرغبة في الحكة أو بآلام في منطقة المهبل.
  • الإحساس بسخونة في القدمين، وتسارع نبضات القلب بشكل سريع.
  • الارتفاع الملحوظ في درجة حرارة الجسم، حيث تكون بداية الحمل في حالة وجود ازدياد في درجة حرارة الجسم بصفة مستمرة لمدة لا تقل عن 20 بعد عملية التبويض.
  • قد يُصاب البعض بالإمساك والانتفاخ، نتيجة لارتفاع مستوى البروجسترون الذي يقف عائقًا أمام ارتفاع نسبة الهرمونات المسؤولة عن الهضم في الجسم، مما يؤدي إلى تصلب الأمعاء.
  • قد تتمثل أعراض الحمل المبكر جداً لدى العديد من النساء في حدوث نزيف للثة بشكل مفاجئ.
  • ظهور حب الشباب بشكل مفاجئ قد يكون إحدى أعراض الحمل المبكر جداً أو العكس، حيث تظهر بقع في البشرة يميل لونها للبني أو الوردي.
  • قد تعانين من الأحلام الغريبة والمشاعر المختلفة في تلك الفترة، حيث تلعب الهرمونات دورًا بارزًا في هذا العَرَض.
  • الإحساس بمذاق مختلف في الفم نتيجة لتغيير الهرمونات.

الفروق الكامنة بين علامات الحمل وأعراض الدورة الشهرية

هناك الكثير من الاختلافات بين علامات الحمل وعلامات الدورة الشهرية، ومن بين تلك الاختلافات ما يلي:

الاختلاف في آلام الثدي

آلام الثدي لدى المرأة الحامل: تُعد آلام الثدي إحدى علامات الحمل المبكر بصورة كبيرة، حيث يزداد الشعور بالآلام في الثدي مع مرور أيام الحمل وذلك بسبب ارتفاع معدل إفراز البروجسترون بنسبة كبيرة.

أما عن آلام الثدي في فترة الدورة الشهرية: فهي على عكس علامات الحمل، حيث أنها تبدأ في النقصان خلال الدورة الشهرية بشكل تدريجي تأثرًا بانخفاض نسبة البروجسترون.

الإحساس بالتعب والأرق

تعاني المرأة الحامل بالكثير من الأعراض التي قد تصيبها بالإعياء الشديد والشعور بالإرهاق، منها الشعور بالنعاس بصفة مستمرة، والتعرض لآلام المفاصل والعظام، وأيضًا الشعور بضيق التنفس والدوخة كانعكاس لازدياد نسبة هرمون البروجسترون، كما تتشابه الأعراض بين الحمل والدورة الشهرية في الشعور بالتعب والإرهاق والإصابة بآلام في المفاصل والعظام.

الشعور بالمغص

الشعور بالمغص

تشعر المرأة الحامل بألم شديد في البطن ومغص بشكل متكرر، وقد يصاحبه الإحساس بالقيء والغثيان، على عكس المغص خلال فترة الدورة الشهرية فهو يكون موجودًا آثناء الدورة وليس كعلامات من قبل، وأيضًا يمكن اعتباره أقل حدة عن مغص الحمل.

أعراض الحمل قبل الدورة الشهرية بيومين

يُعد من أهم أعراض الحمل قبل الدورة الشهرية بيومين ما يلي:

  • الشعور بألم شديد في أربطة الرحم ومنطقة أسفل البطن.
  • الإحساس بألم وتقلصات تشبه في حدتها آلام الدورة الشهرية.
  • الميل إلى التبول بصفة مستمرة ومعدل زائد عن الطبيعي.
  • نزول قطرات بسيطة من الدم نتيجة لعملية الانغراس الناتجة عن تلقيح البويضة من قِبل الحيوان المنوي.

وتقل حدة هذه الآلام في المرات التالية للحمل عن أول مرة، حيث يكون الرحم قد تمدد في المرة الأولى بما يكفي لاستيعاب الجنين.

أعراض الحمل قبل الدورة الشهرية بثلاثة أيام

هناك عدة أعراض للحمل تظهر قبل الدورة الشهرية بثلاثة أيام، وهي:

التغير في لون الحلمتين بحيث يصبح لونهما أقرب للون الداكن، وأيضًا قد تلاحظين زيادة في حجم الثدي عن الطبيعي، ومن العلامات التي تؤكد على وجود حمل بصورة كبيرة هو تغير لون المنطقة المحيطة بالحلمة للدرجة الداكنة بشكل كبير عن ما يظهر في أعراض الدورة الشهرية.

أعراض الحمل قبل الدورة الشهرية بإحدى عشر يومًا

قد تشعرين بالتعب والإرهاق بمعدل زائد عن الطبيعي نتيجة لظهور أعراض الحمل قبل الدورة بـ 11 يوم، حيث يكون التعب نتيجة لازدياد معدل إفراز هرمون البروجسترون، مما يدفعكِ للنوم بشكل مستمر، ويأخذ الشعور بالتعب في الازدياد والوصول إلى ذروته نتيجة لانخفاض معدل السكر الموجود في الدم وانخفاض ضغط الدم .

أيضًا هناك ما يعرف بـ غثيان الحمل الصباح وهو ما تتعرض له الكثير من النساء في بداية الحمل، حيث تشعرين بالرغبة في القيء بشكل مستمر خلال اليوم، والشعور بالغثيان نتيجة للتغير في الهرمونات، ويُعد المعدل الطبيعي لاستمرار الغثيان ما بين الأسبوع الخامس وحتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل، ولكن البعض يستمر معهم الغثيان فترة الحمل كاملة دون توقف كنتيجة لاختلاف مواعيد الدورة الشهرية وعدم انتظامها.

تتمثل أعراض الحمل المبكر جداً في تغير ملمس وحجم الثديين، فبعض النساء ينتفخ لديها الثديين ما بين الأسبوعين الرابع والسادس، ويرجع ذلك للتغير الملحوظ في الهرمونات، ومع مرور أيام الحمل وتتابع الشهور يبدأ الاختلاف في لون الحلمتين لتميل للون الداكن، وأحيانًا تشعرين بالحكة والوخز بهما.

أحيانًا ما تشعر المرأة الحامل بنفور وكره للروائح وخاصةً الروائح المنبعثة من الأطعمة، حيث تكون حاسة الشم في أعلى درجة من الكفاءة في ذلك الوقت، وقد يصل النفور من الروائح إلى الإحساس بالقيء والغثيان.

تصاب المرأة الحامل في بداية الحمل بالرغبة في التبول بشكل مستمر، ويرجع ذلك لضغط الرحم على المثانة وازدياد كمية الدم الموجودة في الجسم، فيؤدي ذلك إلى جعل الكليتين تعملان بشكل أكثر كفاءة، مما يؤدي ذلك بدوره إلى ازدياد كمية السائل في المثانة.

ما هو الوقت المناسب لإجراء اختبار الحمل؟

يعد الوقت المناسب لإجراء اختبار الحمل هو في حالة تأخر الدورة الشهرية، فقد يكون هذا التأخير إشارة مؤكدة لحدوث الحمل، مع متابعة تلك الأعراض التي قد سبق ذكرها بين السطور السابقة والانتباه إليها ومتابعتها بكل دقة، وأيضًا ممارسة العلاقة الجنسية مع عدم وضع أي وسيلة قد تُستخدم لمنع الحمل، فعندئذ ليس عليكِ سوى إجراء اختبار الحمل والحصول على الخبر السعيد الذي تنتظرينه.

مع العلم أن التوقيت الصحيح لحدوث الحمل يكون بعد عملية تلقيح البويضة بحوالي 12 يوم، لذا عليكِ انتظار التوقيت الصحيح الذي يجعل من نتيجة اختبار حملكِ نتيجة مؤكدة ليس بها أي شكوك، وعلى ذلك فإن التوقيت الصحيح لإجراء اختبار الحمل يكون بعد مرور 7 أو 10 أيام من التبويض.

نصائح هامة لكل امرأة ترغب في حدوث حمل

إذا كنت ترغبين في حدوث حمل عليكِ بقراءة الأسطر التالية لمعرفة كيفية زيادة الفرص لحدوث الحمل.

المحافظة على ممارسة العلاقة الجنسية

يجب عليكِ ممارسة العلاقة الجنسية في الأوقات التي تكونين فيها في أعلى درجة الخصوبة وهو وقت التبويض، حيث تكون احتمالية نسبة حدوث الحمل مؤكدة في تلك الفترة، لذا كلما زادت ممارسة العلاقة الجنسية كلما كانت فرصتكِ في حدوث الحمل مؤكدة، إذ ينصح بإقامة العلاقة الجنسية مرتين أو ثلاثة مرات خلال الأسبوع.

المحافظة على تناول الأطعمة الصحية

عليكِ أيضًا بالمحافظة على تناول الغذاء للحامل الصحي وتناول الكميات التي يحتاجها الجسم من المعادن والفيتامينات، كما يعد الأكل الصحي عامل محفز للحيوانات المنوية لدى الرجل، لذا يعد عامل مهم في حدوث الحمل.

كما أن هناك عدة نصائح أخرى عليكِ الانتباه لها تتمثل فيما يلي:

الحرص على متابعة وزنكِ أول بأول، حيث أن ضعف وزنكِ قد يكون سببًا في عدم حدوث الحمل أو تأخره بشكل أخر، وعليكِ التوقف عن استخدام وسائل منع الحمل بكافة أنواعها سواء كانت الحبوب أو الحقن أو الواقي، والبعد عن التدخين وتجنب الكحوليات التي تؤثر بشكل سلبي على الإنجاب سواءً كان للرجل أو المرأة.

15 نصيحة للحفاظ على سلامة الحمل

15 نصيحة للحفاظ على سلامة الحمل

  1. البعد عن ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، وارتداء أحذية مناسبة ومريحة للتحرك بسهولة دون الشعور بالتعب والإرهاق.
  2. حاولي المحافظة على استقامة ظهرك وعدم حمل الأشياء الثقيلة حتى لا يعود بالخطر على حياتكِ وحياة طفلك.
  3. المحافظة على ارتداء حمالات الصدر التي تساعدك على الشعور بالراحة وخاصةً إذا كنت تعانين من إفرازات الثدي.
  4. حافظي على اتباع نظام سليم وصحي في التغذية لمنح طفلكِ البداية الصحيحة حتى قبل وجوده، والمواظبة على ممارسة الرياضة للتخفيف من أعراض الحمل.
  5. لكن عليكِ الانتباه للتمارين وعدم ممارسة التمارين الشاقة للمحافظة على حملكِ آمن ومستقر، فهي تساعد على تنشيط الدورة الدموية لكِ ولطفلكِ.
  6. البعد عن الأطعمة الدسمة التي تحتوي على الكثير من الدهون لتجنب الشعور بالغثيان والقيء.
  7. احرصي على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد أو تناول كبسولات الحديد، حتى لا تتعرضي للإصابة بفقر الدم.
  8. احرصي على تناول فيتامين (C) ليساعدكِ على الاستفادة من الحديد وامتصاصه بشكل كامل مثل عصير البرتقال والليمون.
  9. حافظي على تناول كمية وفيرة من الماء، حيث يكون الجسم في احتياج لكمية كبيرة من المياه خلال فترة الحمل حتى لا تتعرضين للجفاف.
  10. تناولي الألياف والفواكه والخضراوات بنسبة كبيرة لمعالجة الإمساك عند الحامل وتحريك الأمعاء بشكل مستمر.
  11. احرصي على تناول حمض الفوليك بشكل منتظم، فهو يساعد على تكوين الحبل الشوكي والأعصاب للجنين مثل الخضراوات والعدس.
  12. ابعدي قدر المستطاع عن التوتر والقلق الذي قد يكون السبب في حدوث انقباضات شديدة في الرحم وقد تصل إلى حدوث ولادة مبكرة.
  13. تجنبي تناول اللحوم غير المطبوخة وبعض الأنواع من الجبن تجنبًا للإصابة بعدوى السالمونيلا، وكذلك الأطعمة الحريفة والأكلات المملحة.
  14. ابتعدي عن التدخين لما يشكله من آثار ضارة على صحتكِ وصحة طفلكِ، وكذلك البعد عن مجالسة المدخنين.
  15. التقليل من تناول قدرٍ كبيرٍ من المنبهات في تلك الفترة لما تسببه من الشعور بالقلق والتوتر، بل ويمكن الاستغناء عنها بتناول المشروبات العشبية.

الخاتمة

بذلك فقد أصبحتِ الآن على علم بكافة العلامات التي قد تظهر فيها أعراض الحمل المبكر جداً بصورة واضحة، لذا عليكِ الاهتمام بصحتكِ في تلك الفترة واستشارة الطبيب في التوقيت المناسب لمتابعة حملك بشكل مستمر وآمن.

المصادر:

ميديسين 

هيلث لاين

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى