أعراض الحمل

أعراض الحمل في الشهر الثالث وكيفية التعامل معها بأفضل طريقة

يمثل ظهور أعراض الحمل في الشهر الثالث هي بداية نهاية الثلث الأول الأكثر حساسية من عمر الحمل الممتد لتسع أشهر شاقة وممتعة في نفس الوقت، فكل ما عليكِ الآن هو الاسترخاء ومراقبة تلك النبتة الصغيرة تنمو وتزدهر في رحمك، مع المحافظة على صحتك العامة النفسية والفسيولوجية، والتي تنعكس على صحة الجنين أيضًا، للوصول إلى اللحظة المنتظرة واستقبال القادم الجديد بأفضل حال.

أعراض الحمل في الشهر الثالث

تختلف هذه الأعراض من حيث حدة حدوثها وتتابعها، بين النساء بعضهم وبعض، وبين الحملين لنفس السيدة، وذلك يتوقف على عدة عوامل نفسية وعضوية تخص الحامل، ولكن هناك قدر مشترك لهذه الأعراض بين الجميع، وهي كالتالي:

انتفاخ الثديين وتحجرهما

يبدأ الجسم بوجهٕ عام في تلك المرحلة بالتهيؤ لاستقبال الجنين، وخاصةً خلايا الثدي والتي تبدأ في تكوين وإفراز هرمون اللبن “البرولاكتين”، وذلك استعدادًا لمرحلة الرضاعة، وقد يختلف حجم الثديين في بعض حالات الحمل، ويتغير لون وحجم حلماته.

بروز البطن نسبيًا

لا تزداد بطن الحامل في هذا الشهر بشكل ملحوظ، ولكنها تبدأ فقط في البروز البسيط نتيجة زيادة الهرمونات بالجسم واضطرابها، وكذلك تمدد عضلات الرحم والبطن استعدادًا لاستيعاب النمو المتزايد في حجم الجنين في الشهر الثالث والشهور التالية.

زيادة الإفرازات المهبلية

ذلك نتيجة للتغيرات التي تطرأ على الرحم واستعداده لاحتضان الجنين وتمدد عنقه، بالإضافة إلى التغيرات التي تصيب المهبل والجهاز التناسلي للحامل، فينتج عن هذا كله إفراز كمية زائدة من المخاط والإفرازات الشفافة والتي تميل أحيانًا إلى اللون الأبيض، وهي تفيد الحامل في الوقاية من الإصابة بأي عدوى قد تصل للرحم أثناء الحمل.

الشعور المتزايد بالجوع

يختلف ذلك العرض من حامل إلى أخرى ومن حمل إلى آخر لنفس الحامل، حسب طبيعة الجسم والعوامل الصحية التي تمر بها الحامل في تلك الفترة، ولكن تزداد الرغبة في تناول الطعام لدى نسبة كبيرة منهن، وخاصةً لأنواع معينة من الطعام، والتي قد تكرهه الحامل في الظروف الطبيعية لها، ولكن أثناء الحمل تقبل عليه بشراهة، وفي المقابل قد تكره أنواع أخرى محببة لها، فيما يُسمى بالوحام.

ظهور كلف الحمل وتصبغات البشرة

ذلك إلى جانب ظهور الحبوب المزعجة ببشرة الحامل وظهور بقع داكنة اللون على أجزاء مختلفة من الجسم، فيما يًعرف بـ كلف الحمل، بالإضافة إلى وجود خط يبدأ من منتصف بطن الحامل وصولًا إلى منطقة العانة داكن اللون، وذلك نتيجة لتأثير الخلايا الصبغية المسئولة عن لون البشرة، بالاضطراب الهرمونية بالجسم.

الغثيان والرغبة في القيء

ينتج غثيان الحمل عن زيادة هرمونات الحمل بالجسم، والتقلبات الهضمية أثناء الحمل، ويزيد صباحًا عقب الاستيقاظ من النوم، ولكن أبشري فقد تتخلصين من هذا العرض المزعج بانقضاء شهرك الثالث من الحمل، فيمكن تناول بعض قطع البسكوت فور الاستيقاظ صباحًا للتخفيف من ذلك العرض وحدته.

الإرهاق والخمول

الإرهاق والخمول

وهذا العرض من علامات الحمل في الشهر الثالث يصاحب الحامل فترات طويلة من حملها، والذي يرجع إلى ارتفاع نسبة هرمون البروجيسترون في جسم الحامل، ويظهر بصورة أكبر لدى المصابات بسكري الحمل أو اضطرابات ضغط الدم، بالإضافة إلى الشعور بألم وتقلصات عضلات الجسم خاصة في مناطق الظهر وأسفل البطن عند الحامل وعضلات الساقين، الأمر الناتج عن تمدد الأوتار الرابطة بين العضلات والكتل العظمية، والمتأثرة باضطرابات الهرمونات الطارئة على الجسم.

اضطرابات الجهاز الهضمي

تظهر هذه الاضطرابات في صورة إمساك أو انتفاخ أو غازات البطن للحامل، وترجع لاضطراب معدل الهرمونات بالجسم وزيادة هرمون البروجيسترون خاصةً، مما يؤثر على كفاءة وظائف الجهاز الهضمي و يعيق عملية الهضم والامتصاص الطبيعية، كما ينتج عن ذلك أيضًا حرقة المعدة لارتخاء الصمام الرابط بين المعدة والمريء، فيؤدي ذلك إلى رجوع حمض المعدة إلى المريء مسببًا ذلك الشعور المزعج، وليس كما يعتقد بعض النساء بأن شعر الجنين هو السبب وراء هذا الشعور.

الاضطرابات النفسية والمزاجية

من أعراض الحمل في الشهر الثالث البارزة شعور الحامل بتضارب مشاعرها وتخبط حالتها النفسية في تلك الفترة، ما بين القلق على جنينها وخوفها عليه، وبين فرحها به وشوقها إليه، وكذلك التوتر والعصبية والتي تتحول بسرعة إلى سعادة وفرحة، وذلك ينتج عن اضطرابات هرموناتها الأنثوية أثناء الحمل.

ارتفاع معدل ضربات القلب

يحتاج الجسم في مرحلة الحمل إلى ضخ كميات أكبر من الدم لمختلف أجزاءه وأعضاءه للتكيف مع التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ عليه في تلك الفترة، كما يحتاج نمو الجنين وتطوره إلى وصول الدم المحمل باحتياجاته من الأكسجين والمغذيات الأساسية إليه، وهذا ما يتسبب في ارتفاع وتزايد ضربات القلب لدى الحامل، وقوتها أيضًا للقدرة على القيام بتلك الوظيفة على أکمل وجه.

تطور نمو الجنين في الشهر الثالث وما ينتج عنه من أعراض

بدأ جنينك في هذا الشهر الحساس والذي يعتبر نهاية الثلث الأول من الحمل، في النمو والتطور، ويتراوح هذا الشهر من بداية الأسبوع 9 إلى الأسبوع 13، فهو الآن قادر على المص والابتلاع، فيُرى عبر فحوصات الموجات فوق الصوتية وهو يمص أصابع يده الصغيرة، كما يصاب بالفواق أحيانًا.

يستطيع الآن ذلك الصغير أن يشعر بالضوء القوي من حوله، ويسمع الأصوات المختلفة التي تصل إليه من الخارج لذا تُنصح الأم في هذه الفترة بالتحدث إليه، وملاطفته، وجنينك الأن يغطي جسده الصغير شعر خفيف ناعم يطلق عليه اسم الزغب، ولكن لا داعي للقلق فسوف يتساقط هذا الزغب في الباقي من شهوره داخل الرحم وحتى الولادة.

قد ازداد حجمه نسبيًا حتى أصبح وزنه يقارب 14 جرام، وطوله الأن يصل إلى 9 سم، مما يفسر بداية بروز بطنك وزيادة حجمها إلى حد ما، وهو ما يمثل علامة من علامات الحمل في الشهر الثالث البارزة، كما تبدأ عظام الصغير الأن في التشكل والتصلب، مع نمو وتطور خلايا دماغه، وقلبه الذي ينبض الآن معلنًا عن وجوده بشدة عند فحصها بالموجات فوق الصوتية أو السونار.

يمتلك الصغير الأن بصمة إصبعه التي ستميزه للباقي من عمره، وبدأت ملامحه اللطيفة في التكون حيث تشكلت فكاه وشفاهه العلية الرقيقة، كما بدأ لسانه في الظهور وحنجرته في النمو.

نصائح للسيطرة على أعراض الحمل في الشهر الثالت

ممارسة قدر كافي من الرياضة المناسبة

أهمية الرياضة للحامل

لا تخفي أهمية الرياضة للحامل عن أهميتها للصحة العامة فهي من أهم المعززات التي تساعد الحامل في التخفيف من علامات الحمل في الشهر الثالث، حيث تعمل على تنشيط الدورة الدموية بجسمها، مما يقوي عمل أجهزة جسمها الحيوية لمواجهة التغيرات الفسيولوجية والنفسية التي تطرأ على الحامل في تلك الفترة، كما أنها تقوي عضلات جسمها المختلفة، وتعمل على تحسين الحالة النفسية للحامل والتي تتعرض للكثير من الاضطرابات والتقلبات كعرض من أعراض الحمل في الشهر الثالث.

احتياطات الأمان عند ممارسة الحامل للرياضة

يجب أن يتم ذلك بعد استشارة الطبيب المعالج وتحت إشراف مختص لتحديد نوع الرياضة المناسبة للحامل في هذه الفترة وكيفية ممارستها بطريقة صحيحة لعدم التعرض لأي مخاطر قد تؤذي الحمل، كما يجب تهيئة البيئة التي تمارس فيها الحامل رياضتها المفضلة بكل ما يسهل لها ذلك، مثل وجود كرسي لاستخدامه وقت الحاجة، ومراعاة أن تكون أرضية المكان لا تساعد على الانزلاق للحفاظ عليها من السقوط، وتوفر كمية من الماء للشرب المنتظم أثناء ممارسة التمارين، وأن يكون المكان ذو تهوية جيدة.

لكن عند الإحساس بأي علامات مقلقة مثل عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، أو وجود بعض الآلام أسفل البطن أو الظهر، فيجب التوقف فورًا وأخذ قسط من الراحة، أما إذا استمرت تلك العلامات أو زادت حدتها فيلزم الإسراع فورًا إلى الطبيب.

أنواع الرياضات التي تساعد الحامل على التغلب على أعراض الحمل في الشهر الثالث

أنواع الرياضات التي تساعد الحامل على التغلب على أعراض الحمل في الشهر الثالث

من أسهل الرياضات للحامل في هذا الشهر وأكثرها فاعلية هي رياضة اليوجا والتي تساعد على استرخاء الحامل وتعزيز هدؤها النفسي، بالإضافة إلى المشي الخفيف في الشهر الثالث، حيث يكفي المشي في الهواء الطلق لمدة نصف ساعة ثلاث أيام بالأسبوع للحصول على الفائدة العظيمة التي تعود على الحامل وصغيرها من ممارسة الرياضة، خاصةً مع اختيار ملابس قطنية وأحذية رياضية مريحة أثناء التريض.

كما تساعد ممارسة بعض تمارين كيجل للحامل على تقوية عضلات الحوض، والسيطرة بشكل أفضل على رغبتها الزائدة في التبول كواحد من أعراض الحمل في الشهر الثالث المشهورة.

الحرص على الإلتزام بنظام غذائي صحي ومتكامل

يلعب الغذاء دورًا كبيرًا في مساعدة الحامل على المرور بفترة حمل صحية وآمنة، لذا يجب التركيز في غذائها على أنواع من الطعام الصحي الذي يمدها ويمد جنينها بما تحتاج إليه من عناصر غذائية وفيتامينات مختلفة، على أن يتم تناول عدد أكثر من الوجبات الصغيرة المتوازنة، ومن أمثلة الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثالث ما يلي:

البروتينات

تكمن فوئد البيض والدواجن والبقوليات واللحوم الحمراء للحامل في إحتوائها على البروتينات الهامة بشدة لتقوية وبناء الكتلة العضلية للجنين ونموه بشكل صحي، إلى تعزيز جسم الحامل وعضلاتها لمواجهة ما تمر به في هذه الفترة الحساسة من علامات الحمل في الشهر الثالث مثل الإرهاق المستمر وتقلص عضلات الجسم نتيجة زيادة هرمونات الحمل لديها.

الفيتامينات المختلفة

مثل فيتامين C، وE، وD غيرها من المواد الغذائية والفيتامينات الواجب توافرها بقوة في ما تحصل عليه الحامل من غذاء، وذلك لحماية صحتها وجسمها من التعرض لمضاعفات الحمل مثل الإصابة بهشاشة العظام وآلامها القاسية ، ويمكن الحصول على الكمية اللازمة للحامل من العديد من أنواع الأطعمة من حولنا مثل الفواكه المتنوعة كالبرتقال والفلفل، والكبدة والبيض، وغيرها الكثير من أنواع الفواكة المفيدة للحامل في الشهر الثالث.

الأحماض الدهنية النافعة

أبرز الأكلات الغنية بهذا العنصر الغذائي الممتاز للصحة العامة للحامل هي اللحوم الحمراء، ولحوم الأسماك الخفيفة والغنية بحمض الأوميجا 3 والذي يقوم بعمل عظيم في مواجهة ما تمر به الحامل من أعراض الحمل في الشهر الثالث، من كسل وخمول مستمر، حيث يعمل على تنشيط دورة جسمها الدموية، ويمدها بقدر من الحيوية والنشاط، كما يحسن من حالة القلب والأوعية الدموية، ويعزز وظائفهم الحيوية.

الكربوهيدرات الصحية

يعتبر الحبوب الكاملة للقمح والشعير والأرز، والبطاطا والبقول مثل الفول والعدس من أغنى الأطعمة بتلك المادة، والتي من الضروري ألا يخلو منها أي وجبة من وجبات الحامل أثناء حملها، وبصورة خاصة في الشهر الثالث، وذلك لأهميتها في تدعيم صحة الحامل و جسدها أمام ما يعتريه من تغيرات واضطرابات من خلال ما تقدمه لها من طاقة عالية.

المعادن المختلفة

أبرزها الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم اللازمين لتدعيم عظام جسم الحمل في مواجهة ما تفقده من هذه المواد لبناء عظام وجسم جنينها، والتي تدعم جسمها وتقويه أمام ما تمر به من أعراض قاسية وتغيرات نفسية وعضوية كبيرة، وهي متوفرة بنسب عالية في منتجات الألبان مثل الجبن والزبادي، والخضروات الورقية مثل السبانخ والبروكلي.

الألياف الطبيعية

هي من أهم المغذيات التي تحتاج إليها الحامل للتغلب على عرض مزعج من أعراض الحمل في الشهر الثالث ألا وهو الإمساك الناتج عن اضطرابات وظائف الجهاز الهضمي، وهي متوفرة في العديد من الفواكه الطازجة مثل التفاح، والخضروات الورقية مثل الخس والجزر.

شرب كميات كافية من الماء

ذلك لتعزيز عمل الجهاز الهضمي والتغلب على مجموعة من الأعراض مزعجة من أعراض الحمل في الشهر الثالث، وهي الإمساك وعسر الهضم والشعور الدائم بالغثيان، وكذلك للمحافظة على رطوبة الجسم وتعويض ما يفقده الحامل نتيجة للتعرق الزائد في هذه الفترة وكثرة التبول عند الحامل، كما يضمن ذلك الأمر الحفاظ على شعرها من الجفاف والتساقط، وبشرتها صحية ونضرة، بما لا يقل عن 2 لتر يوميًا.

المتابعة المستمرة مع الطبيب المعالج

المتابعة المستمرة مع الطبيب المعالج

ذلك لمتابعة مراحل نمو الجنين والاطمئنان على سلامته مع إجراء الفحوصات والاختبارات المعملية اللازمة، مثل التحاليل البولية للوقوف على أي عدوى أو التهابات قد تصيب الحامل في هذه الفترة نتيجة لزيادة إفرازات المهبلية، وكذلك فحص معدل ضغط الدم ونسبة السكري بالدم، وفحص الموجات فوق الصوتية لمتابعة مراحل نمو الجنين وتطوره بشكل طبيعي.

التأكد من سلامته وسماع نبض قلبه، حيث يصف الطبيب المعالج بناءًا على نتائج تلك الفحوصات بعض الأدوية والمكملات الغذائية اللازمة لصحة الحامل وجنينها، والتي تساعدها بشكل كبير في السيطرة والتخفيف من أعراض الحمل في الشهر الثالث، والمرور بفترة حمل صحية وخفيفة إلى حدٕ كبير، للوصول إلى اللحظة السعيدة التي تنتظرها كل حامل عند استقبال طفلها بصحة وعافية لهما معاً.

مراقبة تطور أعراض الحمل في الشهر الثالث

ذلك للوقوف على أي علامة أو عرض قد يهدد سلامة الحمل أو صحة الحامل وغيرها، وعند الشعور بأي تفاقم في حدة عرض من أعراض الحمل في الشهر الثالث، أو امتداده لفترة زمنية طويلة أو تغير طبيعة ذلك العرض عن المعتاد، حيث يلزم التوجه إلى الطبيب المتابع على الفور للسيطرة السريعة على أي مخاطر قد تلحق بالحامل أو تهدد استمرار حملها.

النوم والراحة لفترة كافية للتخفيف من أعراض الحمل في الشهر الثالث

الحصول على قسط كافي النوم مهم جدًا في هذا الوقت لمساعدة الجسم على التغلب على أعراض الحمل في الشهر الثالث، ونمو الجنين وتطور أعضاءه، وإن كانت اضطرابات النوم في تلك الفترة مصاحبة للحامل كعرض من أعراض الحمل في الشهر الثالث فيمكن اللجوء إلى تناول بعض المشروبات المهدئة قبل النوم مثل النعناع والكاكاو والحليب الدافئ، كما يمكن الاستعانة ببعض الوسائل التي تتيح للحامل الحصول على وضعية نوم مريحة كالوسائد مثلاً.

تجنب المجهود الزائد والحركة غير المحسوبة

يجب أن تدرك الحامل في شهرها الثالث طبيعة حملها، وحقيقة أن الحمل في هذا الشهر مازال ضعيفًا إلى حدٕ ما، مما يوجب عليها الحركة بهدوء وبطء، وتجنب ممارسة أيٕ من أنواع المجهود العضلي الشاق أو العنيف، سواء أثناء مزاولة مهام حياتها اليومية، أو ممارسة التمارين الرياضية، مع تجنب حمل أي ثقل أو التعرض لأحد أشكال العنف الأسري، حيث قد يؤدي ذلك إلى مآلات غير مرضية على الإطلاق أبرزها الإجهاض ووفاة الجنين برحم أمه.

اختيار الملابس والأحذية المريحة

التي تناسب التغيرات الجسمية التي تظهر على الحامل في تلك الفترة ضمن أعراض الحمل في الشهر الثالث، والبعد عن ارتداء الملابس الضيقة التي تضغط على الجسم، تزيد الشعور بعدم الراحة، وكذلك اختيار أنواع مريحة من الأحذية والابتعاد عن الأحذية العالية والتي تؤثر على عظام القدم والظهر، كما أنها قد تؤدي إلى سقوط الحامل مما يضر بسلامتها وسلامة حملها، الأمر الذي قد يصل إلى حد إجهاض الجنين في الشهر الثالث.

الحرص على النظافة الشخصية

من أهم طرق الحامل للحفاظ على صحتها، وسلامة حملها دون التعرض لأي عدوة بكتيرية أو فيروسية من شأنها تهديد استمرار حملها، كما قد يؤدي إهمال النظافة سواء في المأكل والمشرب أو العناية الشخصية إلى إصابة الجنين ببعض التشوهات الخلقية والأمراض الفيروسية، كما يجب توجيه اهتمام بالغ بنظافة الأسنان واللثة، لما تتعرض له من نزيف والتهابات نتيجة هرمونات الحمل المتزايدة بالجسم.

المحافظة على الهدوء والاسترخاء النفسي

الحامل في الشهر الثالث معرضة للكثير من التقلبات المزاجية وسوء حالتها النفسية، الأمر الذي قد ينعكس بالسلب على صحتها وصحة تلك النبتة الحساسة في رحمها، لذلك يجب الحرص على تقديم الدعم النفسي والمعنوي للحامل من كل المحيطين بها، وخاصةً الزوج الذي يقع على عاتقه مسؤولية طمئنتها وبث روح التفاؤل والإيجابية لديها. كما يساعد الحصول على بعض التدليك الخفيف وممارسة بعض تمارين الاسترخاء من تحسين الحالة النفسية للحامل بشكل كبير، بالإضافة إلى بعض أنواع الأطعمة التي تحسن من الحالة المزاجية والنفسية مثل الشيكولاتة وتناول مشروب النعناع أو الليمون المهدئ للأعصاب.

كما يجب على الحامل تجنب كلاً من

التدخين وتناول الكحوليات

التدخين وتناول الكحوليات

لا تخفى أضرار التدخين وتهديده لصحة الإنسان الطبيعي، أما في حالة الحامل في الشهر الثالث فالأمر أسوء وأخطر، وذلك لخطورة المواد التي تتعرض لها الحامل المدخنة مثل التبغ والسيانيد والنيكوتين، والتي تعتبر من أسباب تكون سرطانات الرئة والجهاز التنفسي لدى المدخنين.

لا شك أن هذه المواد تنتقل أيضا إلى الجنين من خلال الدم المُغذي له من الأم، مما يضره و يعيق تطور نمو أعضاء جسمه الحيوية في تلك الفترة، كما قد يؤدي التدخين الشره إلى خطر الإجهاض وخسارة الجنين، وذلك نتيجة لانخفاض مستوى الأكسجين بدم الحامل ويعمل على انكماش الأوعية الدموية الموصلة الدم المحمل بالغذاء والأكسجين إلى الجنين، ممن قد يعرض حياته للخطر في أشهر حمله المبكرة، وخاصةً الشهر الثالث.

المواد المنبهة والكافيين

يؤدي الإفراط في تناول المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة إلى زيادة نسبة الكافيين للحامل، وهي المادة المسئولة عن نقص وزن الجنين عند الولادة بشكل كبير، كما أنها تعيق امتصاص الحديد بالدم مما يؤثر على وصول تلك المواد الهامة إلى الجنين، أما بالنسبة لأعراض الحمل في الشهر الثالث مثل الأرق واضطرابات النوم، والإرهاق والإصابة بفقر الدم فهذه المواد المنبهة من أهم أسباب تفاقمها والتعرض إلى مضاعفاتها القاسية.

إن كان تناول نسبة معتدلة من هذه المواد يوميًا فيما لا يزيد عن 300 جرام، قد يعود على الحامل ببعض الفوائد الممتازة لمواجهة علامات الحمل في الشهر الثالث، مثل تناول الشيكولاتة والتي تحتوي على نسبة من مادة الكافيين، ولكنها تحسين كثيرًا من الحالة المزاجية للحامل.

تعاطي أي من أنواع المخدرات

هي من أسوأ العادات والأمور التي يجب أن تُقلع عنها الحامل منذ بداية التخطيط لحدوث الحمل، فالحمل المدمنة ليست على القدر المطلوب من المسئولية لتحمل أعباء الحمل والحصول على طفل، إلى جانب تضرر جميع أعضاء جسمها من تلك السموم التي تتعاطاها، مما يُضاعف ما تمر به الحامل من أعراض الحمل في الشهر الثالث لديها، كما أن وصول هذه المواد الخبيثة إلى الجنين تصيبه بتشوهات النمو وانخفاض الوزن بشكل كبير عن الطبيعي في نفس المرحلة، بالإضافة إلى تلف خلايا الدماغ، وموت الجنين في كثير من الأحيان.

تناول أي أنواع من الأدوية والعقاقير دون الرجوع للطبيب المعالج

الشهر الثالث من الحمل من الفترات الحساسة من الحمل، حيث يبدأ فيها تكون الأعضاء الحيوية لجسم الجنين، كما يتأثر نموه وتطوره بالمؤثرات الخارجية وكل ما يصل إليه عبر دم أمه المغذي له، والمواد الكيميائية التي يحتوي عليها الأدوية والعقاقير الطبية من أكثر المواد التي قد تضر بالجنين وتهدد سلامته.

لذا يجب الحذر الشديد عند التعامل مع هذه المواد، وألا يتم ذلك إلا بعد الرجوع إلى الطبيب المختص لتحديد المناسب للحامل في الشهر الثالث منها، وكيفية استخدامها، والجرعة المسموحة لها في تلك الفترة لتجنب تشوهات الجنين أو مضاعفة أعراض الحمل في الشهر الثالث بسبب تناولها مثل زيادة معدل نبضات القلب عن الطبيعي أو زيادة الشعور بالغثيان والإرهاق.

هل تختلف أعراض الحمل بولد في الشهر الثالث علميًا

من أبرز ما يشغل الحامل بمجرد اكتشاف حملها جنس الجنين ونوعه، فهي الآن متشوقة إلى معرفة نوع صغيرها واختيار اسمه أيضًا، ومع صعوبة معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث بسبب عدم نمو أعضاءه التناسلية بعد، تلجأ الحامل إلى محاولة تحديد نوعه بناءًا على ما تمر به من أعراض الحمل في الشهر الثالث، ولكن هذا الأمر خاضع لتجارب الأخريات ونصائح المحيطين، حيث لم يُثبت ذلك بأدلة أو دراسات قاطعة اختلاف أعراض الحمل بولد في الشهر الثالث علمياً عن الحمل ببنت، فمثلًا:

  • يُذكر أن انخفاض حدة غثيان الصباح هي من أعراض الحمل بولد في الشهر الثالث، بينما ارتفاع حدته علامة من علامات الحمل بالأنثى، والذي قد يرجع إلى زيادة هرمونات الحمل مع الجنين البنت.
  • كذلك تم الربط بين تدهور حالة البشرة وظهور حبوبها وبين كون الجنين أنثى، والعكس عند الحمل بولد والذي ارتبط بظهور الهالات السوداء لديها.
  • أما وحام الحامل في بنت فيُعتقد بأنه يتركز على السكريات بشكل أكبر، بينما تميل الحامل في ولد إلى تناول الموالح.
  • كما أُشيع تأثر معدل ضربات القلب لدى الجنين بجنسه، فإذا زاد هذا المعدل عن 140 نبضة \ دقيقة فهي أنثى جميلة، هذا بالإضافة إلى شكل البطن المسطح وارتفاعها لأعلى
  • أما ميل لون بول الحامل إلى اللون الداكن هي علامة من علامات الحمل في الشهر الثالث بولد على العكس من الحمل ببنت، الأمر الذي قد يرجع إلى تركيز نسبة هرمونات الحمل في البول أيضًا، والذي يجعل منها واحدة من أعراض الحمل بولد في الشهر الثالث علمياً.
  • من أعراض الحمل في الشهر الثالث الشائعة ظهور خط داكن أسفل سرة الحامل ويصل إلى منطقة العانة ليتم ربط اللون الفاتح لهذا الخط بكون الجنين أنثى، وعلى العكس في الحمل بذكر.

تحديد جنس الجنين علميًا

تحديد جنس الجنين علميًا

كل هذه العوامل السابقة تتوقف على طبيعة جسم الحامل والمؤثرات الخارجية والفسيولوجية على حملها، وإنما يتم تحديد جنس الجنين مع نهاية الشهر الثالث وبداية الثلث الثاني من الحمل حيث تبدأ الأعضاء التناسلية في الظهور، وذلك بواسطة الفحص الطبي باستخدام الموجات فوق الصوتية.

علامات الخطر فى أعراض الحمل في الشهر الثالث

أعراض الحمل في الشهر الثالث هي تغيرات طبيعية ومحتملة إلى حدٕ كبير، ولكن عند ملاحظة أي تفاقم لتلك الأعراض أو زيادة حدتها عن الطبيعي، قد ينذر ذلك بوجود بعض المخاطر التي قد تهدد سلامة الحمل أو صحة الحامل وجنينها، ومن هذه المضاعفات:

  1. زيادة إفرازات المهبل بصورة مبالغ فيها ومصاحبة ذلك العرض إفرازات دموية، ونزول السائل الأمينوسي المحيط بالجنين، والذي قد ينذر بحدوث حالة إجهاض.
  2. انتفاخ الجسم بشكل ملحوظ وزائد وارتفاع حدة الإرهاق والضعف، والذي قد يدل على وجود تسمم حمل أو زيادة الزلال بجسم الحامل.
  3. الإصابة بعدوى جرثومية أو بكتيرية، والتي تظهر في صورة نزيف دموي.
  4. زيادة تقلصات وآلام منطقة أسفل البطن والظهر، وتزامن ذلك مع الشعور بمغص وآلام حادة، والتي قد تُنذر بتعرض الجنين للخطر أو وفاته في الرحم.

في النهاية، فإن الوقوف على أعراض الحمل في الشهر الثالث، وكيفية التعامل معها بالطريقة المُثلى، وما تحتاجين له عزيزتي الحامل نفسيًا وعضويًا، هو السبيل الوحيد للمرور بتلك الفترة بسلام، والوصول إلى لحظة استقبال طفلك للعالم الخارجي محاطًا بهالة من الصحة والعافية.

المصادر:

ويب ميد

بلانييد بارينتدهود

بامبرز

زر الذهاب إلى الأعلى