أعراض الحمل

أعراض الحمل بعد 14 يوم من الأبرة التفجيرية | تعرفِ على كل ما يخص إبر التفجير

تبحث الكثير من النساء عن أعراض الحمل بعد 14 يوم من الإبرة التفجيرية حيث تقوم بعض النساء بأخذ هذه الحقنة لوجود بعض المشاكل البسيطة التي تؤدي لعدم اكتمال حدوث الحمل، ولكن قبل اللجوء لأخذ إبرة التفجير يجب التعرف على كل ما يخص هذه الحقنة وأهم موانع استخدامها والضرر الناتج عنها حتى لا تؤدي إلى حدوث بعض المشاكل التي يصعب على المرأة بعد ذلك التخلص منها، كل ما عليكِ هو متابعة السطور القادمة وسوف نسرد لكِ كل ما يخص الإبر التفجيرية. 

أعراض الحمل بعد 14 يوم من الإبرة التفجيرية

تنخدع الكثير من النساء بظهور أعراض الحمل بعد 14 يوم من الإبرة التفجيرية؛ وذلك لأن هذه الإبر تحتوي على هرمون الحمل الذي يفرزه الجسم تلقائياً أثناء الحمل، لذلك يجب الانتباه ومراجعة الطبيب، كما تؤدي الإبر التفجيرية إلى ظهور بعض الأعراض عند أخذها ولكن لا تعني أبداً وجود حمل، حيث أنها تعمل على حبس السوائل بالجسم والإصابة بالصداع الشديد وبعض الأعراض الأخرى التي قد تعكس وجود حمل. 

ما هي الإبر التفجيرية؟

ما هي الإبر التفجيرية؟

الإبرة التفجيرية تتكون من ماء وبودر يتم خلطهما ببعض وأخذها بالعضل، مكوناتها تتخلص في هرمون الحمل وهو هرمون طبيعي تم أخذه من المشيمة، وتختلف قوة وتأثير هذه الإبرة حيث توجد واحدة 5000 والأخرى 10000، ويتم تحديدها من قبل الطبيب بعد إجراء الفحص، ويقوم الطبيب المختص بتحديد جرعة الحقنة اللازمة للحالة وبعدها تنتظر الأم وتترقب ظهور أعراض الحمل بعد 14 يوم من الأبرة التفجيرية.

ما هي استخدامات إبرة التفجير؟

تعتبر الإبرة التفجيرية متعددة الاستخدامات ولا تقتصر فقط على علاج النساء، ولكن توصف للرجال وبعض حالات الأطفال أيضاً، وأهم استخداماتها تتخلص في:

النساء

تتعدد استخدامات هذه الحقنة للسيدات، حيث أنها توصف لعلاج الحقن المجهري وتستخدم في هذه العمليات، فهي تساعد على تفجير والتخلص من الغشاء المحيط بالبويضة بعد إتمام نضجها سريعاً، وتخرج البويضة بعد ذلك من خلال ثقب إلى قناة فالوب في يوم التبويض، وبعد ذلك يجب على المرأة انتظار أعراض الحمل بعد 14 يوم من الأبرة التفجيرية، وفي الغالب تكون أعراضها متشابهة مع أعراض الحمل الطبيعي. 

الرجال

بعض الرجال يعانون من عدم وجود أو قلة كمية السائل المنوي، لذلك يقوم الكثير من الأطباء بوصف هذه الحقنة فهي تعمل على زيادة كمية السائل المنوي، كما تعمل على تقوية الخصية.

الأطفال

الكثير من الأطفال حديثي الولادة تكون لديهم مشكلة نزول الخصية في كيس الصفن، وتعتبر الإبرة التفجيرية هي العلاج الآمن لحل هذه المشكلة لدى الأطفال، كما تعمل أيضاً على التخلص من مشاكل واضطرابات الغدة النخامية لديهم

الفرق بين الحقن 10000 و5000

تختلف قوة حقنة إبر التفجير من حالة لأخرى حيث تحتاج بعض الحالات إلى قوة تركيز عالية والبعض الآخر لا يحتاج هذه الجرعة العالية، والطبيب هو الذي يحدد الجرعة اللازمة:

الحقنة التفجيرية 5000

توصف هذه الحقنة ذات القوة 5000 للنساء الذين يعانون من مشاكل بسيطة جداً في الحمل مثل عدم الاستقرار والتثبيت، وهي حقنة يتم أخذها عندما يتراوح عمر المرأة من 25 !لى 30 عام. 

الحقنة التفجيرية 10000

تعتبر هذه الحقنة ذات تأثيرات أكبر حيث أنها تستخدم للحالات التي تعاني من مشاكل أكبر في الحمل فهي تحفز إنتاج عدد أكبر من البويضات، وبذلك تكون فرصة حدوث الحمل أكبر من العادي، وبالتالي فهي تؤخذ للنساء الذين تتراوح أعمارهم من 35 إلى 40 عام. 

أماكن حقن الإبرة التفجيرية

تعتبر إبر الحقن التفجيرية من الطرق السهلة والتي يمكن أن تؤخذ بأمثر من طريقة، حيث نجد أن الكثير من الأطباء يقومون بأعطاءها مرة واحدة للمريضة وبعد ذلك تعطي المرأة لنفسها في خالة احتياجها لها مرة أخرى، ويتم أخذ هذه الإبر أسفل الجلد في منطقة الدهون بحيث تكون فوق العضلات مباشرة، يتم إدخالها بشكل سريع وتفريغها بطيئاً، وذلك لعدم الشعور بها فهي سهلة وبسيطة.

أماكن حقن الإبرة التفجيرية

بعض أضرار الإبرة التفجيرية

ينتج عن استخدام الإبر التفجيرية بعض الأخطار والمضاعفات التي تتعرض لها الأم أثناء انتظارها أعراض الحمل بعد 14 يوم من الأبرة التفجيرية، أهم هذه الأضرار:

الحمل في توأم

يعتبر من أكثر الأعراض التي تتعرض لها المرأة أثناء انتظارها أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبرة التفجيرية ب 14 يوم، وهذا ناتجاً عن مضاعفة وزيادة عدد البويضات مما يزيد من فرصة إنجاب التوأم. 

الإجهاض 

اثبتت إبرة التفجير نجاحاً مع أكثر من 20% من الحالات المعالجة، إلا أنها في الكثير من الأحيان تؤدي إلى نتيجة عكسية تنتهي بحدوث الإجهاض، وقد تكون أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية ب 14 يوم لا تعني وجود حمل أساساً. 

الحمل خارج الرحم

يعتبر الحمل خارج الرحم من أكبر المخاطر التي تتعرض لها المرأة خاصةً بعد أخذ جرعة الحقن التفجيرية، فهذه المشكلة تتطلب التدخل الجراحي السريع للحفاظ على حياة المرأة، تزداد نسبة حدوث هذا الحمل بعد التعرض لهذه الإبر. 

اضطرابات في الهرمونات

تظهر أيضاً اضطرابات الهرمونات الناتجة عن أخذ الإبرة التفجيرية، حيث تنتشر الحبوب في جميع أنحاء الجسم بشكل كبير كما يتزايد نمو الشعر أيضاً في الكثير من مناطق الجسم

التواء في المبيض

التواء المبيض من المشاكل النادر حدوثها فهو يصيب 2% فقط من النساء التي تعرضت للإبر التفجيرية أو أقل، وعلى الرغم من قلة حدوثه إلا أنه يحتاج إلى تدخل جراحي حيث أنه ينتج من تحفيز الإبر الزائد الذي يعمل على تضخم المبيض. 

حدوث جلطات

يعتبر حدوث الجلطات من أكبر المشاكل والمخاطر التي تهدد حياة المرأة الحامل، لذلك يجب الانتباه جيداً إلى أي تغيرات تحدث في القدم أو تغير في لون الجلد، مع ملاحظة الأعراض والآلام التي تحدث في الصدر خاصةً مع زيادة التنفس، كما يعمل على الإسراع من ضربات القلب والشعور بالدوخة والنعاس. 

موانع استخدام الإبرة التفجيرية

يُنصح في الكثير من حالات عدم حدوث الحمل باستخدام حقن التفجير، وذلك لسرعة ظهور أعراض الحمل بعد 14 يوم من الإبرة التفجيرية، ولكن في بعض الحالات تكون هناك بعض الموانع التي حددها الأطباء وهي:

  • يحذر استخدام هذه الإبر في حالة وجود حساسية لهرمون الحمل. 
  • يفضل عدم استخدامها أيضاً في حالة إصابة المرأة بسرطان الهرمونات. 
  • أهم سرطانات الهرمونات تتلخص في سرطان الرحم أو المبيض أو البروستاتا أو الثدي. 
  • يمنع أيضاً استخدامها في حالة أمراض الغدة النخامية. 

قد يحدث نزيف مهبلي للمرأة إذا تم أ خت ذها في هذه الحالات، أما في حالة معاناة المرأة من بعض الأمراض الأخرى مثل الربو والصرع والصداع النصفي المستمر أو أمراض القلب قد تتعرض المرأة للخطر الكبير. 

علامات انفجار البويضة بعد إبرة التفجير

تترقب المرأة لحظة ظهور أعراض الحمل بعد 14 يوم من الأبرة التفجيرية وذلك وفق علامات محددة يخبرها بها الطبيب المعالج، ويمكن للمرأة الشعور بإنفجار البويضة من خلال العلامات التالية:

  • الإصابة بالإنتفاخ مع الشعور بتقلصات أسفل منطقة البطن. 
  • كبر حجم الثدي وانتفاخه والشعور ببعض الأوجاع فيه. 
  • ملاحظة ظهور زيادة الوزن. 
  • الإصابة بالقلق والتوتر والشعور ببعض الاضطرابات. 
  • الشعور بالتعب والخمول المستمر.
  • الإحساس بالدوخة ومصاحبة الغثيان الصباحي بالتقيؤ. 
  • ورم بالقدمين ناتج عن احتباس السوائل. 
  • زيادة درجة حرارة جسم المرأة عن درجة الحرارة العادية. 
  • إحمرار الأطراف أي تغير لون جلد الأطراف.
  • وجود بعض التغيرات في العين تظهر في تورم الجفن وأسفل العين. 
  • الشعور باحتكاك في جميع أجزاء الجسم. 

في بعض الأحيان تتعرض المرأة لحدوث بعض الأعراض بالإضافة للأعراض السابقة منها:

  • صعوبة التنفس. 
  • احتباس البول. 
  • حدوث خلل في سوائل الجسم يؤدي إلى زيادة الأملاح. 
  • بعض الاضطرابات في وظائف الكلى. 
  • من الممكن الإصابة بجلطات في القلب. 

عند ظهور هذه الأعراض على المرأة الحامل يفضل الذهاب إلى الطبيب، أو تناول العلاج اللازم داخل المستشفى أو مستوصف متخصص. 

ماذا بعد الحقن بالإبرة التفجيرية؟

بعد أن تناولنا الحديث عن علامات انفجار البويضة، تنتظر المرأة بعدها ظهور أعراض الحمل بعد 14 يوم من الإبرة التفجيرية وذلك للتأكد من إتمام عملية الحمل بنجاح، هناك بعض الخطوات اللازم اتباعها حتى يتم الحمل بشكل آمن أهمها ما يلي:

الراحة التامة

تعتبر الراحة وعدم الحركة إلا للضرورة في هذه الفترة أمر هام، وذلك للحفاظ على اكتمال الحمل بشكل سليم، حيث أن التعرض للمجهود الزائد قد يؤدي إلى الإجهاض وعدم اكتمال الجنين. 

إجراء اختبار دم 

إجراء اختبار دم 

يجب إجراء تحليل الحمل بالدم بعد مرور أسبوعين وذلك للتأكد من انتظام الهرمون المسؤول عن الحمل، وفي حالة إجراء هذا الاختبار قبل مرور أسبوعين قد تظهر النتائج بنسبة كبيرة غير صحيحة.

عوامل نجاح الإبرة التفجيرية

هناك بعض العوامل التي تساعد على نجاح تخطي هذه المرحلة وسعادة المرأة بملاحظة ظهور أعراض الحمل بعد 14 يوم من الأبرة التفجيرية، يعتمد هذا النجاح على عدة عوامل أهمها:

عمر المرأة

يعتبر عمر المرأة من أهم عوامل نجاح الحمل بالإبر التفجيرية، ولذلك لابد أن لا يتجاوز عمر المرأة  سن ال 35 عام، وكلما زاد العمر عن 35 قلت فرصة نجاح الحمل باستخدام هذه الحقن. 

صحة المرأة 

أكد الكثير من الأطباء المتخصصين أن صحة المرأة وعدم إصابتها بأي مرض مثل مشاكل الرحم وأمراض الحجاز التناسلي تعمل على تقليل فرصة الحمل بواسطة إبر التفجير. 

صحة الرجل

على الرغم من أن صحة الرجل هي أقل العوامل تأثيراً إلا أنها تعتبر من أهم محددات نجاح الحمل، وذلك من خلال جودة وصحة الحيوان المنوي. 

الخاتمة

تناولنا في هذا المقال أعراض الحمل بعد 14 يوم من الأبرة التفجيرية وتعرفنا كل ما يخص هذا الموضوع، كما تناولنا أهم الأضرار والمضاعفات التي من الممكن أن تصيب المرأة، وحددنا لكِ عوامل النجاح التي يلزم توافرها كشرط أساسي لنجاح فرصة الإنجاب بواسطة إبر التفجير. 

وفي ختام الحديث نتنمنى من كل إمرأة أن تتبع أهم النصائح وتلتزم بالراحة التامة وعدم بذل أي مجهود يؤدي إلى عدم إتمام هذا الحمل، ليس فقط للحفاظ على صحة جنينها ولكن للحفاظ على صحتها من قبل، وبذلك تستطيع المرأة تحديد والشعور ب أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية ب 14 يوم.

المصادر:

هيلث لاين 

بيبي سنتر

ميديكال نيوز توداي

زر الذهاب إلى الأعلى