أعراض الحمل

أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع | متى يجب إجراء اختبار الحمل

تتساءل العديد من النساء عن أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع، حيث يشعرن بوجود بعض الأعراض، مثل: اختفاء الدورة الشهرية، وحدوث بعض التشنجات وغيرها من الأعراض، فيعتقدن أنه يوجد حمل، ولكن هذا ليس كافيًا للتأكد من ذلك؛ لذا سنقدم لكن اليوم أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع، وسنجيب على معظم الأسئلة التي تدور في أذهانكن، فتابعن معنا.

أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع

يعد تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد وهو أول العلامات وأبرزها وأول ما يثير الشك فيكِ، لكن ذلك غير كافٍ لجسم الأمر والتأكد منه، ويبدأ جسمك مع مرور الأيام بالاستجابة لباقي أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع وظهورها تباعًا، وتعد أهم خطوة عليكِ اتخاذها فورًا عند شكك في الأمر هي إجراء اختبار الحمل وحسم الأمر إذا كنت حاملًا أم لا، وعلى الرغم من ذلك هناك علامات مبكرة يمكنك معرفة الحمل عن طريقها، ومن أهم هذه العلامات ما يلي:

نزول بعض من بقع الدم، وحدوث تشنجات خفيفة

من أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع، تظهر القليل من بقع الدم على الملابس الداخلية أو أثناء التنظيف؛ نتيجة غرس البويضة المخصبة في جدار الرحم، لكن يجب أن تحذري من النزيف وانهمار الدم الشديد؛ لأن هذا قد يكون إجهاض مبكر أو دورة شهرية.

ارتفاع درجة حرارة الجسم

إذا لاحظتي ارتفاع درجة حرارة جسمك وأنت في حالة استرخاء تام دون القيام بأي مهام، فهذا قد يكون دليلًا على حملك خصوصًا إذا استمر هذا لفترة طويلة؛ نتيجة ارتفاع هرمون البروجسترون أثناء فترة الحمل.

ألم الثديين والتهابهما وتغير لونهما

تغير لون الحلمات إلى الداكن، والتهاب الثديين قبل الموعد الأساسي للدورة الشهرية، والشعور بحكة شديدة بهما، يعد من أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع؛ نتيجة التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل، وأيضًا من الممكن أن يحدث هذا عادة عند كل دورة شهرية، ولكن إذا استمر لفترة أطول فهو دليل على الحمل.

التعب والإرهاق

التغيرات التي تحدث في جسمك هذه الفترة نتيجة ارتفاع هرمون البروجسترون، فيشعرك بكثير من التعب، والإرهاق، واستسلام الجسم للنوم والراحة، وعدم القدرة على ممارسة أي نشاط حتى لو كان صغيرًا، فهذا كله من أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع.

الغثيان

هذا من أبرز الأعراض، وهو عدم الشعور بالارتياح سيصاحبك في بداية اليوم، ويستمر لمدة ستة أسابيع في بداية الحمل ويصاحب غثيان الحمل أيضًا رغبة في التقيؤ، وقد يكون السبب في ذلك هو التغيرات الهرمونية خلال الحمل.

تناول الطعام بشراهة 

هرموناتك في هذه الفترة تجعل لديك رغبة في تناول الكثير من الطعام والسكريات، وهذا قد يصاحبك طوال فترة حملك، وقد يذهب بعد انتهاء الأسابيع الأولى.

احتقان في الأنف

قد يحدث جفاف في الأنف، أو تورم في أغشية الأنف المخاطية، ويصل إلى حدوث نزيف منها، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية في جسم المرأة.

كثرة التبول

كثرة التبول

كثرة التبول عند الحامل، وذلك بسبب تضخم حجم الرحم وضغطه على المثانة؛ لذلك لا تستطيعي تحمل أي شيء داخل مثانتك وترغبين في تفريغه مباشرة، أو لزيادة كمية الدم في الجسم فتقوم الكليتان بطرح السوائل الزائدة إلى المثانة.

الحساسية من الروائح

قد تصابين بحساسية شديدة تجاه الروائح حتى تلك التي كنت تحبينها في أيامك العادية، ولن تعودي تتقبليها في فترة حملك، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث للجسم.

الشعور بضيق التنفس والانتفاخ

يبدأ جسمكِ في احتياج المزيد من الدم والأكسجين؛ مما يحدث لك بروزًا في المعدة، وهذا يسبب ضيقًا في التنفس للحامل، وشعورك بأن ملابسك لم تعد تسعك؛ لذلك تناولك لوجبات صحية يساعدك على تجاوز هذه المرحلة.

الأعراض الشائعة للحمل المبكر في أول أسبوع

هناك العديد من أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع التي إن ظهرت على المرأة يدل على أنها حامل، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • تشنج الساق: إذا شعرتِ بوجود تشنجات في عضلات الساق خلال فترة الليل، فهذا قد يدل على وجود حمل.
  • الحكة الشديدة: تُعد الحكة الشديدة من أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع.
  • تورم الساقين: إذا شعرتِ بتورم في ساقيكِ، فهذا قد يدل على الحمل؛ نتيجة ضغط رحمكِ على الأوردة.
  • آلام الظهر: تشعر المرأة الحامل بآلام في ظهرها؛ نتيجة ارتخاء أربطة الرحم.
  • زيادة الإفرازات المهبلية: إذا شعرتِ بزيادة الإفرازات المهبلية التي لونها أبيض شفاف، فهذا يكون من أعراض الحمل.
  • وجود الحَرَقة: تعد الحَرَقة من أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع؛ نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون.

ما هي أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع؟

المزاج المتقلب

من  أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع أنك تشعرين بأكثر من شيء في وقت واحد تارة بالفرح والتفاؤل، ثم بالحزن الشديد والرغبة بالبكاء تارة أخرى؛ نتيجة ارتفاع مستوى الهرمونات في الجسم؛ لذلك حاولي احتضان نفسك، واسترخي، وابذلي جهدك في أن تكوني دائمًا في حالة طبيعية.

الشعور بالدوار

دوخة الحامل من أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع الإحساس بدوار خفيف، ومستمر طوال الأسابيع الأولى، ثم ينخفض هذا الإحساس تدريجيًا. 

الإمساك

يعد الإمساك عند الحامل أو عدم القدرة على التبرز من أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع؛ وذلك لأن المعدة لا تقوم بعملها بالشكل المعتاد، وتزيد من الوقت المستغرق لهضم الطعام؛ نتيجة التغيرات الهرمونية.

الصداع الشديد

هذا العرض مصاحب دائمًا للدورة الشهرية، لكنه يظهر في الحمل بسبب نقص مستوى السكر في الجسم.

طعم سيء في الفم

الشعور بطعم سيء في الفم بشكل دائم وهذا بسبب خلل التذوق الذي يحدث لك من تغير الهرمونات في جسمك يعد من أعراض الحمل، وخاصة إذا شعرتِ بطعم معدني في فمكِ.

العطش الشديد

العطش الشديد

شعور الجوع والعطش الشديد سيظل مصاحبًا لك لبعض الوقت أثناء فترة الحمل، وذلك بسبب حدوث التغيرات الهرمونية في الجسم.

وجود تغيير في مخاط عنق الرحم

سيظهر مخاط عنق الرحم أثناء فترة الحمل بشكل كريمي، وسيصبح أكثر سمكًا عما كان عليه، كما يمكن أن تشعري بحكة شديدة، وشعورًا غير محبب أثناء التبول، وأوجاع شديدة حول المهبل، كل هذا قد يدل على وجود حمل مبكر.

الترويل

هذا لا يظهر على كل النساء لكنه من الأعراض الشائعة ومعناه أن ينتج الكثير من اللعاب وهذا يزيد من الشعور بطعم الفم السيء، وهو ما يُسمى بالقيء المفرط الحملي، ويحدث نتيجة الغثيان لدى المرأة فيزيد سائل الفم، فيحدث الترويل.

الهبات الساخنة

إذا شعرت بهذه الهبات الساخنة مستمرة لديكِ لعدة دقائقٍ أو ثوانٍ، فهذا دليل كبير على أنكِ قد تكوني حاملًا.

الأحلام والكوابيس

تعاني المرأة هذه الفترة من مشاعر وعواطف كثيرة، وتفكر بشكل مستمر، وهذا يجعلها ترى الكثير من الأحلام والكوابيس أثناء نومها.

أعراض الحمل الخطيرة

إذا وجدتِ أيًا من هذه الأعراض ظهرت عليكِ، فيجب عليكِ استشارة الطبيب على الفور، وهي:

  • تغير في قوام الإفرازات المهبلية أو زيادتها عن المعدل الطبيعي.
  • وجود نزيف مهبلي.
  • قيء مصاحب بحمى أو ألم شديدين.
  • صداع مصاحب بتشويش الرؤية، أو خدر في اللسان.
  • تورم مفاجيء في القدمين أو الوجه.
  • قلة كمية البول، أو وجود حرقة فيه.
  • زيادة الآلام في البطن عن الحد الطبيعي.

هل يمكن حدوث الحمل أثناء الدورة الشهرية؟

قد يختلط عليك الأمر بسبب بقع الدم التي ترينها تخرج منك في بداية حملك، وتظنين أنك في فترة الدورة الشهرية رغم أنك حامل، فهذه البقع ليست إلا علامة من علامات الحمل يمكنك الاطمئنان وعدم التخوف منها، وهي لا تشبه الدم الذي ينزل وقت الدورة الشهرية فهذا يكون أقل بكثير وأرق، بسبب حساسية هذه الفترة يمكن أن تربطي بينهما.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

هناك العديد من الأسباب لتأخر الدورة الشهرية، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • استخدام المرأة حبوب منع الحمل.
  • حدوث عملية الحمل.
  • زيادة وزن الجسم.
  • التغيرات الهرمونية.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  • تعاطي المخدرات.
  • فقدان وزن الجسم.
  • اضطرابات الأكل.
  • الغدة الدرقية.
  • الأدوية.
  • الإجهاد.

متى عليك إجراء اختبار الحمل المنزلي؟

متى عليك إجراء اختبار الحمل المنزلي؟

هو اختبار يتم بواسطة البول، يمكنك إجراء تحليل الحمل المنزلي بعد التخصيب بحوالي 12 يومًا، وانتهاء تاريخ الدورة الشهرية المتوقع، وإذا لم تخرجي بالنتيجة التي تتوقعيها يمكن اعادته أكثر من مرة؛ حتى تشعري أنك متأكدة وراضية عن النتيجة، ولم يحدث فيها أي خطأ.

متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور؟

تبدأ أعراض الحمل المبكر في الظهور بعد ما يقارب أسبوعين من بداية الحمل، وبعدها يبدأ الجسم بالاستعداد لنمو الجنين داخله، وأحيانًا تشعر المرأة بالحمل قبل حدوثه بأيام، فقد تشعر بالدوار والغثيان مثلًا لمدة شهر، وعندما تذهب لمراجعة طبيبها يخبرها أنها حامل منذ أسبوع فقط، فهذه الأعراض قد تكون أيضًا سابقة لحدوث الحمل، أو تكون متعلقة بأعراض الدورة الشهرية. 

هل اختبار الحمل في المنزل كافٍ؟

قد تتسبب بعض الأدوية التي تتناوليها والهرمونات في إظهار نتيجة غير النتيجة الحقيقية؛ لذلك يعد ذهابك إلى طبيب، والتأكد منه هي أكثر طريقة تجعلك تشعرين باطمئنان على حملك، وطفلك، ومتابعته وأنت في حالة نفسية جيدة.

اختبار الحمل في المنزل 

هناك العديد من الأجهزة في السوق لاختبار الحمل عن طريق البول، ويتم الاختبار كالآتي:

  • ضعي نقطتين من البول بواسطة القطارة على مكان استقبال البول في الجهاز.
  • انتظري بضع دقائق؛ لتظهر نتيجة الاختبار.
  • إذا ظهر خطان على الاختبار، فهذا يدل على أنك حامل.

أعراض الحمل لدى المرأة

أعراض الحمل تختلف من امرأة لأخرى، فقد تظهر عليك أعراضًا بسبب مشكلة صحية لديك، ولا علاقة لها بالحمل، وفي النهاية كل هذه الأعراض مجرد توقع وقرب مما يحدث، لكنها ليست دليلًا قاطعًا على حملك، كما أنه من الممكن أن تكوني حاملًا وأنت لا تشعرين بأي من هذه الأعراض، وطفلك يكون طبيعيًا وفي حالة جيدة، والعكس صحيح، حيث تظهر الأعراض دون وجود طفل بداخلك ويبقى أبرز أمرين لتوقع حدوث الحمل هما: موعد الدورة الشهرية عند انتهائها، واختبار الحمل المنزلي، ولكن ما يحسم الأمر بشكل قاطع هو تحليل الحمل بالدم لدى طبيب موثوق فيه.

التغذية خلال فترة الحمل

يجب عليك إذا تأكدتِ من وجود الحمل أن تتناولي وجبات مغذية، وأن تعتني بنفسكِ وبطفلكِ، وإليكِ أهم ما تحتاجينه خلال فترة الحمل:

  • الحديد: يُنتج الحديد كرات الدم الحمراء لدى الجنين والأم؛ لذا يجب عليكِ تناول السبانخ، واللحوم الحمراء.
  • فيتامين B16: يبني هذا الفيتامين جهاز الجنين العصبي، ويتواجد بكثرة في السمك، والبيض، ومنتجات اللحوم، والحليب.
  • فيتامين A: يحافظ على صحة العيون، والعظام، والجلد، ويتواجد هذا الفيتامين في: البطاطا، والجزر، والخضراوات.
  • حمض الفوليك: يحد من إصابة الأجنة بالعيوب الخلقية في العمود الفقري، وينتج البروتينات، ويتواجد في: الفواكه، والبروكلي.
  • فيتامين C: يسهل من عمليات امتصاص الحديد، ويحافظ على صحة: الأسنان، والعظام، واللثة، ويتواجد في القرنبيط، والطماطم.
  • الكالسيوم: يساهم في بناء أسنان الجنين، وعظامه، ويتواجد الكالسيوم بكثرة في: البروكلي، والحليب، والعصائر الطبيعية، والسردين.
  • فيتامين D: يتواجد فيتامين D في: الخبز، ومنتجات الألبان، والحبوب، ويساهم في امتصاص الجسم للكالسيوم.

شرب الماء والسوائل خلال فترة الحمل

يعزز شرب الماء والسوائل عمومًا نمو الجنين، ويقي من الجفاف، كما يحد من وزن الأم الزائد خلال فترة الحمل، ومن الإمساك؛ لذا يجب عليكِ شرب ما يقارب ثمانية أكواب من الماء.

أهم العادات الصحية لتثبيت الحمل

هناك العديد من العادات الصحية التي يجب اتباعها لتثبيت الحمل، ومن أهم هذه العادات ما يلي:

  • إقلاع المرأة عن التدخين إذا كانت تدخن قبل الحمل.
  • أخذ قدر كافٍ من النوم.
  • عدم تناول اللحم غير المطبوخ.
  • ممارسة اليوغا.
  • عدم تعاطي الكحول.

نصائح في بداية الحمل

هناك العديد من النصائح التي يجب أن تتبعيها بعد تأكدكِ من الحمل، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

ممارسة التمارين الرياضية

يجب عليكِ بعد شعور أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع لديكِ، أن تمارسي التمارين الرياضية الخفيفة، فهي تحافظ على سلامة وصحة الجسم، ولكن إياكِ أن تمارسي التمارين الرياضية القوية قبل استشارة الطبيب، فالتمارين القوية قد تسبب الإجهاض.

تجنب بعض الأدوية والأطعمة

يجب عليكِ أن تبتعدي عن تناول أي دواء، أو وصفة طبية، أو مطمل غذائي بدون الرجوع إلى الطبيب المختص واستشارته، كما يجب عليكِ أن تبتعدي عن تناول الجبن غير المبستر، أو المصنوع من الحليب الطازج.

اتباع أسلوب حياة صحي

يجب عليكِ أن تتبعي أسلوب حياة صحي خلال فترة الحمل، وذلك عن طريق: تناول الفيتامينات التي يحتاجها جسمك، مثل: فيتامين ب، وفيتامين د، وممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بانتظام، كما يجب تناول كافة الأطعمة الصحية؛ للمحافظة على صحة الجنين طوال فترة الحمل.

تجنب الكافيين

تجنب الكافيين

يجب عليكِ عدم تناول أي مشروب غني بالكافيين خلال الأسابيع الأولى من الحمل، مثل: تناول المشروبات الغازية للحامل، والشيكولاتة، الشاي الأسود والأخضر، فإذا تناولتِ أيًا من هذه المشروبات، فإن خطر الإجهاض يزداد.

مراجعة الطبيب

ينبغي عليكِ أن تذهبي إلى زيارة الطبيب بشكل منتظم بعد أن تشعري بأي من أعراض الحمل المبكر في أول أسبوع، أو إذا شعرتِ بآلام غير طبيعية؛ للاطمئنان على صحة الجنين أولًا بأول.

أهم غذاء للحامل في أول أسبوع من الحمل

هناك العديد من الأطعمة التي يجب تناولها خلال فترة الحمل الأولى، ومن أهم هذه الأطعمة ما يلي:

  • الخضراوات الورقية، مثل: الجرجير، والسبانخ، والبقدونس، والملوخية.
  • المكسرات للحامل بأنواعها، مثل: الفول السوداني، واللوز.
  • الحليب بجميع مشتقاته، مثل: الجبن، والزبدة، والجبن القريش.
  • زيت الزيتون للحامل، والبروكلي.
  • الفواكه والمشروبات الطبيعية.
  • الكبدة، واللحوم الحمراء.
  • المعكرونة، والبطاطا، والكعك، وخبز التوست، والأرز.
  • جميع البقوليات، مثل: الحمص، والفول، والعدس.
  • الفواكه المفيدة للحامل وأهمها الحمضية، مثل: البرتقال، والليمون، والجريب فروت.
  • جميع أنواع الأسماك، مثل: سمك السلمون، والسمك البلطي.

في نهاية هذا المقال لقد علمنا ما هي أعراض الحمل المبكر في الأسبوع الأول، ومتى يُجرى اختبار الحمل المنزلي، ولا تنسي أنه لا بد لكِ يا عزيزتي أن تذهبي لطبيب؛ لتتأكدي أكثر، وتتابعي حملك بشكل جيد، وعليك الاعتناء بنفسك وبغذائك، وأن توفري أجواءً مريحة وهادئة تساعدك على الراحة والاسترخاء، وأن تكوني دائمًا في صحة جيدة؛ حتى تلتقين بطفلك الجميل وأنتِ في أتم صحة وعافية.

المصادر:

كليفن أند كلينك

فيرست ريسبون

كيدز إسبوت

زر الذهاب إلى الأعلى