أعراض الحمل

أعراض الحمل في الأسبوع الواحد والعشرين وكيف تتعاملين معها مع أهم النصائح

أعراض الحمل في الأسبوع الواحد والعشرين هي علامات تقربك من حلم ضم طفلك الصغير، حيث أصبحتِ تشعرين بكل حركاته بوضوح، فمن المميز أن تشعرين بنبضات قلب جنينك، وبحركاته وركلاته بعد أن أصبح حجمه الآن في حجم ثمرة الموز، بالتالي تشعر الأم في الأسبوع الواحد والعشرين بجميع التغيرات التي تطرأ على جنينها، والتي تجعلها تتوقع ملامحه وتصبح قادرة على تخيل شكل طفلها القادم من خلال فحص السونار.

ما هي أبرز أعراض الحمل في الأسبوع الواحد والعشرين

حينما تدخل الأم الأسبوع الواحد والعشرين من الحمل فهي أصبحت بمنتصف الطريق، وقبل عدة أسابيع من لقاء طفلها الذي طالما اشتاقت لرؤيته، فالأسبوع الحادي العشرين يعني نهاية الشهر الخامس وهو ما يجعل الأم تشعر بتغيرات كبيرة في جسمها ناتجة عن التغير الكبير في نمو جنينها وتكون معظم أعضائه وملامحه التي أصبحت أقرب لشكله الذي سيولد به.

لذا فإن أعراض الأسبوع الواحد والعشرين من الحمل تعمل على إحداث تغيير شامل في حياة السيدة الحامل، حيث تبدأ في الاستعداد للثلث الأخير من الحمل، ولكنها مازالت تشعر بالراحة في هذه الأسابيع الآمنة من الحمل، بعد مرورها بفترة الأعراض المزعجة في الأشهر الثلاث الأولى التي تجعلها تفقد الكثير من راحتها وصحتها الجسدية والنفسية، ومن أبرز أعراض الحمل في الأسبوع الواحد والعشرين:

فرط الشهية

حيث تنعكس الرغبة المفرطة في الطعام وبخاصة نحو بعض الأطعمة التي تفضلها الحامل وتختلف من سيدة لأخرى، على وزنها، حيث تبدأ في ملاحظة زيادة كبيرة على وزنها عند كل زيارة للطبيب، حيث تكون الزيادة في هذه المرحلة بمعدل كيلو ونصف جرام كل شهر، وقد تصبح هذه الزيادة في الوزن مقلقة في حالة عدم التزام الأم بنظام غذائي صحي، واعتمادها على الأطعمة المحفوظة والمصنعة، وزيادة تناولها للدهون والسكريات والنشويات.

التورم في القدمين واليدين

تؤدي زيادة حجم الجنين إلى كبر حجم بطن الأم، هو ما يؤدي إلى زيادة الضغط على أوردة الساقين، كما أن تخزين جسم الحامل لكميات كبيرة من الماء يؤدي إلى زيادة كميات المياه تحت الجلد والتي تؤدي إلى تورم كاحل القدم ومعصم اليدين، ويمكن أن يؤدي هذا التورم إلى بعض المضاعفات للحامل في الشهور الأخيرة منها الاصابة بدوالي القدمين.

زيادة الرغبة الجنسية

بحسب الكثير من الدراسات العلمية وتجارب السيدات الحوامل تزيد الرغبة الجنسية لدى الحامل في الأسبوع الحادي والعشرين من الحمل، حيث يمكن أن تختفي بعض مشكلات البرود الجنسي، وتصل الحامل إلى ذروة النشوة الجنسية التي افتقدتها قبل ذلك، وهذه الحالة لا تعمم على نسبة كبيرة من السيدات، بل تختلف باختلاف طبيعة الهرمونات في جسم كل سيدة.

حكة في الجلد

تحدث هذه الحكة نتيجة احمرار والتهاب في بعض المناطق في الجسم، وغالبًا ما يكون هذا الاحمرار في الوجه ومناطق الصدر واليدين الناتج عن ارتفاع مستوى هرمون الاستروجين في الدم، ويمكن التعامل مع هذه الحكة في الجلد ببعض الزيوت الطبيعية، كما يمكن أن يتعرض الوجه لظهور عدد كبير من حبوب الشباب بسبب تأثير الهرمونات على توزان زيوت البشرة، ينصح بعدم استخدام أي كريمات أو أنواع مراهم دون استشارة الطبيب حتى لا تتسبب في حدوث خطورة للأم أو الجنين.

ظهور علامات تمدد في الجسم

ظهور علامات تمدد في الجسم

غالبًا ما تظهر بعض علامات التمدد على البطن وركبتي القدمين والأرداف وهي عبارة عن خطوط بنية داكنة، تظهر هذه الخطوط نتيجة ضغط البطن ونمو حجم الجنين على الأرداف والقدمين، وتعتبر هذه العلامات من أشهر أعراض الأسبوع الواحد والعشرين من الحمل والتي تستمر ليس فقط طوال شهور الحمل، بل تمتد إلى ما بعد الولادة ويكون التخلص منها صعب قد يحتاج إلى جراحات الليزر أو بعض الكريمات والدهانات.

علامات الأسبوع الواحد والعشرين وتطور نمو الجنين

تعتبر تغيرات نمو الجنين هي المسؤولة عن ظهور أعراض الأسبوع الواحد والعشرين من الحمل، حيث يبدأ الجنين في أخذ حجم جديد حيث يصل طوله إلى حوالي 26.7 سم، ووزنه حوالي 360جم، هو أقرب إلى  حجم ثمرة الموز، كما يبدأ جسم الطفل في هذا الأسبوع في اكتساب بعض الدهون التي تعطيه طاقة وتدفئة لجسمه.

كما يصبح الجنين في الأسبوع الحادي والعشرين أكثر اكتمالًا، حيث تكتمل بعض الأعضاء التي ظهرت براعمها في الشهور الثلاثة الأولى، ومنها الأعضاء التناسلية، والمعدة والجهاز الهضمي، بالإضافة إلى تطور أمعاء الطفل بحيث تبدأ في امتصاص السائل الأمينوسي، مع تطور كبير في الجهاز العصبي للطفل حيث تتكون الخلايا الجزعية للنخاع العظمي وبداية تكون خلايا الدم في جسم الجنين.

من علامات الحمل في الشهر الحادي عشر للجنين تكون براعم الأسنان، بالإضافة إلى تشكل ملامح الوجه مثل العينين والحواجب، بالإضافة إلى تكون جفون العين، من أكثر التغيرات الممتعة للسيدة الحامل مع نهاية الشهر الخامس وبداية السادس هو وضوح حركات جنينها حيث تصبح قوية وركلاته ممتعة للأم.

ومن أهم الحواس التي تتطور لدى الجنين في الأسبوع الواحد والعشرين هي حاسة اللمس، حيث يصبح قادر على الشعور بلمس أطرافه وجسمه بجدار الرحم، بالإضافة إلى تطور حاسة السمع بعد اكتمال جميع أعضء الجهاز السمعي لديه، فيتستجب في هذه الأيام لجميع الأصوات التي تأتي إليه من الخارج، ويستطيع بسهولة أن يميز صوت أمه.

تتساءل الكثير من الأمهات هل ينمو شعر جنينها في هذا الأسبوع أم بعد ذلك؟ من المميز حقًا هو نمو بعض بصيلات شهر الجنين بمجرد الدخول في الأسبوع الواحد والعشرين، حيث تظهر طبقة خفيفة من الشعر على راس الجنين، أما عن الشكل العام فمن الشائع أن يكون حجم الجنين في هذا الأسبوع موزع بصورة أكبر في رأسه، حيث يزن رأسه ثلثي وزنه

كيف تتعاملين مع أعراض الحمل في الأسبوع الحادي والعشرين؟

قد تعاني الحامل في الأسبوع الحادي والعشرين من ضيق تنفس عند الحامل وصعوبة في ممارسة حياتها اليومية بسهولة، ويرجع ذلك إلى نمو حجم الرحم الذي يصبح ضاغط على الرئتين والصدر، بالإضافة إلى زيادة الوزن بطريقة مبالغ فيها، وحكة الجلد وتورم القدمين، ويمكن التخفيف من هذه الأعراض من خلال:

تخفيف ضيق التنفس

تحتاج الحامل إلى راحة أكبر من الآخرين خاصة مع الدخول في شهور الحمل المتأخرة، والذي يصبح حجم الجنين أكبر وبالتالي حجم البطن أكبر، كما لابد من الابتعاد بقدر الإمكان عن بذل أي مجهود شاق، كما ينصح بضرورة الاستلقاء لأطول فترة ممكنة للتخلص من الضغط على الصدر والرئتين.

تخفيف التورم

تعاني الكثير من السيدات الحوامل من تورم القدمين أثناء الحمل وبخاصة في الشهور المتقدمة، حيث يعتبر من أبرز أعراض الحمل في الأسبوع الحادي والعشرين وغالبًا لا يتم وصف أدوية من قبل الطبيب المعالج، وهو ما يمكن تعويضه عن طريق بعض الأطعمة مثل تناول المأكولات الغنية بالبروتينات والكالسيوم مثل اللحوم والألبان والبيض، والمكسرات للحامل، مع أهمية رفع القدمين لأعلى والابتعاد عن ارتداء الأحذية والملابس القديمة.

علاج التهابات الجلد

يتم ذلك من خلال شرب كميات كبيرة من الماء؛ فالماء من أهم العناصر التي تحتاجها الحامل طوال فترة حملها، بالإضافة إلى شرب المشروبات الدافئة مثل اليانسون والزنجبيل والقرفة، حيث تساعد كثرة السوائل على زيادة حركة الجنين، وزيادة الماء في كيس المشيمة للجنين.

التعامل مع فرط الشهية

التعامل مع فرط الشهية

يحتاج ذلك إلى الالتزام بنظام غذائي سليم يضم الخضروات الغنية بالألياف التي تسمح بحرق الدهون والتخلص من الإمساك، بالإضافة إلى تناول الحبوب الكاملة مثل الشوفان والقمح، كما ينصح بالإكثار من تناول الخضروات والفواكه الغنية بالفيتامينات، وحمض الفوليك أسيد المهم للحمايه من تشوهات الجنين، ومن أهم الأكلات الضرورية للحامل البقوليات واللحوم والألبان والبيض والمكسرات والدهون الصحية.

متى يجب استشارة الطبيب للحامل في الأسبوع الحادي والعشرين؟

تعتبر جميع الأعراض السابقة هي أعراض طبيعية في هذه الفترة من الحامل حيث التغيرات التي تطرأ على الجنين والأم، وبالتالي يجب على الأم عدم الخوف أو القلق من ظهور أي منها، ولكن يجب الحذر عند ظهور أعراض قد تنذر بخطر على الأم أو الجنين، ومن هذه الأعراض وجود ألم شديد يشبه ألم المخاض وما قبل الولادة، بالإضافة إلى حدوث نزيف مهبلي.

كما يجب الحذر عند توقف حركة الجنين لفترة طويلة وهنا يجب على الحامل سرعة التوجه إلى الطبيب المعالج، بالإضافة إلى الاصابة بحكة شديدة في الجلد، أو وجود طفح جلدي لأن ذلك ينذر بحدوث بعض الاضطرابات الخطيرة لدى الأم، ومن الهام إجراء الفحوصات الدورية بصورة مستمرة، والمتابعة  المنتظمة مع الطبيب.

خاتمة

تعتبر أعراض الحمل في الأسبوع الواحد والعشرين هي مجموعة تغيرات شيقة ومميزة للأم، حيث تبدأ في الشعور بحركات جنينها وركلاته المستمرة، كما تقترب من لقاء جنينها ولمسه لأول مرة بعد أكثر من لقاء عبر شاشة جهاز السونار، بالتالي على الحامل أن تجعل فترة حملها فترة شيقة للاستماع إلى حركات ونبضات جنينها، كما لابد من مراقبة جميع الأعراض بحذر شديد لتنتهي فترة حملها بخير.

المصادر:

هيلث لاين 

إن إتش إس

أفدو كير

زر الذهاب إلى الأعلى