أعراض الحمل

أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية وأهم النصائح لنجاحها

يعد حلم الأمومة من أكثر الأحلام التي تريد جميع النساء أن تحقق لها؛ لذا فعند تأخر حدوث حمل قد يلجأ البعض منهن لاستخدم الإبرة التفجيرية؛ لكونها إحدى الوسائل المساعدة لحدوث حمل، ومن هنا سيبدأ عقلكِ بالسؤال عن أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية الأكيدة؟ وما هي المدة التي تستغرقها تلك الإبرة لتلقيح البويضة؟ وهل هناك احتمالية لفشلها؟ كل هذا وأكثر ستجده خلال السطور القادمة. 

الإبرة التفجيرية

تعد إبر التفجير من الوسائل المساعدة في تطوير وتحفيز البويضة، وقد يصل نسبة نجاحها إلى 60%، وتعمل على إيصال حجم البويضة إلى 20 مل؛ حتى تتمكن من الخروج من غلافها؛ لكي تلقح وتخصب من قِبل الحيوانات المنوية دون مجهود، وتؤخذ تلك الإبرة في العضل أو تحت الجلد، وتحتوي على هرمون المشيمائية أو الشائع باسم “هرمون الحمل“، وليس هذا فقط، فهي تساعد على تخلص النساء من حالات العقم بنسبة كبيرة، كما يمكن أن تُعطى للرجال كعامل مساعد في إنتاج المزيد من الحيوانات المنوية؛ لزيادة فرصة التخصيب.

متي تظهر أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية؟ 

تبدأ عملية التبويض بعد مرور 24 ساعة بحد أدنى من أخذ الإبرة التفجيرية، كما قد يبدأ أعراضها من خمس إلى عشر أيام بعد أخذها عند البعض، ولمعرفة نجاح تلك الإبر وحدوث حمل أم لا، قومي بإجراء اختبارات الحمل المعروفة، كما يجب الالتزام بممارسة العلاقة الزوجية بعد اثني عشر ساعة من أخذ الإبرة التفجيرية؛ لضمان عملية التلقيح والاستمرار على ممارستها يجب أن يكون تحت استشارة طبيبكِ؛ حيث يجب أن تضعي في اعتبارك أن البويضة لا تستطيع البقاء أكثر من 48 ساعة بحد أقصى.

أعراض تلقيح البويضة بعد إبر التفجير

تتشابه كثيرًا علامات تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية مع أعراض الدورة الشهرية؛ لذا يجب المتابعة مع طبيبك؛ لعمل اختبارات الحمل بعد مرور المدة التي يحددها طبيبك؛ للتأكد من نجاح الإبرة التفجيرية، وتتمثل أبرز أعراض تلقيح البويضة في الآتي:

نزيف انغراس البويضة

يحدث هذا النزيف؛ نتيجة نزول دم انغراس البويضة بجدار الرحم، والذي يصاحبه العديد من الإفرازات البيضاء التي ليس لها رائحة، كما ستشعرين بالآلام المختلفة المتفاوتة أسفل الظهر والبطن لبضعة أيام متتالية لحين ثبوت البويضة.

تغيير في حجم الثدي والشعور بالآلام به

ستشعرين عند تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية بالعديد من الآلام المختلفة بمنطقة الثدي، كما ستلاحظين بكبر حجمه عن الطبيعي، وتغير لون الحلمات من اللون الفاتح إلى الداكن، حيث تعمل تلك الإبرة على حدوث التغيرات العديدة بهرمونات الجسم بأكمله.

تغيير في حجم الثدي والشعور بالآلام به

الشعور بالقيء وظهور علامات الوحم

تعد من أبرز علامات الحمل بعد الإبرة التفجيرية هي: الشعور بالدوار والغثيان الشديد خاصةً فترة الصباح، وعدم القدرة على القيام أو أداء المهام المعتاد عليها بالمنزل لبعض الوقت، كما يزيد الرغبة في تناول بعض المأكولات الغريبة غير المتوفرة، وقد تستمر تلك الأعراض حتى الأسبوع الخامس عشر تقريبًا، كما ستقل رغبتك في تناول الطعام.

الرغبة في التبول بكثرة

كثرة التبول عندل الحامل من أشهر الأعراض التي تعاني منها الحامل بعد تلقيح البويضة وإنغراسها في الرحم وكذلك التعرض للإمساك أو الإسهال بعد مرور الأسبوع الأول من أخذ الإبرة التفجيرية، وستزول تلك الأعراض بعد انتهاء الأشهر الأولى من الحمل، ستشعرين بارتفاع درجات حرارتك من حين لآخر.

علامات فشل تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية

بعد أن تعرفنا على أهم علامات نجاح الإبرة التفجيرية، يجب التعرف أيضًا على أهم علامات فشلها؛ لمعرفة الفرق بينهما، والتي تتمركز فيما يلي:

  • زيادة تقلصات وإنقباضات الرحم؛ نتيجة طرد البطانة غير المرغوب بها.
  • انخفاض مستوى كل من هرمون “الأستروجين” وهرمون “البروجسترون”
  • الشعور بالصداع وتصلب منطقة الثدي.
  • انتفاخ منطقة البطن وزيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  • تورم أصابع اليدين والأرجل وزيادة آلام المفاصل والعضلات.
  • تغيير الحالة النفسية وزيادة الشعور بالحزن والاكتئاب.
  • الشعور بالرغبة الجنسية بشكل زائد عن الطبيعي.
  • زيادة شحوب وبهتان الوجه.
  • زيادة العصبية والتوتر.
  • ظهور الشعر الزائد بالوجه، والتعرق المفرط بالجسم.

ما هي أسباب فشل تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية؟

بالرغم من وجود العديد من الدراسات التي تؤكد نجاح الإبرة التفجيرية وزيادة فرص الحمل، إلا أن هناك بعض الأسباب التي تعيق نجاحه، والتي تتمثل فيما يلي:

  • كبر السن.
  • إصابة بطانة الرحم بالعديد من الأمراض.
  • ضعف الحيوانات المنوية الخاصة بالرجل، وعدم قدرتها على تخصيب البويضة.
  • عند التعرض السابق للحقن المجهري.
  • أخذ تلك الإبر في مكان غير صحيح.
  • عند تعرضك سابقًا لـ الإجهاض لأكثر من مرة.
  • أخذ بعض الأدوية المحفزة لتخصيب بجانب تلك الإبر دون استشارة الطبيب.
  • إصابتك بمتلازمة تكيس المبايض.

نصائح مهمة عند استخدام الإبرة التفجيرية

لا يعتمد حدوث حمل على أخذ الإبرة التفجيرية فقط، فهناك العديد من النصائح التي يجب على الزوج والزوجة اتباعها؛ للحصول علي نتيجة مرضية وجيدة، وتتمثل تلك النصائح فيما يلي:

نصائح مهمة عند استخدام الإبرة التفجيرية
  • عدم أخذ تلك الإبر من تلقاء نفسكِ، فيجب استشارة طبيبك أولًا؛ لتحديد الوقت المناسب لضمان نجاحها.
  • تطبيق أشعة السونار بشكل مستمر بعد أخذ الإبرة التفجيرية؛ لتحديد موضع البويضة خاصةً بعد مرور أسبوعين من تناولها.
  • البعد عن القلق والتوتر، فقد يؤثر هذا في فشل الإبر التفجيرية.
  • تطبيق أشعة المنظار الرحمي؛ للتأكد من حجم البويضة قبل استخدام الإبر التفجيرية.
  • عدم التسرع في تطبيق اختبارات الحمل؛ لعدم ظهور نتيجة خاطئة.
  • تجنب القيام بالأعمال الشاقة، أو الرياضيات العنيفة، وأخذ أكبر قدر كاف من الراحة والنوم.
  • الاهتمام بتناول كافة الأطعمة التي تزيد من حيويتك وتحسن صحتك.
  • يجب عدم أخذ تلك الحقن في حالة ظهور حجم البويضة أقل أو أكثر من 20 مل.
  • عدم التدخين والبعد عن المشروبات الكحولية.
  • عدم الإفراط في تناول المأكولات التي تعرضك للسمنة.
  • تجنب الذهاب إلى حمامات السباحة، كما لا يجب الاستحمام بالماء الساخن.
  • التأكد من عدم إصابتك بالأورام السرطانية، أو ضعف بأداء الغدة النخامية.

لا تجعلي الحزن يخيم عليك عزيزتي في حالة فشل تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية، فيمكن تجربتها مرة أخرى بوقت آخر، وبعد أن قمنا بالتعرف على أهم أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية، وأيضًا أجبنا على سؤلكِ حول متى يتم تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية؟ يجب سيدتي الأخذ بنصيحة طبيبك وعدم التصرف من تلقاء نفسكِ؛ لعدم فساد الأمر بشكل كامل في حالة نجاحها.

المصادر:

أوكسفورد

ميدلاين بلاس

مايو كلينيك

زر الذهاب إلى الأعلى