أعراض الحمل

أعراض الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثين تخبرك باقتراب احتضانك لمولودك

أعراض الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثين تهيئك للموعد المنتظر للقاء مولودك، وغالبًا ما تكون أعراض ما قبل الولادة من انقباضات وتقلصات في الرحم، وبالتالي عليكِ عدم القلق أو الخوف من بعض هذه الأعراض، ولكن عليكِ بالحذر من تكرر انقباضات الرحم وسرعة استشارة طبيك.

أعراض الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثين

يعتبر الأسبوع الحادي والثلاثين هو بداية الشهر الثامن من الحمل، بما يعني اقترابك من موعد الولادة، حيث يتبقى ما يقل عن عشرة أسابيع عن موعد الولادة، والرائع في الأمر هو شعورك بكل تفاصيل يوم جنينك، حيث تشعرين بقدمة الصغرى وبيديه وهي تتحرك، كما يكون من السهل تمييز مكان الرأس والقدمين، ومن أبرز أعراض الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثين:

الشعور ببعض الانقباضات

الشعور ببعض الانقباضات التي تشبه تقلصات في الرحم للحامل وأسفل الظهر فيما يعرف بانقباضات براكستون هيكس، ولكن يجب عدم القلق من هذه الانقباضات إذا كانت بصورة طبيعية غير مؤلمة؛ لأنها تمثل استعداد الرحم لعملية الولادة وخروج الجنين، ويجب هنا على الحامل التمييز بين أعراض ما قبل الولادة في الشهر الثامن والتي تسمى بالطلق الكاذب، وبين أعراض الطلق الحقيقي في الشهر التاسع.

لكن هذا لا يمنع من الحذر من وجود بعض الأعراض التي تشير إلى احتمالية الولادة المبكرة في الشهر الثامن مثل استمرار الانقباضات في الرحم، وزيادة معدل الإفرازات المهبلية، بالإضافة إلى وجود آلام حادة في منطقة الظهر وأسفل البطن.

ضيق التنفس

يعتبر ضيق التنفس عند الحامل من أهم أعراض الأسبوع الحادي والثلاثين من الحمل بسبب نمو حجم جنينك، والذي أصبح ضاغطًا وبقوة على القفص الصدري والحجاب الحاجز، مما يسبب الشعور بصوبة التنفس والنهجان المستمر، بالإضافة إلى نمو حجم البطن في الشهر الثامن بصورة كبيرة وهو ما يؤدي إلى ضغط أعضاء الجهاز الهضمي وبخاصة المعدة، وهو ما يفسر معاناة الكثير من الحوامل بحرقان المعدة وعسر الهضم.

الإمساك

يعتبر الإمساك عند الحامل من أشهر الأعراض المرتبطة بالحمل في الأسبوع الحادي والثلاثين، وهو ما يعود إلى تأثير هرمونات الحمل على عملية الهضم وعمل الأمعاء، وهو ما يتطلب الإكثار من تناول الفواكه والخضروات الغنية بالألياف التي تساعد في تسهيل عملية الهضم والإخراج.

زيادة حجم الثدي

يرجع ذلك إلى تصريف سائل يميل لونه إلى اللون الأصفر فهو من أكثر أعراض الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثين شيوعًا، وهي مادة صفراء سميكة تتكون في الثدي قبل نزول اللبن به تعرف باسم اللبأ، وتعمل على تهيئة الثدي لإدرار اللبن للجنين، وهو ما يؤدي إلى زيادة حجم الثدي في الأسبوع الحادي والثلاثين.

مع الأعراض السابقة تستمر بعض أعراض الحمل في الشهور السبعة الماضية مع الأم في الأسبوع  الحادي والثلاثين، ومنها كثرة التبول بسبب زيادة الضغط على المثانة، مع ألم في الظهر والحوض، بالإضافة إلى الإعياء المستمر والشعور بالدوخة.

نمو جنينك في الأسبوع الحادي والثلاثين من الحمل

نمو جنينك في الأسبوع الحادي والثلاثين من الحمل

يعتبر نمو الطفل في هذا الأسبوع من أكثر أسابيع الحمل سرعة، حيث يتهيأ جنينك للنمو الكامل قبل الولادة، حيث يبلغ طول الجنين حوالي 40 سم، بينما يكون وزنه من 1.35 جم وحتى 1.50 جم، ويبدأ لدى الجنين تضاعف مستمر في الوزن في الأسابيع المتبقية قبل الولادة فمن المتوقع أن يكتسب ما يقرب من 1-2 كيلو جرام، ولكن دون زيادة ملحوظة في الطول.

أما عن شكل جسم جنينك فيصبح أكثر امتلاءًا خاصة بعد اكتسابه مزيد من الوزن، وتكون طبقة من الدهون تحت الجلد تجعل ملامح جسمه أكثر قربًا للشكل الذي سيولد به، كما يصبح حجم الرأس مناسب إلى حد كبير إلى حجم الجسم، بالإضافة إلى قدرة الجنين الكبيرة في هذا الأسبوع على تحريك كل طرف من أطرافه، فيمكن لكِ ملاحظة تحريك الرأس والقدمين والذراعين.

من أكثر التغيرات على الجنين شيوعًا من أعراض الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثين الحركة الزائدة التي تصعب الأمر على بعض الأمهات خاصة بالليل حيث يكون من الصعب عليهم النوم مع هذه الحركة الزائدة، بالإضافة إلى اقتران تفضيلات الطعام لدى الجنين في هذا الأسبوع مع تفضيلات طعام الأم؛ لأن السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين يستمد من طعام الأم، وبالتالي أثبتت الدراسات الحديثة تشابه تفضيلات الطعام بين الأم والطفل حينما يبدأ مرحلة الأكل.

أعراض الحمل بولد في الأسبوع الحادي والثلاثين

توجد بعض أعراض الحمل بولد في الأسبوع الحادي والثلاثين، ومنها:

  • قلة أعراض الغثيان والقيء، حيث تزيد هذه الأعراض عند الحمل ببنت.
  • يكون شكل البطن دائريًا ومرتفع لأعلى.
  • كثرة التبول عند الحامل ويكون لون البول داكن.
  • نضارة البشرة وحيوية الشعر والجلد.
  • الميل إلى تناول الموالح والأطعمة المالحة.

أعراض الحمل ببنت في الأسبوع الحادي والثلاثين

توجد بعض أعراض الحمل ببنت في الأسبوع الحادي والثلاثين، ومنها:

  • شكل البطن يكون غير دائري بل مسطح لأسفل.
  • ظهور حب الشباب بكثرة.
  • ارهاق البشرة وتساقط الشعر.
  • زيادة الرغبة لـ غثيان الحمل والتقيؤ.
  • التقلبات المزاجية الحادة ما بين الاكتئاب الحاد والسعادة.
  • تفضيل السكريات والميل للأطعمة ذات نسبة السكر العالية.

حجم بطنك في الأسبوع الحادي والثلاثين من الحمل

زيادة حجم البطن واحد من أهم أعراض الأسبوع الحادي والثلاثين من الحمل، حيث من المتوقع أن تبدأ الأم في الشهر التاسع بعد أقل من ثلاثة أسابيع، وبالتالي يكون حجم الجنين كبير ويبدأ في الزيادة الملحوظة في الفترة المتبقية، وهو ما يؤدي إلى زيادة الوزن للحامل.

لا تقلقي من زيادة وزنك في هذه الفترة، فمع بداية دخولك الأسبوع 31 يكون من المتوقع زيادة وزنك بمعدل من 10-12 كيلو جرام، كما يكون امتداد البطن حوالي من 20-20 سم، وهو ما يمكن أن يجعلك تشعرين بالانزعاج من شكل حسمك، ولكن هذه الزيادة هي ناتجة عن نمو حجم جنينك، وبمجرد الولادة  يبدأ جسمك في فقدان الوزن تدريجيًا مع نظام غذائي صحي، ومتابعة طبية.

الأطعمة الضرورية لتخفيف أعراض الأسبوع الحادي والثلاثين من الحمل

تعد التغذية السليمة ركن أساسي في اكتمال حملك ونمو جنينك بصورة طبيعية، ويعتبر الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثين من أهم الأسابيع التي يحتاج فيها جنينك إلى تغذية إضافية حيث يكون نموه أسرع، بالإضافة إلى أهمية تناول أطعمة غنية بالألياف لتسهيل الهضم والتخلص من الإمساك، بالإضافة إلى تجنب الأطعمة التي تهيج المعدة، وتتسبب في الإصابة بالتهاب القولون، ومن أهم الأطعمة المفيدة للحامل وجنينها في الأسبوع الحادي والثلاثين:

الأطعمة الضرورية لتخفيف أعراض الأسبوع الحادي والثلاثين من الحمل

الخضروات والفواكه

الفواكه والخضروات المفيدة للحامل غنية بفيتامين سي ودي، بالإضافة إلى أنها تساعد على تقوية المناعة فهي تعمل على سرعة امتصاص الحديد من الطعام والذي يساعد في بناء عظام الجنين، وتعويض ما تفقده الأم من حديد طوال فترة الحمل، كما أن الخضروات غنية بالألياف التي تعالج عسر الهضم، وتساعد في علاج الإمساك وحرقة المعدة، ومن أهم الفواكه والخضروات الموز والتفاح والسبانخ والبروكلي والتوت والأفوكادو والخضروات الورقية الخضراء.

اللحوم

تعتبر اللحوم بكل أنواعها من أهم الأطعمة الغنية بالبروتينات والفيتامينات، كما أنها تزود الجسم بالطاقة، فاللحوم البيضاء والحمراء هي أطعمة ذات قيمة غذائية عالية للأم والجنين في جميع شهور الحمل، ومنها لحوم الدجاج والضأن، والديك والرومي.

الأسماك

تعد الأسماك من أكثر الأكلات التي توصي الحامل بتناولها للحصول على عدد كبير من العناصر الغذائية منها أوميجا 3، والبروتينات والحديد، وتعتبر المأكولات البحرية صديق مهم للحامل في تكوين عظام جنينها وتكون خلايا الدماغ، كما أنها تساعد في بناء الطبقة الدهنية في جسم الجنين، وتكون خلايا الجلد والبشرة والشعر، ومن هذه المأكولات الجمبري والسلمون وسمك التونة، بالإضافة إلى الماكريل والبلطي.

الألبان والجبنكثر شرب ال

فجميع مشتقات الألبان هي مصدر قوي للكالسيوم والبروتين، حيث يعتبر الكالسيوم من أهم العناصر لبناء عظام الجنين بالإضافة إلى بناء الغضاريف والجهاز العصبي والأظافر والأسنان، وبجانب الألبان والجبن توجد أطعمة أخرى غنية بالكالسيوم منها السبانخ وفول الصويا والمكسرات للحامل.

نصائح للحامل في الأسبوع الحادي والثلاثين

توجد بعض النصائح التي تفيد الحامل في المرور الآمن بحملها في حيث يعتبر الثلث الأخير من الحمل، ومنها:- لل

الإكثار من شرب الماء والسوائل:

كثرة شرب الماء للحامل يساعد في تعويض ما تفقده بشرة الحامل من عناصر أثناء الحامل، لذا يحافظ على نضارة البشرة وحيوية الشعر لأطول فترة ممكنة كما أنه يساعد في علاج الإمساك وعسر الهضم، ومهم لتنشيط الدورة الدموية، كما يساعد الماء في بناء جلد الجنين وتكوين الطبقة الدهنية تحت الجلد.

تجهيز أدوات الولادة:

تجهيز أدوات الولادة:

من مستلزمات المولود والأم لهذا اليوم، ويمكن أن يساعد تجهيز هذه الأدوات في تخفيف التوتر والقلق الذي يصيب الحامل في الشهر الثامن مع اقتراب موعد الولادة، وتتضمن هذه الأدوات ملابس الطفل والأم وأغراض الرضاعة والاستحمام.

التمييز بين الطلق الكاذب وأعراض الولادة المبكرة:

تعتبر بمثابة ناقوس خطر، حيث يجب أن تبقى الأم حذرة لأطول فترة ممكنة.

ممارسة بعض التمارين المناسبة:

منها تمارين البيلاتس للحامل التي تساعد في تقوية عظام الحوض استعدادًا للولادة، بالإضافة إلى تمارين كيجل للحامل أيضاً.

مراقبة حركات جنينك اليومي:

حيث تدل الحركة على أن جنينك بخير، على عكس عدم الحركة والفتور الذي يحتاج إلى استشارة الطبيب على الفور

خاتمة

تعتبر أعراض الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثين من أهم وأخطر الأعراض في الوقت ذاته، حيث يعتبر الشهر الثامن من الحمل من أكثر الأوقات دقة في الحمل والتي تحتاج إلى مزيد من المتابعة والحذر من الأم، حيث يجب متابعة حركة الجنين، بالإضافة إلى التمييز بين أعراض الأسبوع الحادي والثلاثين من الحمل وأعراض الولادة المبكرة التي تتطلب سرعة التوجه إلى الطبيب.

إذًا يمكن القول بأن الأسبوع الحادي والثلاثين من الحمل هو بداية نهاية فترة الحمل، وأعراضه هي استعدادات جسمك وجنينك للقاء المنتظر لأكثر من أربعين أسبوعًا، كل ما عليكِ فعله هو الحفاظ على جنينك وصحتك وانتظار رضيعك بعد أقل من عشرة أسابيع.

 

زر الذهاب إلى الأعلى