أعراض الحمل

أعراض الحمل قبل موعد الدورة بثلاث أيام مع أهم النصائح للتعامل مع الإفرازات

ربما يدور في ذهنك دائماً وتريدين معرفة أعراض الحمل قبل موعد الدورة بثلاث أيام؛ لأنك لا تستطيعين الانتظار حتى موعد الدورة، والتأكد من حدوث الحمل من عدمه وأنك تنتظرين بشوق ولهفة في حالة حدوث الحمل، وتكون من أسعد لحظات حياتك.

مراحل أعراض الحمل قبل موعد الدورة بثلاث أيام

قبل معرفة علامات الحمل الاكيده قبل الدورة بثلاث أيام، سنتعرف أولاً على مراحل أعراض الحمل، التي تنقسم إلى:-

المرحلة الأولى

تتمكن المرأة ملاحظة أعراض الحمل قبل موعد الدورة بثلاث أيام قبل استشارة الطبيب في هذه المرحلة، غالبًا تظهر هذه العلامات في فترة تتراوح من 3 إلى 10 أيام من بداية الحمل، وهناك عدة علامات تظهر على المرأة في هذه المرحلة، يمكن للمرأة من خلالها التأكد من حدوث الحمل ومن أهم هذه العلامات:

  • الشعور بألم وانقباضات وتقلصات في الرحم للحامل.
  • خروج بعض الإفرازات والسوائل من المهبل، ويرجع ذلك لظهور تغيرات في بطانة الرحم وزيادة سمكه.
  • نزول بضع قطرات من الدم بدون وجود آثار جرح نتيجة ذلك، وهذا يحدث في اليوم العاشر واليوم الرابع عشر من الإخصاب، وهذا يدل على استقرار الجنين في جدار الرحم، وهذه النقاط ليست دورة شهرية، وهذا يتعلق بكثافتها ومدة نزولها.
  • انتفاخ وتورم مفاجئ في الثديين وزيادة حجمهما مع الشعور بألم شديد في الرحم يحدث أثناء التبويض.

المرحلة الثانية

تبدأ بعد حوالي 15 يومًا من بداية الحمل، أي يعني بعد استقرار البويضة داخل الرحم، وهناك بعض العلامات التي تظهر على المرأة في هذه المرحلة وهي:

المرحلة الثانية

  • الوحم: هو شعور المرأة بالرغبة الشديدة في تناول أطعمة معينة، والنفور من تناول أطعمة أخرى، حتى لو كانت تحبها قبل الحمل.
  • الغثيان: عندما تشعر المرأة برغبتها الشديدة في التيقؤ، وهذا يحدث لبعض النساء ويطلق عليه غثيان الحمل الصباحي، ولكن ليس كلهم.
  • ألم الثدي: عادة في مرحلة الحمل تشعر المرأة بعض الآلام البسيطة في منطقة الثدي وبعض التورم في الثديين وزيادة وزنهم.
  • اختلاف لون الحلمة: حيث يكون لون الثدي والمنقطة المحيطة به بني غامق.

المرحلة الثالثة

هذه هي المرحلة الأخيرة من أعراض الحمل، وتتشابه بعض الأعراض مع الأعراض التي شعرت بها المرأة في المرحلة الأولى، ومنها:

  • الشعور بالتعب الشديد والإرهاق أكثر من المعتاد.
  • تقلبات مزاج المرأة، حيث تشعر بقلق وقلق شديدين ويغمر مشاعرها مزيج من الفرح والحزن، وقد يصل الأمر لـ اكتئاب الحمل.
  • التبول المتكرر، في هذه المرحلة تشعر المرأة بحاجتها للذهاب إلى الحمام أكثر من مرة لفترات قصيرة، ويرجع ذلك بسبب ضغط الجنين على المثانة.
  • نزول قطرات من الدم من المهبل، وقد حدثت هذه العلامة مبكرًا في المرحلة الأولى من أعراض الحمل.

علامات الحمل الاكيدة قبل الدورة بثلاث أيام

بالإضافة إلى الأعراض السابقة، يوجد بعض أعراض الحمل قبل الدورة بثلاث أيام، التي يمكنك معرفتها قبل التأكد من حدوث الحمل، وهي

  • الشعور بعدم الارتياح والضيق أثناء عملية التبول.
  • الإصابة بـ الإمساك عند الحامل، وعدم القدرة على التبرز بشكل طبيعي، وذلك بسبب التهابات المعدة بسبب الحمل، بالإضافة إلى تغير الهرمونات خلال هذه الفترة.
  • انتفاخ شديد في البطن وقد تكون هذه العلامة مشابهة لأعراض اقتراب الدورة الشهرية.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وإذا استمر ارتفاع في درجة الحرارة بنفس الدرجة لمدة أسبوعين متتاليين، فتكون أحد أعراض الحمل قبل موعد الدورة بثلاث أيام.
  • انخفاض مستوى السكر في الجسم بسبب بدء تكوين ونمو الجنين، مما يجعل المرأة تعاني من الغثيان أو الإغماء.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة الحوض، وهي من أكثر أعراض الحمل قبل موعد الدورة بثلاث أيام المؤكدة.
  • ظهور أعراض معينة على الجلد في هذه الفترة مثل تورم وانتفاخ الجفون أو القدمين أو الشفتين.

الفرق بين أعراض الحمل المبكرة والدورة الشهرية

آلام الثدي

  • عند الحامل: من المعروف أن ألم الثدي علامة على اقتراب الدورة، ولكنه أيضًا علامة على الحمل، لكن بشكل أكثر حدة ، لأن آلام الثدي تزداد يومًا بعد يوم بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون، ويتغير لون الحلقة حول الحلمة أو تتوسع بشكل أكبر قليلاً، ويصبح لونها أغمق من المعتاد.
  •  أثناء الدورة الشهرية: يقل الشعور بالألم تدريجياً مع بداية الدورة الشهرية، بسبب انخفاض نسب هرمون البروجسترون.

آلام وتقلصات البطن

  • عند الحامل: تكون التقلصات أكثر حدة في المرحلة الأولى من الحمل مع تكرارها والشعور بثقل في البطن والظهر، ويصاحبه الغثيان والقيء خاصة في الصباح.
  • أثناء الدورة الشهرية: تعاني المرأة من تقلصات أسفل البطن قبل أن تبدأ الدورة الشهرية، وتستمر لمدة 1-3 أيام بعد نزولها.

الإقبال الشديد أو النفور من الطعام

  • عند الحامل: تشعر المرأة بالانزعاج من رائحة بعض الأطعمة التي تشتهيها من قبل، حيث قد تنجذب إلى الأطعمة التي لم تحب تناولها من قبل، و جانب آخر يمكن أن يزيد شهية بعض النساء بشكل كبير.
  • أثناء الدورة الشهرية: تتغير الشهية عند تناول كميات كبيرة من الوجبات، أو الرغبة في تناول السكريات والحلويات أو الموالح.

 الشعور بالتعب والإرهاق والتعب

  • عند الحامل: تظهر مشاكل العظام والمفاصل بشكل أكثر حدة أثناء الحمل، كما أنها تشعر بالإرهاق مع الشعور بالدوار وصعوبة التنفس، نتيجة ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون مع الشعور بالنعاس بشكل زائد.
  • أثناء الدورة الشهرية: الشعور بألم في المفاصل والعضلات مع الشعور بالتعب والإرهاق والشعور بالأرق أو كثرة النوم، التي تختلف من امرأة لامرأة.

 المغص

  • أثناء الحمل: يكون مغص الحمل أكثر حدة وتكراراً مصحوبا بالغثيان.
  • أثناء الدورة الشهرية: أقل في حالة الدورة الشهرية، ويحدث في وجودها وليس قبلها.

كيفية تمييز إفرازات الحمل

كيفية تمييز إفرازات الحمل

يصاحب مع أعراض الحمل قبل موعد الدورة بثلاث أيام نزول عدة إفرازات من جسم المرأة تستطيع من خلالها المرأة الكشف عن حدوث الحمل، حيث في بداية الحمل، تحدث زيادة في كثافة الرحم، مما يؤدي إلى نزول بعض الإفرازات من المهبل بشكل زائد.

أحيانًا تلاحظ المرأة نزول إفرازات حمراء أو بنية اللون، ولكنها مصحوبة ببعض بقع الدم؛ هذا لأنه عندما يقوم الحيوان المنوي بتخصيب البويضة، فإن البويضة تغرس وتلتصق بعنق الرحم، وهذا هو سبب ظهور الدم، وهو أمر شائع وطبيعي ولا يستدعى القلق.

لذا يجب على المرأة أن تراقب لون ورائحة الإفرازات التي تعاني منها،حيث تعبتر الإفرازات البيضاء للحامل من علامات حدوث الحمل المؤكدة، أما إذا كان لون هذه الإفرازات داكناً، أو كانت رائحتها قوية وكريهة مصحوبة بحكة في المهبل، فلا تعتبر علامة على الحمل، فهي دليل على وجود فطريات أو عدوى بكترية في هذه المنطقة ، ويجب استشارة الطبيب لعلاجها.

نصائح للتعامل مع الإفرازات

يوجد بعض النصائح المهمة التي يجب على المرأة اتباعها إذا كانت الإفرازات التي تصيبها أكثر من المعتاد كالاتي:

  • الحفاظ على النظافة الشخصية لمنطقة المهبل دائماً، مما يعني تكرار عملية التنظيف الجيد أكثر من مرة في اليوم.
  • اختيار غسول جيد واستعماله لتنظيف المهبل، بعد التأكد من أنه لا يسبب التهابات في تلك المنطقة.
  • تجفيف المهبل بعد غسلها جيداً بمنشفة خاصة، يتم ذلك من الأمام إلى الخلف لمنع دخول البكتيريا إلى المهبل.
  • الحرص على غسيل الملابس الداخلية بالماء الساخن بالإضافة إلى معقم جيد.
  • التقليل من تناول الأطعمة الحارة أو التي تحتوي على كميات كبيرة من التوابل، حيث أن زيادة نسبة التوابل في الجسم تؤثر على نوع ورائحة الإفرازات المهبلية.

كيفية التأكد من الحمل

يتم تقسيم اختبار الحمل إلى نوعين وهما تحليل هرمونات الحمل في البول من خلال اختبار الحمل المنزلي أو تحليل هرمونات الحمل في الدم عن طريق اختبار الحمل بالدم في المعمل.

اختبار الحمل المنزلي

يمكن أن تشتري اختبار الحمل المنزلي من الصيدلية، حيث يعمل على الكشف عن وجود هرمون “hCG” في البول، وهو هرمون يفرزه الجسم أثناء الحمل، وبعد 6-14 يومًا بعد إخصاب البويضة، يوجد هرمون الحمل في البول بشكل كافي، لأن معظم أنواع اختبارات الحمل المنزلية يمكنها اكتشاف حدوث الحمل بسهولة، وتعتبر اختبارات الحمل المنزلية دقيقة بنسبة 97٪ تقريبًا، لكن فحوصات الدم هي الأكثر دقة.

يفضل عدم إجراء اختبار الحمل المنزلي في الصباح عندما يكون البول أكثر تركيزًا وارتفاع مستويات هرمون الحمل، إذا كانت النتيجة إيجابية فأنت حامل، أما إذا كانت سلبية فقد يكون ذلك بسبب انخفاض مستويات هرمون الحمل، ويمكنك إعادة الاختبار بعد حوالي ثلاثة أيام.

اختبار الحمل بالدم

هناك نوعان من فحوصات الدم تحدد حدوث الحمل وهما

  • اختبار Hcg النوعي، الذي يكتشف وجود هرمون الحمل في الدم.
  • اختبار Hcg الكمي، يسمى أيضًا “Beta Hcg” ، فهو يقيس كمية الهرمون بدقة.

يمكن إجراء اختبار حمل الدم خلال 7-14 يومًا من وقت الحمل، وبعد إجراء اختبار حمل الدم، إذا كانت إيجابية فهذا دليل على الحمل.

نصائح للحامل

بعد أن تعرفتي على أعراض الحمل قبل موعد الدورة بثلاث أيام، سنوضح إليك بعض النصائح التي يجب اتباعها أثناء الحمل، ومن أبرز نصائح للحامل:

  • تناول الفيتامينات وحمض الفوليك ، التي تمنع حدوث تشوهات في الجنين أو شلل في الحبل الشوكي.
  • لابد من متابعة الطبيب بشكل مستمر لتناول الأدوية والمكملات الغذائية والأعشاب التي يمكن تناولها وتحديد جنس الجنين وتحديد تاريخ الولادة.
  • الإقلاع عن التدخين، حيث يزيد التدخين من مخاطر الولادة المبكرة أو الإجهاض أو بطء نمو الجنين.
  • اتباع نظام غذائي للحامل صحي، حيث يجب تناول طعام صحي وتجنب تناول أي طعام يحتوي على بكتيريا أو سموم ، مثل اللحوم النيئة أو السوشي المكون من الأسماك غير الناضج.
  • يجب أن تقوم المرأة بجميع الفحوصات التي يطلبها الطبيب، التي توضح وجود أي أمراض أصيب للجنين أم لا.
  • اتباع التمارين التي يمكن للمرأة الحامل ممارستها أثناء الحمل.
  • شرب الماء للحامل والسوائل بكميات كبيرة لترطيب الجسم وزيادة تدفق الدم من جسمها والجنين.

تغذية الحامل في الشهور الأولى

تغذية الحامل في الشهور الأولى

  • تناول الخضروات والفواكه المفيدة للحامل والطازجة لأنها تمد الجسم بالفيتامينات والمعادن والألياف التي تعتبر مهمة جدًا للمرأة أثناء الحمل.
  • تناول الحبوب الكاملة وتناول البروتينات الخالية من الدهون.
  • تناول الدهون الصحية التي تجديها في المكسرات والدهون غير المشبعة مثل أوميغا 3.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة والحلويات وأي طعام يحتوي على كمية عالية من السكر لأنها تمد الجسم بالكثير من السعرات الحرارية.
  • يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على الفولات وفقاً لـ فوائد حمض الفوليك للحامل مثل الخضار الورقية والبازلاء والفول المجفف.
  • يعتبر الكالسيوم من العناصر المهمة للغاية لأنه يساهم في بناء عظام الجنين ومن بين أنواع الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم ومنتجات الألبان وبعض الحبوب.
  • يساعد فيتامين د للحامل أيضًا في بناء عظام الجنين، ويمكن الحصول هذا الفيتامين عن طريق تناول سمك السلمون والحليب.
  • البروتين عنصر أساسي للأم أثناء الحمل، ويمكنها الحصول عليه من خلال تناول اللحوم التي لا تحتوي على الدهون، وكذلك الأسماك والدجاج والبيض والبقوليات والمكسرات.
  • سمك السلمون من أفضل الأطعمة للحامل لاحتوائه على فيتامين د والكالسيوم مما يساعد على تكوين وزيادة متانة عظام الجنين وزيادة كثافتها.
  • يحتوي السلمون أيضًا على الدهون غير المشبعة لتطوير الجهاز العصبي وجدران خلايا الجنين.
  • السبانخ من أنواع الأطعمة المفيدة للحامل لاحتوائه على حمض الفوليك ويعمل على تكوين الجهاز العصبي والمناعة للجنين.
  • يساعد العدس في بناء عضلات وأنسجة الجنين لاحتوائه على كمية كبيرة من البروتين النباتي، ويمكنك الاستفادة منه عن طريق طهيه مع الأرز أو تناول حساء العدس.

بعد أن تلاحظين أعراض الحمل قبل موعد الدورة بثلاث أيام، يجب التأكد مباشرة باختبار الحمل لتزيد فرحتك وسعادتك وأيضاً الالتزام بالنصائح والتغذية السليمة لصحة أفضل لك ولجنينك.

المصادر:

هيلث لاين

إن إتش إس

بيتر هيلث

زر الذهاب إلى الأعلى