fbpx
الرضاعة

أعراض السكر عند الأطفال وحديثي الولادة وكيف يمكن علاجه

ظهرت في الآونة الأخيرة تزايد في أعداد إصابة الأطفال بإحدى الأمراض المزمنة وهي مرض السكري، وهو مرض ملازم للمريض طوال حياته، لهذا يجب الإلمام بكافة المعلومات عن أعراض السكر عند الأطفال وعلاماته ليتمكنوا من تجنبه أو علاجه والتعايش معه.

سكر الأطفال الطبيعي 

قبل أن نتعرف على مرض السكري و أعراض السكر عند الأطفال لابد أولًا من معرفة متى يظهر السكر عند الأطفال؟ وما هي النسبة الطبيعية للسكر الدم عند الصغار، حيث تبلغ نسبة السكر الطبيعية للصغار الذين تبلغ أعمارهم  5 أعوام من مائة إلى مائة وتسعون مليجرام/  ديسيلتر، أما الأطفال الذين تبلغ أعمارهم من 6 إلى 12 عام معدل سكر الدم الطبيعي هو كما يلي:

  • نسبة السكر قبل الأكل تتراوح من  80 مليجرام : 180 مليجرام / ديسيلتر. 
  • أما بعد تناول الأكل تتراوح من 90 مليجرام :180 مليجرام / ديسيلتر.
  • لكن نسبته بعد ممارسة التمارين الرياضية والمجهود تبلغ تقريبًا 150 مليجرام / ديسيلتر.
  • بينما يبلغ السكر وقت النوم تقريبًا من 100 مليجرام : 180 مليجرام / ديسيلتر. 

عادة تظل معدلات سكر الدم لدى الأطفال طبيعية خلال مراحل نموه لكن تتغير نسبته بصورة كبيرة عند وصولهم لمرحلة البلوغ، وهذا ناتج عن تغير الهرمونات بالجسم.

أعراض السكر عند الأطفال 

أعراض السكر عند الأطفال 

بعد أن تعرفنا على المعدل الطبيعي لنسبة سكر الدم لدى الأطفال إليكم أعراض السكر عند الأطفال وهي كما يلي: 

  •  شدة العطش.
  • وكثرة التبول.
  • إحساس بالرغبة في الأكل بشدة.
  • ونقص الوزن بصورة ملحوظة.
  • التعب.
  • استثارة الطفل بشكل سريع وتعرضه إلى تقلبات في أفعاله.
  • التنفس برائحة مثل الفواكه.

علامات السكر عند الرضع 

إن علامات مرض سكر الدم يبدأ اكتشافها لدى حديثي الولادة المصابين من الشهر الثالث إلى الشهر السابع، لكن يصعب تحديد إصابته  قبل ذلك، يرجع ذلك للكثير من التغيرات التي يمر بها الرضيع، وإليكم بعض هذه العلامات: 

  • أن تكون الأم مصابة بالسكر قد يصاب جنينها بمرض السكري وينتج عنه تكون دهون وإصابة الجنين بالسمنة.
  • صغر حجم الرضيع عن المعدل الطبيعي.
  • غثيان الرضيع أكثر من ثلاث إلى أربع مرات يوميًا مع التفريق بين الغثيان وطرد الرضيع للبن الزائد بعد الرضاعة والتأكد من عدم إصابته بأي مرض مصاحب للجهاز الهضمي والإسهال أو ارتفاع درجة حرارة الرضيع.

انخفاض السكر عند الأطفال حديثي الولادة  

يعتبر انخفاض السكر حالة من الحالات التي تعبر عن نقص معدل سكر الدم بالجسم بصورة كبيرة حيث أن السكر هو المصدر الرئيسي لإمداد الجسم بالطاقة لهذا يجب علينا معرفة كم نسبة هبوط السكر عند الأطفال؟ وما هي أعراض انخفاضه، والحال أن نسبة هبوط سكر دم الطفل هي 70 ملجم، أما عن أعراض الانخفاض تكون كما يلي:

  • إصابة الطفل بالرعشة .
  • صعوبة التنفس وتوقفه.
  • انخفاض حرارة جسم الطفل.
  • من أعراض السكر عند الاطفال
    هشاشة العضلات.
  • عدم رغبة الطفل في الرضاعة.
  • قلة الحركة والنشاط.

أسباب انخفاض السكر عند حديثي الولادة  

انخفاض سكر الدم نادرًا ما يحدث للأطفال فقد يصاب به تقريبًا ٤ حالات من وسط ألف مولود من حديثي الولادة وهذا طبقا لأحد للأبحاث، وهذا عادة يرجع إلى عدة عوامل من أهمها ما يلي:

  • الولادة المبكرة.
  • الإصابة بالعدوى.
  • نقص للأكسجين أثناء الولادة.
  • أن تكون الأم المصابة بمرض سكر الحمل.
  • بطء النمو بالرحم.

ارتفاع السكر عند الأطفال حديثي الولادة 

زيادة سكر الدم لدى حديثي الولادة غالبًا يرجع إلى عدة عوامل منها مايلي: 

  • إعطاء الرضيع الجلوكوز بسرعة في الوريد بعد ولادته يصاحب ذلك نقص وزن الرضيع عند الولادة عن المعدل الطبيعي بحوالي ١.٥ كيلو جرام.
  • الإصابة بالامتنان الفطري الناتج عنه حدوث خلل في إفراز الأنسولين الطبيعي لدى الرضع، وهذا بسبب زيادة سكر الدم. 

أسباب ارتفاع السكر عند الأطفال 

الأمهات غالبًا يحرصون على الإعتناء بصحة أطفالهم، وبالأخص الذين لديهم أطفال مصابون ببعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكري الذي يتطلب حرص الأم على مراقبة معدل سكر الدم  لدى  طفلها بانتظام لأن زيادة سكر الأطفال قد يهدد حياة طفلها ويتسبب في وفاته فهذا يتطلب أن تكون الأم على دراية كاملة بأسباب زيادة سكر دم الأطفال وهي كما يلي:

  • عدم المواظبة على إعطاء الأنسولين أو دواء السكري.
  • تناول الأطعمة المشتملة على كربوهيدرات بكثرة.
  • عدم المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية.
  • والإصابة بنزلات البرد أو الإصابة بـ الإنفلونزا
  • تناول بعض الأدوية المضادة لأدوية السكري. 

السكر المؤقت عند الأطفال 

مرض السكري المؤقت لم يكتشف له علاج حتى الآن لكننا نستطيع تقليل أعراض السكر عند الاطفال بتقليل حدة الإحساس بالعطش، وخفض كمية التبول، وإليكم أعراضه بالتفصيل:

  • الإحساس بالدوار.
  • والصداع.
  • تشوش الرؤية.
  • وتعرق.
  • الشعور بالجوع كثيرًا.
  • وكثرة الإحساس بالعطش.
  • الرغبة كثيرا في التبول.
  • واشتهاء المشروبات الباردة.
  • الأرق.
  • وارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  • التقيؤ.
  • والإمساك عند الأطفال.
  • نقص الوزن.

مضاعفات مرض السكري لدى حديثي الولادة

أعراض السكر عند الأطفال إذا لم يتم تداركها بشكل سريع يمكن أن يحدث مضاعفات خطيرة لحديثي الولادة، لأن الدراسات أثبتت أن الأطفال  المصابون بنقص معدل سكر الدم منذ ولادتهم هم أكثر عرضة للإصابة بصعوبات ذهنية وعقلية مثل:عدم التركيز، التأخر العقلي، صرع، خلل نفسي. 

علاج نقص السكر عند حديثي الولادة 

علاج نقص السكر عند حديثي الولادة 

الآن ما يتبادر في أذهاننا هو سؤال هل يمكن علاج السكر عند الاطفال؟ نعم يمكن علاجه، ولكن لابد أولًا من  تشخيص الرضيع بأنه مصاب بانخفاض معدل سكر الدم وإليكم بعض طرق العلاج وهي كما يلي:

  • الحرص على الرضاعة بانتظام.
  • خلط الجلوكوز بالماء وإعطائه للطفل.
  • أخذ الطفل الجلوكوز عبر الوريد.
  • المواظبة على قياس معدل السكر لدى الطفل.
  • تدليك خدود الرضيع المريض بالسكر باستمرار بالجل.
  • إعطاء الرضيع جلوكوز بطريقة مباشرة من خلال الأنبوب الخاص به، أو يقوم الطبيب بوضعه في أنف الطفل ليصل إلى معدته ويمكن للأم القيام بتلك المهمة بالمنزل.

علاج انخفاض السكر عند حديثي الولادة يستند ذلك على حالة الطفل الصحية.

في النهاية نكون قد قدمنا لكم كل مايخص أعراض السكر عند الأطفال، وأسباب تلك الأعراض بالإضافة إلى معرفة أسباب ارتفاع السكر أيضًا، و انخفاضه عند الطفل حديث الولادة، وأجبنا على مجموعة الأسئلة التي قد تتبادر في أذهانكم.

زر الذهاب إلى الأعلى