أعراض الحمل

ما هي أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل وأهم النصائح

هل سألتِ نفسكِ من قبل عزيزتي القارئة لماذا تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها؟ وما هي أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل عند الكثير من المتزوجات؟ يعد هذا من أكثر الأمور قلقًا وإزعاجًا للعديد من السيدات، ولهذا نستعرض اليوم أهم تلك الأسباب، وأيضًا سنجيب لكِ على جميع التساؤلات التي تدور بداخلك حول كيفية تنظيم موعدها باستخدام الأساليب الطبيعية والآمنة.

أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

يعد من ضمن الأسئلة التي تدور داخل أذهان بعض النساء أنه هل يمكن تأخر الدورة وعدم وجود أعراضها بالرغم من عدم حدوث حمل؟ بالتأكيد لا يمكن هذا؛ في شتى الأحوال تشعرين ببعض الأعراض التي تبين تأخرها أو قدومها، وتتمثل أهم أعراض تأخر الدورة الشهرية في: 

ظهور الشعر في بعض المناطق المختلفة بالجسم

يتسبب تأخر الدورة الشهرية في زيادة بعض الهرمونات غير المرغوب بها مثل هرمون الذكورة “التستوستيرون” أو هرمون “الأندروجينات” المسؤولين عن زيادة وكثافة نمو الشعر ببعض المناطق من الجسم مثل البطن والصدر.

تساقط شعر الرأس

تتسبب التغيرات الهرمونية والاضطرابات النفسية الناتجة عن تأخر موعد الدورة الشهرية في سقوط ملحوظ ببصيلات الشعر، كما تتسبب أيضًا في شحوب بالوجه وظهور العديد من الحبوب الشبابية الكثيرة والمزعجة في أوقات مفاجئة.

تشنجات بمنطقة الحوض والشعور بالصداع

برغم من عدم قدوم الدورة الشهرية لكن يصاحب تأخرها بالعديد من الآلام والتشنجات المختلفة في منطقة البطن وأسفل الظهر والحوض نتيجة التغيرات الهرمونية، كما قد يصاحب هذا آلام الرأس والصداع المتقطع لحين قدومها.

الدوخة وظهور بعض الإفرازات

تعد تلك من الأعراض الثانوية التي تحدث لبعض الفتيات والسيدات عند تأخر موعد الدورة الشهرية، كما أن هناك بعض الأعراض الثانوية الأخرى غير الشائعة مثل ارتفاع وخشونة الصوت، وظهور بعض الإفرازات البنية أو الإفراز البيضاء عديمة الرائحة التي تشير إلى حدوث التهابات منطقة الحوض.

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجة

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجة

بعد التعرف على أهم أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل يجب العلم بأنه يرجع تأخر موعد الدورة الشهرية للمتزوجات بدون حدوث حمل لعدة أسباب، والتي تختلف من سيدة لأخرى، والجدير بالذكر أنه قد تتأخر الدورة الشهرية في حالة كونك حديثة الزواج دون حدوث حمل من الأمور الطبيعية التي لا تستدعي القلق أو الخوف، وتتمثل أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية بدون حمل في:

مشاكل الغدة الدرقية

تعد الغدة الدرقية هي العامل الرئيس في تنظيم وتعديل عملية التمثيل الغذائي داخل الجسم، وفي حالة تعرضها للعمل بشكل مفرط أو ضعيف فهذا يؤثر بشكل كبير في هرمونات الجسم بصورة عامة، لذا فهي من العوامل الرئيسية في عدم انتظام الدورة الشهرية.

القلق والتوتر الدائم

يتسبب تعرضك للقلق والتوتر بشكل مستمر في حدوث خلل بمنطقة “hypothalamus” المسئولة عن تنظيم موعد الدورة الشهرية، كما أثبتت بعض الدراسات أن التعرض للإجهاد والتوتر النفسي يتسبب في زيادة الوزن بشكل المفاجئ أو التعرض للنحافة المفرطة وكلاهما يؤثر على عدم انتظام الدورة الشهرية.

تكيس المبايض

تعد من أكثر الأمراض التي تصيب السيدات خاصة في سن الكبر، ويتسبب تكيس المبايض في فرط إنتاج الهرمون الذكري “الأندوچين” المسؤول عن ضعف الإباضة وانقطاع الطمث نهائيًا عند بعض السيدات.

سن اليأس

يبدأ انقطاع الدورة الشهرية بشكل تدريجي عند السيدات في عمر يتراوح من 45 إلى 55 سنة تقريبًا، كما هناك عدد قليل من السيدات قد تنقطع الدورة الشهرية منذ سن الأربعين ويسمي هذا بانقطاع الطمث المبكر ويرجع ل انخفاض مستوى إنتاج البويضات عن الطبيعي.

السمنة أو انخفاض الوزن

يتسبب كلاهما في عدم انتظام الدورة الشهرية بدون حمل، ففي حالة السمنة الزائدة يحدث خلل للهرمونات المسئولة عن انتظام الدورة والتي يجب حينها اتباع أنظمة التخسيس للتخلص من الوزن الزائد لانتظامها، كما تسبب النحافة المفرطة ذلك أيضًا.

استخدام موانع الحمل

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجة لاستخدام حبوب الحمل

يعد هذا السبب من أكثر الأسباب لانقطاع الدورة الشهرية، حيث تتسبب حبوب منع الحمل والموانع الأخرى مثل اللولب وحقن منع الحمل في انقطاع وعدم انتظام الدورة الشهرية لدي المتزوجة نتيجة احتوائها على نسب عالية من هرمونات “الاستروجين” و”البروجسترون” المسئولين عن عدم حدوث تبويض لمدة قد تصل إلى ستة أشهر أو أكثر.

الإصابة بالأمراض الخطيرة والمزمنة

تؤثر بعض الأمراض الخطيرة سواء كانت وراثية أم لا في عدم انتظام الدورة الشهرية حيث تتسبب في تغيير هرمونات الجسم مما يتسبب في ضعف الإباضة عند النساء، كما تتسبب بعض الأمراض المزمنة في انقطاع الدورة الشهرية تمامًا عند بعض النساء.

الرضاعة الطبيعية

تعد من الأسباب الرئيسية لدى كثير من السيدات هو انقطاع الطمث أثناء الرضاعة الطبيعية، يرجع هذا لهرمون “البرولاكتين” المسؤول عن إفراز الحليب والذي يتسبب في تأخر موعد الدورة الشهرية أو انقطاعها لحين الانتهاء شهور الرضاعة.

ما المدة المسموح بها لتأخر موعد الدورة الشهرية بدون حمل؟

تتساءل الكثير من السيدات ما هي المدة الطبيعية والمسموح بها لتأخر الدورة الشهرية؟ يجب العلم أولًا أنه تتراوح تلك الفترة من 21 إلى 28 يومًا لا أكثر، ويعد من الأمور الطبيعية أن تتأخر بسبب العديد من الأسباب التي سبق وتعرفنا عليها لمدة 35 يومًا فهذا لا يشكل خطرًا نهائيًا، لكن في حالة تأخرها إلى 45 يومًا يجب على الفور الذهاب للطبيب المختص لتحديد سبب ذلك وتناول علاج لتأخر الدورة الشهرية بدون حمل مناسب لحالة المريضة الصحية.

أضرار تأخر الدورة الشهرية

بعد التعرف على أهم أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل وأيضًا أبرز أسباب تأخرها يجب العلم بأنه يدل على وجود خلل هرمونات الجسم التي تتسبب في تعرضك للعديد من المشاكل الصحية والتي قد تتطلب إلى تدخل الطبيب الخاص بكِ، وتتمثل أهم الأضرار الشائعة التي تنتج عن تأخرها في:

غزارة الدورة الشهرية وحدوث أنيميا

غزارة الدورة الشهرية وحدوث أنيميا

عند تأخر الدورة الشهرية تتسبب في حدوث نزيف بشكل أكثر غزارة عن الطبيعي مما يضاعف الشعور بالانزعاج والضيق وعدم القدرة على ممارسة الحياة بشكل طبيعي ومريح طوال تلك الفترة، كما يزيد هذا النزيف من خطر الإصابة بالأنيميا خاصةً لمن تعاني من النحافة الشديدة.

صعوبة أو تأخر الحمل

يعتبر من أكثر المخاطر التي تسببها تأخر الدورة الشهرية هي عدم القدرة على تحديد أيام التبويض، كما تتسبب أيضًا في إصابتك بالأمراض الخطيرة مثل تكيس المبايض الذي يؤدي إلى احتمالية تأخر الحمل أو صعوبة حدوث حمل.

الإصابة بضعف وهشاشة العظام

يتسبب تأخر الدورة الشهرية في نقص حاد لهرمون “الاستروجين” نتيجة احتباس وعدم التخلص من دماء الدورة الشهرية في موعده الطبيعي، كما أنه يعد الهرمون المسؤول عن كثافة وتقوية العظام لذا يؤدي تأخرها إلى احتمالية الإصابة بهشاشة العظام على المدى البعيد.

هل من الضرورة الذهاب إلى الطبيب عند تأخر الدورة الشهرية بدون حمل؟

ليس كل تأخر الدورة الشهرية يستدعي الذهاب إلى الطبيب أو المستشفى، لكن هناك بعض الأعراض التي يجب عندها استشارة الطبيب سريعًا لمنع حدوث مضاعفات خطيرة لكِ بعد التأكد من عدم حدوث حمل، وتتمثل تلك الأعراض فيه:

  • استمرار نزيف الدورة الشهرية بشكل غزير دون توقف.
  • انقطاع الطمث لعدة شهور متتالية.
  • القيء والغثيان المستمر عند قدومها.
  • عند الشعور بأعراض وآلام تكيس المبايض.
  • التعرض للحمى والسخونة الشديدة.
  • زيادة الشعور بالتشنجات والآلام المختلفة أسفل الظهر والبطن لعدة أيام.
  • الشعور بالتوتر والاكتئاب الشديد.
  • زيادة أو نقص الوزن بشكل مفاجئ.

طرق طبيعية لتنظيم موعد الدورة الشهرية

قد يلجأ بعض الأطباء لاستخدام العديد من الطرق والأساليب الطبية المختلفة لتنظيم موعد الدورة الشهرية لكن قد تعود تلك الأساليب بالسلب على صحتك لاحتوائها على العديد من الآثار الجانبية الضارة، ولهذا نقدم لكِ عزيزتي اليوم أفضل المشروبات الطبيعية والآمنة التي تساعد على تنظيم الدورة لكِ في وقت قصير عند الاستمرار على تناولها:

مشروب الزنجبيل

دور مشروب الزنجبيل في تنظيم الدورة الشهرية

مشروب الزنجبيل الطازج يعد من أقوى الوصفات الطبيعية المساعدة في تنظيم مواعيد الدورة الشهرية، بجانب كونه من الأعشاب المضادة للالتهاب والمساعدة على تنظيف الرحم.

مشروب الكركم

يعد مشروب الكركم الغني عن التعريف من أكثر المشروبات المفيدة والقيمة لاحتوائه على الكثير من العناصر والمعادن الثمينة التي يحتاجها جسم الإنسان بشكل يومي، كما أنه من أفضل المشروبات المهدئة لآلام الدورة الشهرية والمساعدة على تنظيم الهرمونات المسببة في تأخرها بشكل كبير.

مشروب الكمون

يعتبر مشروب الكمون من المشروبات المساعدة في تهدئة آلام البطن والظهر المصاحبة للدورة الشهرية بشكل كبير، فيمكن شرابه من خلال تركه بماء ساخن لمدة 24 ساعة ثم تناوله في اليوم التالي قبل الإفطار.

جل الصبار الطبيعي

عدم تناول جل الصبار أثناء الدورة الشهرية، لكن ينصح تناوله قبل أو بعد انتهائها بعدة أيام للمساعدة في تنظيمها بصورة جيدة، ويمكن تناوله صباحًا قبل تناول الإفطار عن طريق إضافة له ملعقة من العسل الأبيض كبيرة.

نصائح لمنع تأخر الدورة الشهرية

كلما تَحَدَّدَ سبب تأخر الدورة الشهرية في وقت مبكر كلما كان من أفضل لعدم تعرضك للمخاطر المختلفة وإيجاد العلاج المناسب، وبجانب نصائح طبيبك الخاص هناك بعض النصائح المهمة التي يجب الالتزام بها أيضًا بمجرد تعرضك لأحد أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل التي تعرفنا عليها، وتتمثل تلك النصائح فيه:

  • عدم الإفراط أو تنفيذ التمارين الرياضية العنيفة.
  • تجنب التعرض للتوتر والإجهاد والإكثار من الراحة والجلوس بالأماكن الهادئة.
  • الانتظام على تناول الأدوية المخصصة من قِبل طبيبك لتنظيم موعد الدورة الشهرية.
  • الاهتمام بتنويع الأغذية الصحية والمفيدة للحصول على كافة الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم.نصائح لمنع تأخر الدورة الشهرية
  • البعد عن تناول الأطعمة التي تتسبب في انقطاع الطمث عند اقتراب موعد الدورة الشهرية، وأيضًا البعد عن الوجبات السريعة.
  • الكشف الطبي لتحديد وعلاج الأمراض المتسببة في تأخر الدورة الشهرية.

ها نحن توصلنا معًا إلى نهاية حديثنا اليوم ونأمل أن نكون استطعنا مساعدتك في التعرف على أبرز أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل وأيضًا أهم أسباب تأخرها وكيفية تنظيمها بأساليب طبيعية، وفي النهاية تعد النصيحة الأولى والأخيرة لكِ أن تقومي بالالتزام بكافة الإرشادات ونصائح لانتهاء تلك الفترة بشكل جيد دون تعرضك لمضاعفات صحية خطيرة فيما بعد.

المصادر:

بارنتس

هيلث لاين

ميديكال نيوز توداي

زر الذهاب إلى الأعلى