أعراض الحمل

أعراض الحمل بعد تأخر الدورة بخمسة أيام مع نصائح لتخفيف حدة الأعراض

هل تشكين عزيزتي في حدوث الحمل وبدأت تظهر عليكِ أعراض الحمل بعد تأخر الدورة بخمسة أيام وتودين التأكيد على معلومة أنك حامل؟ الحمل بطبيعته يتسم بالتغير المستمر، وبالتالي لا يكاد يمر يوم إلا ويحمل المزيد من الأعراض والطفرات الغريبة عليك، وهي بالمناسبة أعراض وليست أمراض.

أعراض الحمل بعد تأخر الدورة بخمسة أيام

الفترة الأولى من الحمل تعد من أكثر الفترات حساسية، لذا لابد من معرفة الأعراض التي قد تظهر عليك والطريقة المثلى للتعامل معها وقتئذ، كما ذكرنا أن هناك بعض الأعراض والتغيرات الفسيولوجية والنفسية التي تكون ملازمة لتأخر الدورة الشهرية عن موعدها، في اليوم الخامس على وجه الخصوص يلازم تأخر الدورة بعض الأعراض الأخرى التي تتمثل فيما يلي:

  • انقطاع الدورة الشهرية عن المرأة وتأخرها لخمسة أيام أو يزيد يعتبر من العلامات القوية التي تظهر على جميع النساء عند حدوث الحمل.
  • وجود نزف خفيف يسمى بنزف الغرس، وهو ناتج عن انغراس البويضة في جدار الرحم، كما ذكرنا سلفًا، والذي يؤدي إلى تهتك بعض الأوعية الدموية الموجودة ببطانة الرحم، ولون دم نزف الغرس هو أحمر وردي يختلف عن لون الدورة الشهرية القاتم تماما.
  • وجود ألم أسفل البطن للحامل والظهر وهي ناتجة أيضًا عن الغرس، وهذه التشنجات تجيء وتذهب من وقت لآخر.
  • حدوث تغيرات تظهر على الثدي، بحيث تشعرين، بوخز وتورم بالثدي.
  • تلحظين تغير لون الحلمة وتحولها إلى لون بني داكن، وذلك يتسبب عن ارتفاع نسبة هرمونات الحمل في الجسم، ما يؤدي إلى اندفاع الدم نحو حلمتي الثديين.

هناك أعراض أخرى أكثر شيوعًا تظهر على الحامل بعد تأخر الدورة بخمسة أيام سنذكرها فيما يلي.

أعراض الحمل الأكثر شيوعًا بعد تأخر الدورة بخمسة أيام

  • وجود اضطرابات بالجهاز الهضمي، فقد تشعرين في هذه الفترة بـ غثيان الحمل وقد تتقيئين مرات عديدة في اليوم، وخاصة في الصباح، وقد تعزفين عن تناول الطعام.
  • عادة ما تشعرين بانتفاخ في البطن وعدم الشعور بالراحة وعسر الهضم ووجود غازات ببطن الحامل، وما إلى ذلك.
  • حدوث تغيرات نفسية طارئة ناتجة عن ارتفاع هرمونات الحمل، التي تتسبب في تغير مزاجك وتقلبه بسبب وبدون سبب والميل للاكتئاب في معظم الأوقات.
  • الميل إلى النوم لساعات طويلة، خلال الليل والنهار، وذلك بسبب شعورك بالإجهاد الناتج عن المجهود الجبار الذي يبذله جسمك لتكوين هذا الجنين.
  • كثرة الحاجة إلى التبول، على غير العادة، وذلك بسبب وجود ضغط من الرحم على المثانة المجاورة له.
  • وجود ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، والذي يكون ناتجًا عن ارتفاع نسبة هرمون الحمل في جسمك.

أسباب ظهور أعراض الحمل بعد تأخر الدورة بخمسة أيام

سبب ظهور أعراض الحمل بعد تأخر الدورة بخمسة أيام

في الحقيقة تعتبر هذه الفترة من الفترات التي تظهر فيها أعراض واضحة للغاية تدل، بل وتؤكد على وجود الحمل، والسبب في ذلك هو أن عملية الغرس التي من خلالها تنغرس البويضة المخصبة في بطانة الرحم ليكتمل تكوينها تكون قد تمت، وهذه العملية، عملية الغرس، ما هي إلا امتداد لعملية تلقيح البويضة داخل قناة فالوب، والتي تسبقها بأيام قلائل.

إذن ما يحدث هو أن البويضة تكون كامنة في إحدى قناتي فالوب للتخصيب، والتخصيب يتم بهذه القناة ثم تظل البويضة المخصبة بها لبعض الوقت ثم تتجه إلى داخل الرحم، ومن ثم تنغرس في جداره، بعد أن تكون قد انقسمت إلى ما يزيد على مائة خلية، كذلك فإن أعراض الحمل بعد تأخر الدورة بخمسة أيام تكون واضحة جلية بسبب الارتفاع الشديد في نسبة هرمون الحمل، وهي الاستروجين والبروجستيرون.

هرمونات الحمل هذه يكون لها العديد من الأدوار طيلة فترة الحمل، أهمها منع التبويض حتى تمام فترة الحمل، وحماية بطانة الرحم من النزول خارجه كما يحدث في كل عادة شهرية، حيث بطانة الرحم هذه تعتبر بمثابة الأرض الخصبة التي ينزرع فيها الجنين ويكمل نموه وتكوينه.

الفرق بين أعراض الحمل بعد تأخر الدورة بخمسة أيام والدورة الشهرية

بالطبع تعرفين أنه من الوارد جدًا أن تكون الدورة الشهرية متأخرة عن موعدها لسبب آخر غير الحمل، وأن الأعراض التي تظهر عليك الآن تشعرين بما يشبهها عند اقتراب موعد كل دورة شهرية أو تأخرها عن موعدها، ولكي تستطيعين التمييز بين أعراض الحمل الحقيقية وأعراض اقتراب موعد الدورة الشهرية، حتى وإن تأخرت، اقرأي هذه الفروق بينهما لتتعرفي عليها:

القيء 

على الرغم من وجود اضطرابات بالجهاز الهضمي في حال حدوث الحمل واقتراب الدورة الشهرية، يبقى عرض الشعور بالغثيان والقيء من أعراض الحمل ولا يمكن حدوثه عند اقتراب الدورة.

لون الدم 

دم الدورة الشهرية يختلف تمامًا عن دم الغرس الذي ينزل عند حدوث الحمل، من حيث اللون والرائحة، فدم الدورة الشهرية بني قاتم ورائحته كريهة، أما نزف الغرس فلونه أحمر وردي، كما ذكرنا سلفًا، ولا رائحة له.

آلام الثدي

الألم المصاحب للعادة الشهرية في منطقة الثديين تشعرين به إذا كنت حاملًا، ويزيد عليه تورم الثدي أو الزيادة الطارئة في حجمه.

تقلصات البطن وآلام الحوض

التقلصات التي تشعرين بها عند اقتراب موعد الدورة الشهرية في أسفل البطن يكون مصاحبًا لها تقلصات في أسفل الظهر في حالة حدوث الحمل، وهي تظل مستمرة طيلة الفترة الأولى من الحمل، بعكس تقلصات الدورة الشهرية التي تختفي بعد اليوم الثاني من نزول الدورة الشهرية، أما الألم الذي تشعرين به في منطقة الحوض والفخذين والركبتين عند اقتراب موعد الدورة الشهرية يكون منتشرًا في كامل جسمك إذا كنت حاملًا.

درجة حرارة الجسم

هناك اختلاف في درجة حرارة الجسم التي تنخفض درجتين عند اقتراب موعد الدورة الشهرية وترتفع إذا كان هناك حمل، والشعور بالتعب،

ما عليك فعله عند ظهور أعراض الحمل

ما عليك فعله عند ظهور أعراض الحمل بعد تأخر الدورة بخمسة أيام

بالطبع أنت الآن تشكين بأنك حاملًا، وتودين معرفة الكيفية التي تتعاملين بها والإجراءات التي تتخذينها،، عليك أولًا التعامل على أنك حامل، فلا ترهقي نفسك ولا تحملي شيئا ثقيل ولا تقومي بعمل مجهود قد يضر بالحمل، فالفترة الأولى من الحمل هي الأكثر حساسية من فترات الحمل الثلاث.

قومي بعمل تحليل الحمل منزلي في فترة الصباح الباكر التي تكون هرمونات جسمك مرتفعة إلى أقصى درجاتها فيها، وطريقته تكون مكتوبة عليه، ومن ثم اتجهي إلى الطبيب ليجري لك تحليل دم يتأكد منه بوجود الحمل، حيث أن السونار لا يظهر الحمل في هذا الوقت بسبب انغراسه في بطانة الرحم، وينبغي عليكِ أيضًا فعل أمور أخرى مثل:-

  • لا تعرضي نفسك لجميع أشكال الإشعاعات التي تؤذي جنينك، واستمري على ذلك طيلة فترة الحمل.
  • اهتمي كثيرًا بنظامك الغذائي، حتى مع معاناتك من اضطرابات الجهاز الهضمي والشعور بعدم الرغبة في تناول الطعام، يمكنك استبدال ما تعزفين عن تناوله بأطعمة أخرى تحبين تناولها وتعطيك نفس الفوائد.
  • انتظمي على تناول المكملات الغذائية التي يصفها لك الطبيب، وخاصة حمض الفوليك الذي هو العامل الأساسي في تكوين الجهاز العصبي للطفل، والذي يتم تكوينه أساسًا في هذه الفترة بالذات، إضافة إلى أخذ كفايتك من الأطعمة الغنية بالحديد للحامل، ولا تتغافلي عن الكالسيوم والبروتينات.
  • احرصي على تناول ما يكفيك من مياه وسوائل، بحيث لا يقل مقدار ما تتناولينه عن اثنان إلى ثلاثة لتر يوميًا من الماء، إضافة إلى السوائل الأخرى.
  • تابعي وزنك ومستوى ضغط الدم لديك بصفة يومية، فهما لهما دلالات كثيرة على صحتك وصحة جنينك.
  • لا تتواجدي أبدًا في الأماكن المغلقة سيئة التهوية أو ذات درجة الحرارة العالية حتى لا تصابي بالإغماء، فتمدد الأوعية الدموية في جسمك الناتج عن ارتفاع هرمونات الحمل يتسبب في انخفاض ضغط الدم لديك طبيعيًا، بالتالي يفضل التواجد في الهواء الطلق أو الأماكن جيدة التهوية.
  • لنفس السبب السابق، ليكن استحمامك بماء بارد أو فاتر وابتعدي تمامًا عن الماء الساخن ولا تطيلي من مدة بقائك في الحمام.

نصائح غذائية عند ظهور أعراض الحمل

هناك بعض التعليمات ينبغي عليكِ اتباعها إلى جانب تعليمات الطبيب ألا وهي:-

  • تجنبي تناول الأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة وابتعدي تماما عن المنبهات التي تعوق عملية تكوين الجنين.
  • ابتعدي عن الأطعمة التي تزيد من تعب الجهاز الهضمي، ومنها الحمضيات والأطعمة الحريفة والدسمة.
  • لتكن وجبات طعامك صغيرة ومقسمة على اليوم بطوله، فيمكنك مثلا تناول ست وجبات صغيرة على مدار اليوم.
  • حاولي أن تتحركي حركات خفيفة، كالمشي الخفيف لوقت قصير.
  • ممارسة الرياضة للحامل وإنتقي الرياضات الخفيفة التي تناسب الفترة الأولى من الحمل، وذلك حتى لا تفقدي لياقتك البدنية وتعتادي على عدم الحركة حتى نهاية فترة الحمل.
  • في حال كنت تعانين من بعض الأمراض لا تتناولي أي دواء قبل استشارة طبيب النساء الذي يتابع حالتك، فليست كل الأدوية تناسب الحمل وتكوين الجنين.

نهاية، فإن ظهور أعراض الحمل بعد تأخر الدورة بخمسة أيام والتأكيد على أنك حاملًا، لا يعني أنه يمكنك رؤية حملك بسهولة داخل الرحم، حيث أنه في هذه الفترة يكون مختفيا ومنغرسا في بطانة الرحم، وهي مرحلة من مراحل تكوينه، لكن مع الوقت ستلحظين تغير شكل جنينك وزيادة حجمه تدريجيا، وهو ما سيجعلك في اشتياق دائم لرؤيته وملاقاته.

المصادر:

كليفين كلينك

إن إتش إس

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى