أعراض الحمل

أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام | بين الشك واليقين

لا شك أنك مثل الكثير من السيدات المتحمسات تودين معرفة أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام ربما لتطمئني ما إن كانت بذرتك الأولى في جنة الأمومة قد حان موعد إنباتها، أو ربما تنتظرين طفلاً جديدًا ينضم لأطفالك تحت جناح أمومتك، لحسن الحظ تعد الأعراض المبكرة مؤشراً على حدوث الحمل بنسبة كبيرة، ولكنها تبقى غير جازمة، فمن المعروف أن الفيصل في هذا الأمر هو غياب الدورة عن موعدها الشهري، والتي يمكنك بعدها قطع الشك باليقين بإجراء إحدى اختبارات أو فحوصات الحمل الطبية.

حمل أم تبويض أم طمث؟

تتشابه أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام إلى حد كبير مع الأعراض المصاحبة للتبويض أو الأعراض التي تسبق غالبًا نزول الدورة الشهرية (متلازمة ما قبل الحيض)، الأمر الذي يجعلك تتساءلين هل حدث الحمل حقًا أم أنها مجرد أعراض للتبويض، ولكن الحقيقة أن هناك اختلافات طفيفة يساعدك التدقيق فيها على التفريق بينها.

التبويض

التبويض هو أحد المراحل التي تتكون منها الدورة الشهرية نتيجة ارتفاع هرمون الإستروجين لأقصى معدل له، ويحدث في منتصف الدورة الشهرية فيما يعرف بأيام الإباضة، ويستغرق من يومين إلى ثلاثة أيام، ويتمثل في إطلاق مبيض من المبيضين لبويضة ناضجة جاهزة للإخصاب إذا ما التقت مع أحد الحيوانات المئوية خلال رحلتها من قناة فالوب إلى الرحم.

الحمل

يحدث الحمل نتيجة اندماج البويضة مع الحيوان المنوي داخل قناة فالوب فتتكون البويضة المخصبة، ثم تتحرك نحو الرحم وتنقسم مكونة العديدة من الخلايا، وينتج عن ذلك الانقسام ما يعرف باسم الكيسة الأريمية التي تنمو خلال رحلتها إلى الرحم، ويحدث الحمل فعليًا عند انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم، مسببًا إنتاج ما يعرف بـ هرمون الحمل التي تسبب انقطاع الدورة الشهرية نتيجة منع بطانة الرحم من الانسلاخ عن الرحم.

متلازمة ما قبل الحيض

تعد من الأمور الشائعة عند النساء، وهي عبارة عن تغيرات متنوعة تؤثر على المرأة نفسيًا وعاطفيًا وجسديًا، تنتج عن حدوث تغيرات في الجسم قد تكون هرمونية أو كيميائية، وتستمر لمدة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين قبل حدوث الحيض.

أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام

تختلف أعراض الحمل التي يمكن ملاحظتها مبكرًا من امرأة إلى أخرى، ومع ذلك تبقى هناك مجموعة من الأعراض الشائعة التي تشترك فيها الغالبية العظمى من النساء، والتي يمكن ملاحظتها في الأسبوع الأول من الحمل، منها ما يلي:

تشنجات الرحم

أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام

التشنجات التي تحدث وتسبب ألم أسفل البطن للحامل وأسفل المعدة تحديدًا أو في منطقة أسفل الظهر تعد من أبرز العلامات المبكرة للحمل، وهي تشبه إلى حد كبير التقلصات التي تحدث أسفل البطن قبل موعد الدورة الشهرية.

التعب والإرهاق المستمر

من أشهر أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام الشعور بالتعب والإرهاق خاصة بعد ممارسة الأنشطة المختلفة أو القيام بالمهام المنزلية وإن كانت قليلة.

الرغبة في النوم بشكل مستمر

زيادة الشعور بالنعاس والرغبة في النوم لساعات أكثر والسبب الأساسي في ذلك هو تغير مستوى هرمون البروجسترون الذي يسبب النعاس بدءًا من حدوث الحمل وحتى نهاية الشهر الثالث، وقد يستمر عند بعض النساء حتى نهاية الحمل.

تقرحات وآلم في الثدي

من بين أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام التي يسهل ملاحظتها الشعور بثقل في الثديين أو ظهور بعض التقرحات في الحلمتين، وكلما زاد مستوى الإستروجين مع تقدم الحمل زاد الشعور بامتلاء وثقل الثدي مع زيادة الشعور بالوخز والحكة أحيانًا والآلام القوية نوعًا ما في الثدي، بالإضافة إلى تغير لون الحلمة إلى لون أغمق.

الانتفاخ وكثرة الغازات

الشعور بانتفاخ البطن وتقلصات المعدة من أعراض الحمل الأكثر شيوعًا عند الكثير من الحوامل التي تسبق انقطاع الدورة الشهرية، ويرجع السبب إلى زيادة احتباس غازات البطن للحامل داخل الأمعاء بسبب الارتفاع في هرمون البروجسترون المصاحب للحمل، مما يسبب عسر الهضم والانتفاخ وعدم الشعور بالارتياح.

القيء والشعور بالغثيان

يعد غثيان الحمل هو الأبرز من بين أعراض الحمل بعد انقطاع الدورة بعشرة أيام خاصة عند الاستيقاظ صباحًا، إلى جانب الرغبة في التقيؤ، هذه الأعراض تصاحب 80% من الحوامل بدءًا من الأسبوع الأول للحمل، والسبب في ذلك الزيادة في معدلات هرمون البروجسترون وهرمون الإستروجين المصاحبة للحمل، مما يعني استمرار هذه الأعراض عند أكثر الحوامل من بداية الحمل وحتى نهايته.

النفور من الروائح وفقد الشهية

تعاني السيدات الحوامل من النفور من الكثير من الروائح أو الأطعمة بسبب التغيرات التي تفرضها هرمونات الحمل على الجسم خاصة في الشهور الأولى من الحمل، وبالتالي فقد الشهية بسبب التحسس المفاجئ تجاه روائح الكثير من الأطعمة، ومن الممكن أن يستمر هذا العرض طوال شهور الحمل وقد يزول بانتهاء الشهور الثلاث الأولى.

الدوخة

يسبب الانخفاض في ضغط الدم الذي يحدث في الأيام الأولى من الحمل في الشعور بـ دوخة الحامل والدوار المفاجئ والشعور بعدم الاتزان، وتتلاشى تدريجيًا بانتهاء الشهر الثالث، وهي من أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام التي تستوجب زيارة الطبيب في أسرع وقت إذا ما صاحبها نزيف مهبلي مع وجود ألم قوي في البطن.

التقلبات المزاجية

تؤثر التغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل على نواقل الدماغ العصبية مسببة حالة من عدم التوازن الهرموني، والتي ينتج عنها حالة غامضة من تقلب المزاج، والتي تجعل الحامل في حالة نفسية غير مستقرة، وقد تدخل في نوبة من البكاء المفرط لأسباب تافهة لا تستدعي الحزن أو الغضب الحاد وغيره من الانفعالات العاطفية الحادة غير المبررة، وهي من أعراض الحمل بعد انقطاع الدورة بعشرة أيام التي يسهل ملاحظتها من قبل المحيطين بالمرأة الحامل.

الشعور بالصداع

تسبب هرمونات الحمل التي تجهز الرحم لاستقبال الجنين وخاصة كلاً من البروجسترون والإستروجين قلة معدلات السكر بالدم، مما يدفع خلايا الدماغ لبذل مجهود مضاعف للتعامل مع انخفاض السكر بالجسم، مما ينتج عنه الشعور بـ الصداع عند الحامل.

ضيق التنفس

يحتاج الجسم أثناء فترة الحمل إلى كمية أكسجين أكبر من احتياجاته في الظروف العادية، لذا يعد ضيق التنفس عند الحامل من الأعراض المبكرة التي قد تدل على حدوث الحمل، وكلما تقدم عمر الحمل كلما ازداد ضيق التنفس أكثر.

إفرازات بيضاء من المهبل

يصاحب بداية الحمل خروج الإفرازات البيضاء للحامل التي تشبه الحليب نوعًا ما، ويرجع السبب إلى الزيادة التي يسببها الحمل في سمك الجدار المهبلي، وهي إفرازات طبيعية تستمر خلال فترة الحمل، ولا ينبغي القلق منها إلا إذا كانت مصحوبة بحرقان أو حكة أو رائحة سيئة، فهنا يجب استشارة الطبيب.

مغص ونقاط دم خفيفة

عندما تنغرس البويضة المخصبة في بطانة الرحم فإنها تتسبب عادة في حدوث مغص الحمل ويكون خفيف في أسفل البطن، وخروج بعض نقاط الدم الخفيفة التي يطلق عليها (نزيف الانغراس)، وهي أعراض طبيعية لا داعي للقلق منها.

أعراض التبويض

بعد استعراض أبرز أعراض الجمل بعد الدورة بعشرة أيام الأكثر شيوعًا بين الحوامل، نوضح لك أعراض التبويض التي تتقارب إلى حد ما مع بعض الأعراض المبكرة للحمل، فهي على النحو التالي:

أعراض التبويض

  • تغير وزيادة الإفرازات التي يفرزها عنق الرحم، ويكون لونها مشابهًا لبياض البيض.
  • انخفاض طفيف في درجة حرارة الجسم عن المعتاد.
  • الشعور بألم في الثدي من مجرد لمسه.
  • تشنجات خفيفة على إحدى جانبي الحوض.
  • وجود انتفاخ مزعج نوعًا ما في البطن.

أعراض متلازمة ما قبل الحيض

تتعرض جميع النساء إلى آلام ما قبل الحيض ولكن بأعراض ودرجات متفاوتة؛ إذ أنها تختلف باختلاف العمر وعوامل الوراثة في تاريخ العائلة وأيضًا الهرمونات، وتنقسم أعراضها إلى عدة أقسام، وهي:

الأعراض البدنية

  • حدوث تهدل في الثدي.
  • الشعور بالصداع
  • حدوث تشنجات أو مغص.
  • آلام بالمفاصل وفي العضلات.
  • كثرة الإحساس بالجوع.
  • ظهور الحبوب على الجلد بشكل أكبر.
  • الإسهال وأحيانًا الإمساك.
  • ملاحظة بعض التورم في القدمين واليدين.

الأعراض النفسية

  • الاكتئاب والشعور بالحزن.
  • زيادة مستوى التوتر.
  • القلق المستمر.
  • الرغبة المستمرة في البكاء.
  • الأرق.
  • التقلبات المزاجية.
  • الرغبة في الانفراد بالنفس واعتزال الجميع.
  • الشعور الدائم بالإرهاق.
  • الغضب السريع الزائد عن الحد.

الأعراض السلوكية

  • قلة التركيز أو انعدامه.
  • الشعور بالإعياء.
  • تشتت الذهن.

أعراض الحمل الخطيرة

إذا لاحظتِ ظهور أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام وظهرت أيضًا أي من الأعراض التالية فينبغي عليك التوجه إلى أقرب طبيب بأسرع وقت، وهذه الأعراض هي:

  • حدوث نزيف دموي مستمر؛ فقد يكون دلالة على تعرض الرحم لنزيف.
  • الشعور بالحرقة أثناء التبول أو بعده.
  • وجود إفرازات مخاطية دموية بشكل كثيف.
  • عدم القدرة على التبول بشكل تام لفترة كبيرة.
  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم مصحوب بقيء مستمر.
  • آلام البطن الشديدة مع وجود تشتت في الرؤية وخدر في اللسان وصداع شديد.
  • ظهور تورمات في إحدى العينين أو كلتاهما أو اليدين أو الساقين.

نصائح لنجاح الحمل الجديد

عند ظهور أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام حتى وإن لم تتأكدي بعد، فأنت بحاجة إلى اتباع بعض النصائح والإرشادات التي تقدم عادة لكل امرأة حامل في الأسابيع الأولى، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

نصائح لنجاح الحمل الجديد

  • شرب الماء للحامل بمعدل من 6-8 أكواب في اليوم.
  • ابتعدي عن الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة.
  • ابتعدي عن المجهود الزائد، واستريحي قدر المستطاع.
  • أكثري من الخضراوات الطازجة والفواكه والمأكولات الصحية بشكل عام.
  • تجنبي تمامًا حمل أو جر الأشياء الثقيلة.
  • ابتعدي تمامًا عن ارتداء الأحذية ذات الكعوب العالية.

الخاتمة

يجدر بنا التنبيه على أن أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام وحدها لا تكفي لتأكيد حدوث الحمل أو نفيه، فإذا لاحظتِ ظهور الأعراض السابق ذكرها أو بعضًا منها، فكل ما عليك هو الانتظار لفترة كافية من 10-15 يوم بعد موعد الدورة التالي، وإجراء اختبار الحمل المنزلي أو التوجه لأحد المعامل الطبية أو طبيب النساء لإجراء الفحص للتأكد من الحمل، وهنا يصبح بإمكاننًا أن نقول: مبارك لك حملك الجديد.

المصادر:

وات تو إكسبكت

هيلث لاين

بيرانتس

زر الذهاب إلى الأعلى