أعراض الحمل

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين | طال الانتظار كثيرًا؟!!

تهانينا لقد أصبحت قاب قوسين أو أدني من الولادة لذا نرشح لك هذا المقال لمعرفة أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين فما أحوج الحوامل لمعرفة الأعراض التي تنتابها قبل التجهز للولادة، وسنقدم لكم عرض وافي لكل هذه الأعراض مع عدة نصائح ومعلومات شيقة فتابعونا خلال السطور القادمة.

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين

قسم الأطباء الحمل لأسابيع يصل عددها إلى أربعين أسبوع وخلال كل أسبوع يتم ظهور أعراض وتطورات للأم والجنين، وتصل عدد أشهر الحمل إلى تسعة أشهر، وفي هذا المقال أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين سنتعرض لها ولكن قبل ذلك يجب معرفة أن الأسبوع الثامن والثلاثين يعني أن الحامل قد تجاوزت ثمانية أشهر وبدأت في النصف الثاني من الشهر التاسع ويتبقى أسبوعان على انتهاء عمر الحمل طبقًا للحسابات التي تجرى تقديريًا بعد الانتهاء من الدورة الشهرية.

أسباب التعرف على أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين

تشعر المرأة خلال هذا الأسبوع بعدة أعراض وتريد المرأة الحامل معرفة ما إذا كانت تلك الأعراض طبيعية أم أنها تبعث على القلق، وانطلاقًا من ذلك نوضح باستفاضة أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين لتشعر الحامل بمزيد من الاطمئنان على نفسها وجنينها وفي ذات الوقت تتخذ حذرها إذا ما ظهر عارض ينبى بالخطورة، وفيما يلي نقدم لكم كل ما يتعلق بهذه الأعراض.

تطورات الجنين في الأسبوع الثامن والثلاثين

قبل التطرق إلى تفصيل أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين حري بنا أن نعرف تطورات وشكل الجنين في هذا الأسبوع كما تصوره لنا شاشة الموجات فوق الصوتية التي يقوم بها الطبيب وهي على النحو التالي:

قياسات الجنين

طول الجنين يزيد في هذا الشهر بطريقة مذهلة حيث يتضاعف حجم الجنين وكذلك نموه عن ذي قبل وكذلك الوزن وتسجل طوله بالتحديد في الأسبوع الثامن والثلاثين لما يقرب من 50 سم كما يزن الجنين حوالي 2.50-4 كيلو حيث تتفاوت أوزان الأجنة وفقًا لظروف عدة منها تغذية الأم خلال فترة الحمل، كفاءة المشيمة على توصيل الغذاء للجنين، العامل الوراثي مهم جدًا أيضًا.

وضع الجنين

وضع الجنين

يكون الجنين مقارب تمامًا من المهبل حيث أنه قد نزل منذ زمن في الحوض ونزل معه الرحم أيضًا لتبدأ عملية الضغط وفتح عنق الرحم ومنه حدوث الولادة ويساعد في ذلك الانقباضات والتقلصات التي تعمل بصورة كبيرة على تجهيز الرحم لمرحلة المخاض، وفي غالب الأحيان يكون رأس الجنين لأسفل استعدادًا للدفع ومنه للولادة الطبيعية، ويمكن أن يكون الرأس في جهات أخرى من البطن ولكن وقت المخاض بتحرك ليبقى لأسفل، في حالات قليلة لا يتجه الرأس للأسفل فيحاول الطبيب حل الأمر ولكن في غالب الحالات تتحول الولادة لقيصرية وفقًا لوجهة نظر ورؤية الطبيب.

اكتمال الأجهزة

في الواقع عند مرور الأم بعلامات أو أعراض الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل يكون وظائف الجنين مكتملة كذلك شعر الجنين والأطراف وكذلك الكبد وخلايا المخ وسائر الخلايا قد اكتملت يتبقي من ذلك فتحة الرأس التي تستكمل نموها بعد أشهر أيضًا من الولادة، وفي كثير من الأحيان تكون الرئة لازالت غير مكتملة وينصح الطبيب بدواء يساعد على اكتمالها.

ستبدأ أول تجربة لأمعاء جنينك حيث يقوم الطفل بابتلاع السائل الأمينوسي ويبدأ تكوين البراز حتى يتم التبرز فور الولادة، بالتأكيد تم تكوين العين وجزئياتها الدقيقة ولكن قزحية العين ستستمر بالاكتمال والنمو حتى بعد الولادة وهو ما يفسر ولادة أطفال بعيون جميلة ويتحول لون الطفل بعد تسع أشهر إلى درجات أغمق، حيث نرى طفل بعيون بندقية وتتحول للبني الغامق بعد ذلك وهكذا.

أعراض الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

صعوبة النوم والإحساس الدائم بالأرق

يحدث ذلك بسبب كبر حجم الجنين وضغطه على عدة أعضاء في جسم المرأة وتحديدًا في البطن والصدر بسبب تمدد وزيادة حجم الرحم، فيضغط على الكبد والرئتين والمعدة والحجاب الحاجز مما يعوق النوم بشكل عميق بسبب صعوبة التنفس، مع الشعور الدائم بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على إنجاز الأعمال، بجانب الأرق عند الحامل.

عدم مرونة الحركة

بسبب ضغط الجنين على الظهر والفخذين والإحساس بالثقل تجد الحامل صعوبة في الحركة كذلك كبر حجم البطن، وزيادة الوزن تجعل الحركة أمر ليس بالسهل كذلك التورم في القدمين واليدين والذي يعد من أشهر أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين كل ذلك يعوق حركة الجنين بسلاسة.

المغص الشديد

من أشهر أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين الشعور بمغص شديد في البطن كلها ويحدث ذلك بسبب كبر حجم الجنين ليبقى في البطن كلها مما يفسر كثرة انقباضات الرحم التي تشعر بها الحامل، وتحدث هذه الانقباضات لتجهيزه للاستعداد للولادة، وهذا المغص يسمى باللغة الدارجة بين النساء باسم الطلق الكاذب حيث يشابه إلى حد كبير طلق الولادة، .

الفيصل بينهم عدم استمرار الطلق الكاذب لوقت طويل بينما يزداد الطلق الحقيقي وتتقارب نوباته حتى يصبح متعاقبًا ويفضي إلى حدوث الولادة، وتلك الطلقات الكاذبة تعرف بانقباضات براكستون هيكس وهو طبيب شهير مختص في النساء والتوليد وقد فسر تلك الآلام، وليست الآلام المبرحة وحدها التي تسبب مناوشات في بطن الأم فتأتي علامات التمدد بسبب كبر حجم البطن وتسبب شعور بالحكة في الجلد، أيضًا يمكن حدوث بقع حمراء وهنا يلزم مراجعة الطبيب في هذا الأمر.

كثرة الحاجة للتبول

كثرة الحاجة للتبول

بسبب ازدياد حجم الجنين والرحم والسوائل حول الجنين كل ذلك الثقل يساعد بشكل كبير على الضغط على المثانة مما يشعر الحامل بالحاجة الملحة كل فترة قصيرة للتبول، وتعد هذه العلامة من أهم أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين.

نزول إفرازات ملونة

تتفاوت نزول الإفرازات كأحد أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين حيث يفرز المهبل إفرازات بنية اللون أو حمراء بسبب فتح عنق الرحم ونزول بعض من الماء وهي دلالة على فتح كيس الحمل وتسرب الماء حول الجنين وينبغي متابعة الأمر مع الطبيب حيث من الوارد زيادة دفقات الماء والدم وبدأ الولادة.

انتفاخ القدمين والمرفقين

تعتبر من أشهر أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين حيث تعتبر شائعة الحدوث بشكل ملفت للانتباه ولكن ما لم يزيد الأمر عن الحد ذلك يعد طبيعيًا.

قلة حركة الجنين

بالأمس القريب كانت حركة الجنين كثيرة وتشعر بها الأم وربما كان من الصعب على الأم أن تخلد للنوم وسط ركلات وقفزات جنينها، ولكن بمجرد دخول الأم في الشهر التاسع قد تلاحظ الأم ثبات الجنين في مكان واحد لساعات كبيرة وتكوره على نفسه، وتلاحظ بطئ حركته ولكن لا داعي للقلق كل ما هنالك أن الجنين أصبح كبير لدرجة عدم قدرته على التحرك بحرية داخل الرحم وتعد هذه الملاحظة من أكبر علامات وأعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين.

نزول سائل من الثديين

بسبب اقتراب موعد الولادة يتحضر الجسم للرضاعة الطبيعية ويبدأ الثديين بإنتاج حليب الأم حتى يتم توفير غذاء الرضيع، ومن الممكن أن يتم نزول هذا السائل في وقت سابق من منتصف الشهر الثامن ويختلف كمية السائل من امرأة لأخرى، كما يمكن أن ينزل السائل بالضغط علي الحلمات أو يتم نزوله تلقائيا.

نصائح عند ظهور أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين

  • أخذ قسط كافي من الراحة والتغلب على الأرق بأخذ حمام دافئ قبل النوم مع لبس جورب مصنوع من القطن وضبط درجة حرارة الغرفة.
  • ارتداء ملابس مريحة غير ضاغطة على البطن حتى تشعر الحامل بالراحة والاسترخاء وكذلك السماح للجنين بالحركة السلسة.
  • شرب كميات كبيرة من الماء.
  • تدليك البطن وحلمات الثدي بزيوت مرطبة مثل زيت الزيتون واللوز للاستعداد للرضاعة الطبيعية ومنع تشققات حلمات الثدي.
  • تجهيز ملابس المولود، بالطبع كونك تشعرين بحدوث أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين يعني أنك تعرفين نوع الجنين بنسبة 90% جهزي ملابس رقيقة ذات الالوان الأبيض والوردي للبنت والأزرق بدرجاته للجنين الذكر.
  • قراءة كتب عن التربية للأطفال ومطالعة المواقع الإلكترونية للتزود من طرق الاعتناء بالصغير.
  • لا تنسي بمجرد مرورك على أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين أن تتم مناقشة الطبيب فيما يتعلق بإبر تحفيز اكتمال رئة الجنين حتى يستطيع التنفس بطريقة سليمة وعمل الرئة على وجه لائق بعد الولادة الطبيعية.
  • الاهتمام بتناول أدوية الفيتامينات والحديد والكالسيوم لتدعيم صحتك وصحة جنينك.
  • ارتداء حماله صدر مناسبة لتمدد الثدي حتى يسهل عملية تدفق الدم وكذلك تقليل ثقل الثدي والشعور بالراحة.
  • القيام بعمل التحاليل الطبية المطلوبة منك قبل الولادة مثل تحاليل السيولة وصورة الدم وتحاليل أخرى للحفاظ على صحتك وصحة جنينك.

نصائح غذائية للحامل لتخفيف أعراض الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

نصائح غذائية للحامل لتخفيف أعراض الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

  • تقسيم الوجبات على مدار اليوم بحيث تعتمد الأم في توزيع الطعام القليل في كل مرة على وجبات كثيرة بحيث تتجنب الانتفاخ مع كبر حجم البطن أو حرقة المعدة والإمساك وكذلك الالم في المعدة وصعوبة هضم الطعام.
  • عدم تناول المأكولات المملحة حيث أن الملح يحتوى على الصوديوم وهو مصر في الشهور الأخيرة حيث يساعد على رفع ضغط الدم ومنه حدوث تسمم الحمل وهو أمر بالغ الخطورة على الأم والجنين.
  • تناول كميات كافية من الخضار والفاكهة للتغلب على الإمساك والمغص أعلى البطن.
  • أكل الأطعمة الغنية بالحديد والبروتينات لتعزيز دم الحامل وتجنب الإصابة بفقر الدم.
  • تناول الطعام الغني بالزيوت المفيدة والتي تحتوى على سعرات كبيرة تمد الحامل بالطاقة اللازمة للولادة ومن ثم الرضاعة الطبيعية مثل الجوز والموز والحبوب الكاملة والفواكه المجففة بأنواعها.
  • الاهتمام بإدراج هذه الأصناف مثل السبانخ والمحار والبيض والكبد والفول السوداني حيث تحتوي على كميات من مادة الكولين والتي تنشط وتعزز من نمو خلايا المخ للأم والجنين ويقي الأم من تقلص الدماغ الذي قد يصيبها وقت الحمل.

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين التي تشير إلى خطورة الوضع

كل هذه الأعراض رغم صعوبتها وتسببها في الألم إلا أنها طبيعية جدًا ولا شيء فيها على الإطلاق، ولكن ينبغي للحامل توخي الحيطة والتوجه للطبيب فور ظهور هذه الأعراض أو على الأقل التواصل مع الطبيب وشرح تلك الأعراض:

  • ظهور تورم كبير في الوجه وقد يكون علامة على تسمم الحمل.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • الشعور بآلام مبرحة أسفل البطن والظهر لا تزول بأي مسكن وتزداد حدتها مع انتظامها بمرور الوقت.
  • نزول كميات كبيرة من الماء عبر المهبل وهي علامة أكيدة على تمزق كيس الحمل.
  • تدفق الدم من المهبل.

أكلات تساهم في فتح عنق الرحم

نظرًا لاكتشاف العلم الحديث أهمية الولادة الطبيعية للأم والجنين نقدم لك عدة أكلات تساعدك على فتح عنق الرحم وهي على النحو التالي:

  • الأناناس يحتوى على مادة محفزة على فتح عنق الرحم وبدأ الولادة الطبيعية.
  • الحلبة والقرفة من أكثر المشروبات التي تساعد الأم على بدء الولادة الطبيعية وتحفيز الطلق.
  • التمر يفيد جدًا في تحفيز انقباضات الرحم بصورة كبيرة.
  • زيت الخروع فعال تمامًا في بدء الولادة الطبيعية ولكن يحذر استخدامه بدون الرجوع للطبيب.

الآن لا تحتاجين فقط اتباع إجراءات الوقاية من أعراض الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل ولكنك تساعدين نفسك للحصول على ولادة سهلة وطبيعية.

نصائح تساعد على فتح عنق الرحم

العلاقة الزوجية

كثرة ممارسة العلاقة الزوجية يساعد على فتح عنق الرحم وتحفيز الطلق كذلك هناك مادة في السائل المنوي للزوج تعطي مزيد من إرخاء عضلات الرحم لينفتح بسهولة وتبدأ الولادة الطبيعية، وهذا ما يفسر منع الطبيب في الشهور الأولى من الحمل الامتناع عنها، والآن وقد اقتربت من الولادة علينا استثمار تلك النقطة في خوض الولادة الطبيعية.

الماء الدافئ

الاستحمام بماء دافئ يساعد كثيرًا في إرخاء عضلات البطن والرحم ويسهل الولادة الطبيعية، املئ حوض الاستحمام واستخدمي سائل الفقاعات ودللي نفسك واسترخي واستمتعي بمزيد من الراحة والاستجمام.

المشي

ينصح بقيام الحامل بالمشي لمسافات طويلة حيث يساهم بصورة كبيرة في تحفيز الطلق الطبيعي وفتح عنق الرحم وسهولة الولادة الطبيعية، كما يساهم في تحسين الحالة النفسية وتيسير عمل الدورة الدموية للأم والجنين كما يقضي على القلق والتوتر بسبب قرب موعد الولادة، ولكن عليك الانتباه لذلك:

المشي

  • المشي بعد غروب الشمس أو بعد شروقها في الصيف حتى لا تصابين بضربة شمس أو التعرض لدرجات الحرارة العالية، كما ينبغي اختيار مكان ممهد وغير محفوف بالمخاطر كالمشي في الزحام أو على جانبي طريق السيارات.
  • اختاري حديقة هادئة أو نادي رياضي في المكان المخصص للمشي وليس الجري.
  • اختاري رفيق أو صديق لتسهيل المشي ومساعدتك كما أن الصديق يساعد على انقضاء الوقت سريعـا.
  • جهزي زجاجة مياه مناسبة لدرجة حرارة الجو مع مشروب منعش ولذيذ تم تجهيزه في المنزل.
  • تجنبي المشي إذا أخبرك الطبيب بضرورة الولادة القيصرية حفاظًا على صحتك وصحة جنينك.
  • يمنع المشي إذا كنت مصابة بتمزق بكيس الحمل أو لديك نزيف.
  • إذا كنت حامل في توأم ينبغي عدم المشي على الإطلاق.

كل تلك الأمور بمثابة محاولة للتخفيف من أعراض الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل فحاولي الحفاظ عليها.

الطعام الصحي

الاهتمام بـ الغذاء الصحي للحامل والجيد والذي يحتوي على فيتامينات تساعد الأم في خوض الولادة الطبيعية، تناولي مقدار مناسب من البروتين الموجود في اللحوم البيضاء والحمراء والبقوليات مثل البسلة والفول والعدس والفاصوليا واللوبيا، كذلك الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات مثل الخضروات الطازجة والفواكه مع التأكيد على الأطعمة التي تحتوي على الحديد لتعويض الدم المفقود وتجنب الأنيميا ونزف الدم أثناء الولادة.

تناول كميات كافية من الخضار والفاكهة للتغلب على الإمساك عند الحامل والمغص أعلى البطن، ينبغي أن تأكل الأطعمة الغنية بالحديد والبروتينات لتعزيز دم الحامل وتجنب الإصابة بفقر الدم. كما يجب أكل الطعام الغني بالزيوت المفيدة والتي تحتوى على سعرات كبيرة تمد الحامل بالطاقة اللازمة للولادة ومن ثم الرضاعة الطبيعية مثل الجوز والموز والحبوب الكاملة والفواكه المجففة للحامل بأنواعها.

الاهتمام بإدراج هذه الأصناف مثل السبانخ والمحار والبيض والكبد والفول السوداني حيث تحتوي على كميات من مادة الكولين والتي تنشط وتعزز من نمو خلايا المخ للأم والجنين ويقي الأم من تقلص الدماغ الذي قد يصيبها وقت الحمل ويحميها من الانزعاج بسبب أعراض الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل حتى تمام الحمل.

تجهيزات شنطة الولادة

مع مرورك على أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين أي الشهر التاسع وبالتحديد آخر أسبوعين من عمر الحمل يعني أنك على أعتاب الولادة لذا فلابد وأنك تجهزت لها وأعدت حقيبة الولادة، وإن لم تقومي بتحضيرها حتى الآن عليك بالتعرف على هذه النصائح:

  • اختاري ملابس مريحة لك قبل وبعد الولادة.
  • ملابس مناسبة للجنين تزيد قطعتين قطنيتين عن ملابسك.
  • لفة من القطن أو من الصوف حسب درجة حرارة الجو.
  • شامبو وشاور وزيت مخصص للجنين.
  • فرشاة ناعمة مع محارم قطنية.
  • حفاضات للأم مخصصة لفترة النفاس.
  • حفاضات من نوع جيد مقاس حديثي الولادة.
  • فوطة قطنية نظيفة وناعمة.

متى يعطي الطبيب الضوء الأخضر للولادة في الأسبوع الثامن والثلاثين

من الوارد جدًا أن يقوم الطبيب بالتحضير للولادة رغم عدم انتهاء الشهر التاسع حيث يبدأ كيس الحمل بالتمزق ويتسرب السائل الأمينوسي بكميات كبيرة ويكون من الصعب أن يتم استكمال الحمل نظرًا لنزول الماء كله تقريبًا، كذلك تعرض الحامل لنزيف شديد أو تكون الأم حامل لأكثر من جنين وقتها تكون الحاجة كبيرة للتوليد في هذا التوقيت، ارتفاع ضغط الدم أيضًا يعجل بالولادة في الأسبوع الثامن والثلاثين.

التعرض لسكر الحمل يعجل بالولادة، وأن تتعرض الحامل لانفصال في المشيمة، انخفاض ضغط الجنين من الأمور الخطيرة فقد يصاب الجنين باختناق نتيجة التفاف الحبل السري لذا نجد النبض بطيء مما يستدعي القيام بإجراء الولادة في الحال، وينبغي العلم أنه من الضروري عدم الإلحاح على الطبيب لإنهاء الحمل مبكرًا ما لم يجد الطبيب الحاجة الماسة للولادة.

لماذا تعد الولادة الطبيعية الخيار الأفضل

بعض النساء يفضلن الولادة القيصرية على الطبيعي لسهولتها والخوف من آلام الطلق الطبيعي المبرحة، ولكن هناك مضاعفات كبيرة للولادة القيصرية حيث أنها تسبب الالتصاقات وكذلك يتم فقد دم كثير عند فتح البطن، كذلك التعرض لمخاطر البنج الكلي ومشاكل البنج النصفي التي تحتاج لطبيب تخدير ماهر حتى لا يسبب مشكلات في الحبل الشوكي وهي منطقة حساسة الخطأ فيها غير مقبول ويسبب كوارث بمعنى الكلمة.

ناهيك عن آلام فتح البطن بعد الإفاقة وزوال تأثير المسكنات والمخدر مع صعوبة الاعتناء بالنفس والرضيع مع وجود جرح كبير مثل جرح القيصرية، كما تحتاج الحامل على الأقل ثلاث أسابيع للبدء في التحسن فيما تصل فترة الاستشفاء الكامل من الولادة القيصرية حوالي ست أشهر، ناهيك عن التعرض للتلوث وربما مضاعفات في المثانة والتعرض للأخطاء الطبية.

تمارين تساعد على فتح الرحم

تمارين كيجل

يجب التعرف على مكان هذه العضلات قبل الشروع في التمارين حيث تقوم الأم بالتوقف عن التبول للحظات أثناء قيامها بإفراغ المثانة ثم استكمال التبول، ويهدف هذا التمرين للتعرف على مكان عضلات كيجل ولكن لا يجب الإفراط في هذا التمرين لتفادي مشكلات إضعاف المثانة أو الالتهابات في مجرى البول.

بعد التعرف على موضعها قومي بشد العضلات لمدة عشرين ثانية بعدها قومي ببسطها مع مراعاة تأكد الحامل من إفراغ المثانة قبل البدء في هذا التمرين، ويهدف التمرين لتقوية مواضع عضلات كيجل لتسهيل الولادة وخوض الولادة الطبيعية.

وضعية القرفصاء

وضعية القرفصاء

تعتبر تمارين القرفصاء للحامل مثالية جدًا لتقوية عضلات الحوض كما أنه يؤتي ثماره أثناء الولادة، قومي بالتشبث جيدًا بظهر الكرسي أو الأريكة وتأكدي من ثباتها، إنزلي ببطء على ركبتيك حتى يتم ثنيهم تمامًا، بعدها انهضي ببطء، أعيدي الكرة لعدة مرات.

تمارين الضغط

قومي باتخاذ وضعية القطة بأن تثبتي أطراف القدمين على الأرض ورفع البطن والخصر من على الأرض، بعدها قومي بالاتكاء بيديك مع رفع المرفقين عن الأرض، هذا التمرين يخفف من حدة أعراض الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل على البطن والظهر ويقوي العضلات المنوط بها استكمال الولادة الطبيعية.

تمارين التنفس

أهمية تمارين التنفس في كونها تساعد الحامل على ضبط دفعات الشهيق والزفير وتنظيمها والاستفادة منها أثناء الولادة الطبيعية، كذلك تساعدك على التنفس بصورة سليمة وخاصة وقت الدفع، مع تقليل آلام الولادة خاصة مع ازدياد وتيرة الألم في أواخر ساعات الولادة، وتستطيع الحامل تطبيق هذا التمرين أثناء استلقائها على السرير والتنفس بعمق وإخراج الزفير بهدوء، مع محاولة قطع النفس وحبسه لمدة لحظات ثم إطلاق زفير طويل ببطء.

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين ربما تحمل بعض الآلام والمعاناة نظرًا لكبر حجم الجنين والبطن مما يشكل صعوبة في ممارسة الحياة العادية، ولكن مع كل لمسة من يديك على بطنك المنتفخ بالكامل تسري بين شرايينك رجفة فرحة وسعادة ما تلبث إلى أن تكبر يوم بعد يوم لتصل ذروتها وقت اول لمسة لطفلك ويبدأ المحتال الصغير في التغريد بعيدًا عن السرب بعيد عن شرايينك ودمائك ولكن لم يبعد كثيرًا أنه بين أحضانك.

المصادر:

وات تو إكسبكت

بامبرز

تايمز أوفيندا

زر الذهاب إلى الأعلى