أعراض الحمل

أعراض الحمل بعد إبر التنشيط ومتى يتم اللجوء إليها ونسب الحمل من بعدها

تبدأ المرأة بالبحث عن أعراض الحمل بعد إبر التنشيط مباشرةً، حيث أنها تأخذ هذه الحقنة على أمل كبير أن تحمل بعدها؛ فهذه الحقنة تساعد على حدوث الحمل في حالات تأخر الإنجاب، كما أنها أفضل الحلول التي يعرضها الطبيب على الراغبين في الإنجاب، لذا ذكرنا لكِ في موضوعنا اليوم علامات الحمل بعد إبر التنشيط، هذا بالإضافة إلى أعراضه وكل ما يتعلق بعملية الحقن.

متى تكون الحاجة إلى إبر التنشيط؟

في حالة تأخر الحمل تلجأ كثير من السيدات إلى علاج الخصوبة لكي يحدث الحمل، فيتم تناول مجموعة من الأدوية التي تعمل على تحفيز الغدد التناسلية داخل جسم المرأة، ليحدث الحمل، ومن ضمن أشهر هذه الأدوية هي الحقن التفجيرية، وما لها من دور كبير في تحفيز المبيض على إنتاج البويضات.

يتم اللجوء إلى الحقن التفجيرية لعدة أسباب منها تأخر نزول الدورية الشهرية لغير المتزوجة، بينما تأخر الحمل للمرأة المتزوجة؛ في حالة المتزوجة تعمل هذه الإبر على تنشيط وتحفيز المبيض لإفراز البويضات، ثم تكبير البويضات لكي يستطيع الحيوان المنوي أن يخترقها، وبالتالي يحدث الحمل.

آلية عمل الحقن التفجيرية

تشبه طريقة عمل حقن التنشيط حمض الهيدروكلوريك؛ ففي حالة بويضة ناضجة داخل المبيض، يساعد هذا الحمض البويضة على اكتمال نضجها وانطلاقها أمام الحيوان المنوي ليتم تخصيبها، وغالباً ما يحدث التبويض بعد هذه الحقن بحوالي 36 ساعة تقريباً، وهناك أنواع وأشكال متنوعة لهذه الحقن، حيث يقوم الطبيب بفحص حالة رحمك والتعرف عليها، ثم يختار الأنسب لكِ من بين هذه الأنواع، وذلك لتحسين فرصة الحمل لديكِ.

أفضل أنواع إبر التنشيط

من المعروف أن إبر التنشيط تؤخذ تحت الجلد، ولها مجموعة من الآثار الجانبية على صحة الأم، لذا ذكرنا لكِ أفضل أنواع الحقن، وهي كالتالي:

حقن التنشيط Menogone

من أفضل وأشهر الحقن والتي تقوم بمعالجة أي قصور أو ضعف في المبايض، بالإضافة إلى تحسين عملية التبويض، والقضاء النهائي على تكيسات المبايض، لذا لا يتم استعمال هذه الحقن إلا تحت إشراف الطبيب المسؤول عن الحالة.

حقن الكلوميد وتنشيط المبيض

حقن الكلوميد وتنشيط المبيض

تناسب هذه الحقن بصفة عامة كل الحالات، وبصفة خاصة تكيسات المبايض وضعف أو بطيء إنتاج المبيض للبويضات، ويتم أخذها بعد فحص وتشخيص دقيق جداً للحالة، وتحت إشراف طبي متخصص.

حقن Gonal

أفضل الأنواع التي تعمل على تنظيم وضبط نسب الهرمونات الموجودة داخل المبيض، حيث تحفز المبايض على إنتاج بويضات قوية وناضجة، ويتم أخذ هذه الحقنة بعد فحوصات طبيبة يحددها الطبيب.

حقن الجلوكوفاج لزيادة فرص الحمل

هذه الحقن مناسبة جداً لعلاج خلل الهرمونات، بالإضافة إلى تنظيم نزول الدورة الشهرية، ومعالجة أمراض تكيسات المبيض المزمنة، لذا فإنها الأكثر مثالية في حالات ضبط وتنظيم مستوي الهرمونات.

حقن مريونال وأعراض الحمل بعد إبر التنشيط

هي أفضل الأنواع على الإطلاق، ولا يقارن مفعولها بجانب الحقن الأخرى، حيث أنها تمد السيدات بالهرمونات التي يحتاجها الجسم لحدوث الحمل، بالإضافة إلى تحفيزها للمبايض لتنتج المبايض بصورة طبيعية.

أعراض الحمل بعد إبر التنشيط

بعد لجوء المرأة للحقن التفجيرية وأخذها، تبدأ مجموعة من الأعراض في الظهور وهذه الأعراض هي علامات على أن البويضة تم تخصيبها بواسطة حيوان منوي وحدوث الحمل، وإليكِ أهم هذه الأعراض:

  • يتغير شكل الثديين، وكذلك لون الحلمة وشكلها، حيث يكبر الصدر وتتسع الحلمة ويصبح لونها داكن، كما تشعر أيضًا ببعض الوخز داخل ثديها، وهذه الأعراض دليل على نجاح الحقنة التفجيرية وحدوث الحمل.
  • ظهور بعد العلامات على الجلد، وهي عبارة عن تعرجات شكلها يشبه شكل العنكبوت، تظهر بعد الإبرة مباشرةً.
  • ظهور بعض الأعراض مثل تورم الجفون أو الشفاع، بالإضافة إلى احمرار اليدين بشكل واضح، ثم تبدأ هذه الأعراض في الاختفاء بعد أيام قليلة جداً.
  • تبدأ كثير من الزوائد الجلدية بالظهور في منطقة الرقبة، الإبط، الصدر، ولكن لا تتسبب هذه الزوائد آلام، ثم تختفي كل هذه الزوائد بعد عملية الولادة.
  • من أهم وأشهر أعراض الحمل بعد إبر التنشيط هو التعرض للضغوطات النفسية والتقلبات المزاجية الدائمة، نتيجة طبيعية لنضوج البويضة ليتم تخصيبها من الحيوان المنوي وحدوث الحمل.
  • كنتيجة طبيعية للهرمونات وتأثيرها على جسم المرأة وخاصة الغدرة الدرقية، فبمجرد نجاح الحقنة التفجيرية، يبدأ العرق في الزيادة، وخصوصاً في منطقة أسفل الإبط، وكذلك بأسفل الثديين.
  • دوخة شديدة مع غثيان الحمل وقيء مستمر، والشعور بمغص داخل البطن.
  • يزداد ظهور الإفرازات التي يفرزها المهبل، مع وجود بعض الفطريات ورغبة دائمة في حك هذه المنطقة.

أعراض الحمل بعد إبر التنشيط بتوأم

نتيجة لما تعانيه بعض السيدات من مشكلة من مشكلات تأخر الإنجاب، فإنها تلجأ إلى حقن التنشيط، وذلك حتى تنشط المبايض، فتزيد فرصة حدوث الحمل، ويقوم بعض الأطباء بوصف هذه الحقنة للحمل بتوأم، ومن بعد هذه الحقنة تظهر مجموعة من الأعراض بالظهور، وهذه الأعراض هي:

  • تغيير شكل وحجم الثديين، وكذلك لون الحلمة حيث يصبح لونها أسود.
  • زيادة التعرق في منطقة الإبط، وكذلك أسفل الثديين.
  • حدوث بعض الاضطرابات النفسية وظهورها على السيدة الحامل بتوأم.
  • احمرار وتورم الشفاه والجفن واليدين.
  • إفرازات المهبل التي تزداد في أول أيام الحمل الأولى.

مدة ظهور الحمل بعد إبر التنشيط

تشير معظم الدراسات التي أُجريت على الحقن التفجيرية أن علامات الحمل بعد إبر التنشيط تبدأ في الظهور خلال أسبوعين أو ثلاثة على الأقل من أخذ الحقنة، ولكن هناك بعض الحالات والتي تبدأ ظهور الأعراض عليها بعد الحقنة بمجرد حدوث الحمل، وذلك لأن نسبة نجاح إبر التنشيط عالية جداً تصل لأكثر من 50%.

يبدأ مفعول الحقنة خلال 24 ساعة تقريباً، لذا يُفضل الجماع خلال هذه الفترة لضمان حدوث الحمل الفعلي، ومع ذلك فالنجاح الحقيقي للحقنة يتوقف على سن المرأة؛ فكلما كانت صغيرة، كلما زاد نسبة نجاح هذه الحقنة، وبعد إجراء كل التحاليل الطبية قبل الحقن، مع خلو التحاليل من أي مشاكل يمكن إجراء اختبار الحمل عن طريق عينة من الدم بعد الحقنة بأسبوعين على الأقل للتأكد من حدوث الحمل أم لا.

علامات تظهر على جسم الحامل بعد إبر التنشيط

تحدث بعض العلامات كنتيجة لتأثير الحقنة على الجسم، وتشمل العلامات كالتالي:

علامات تظهر على جسم الحامل بعد إبر التنشيط

  • ظهور الكلف أو ما يسمي بـ كلف الحمل؛ عبارة عن خط أسود يتحول لونه تدريجياً كلما تقدم الحمل، ليصبح أسود اللون، وهو ذلك الخط الذي يصل بين السرة والعانة.
  • تبدأ حاسة الشم في النشاط خلال الحمل، وخاصةً فترة الحمل الأولى، لذا فتقل الرغبة في تناول بعض الأطعمة.
  • حدوث نزيف مهبلي خفيف، كنتيجة طبيعية لانغرس البويضة المخصبة داخل الرحم.
  • بعض الآلام الخفيفة والغير مزعجة أسفل الحوض، نتيجة لتكيف الجسم مع الجنين الجديد.

متى يتم اختبار الحمل بعد الحقن؟

من المعروف أن أثر حقنة التفجير يظل في جسم المرأة لمدة أسبوع على الأقل، لذا إذا قمتِ باختبار الحمل عن طريق البول، أو عن طريق تحليل الحمل بالدم، فسوف تظهر النتيجة إيجابية ولكن خاطئة، لأن هذا الاختبار ناتج عن باقي آثار إبر التنشيط، لذا يفضل الانتظار لمدة لا تقل عن أسبوعين، وذلك للحصول على النتيجة الأكيدة لحدوث الحمل من عدمه.

ما هي نسبة حدوث الحمل بعد إبر التنشيط؟

غالباً ما نالت كل حقن التفجير نجاحاً بالغاً، وسرعان ما حدث الحمل بعدها مباشرةً، ولكن طبيعة الجسم تحدد مدي قبول الحقنة أم لا، بالإضافة إلى مجموعة من الأسباب التي يتوقف عليها نجاح إبر التنشيط وهذه العوامل هي:

  • كلما كانت المرأة صغيرة، كلما نجح مفعول الحقنة وحدث الحمل.
  • خلو بطانة الرحم وجداره من أي مشاكل تمنع الحمل مثل: بطانة الرحم المهاجرة، أو وجود بعض الأورام داخل الرحم.
  • سرعة وعدد الحيوانات المنوية لدي الزوج، بحيث تكون سريعة وخالية من التشوهات أو العيوب الخلقية.
  • إبر التنشيط وتحديد جنس الجنين.

من المعروف أن نسبة هرمون الحمل تزيد بعد أخذ الحقنة التفجيرية، وكلما زادت هذه النسبة تزداد فرصة الحمل ببنت، لذا فتأتي أغلب نتائج الحمل بعد إبر التنشيط بأن المرأة حامل في بنت، ولكنها ليست بقاعدة أو أساس، فكلها مؤشرات وتجارب، لأن في بعض الأحيان يكون الحمل بولد، أو بتوأم.

أهمية الجماع بعد الحقن بالإبر التنشيطية

بعد أخذ إبر التنشيط من الضروري أن يحدث جماع بين الزوجين بعدها على الأقل بحوالي 24 إلى 36 ساعة، حيث مفعول الحقنة يبدأ بتفجير جراب البويضة، ثم تنتقل بعد ذلك إلى قناة فالوب ليحدث التخصيب، كما أن البويضة تظل حية لمدة 24 ساعة وبعدها تموت، لذا يُنصح بالجماع في تلك الفترة ليحدث الحمل.

هل يمكن استخدام إبر التنشيط مع الرجال؟

قد تعرفنا على أعراض الحمل بعد إبر التنشيط، السؤال الآن هل من الممكن أن يأخذ الرجال هذه الحقنة، بالطبع الإجابة نعم، فهي لا تسبب أي ضرر للرجال، بالعكس حيث تأتي بالنفع على زيادة قدرته للإنجاب؛ فهذه الإبر تعمل على تزويد كمية السائل المنوي لدي الرجال، فيساعد على وصول أكبر قدر من الحيوانات المنوية للبويضة، ليقوم أقوي وأنشط هذه الحيوانات بتخصيب البويضة وحدوث الحمل، لذا فإنها ليست ضارة على الرجال، وغالباً ما تأتي بنتائج خلال ثلاثة أشهر من المداومة على أخذها.

ما هي الحالات التي تحتاج إلى إبر التفجير؟

توجد بعض الحالات التي تحتاج إلى أخذ هذه الحقن لحدوث الحمل، وهذه الحالات كالتالي:

  • الحالة الأولى، وهي انسداد قناة فالوب والتي تعمل على توصيل البويضة المخصبة إلى الرحم، فوجود انسداد في هذه القناة يمنع وصول البويضة إلى الرحم وبالتالي لا يحدث الحمل.
  • أما الحالة الثانية وهي إصابة المرأة بتكيسات أعلى المبايض، وبالتالي تقل فرص الحمل، لذا يُفضل أخذ هذه الحقن لأنها تقضي بأمر الله على التكيسات ليحدث الحمل.

نصائح عامة قبل الحقن بالإبر التفجيرية

إذا تعرضتِ لمأساة تأخر الحمل، ولجأتِ إلى استخدام الحقن التفجيرية، فعليك باتباع مجموعة من النصائح قبل أخذ الحقن، وإليكِ النصائح كالتالي:

نصائح عامة قبل الحقن بالإبر التفجيرية

  • ضرورة عمل السونار المهبلي للتأكد من حجم البويضة الفعلي، حيث أن زيادة حجم البويضة عن المعدل الطبيعي يحولها إلى كيس يمنع الحمل، لذا لا يُنصح بأخذ إبر التنشيط إذا كان حجمها أقل من 18 أو في حالة أنه أكبر من 24.
  • ينبغي عند الرغبة في أخذ الحقن أن يتم الابتعاد عن الضغوطات النفسية مثل القلق والتوتر، حتى لا تفقد الحقنة فاعليتها، ولا يحدث الحمل.
  • التأكد من أن البويضة في جرابها لا تخرج منه قبل أن يتم الحقن.
  • الصبر لمرور أسبوعين على الأقل قبل إجراء اختبار حمل، لأن بواقي الحقنة يظل في الجسم لفترة بعدها.

أسباب فشل الحقن بإبر التنشيط

يصل نجاح هذه الإبر إلى نسبة 80% من معظم السيدات، أما نسبة 20% من الفشل تحدث نتيجة لعدة أسباب منها التالي:

  • ضعف البطانة الخاصة بالرحم أو يوجد بها بعض المشكلات، بالإضافة إلى ضعف جداره.
  • أخذ الحقنة دون الاستعانة بالطبيب، أو أخذها في وقت غير وقت الدورة الشهرية.
  • بعض البويضات يكون عمرها قليل جداً، لذا ففي بعض الحالات يتم تخصيبها بالفعل، ولكن تموت قبل وصولها إلى الرحم لحدوث الحمل.
  • عدم الالتزام بأوقات ممارسة العلاقة يؤدي إلى فشل حدوث الحمل.

أضرار حقن التفجير على صحة الأم

على الرغم من فاعلية هذه الحقن وتحفيزها لحدوث الحمل مما يجعل أعراض الحمل بعد إبر التنشيط تظهر بوقت قليل جداً، إلا أن لها مجموعة من الآثار الجانبية والتي من الممكن أن تؤذي صحة الأم بصفة عامة، وهذه الأضرار هي:

  • تحفز هذه الحقن المبيض إنتاج البويضات بكمية كبيرة وفي وقت أقل وهذا من شأنه إجهاد المبايض، فمن الممكن ألا يحدث الحمل.
  • بعد حدوث الحمل قد تتسبب الحقنة في ولادة مبكرة، أو تزيد من فرص الإجهاض، بالإضافة إلا تشوهات الأجنة، وولادتهم بعيوب خلقية.
  • من الممكن أن تصاب المرأة الحامل بارتفاع في معدل ضغط الدم، فيحدث نزيف للسيدة الحامل.
  • بسبب كثرة تنشيط المبايض يتم تنشيط خلايا سرطانية، تؤدي إلى سرطان الثدي.
  • تعمل هذه الإبر على زيادة فرص الحمل خارج الرحم.
  • تزيد الحساسية عند بعض النساء، وقد تسبب لهم أورام في الوجه وأحد الأرجل.
  • في بعض الحالات تتسبب هذه الحقن في زيادة السوائل الموجود داخل البطن، كنتيجة طبيعية لكبر حجم المبايض.

الخاتمة

نختم حديثنا بأن أعراض الحمل بعد إبر التنشيط لا تختلف عن الأعراض الطبيعية التي تظهر عند وجود حمل طبيعي، هذا بالإضافة إلى أن هذه الحقن تزيد من فرص حدوث الحمل وتحسين الخصوبة عند الرجال والنساء، ولكن لا يجب أخذها إلا بإشراف طبي، حتى لا تنعكس بأثارها السلبية على صحة الأم العامة.. الآن قد انتهينا.. نتمنى أن نكون قد حققنا الإفادة لك سيدتي.

المصادر:

بيتر هيلث 

هو

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى