أمراض الحمل والولادة

أعراض سكر الحمل في الشهر الثامن ومضاعفاته على الجنين والأم

قد تظهر أعراض سكر الحمل في الشهر الثامن لتنبيء بوجود خلل في إفراز الأنسولين بالجسم وارتفاع مستوى السكر في الدم، وهو ما يمثل ناقوس خطر، حيث ترجمها جسمك لمجموعة من الأعراض عليكِ الاستجابة الفورية لها لاستشارة الطبيب وتلقي العلاج المناسب لتحمي نفسك من العيش رهينة في سجن مرض السكري بعد الحمل، وهو الخطر الأكبر لنسبة ليست بالقليلة من السيدات الحوامل اللاتي يصبن بسكري الحمل، بالإضافة إلى عدد من المخاطر على الجنين يمكن تخطيها بالإلتزام.

سكر الحمل

سكري الحمل لا يختلف كثيرًا عن أعراض السكري للفئة العادية من مرضى السكري، حيث يتسبب البطء في إنتاج البنكرياس للأنسولين في صعوبة حرق الجسم للسكريات التي تدخل له مسببة ارتفاع تدريجي في مستوى السكر في الدم، وتصبح الحامل أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من السكري في الثلث الأخير من الحمل، ولكن هذا لا يمنع من احتمالية ظهور أعراض مبكرة له مع بداية الشهر الرابع والخامس.

بوجه عام التعامل السليم مع إصابتكِ بسكري الحمل يعني حماية جنينكِ وحمايتكِ من مخاطره بنسبة كبيرة تصل إلى أكثر من 90%، فالالتزام بتعليمات الطبيب مع اتباع نظام غذائي سليم يجعل منه عرض طبيعي لا يؤثر بأي نسبة على جنينكِ أو عليكِ، كما أنه يحميكِ من الإصابة الدائمة بالسكري بعد الولادة، لذا سنحاول جاهدين أن نقدم لكِ كل ما يخص أعراض سكر الحمل في الشهر الثاني وأسبابه، طرق العلاج والوقاية.

أعراض سكر الحمل في الشهر الثامن

الأصعب في الإصابة بسكري الحمل هو أنه يظهر فجأة دون مقدمات، فعدم إصابتكِ به قبل الحمل ليس درع واقي لكِ من الإصابة به في شهور الحمل، فهرمونات الحمل لا تترك شيئًا على حاله، وتستهدف كل وظائف الجسم وخلاياه وأعضائه بما فيه البنكرياس، لتؤثر على إفرازها للأنسولين المسؤول عن حرق السكريات في الجسم، فيتراكم تدريجيًا حتى يصل إلى الشهور الأخيرة من الحمل مسببًا ظهور أعراض سكر الحمل في الشهر الثامن، ومن هذه الأعراض:

الشعور بالعطش الشديد

الشعور بالعطش الشديد من أعراض سكر الحمل في الشهر الثامن

إذا كنتِ تشعرين بالعطش المستمر والجفاف الدائم للفم، فعليكِ باستشارة طبيبك على الفور، لأن ارتفاع السكر في الدم يؤدي إلى لزوجته، مما يزيد من رغبة الجسم في استعادة سيولة الدم الطبيعية، فيفقد الماء به ويزيد الشعور بالعطش والرغبة في شرب كميات كبيرة من الماء، كما أن الإصابة بالسكري يتسبب في إعاقة الكلى عن القيام بوظائفها مسببة كثرة مرات التبول وفقدان الماء باستمرار.

زيادة عدد مرات التبول

كثرة التبول عند الحامل والتي تصل إلى صورة مقلقة لدى بعض الحوامل، قد تكون عرض طبيعي ناتج عن ضغط الجنين على المثانة، وقد تكون إشارة مسبقة للإصابة بسكري الحمل، فزيادة مستوى السكر في الجسم يؤثر على الشرايين وبخاصةً إصابة جدرانها الداخلية وهو ما يسبب تخزين للصفائح الدموية مع تجلط الدم، وبالتالي يصبح من الصعب ضخ الدورة الدموية لجميع الأعضاء ومنها الكلى التي يصبح من الصعب عليها الاحتفاظ بالسوائل، مع ضخ البول باستمرار في المثانة.

الشعور بالإعياء والتعب والإرهاق

ربما تبدو أعراض التعب، الإعياء والدوخة أعراض طبيعية بسبب الحمل، ولكن حينما تقترن بأعراض أخرى مثل العطش الشديد وزيادة الوزن والرغبة في التبول باستمرار يصبح الأمر مقلقًا، ويتم تفسير تأثير ارتفاع سكر الدم للتعب والإرهاق بأن تراكم السكريات في الجسم وعدم احتراقه وتحوله لطاقة يفقد الحامل الحصول على ما تحتاج من سعرات حرارية وطاقة، فتبدأ الشعور بالتعب والإعياء والضعف.

الإصابة المستمرة بالالتهابات المهبلية

ربطت الكثير من الدراسات بين أعراض سكر الحمل في الشهر الثاني وبين تكرار الإصابة بالتهابات المهبل، حيث يصبح جهازكِ المناعي في أضعف حالاته، بالإضافة إلى أن زيادة السكر في الجسم ومنها منطقة المهبل تجعل من السهل نمو البكتيريا والفطريات به مسببة التهاب قد يصل إلى مستوى القرح المؤلمة، والتي يمكن أن تنتقل بسهولة إلى جدار الرحم ومنطقة الحوض مما يؤثر على استمرار الحمل.

الرغبة في القيء والغثيان المتكرر

تكتمل عملية التمثيل الغذائي في الجسم باكتمال حصوله على العناصر الغذائية بنسبها المطلوبة دون زيادة، ولكن مع تخزين الجسم للسكر وصعوبة التخلص منه في شكل جلوكوز في الدم، يحدث خلل في عملية التمثيل الغذائي مسببة شعور بالغثيان ورغبة في القيء، حيث تتجمع أحماض المعدة وقد تسبب ارتجاع لها، وهو ما يزيد الشعور بـ غثيان الحمل.

سرعة ضربات القلب واضطراب التنفس

ارتفاع الجلوكوز في الدم يترجم إلى صور كثيرة أثناء الحمل وبخاصةً في الشهور الأخيرة، ومنها صعوبة التنفس بسبب ارتفاع مستوى الكيتونات في الدم، بسبب ارتفاع الحمض الكيتوني السكري، مما يجعلكِ غير قادرة على التنفس بصورة منتظمة، بالإضافة إلى تأثيره على عمل الشرايين والقلب بسبب تحول الدم إلى صورة لزجة تجعل القلب يضاعف عمله لتحويله إلى سيولته لضخه في الأوردة والشرايين.

ظهور التهابات واحمرار في الجلد

قد تلاحظين ظهور التهاب في مناطق متفرقة من جسمكِ دون سبب، هذه الالتهابات هي نتيجة للخلل في مستوى السكر في الدم لديكِ، حيث تتأثر خلايا الدم ومنها خلايا الجلد مسببة التهاب بكتيري أو فطري، كما يمكن أن تشعرين باحمرار في الجلد مع تهيج لبعض الوقت.

تشوش الرؤية وزغللة العين

السكري من الأمراض التي يصل تأثيرها الأول على العين، فيبدأ البصر في الضعف، وتشعرين بزغللة وتشوش في الرؤية، فارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم ينتج عنه اختلال في شبكية العين، ويمكن أن يصبح الأمر أكثر خطورة في حدوث عتمة في عدسة العين وضعف تام للنظر، لذا من المهم عليكِ الالتزام بالأدوية والبرنامج الغذائي الذي يصفه الطبيب للتعامل مع سكري الحمل.

قد تبدو أعراض الإصابة بسكر الحمل في الشهر الثامن متشابهة مع أعراضه في باقي شهور الحمل، بالإضافة إلى أنكِ تتعرضين لزيادة مفرطة في الوزن أو حتى فقدانه، بجانب الشراهة في تناول الطعام والرغبة المستمرة في الأكل، مع عدم القدرة على بذل مجهود، ووجود رعشة في الأطراف وصداع مزمن، بالإضافة إلى كثرة النسيان والتوهان وعدم القدرة على تذكر الأشياء بسهولة وغيرها من الأعراض التي تحتاج إلى فحص الطبيب.

على الرغم من أن أعراض سكر الحمل في الشهر الثامن هي علامات ملحوظة وتظهر بقوة على الحامل، إلا أن هذا لا يجزم بإصابتها بسكري الحمل، بل يتطلب الأمر التشخص السليم من خلال الطبيب وبالفحوصات والتحاليل الطبية التي تثبت إصابتها بسكري أم لا.

أسباب ظهور أعراض سكر الحمل في الشهر الثامن

سكر الحمل سببه الرئيسي هو السبب المعروف للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وهو خلل في إفراز البنكرياس لهرمون الأنسولين في الجسم، ولكن ما الذي يسبب هذا الخلل في البنكرياس عند الحوامل؟ الإجابة المعروفة مسبقًا وهي هرمونات الحمل، لذا فإن أسباب إصابة الحامل بالسكري هي:

هرمونات الحمل

تؤثر هرمون الحمل وبخاصةً التي تفرزها المشيمة على معدل حرق السكر في الدم، حيث تنتج مجموعة من الهرمونات المسؤولة عن نمو الجنين واستمرار الحمل مثل هرمون الإستروجين وهرمون الكورتيزول، وهي من الهرمونات المحفزة للمشيمة، وقد أثبتت الكثير من الدراسات الطبية إعاقة هذه الهرمونات لإفراز البنكرياس للأنسولين، وهو ما يسبب صعوبة في التخلص من السكر في الدم والإصابة بسكري الحمل.

نمو الجنين وهرمونات المشيمة

يتزامن مع نمو المشيمة لاستيعاب الزيادة في حجم الجنين عدد من الهرمونات والإنزيمات التي تفرزها المشيمة ومنها إنزيم الأنسوليناز، والذي يجعل خلايا الجسم لا تستجيب للأنسولين الموجود في الدم ومنع انخفاضه، من أجل إتاحة وصول الغذاء إلى الجنين عبر الدم، وهو ما يعيق عمل الأنسولين في حرق السكريات، مما يجعل من الصعب عليكِ أثناء الحمل التمتع بالطاقة والنشاط، بسبب عدم القدرة على التمثيل الغذائي للسكر وتحويله إلى طاقة.

عوامل أخري للإصابة بسكر الحمل

توجد بعض العوامل والأسباب الأخرى التي تزيد من فرص الإصابة بسكري الحمل، وقد يمثل بعضها عوامل خطورة تجعلكِ في فرص خطر قائمة طوال الوقت وتتطلب منكِ المتابعة المنتظمة مع طبيبكِ، ولكن مع الالتزام بالتعليمات سيصبح الأمر طبيعيًا دون أي خطورة تذكر، ومن هذه الأسباب:

عوامل أخري للإصابة بسكر الحمل

  • إصابتك بالسمنة والوزن الزائد قبل الحمل، لأن السكري من الأمراض المرتبطة بالوزن الزائد وبخاصةً السمنة المفرطة.
  • وجود إصابة سابقة بسكري الحمل في مرات حمل سابقة.
  • التقدم في السن، وإن كان الأمر يرتبط باحتمالية أكبر للإصابة بسكري الحمل للأعمار فيما فوق 25 سنة.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالسكري وليس ضروريًا أن يكون سكري الحمل؛ فالعوامل الوراثية عامل مباشر بنسبة 0,3%.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض أو ارتفاع ضغط الدم.
  • وجود حالات سابقة من الولادة المبكرة أو الإجهاض.
  • إنجاب طفل في السابق وزنه أكبر من 4 كيلو ونصف.
  • وجود نسبة من السكر في البول من قبل الحمل، أو الإصابة بالسكري من النوع الثاني قبل حدوث الحمل.

مضاعفات سكر الحمل في الشهر الثامن

الشهر الثامن من أكثر شهور الحمل صعوبة، حيث تتركز فيه الكثير من أعراض الحمل مع نمو الجنين وزيادة حجم البطن وتأثير ذلك على حركة الأم، حيث تتأثر عظام الحوض والمثانة وعضلات الظهر والساقين، بالإضافة إلى ضغط الرحم على جميع أعضاء البطن، وهو ما يسبب تعب وإرهاق شديد للأم، لذا فظهور أعراض سكر الحمل في الشهر الثامن يزيد الأمر صعوبة ويجعلكِ تحتاجين إلى راحة تامة وبرنامج علاجي وغذائي سليم تحت إشراف طبيبكِ، تجنبًا لحدوث بعض المضاعفات لكِ ولجنينك منها:

الإجهاض أو الولادة المبكرة

من أخطر مضاعفات الإصابة بسكري الحمل في الشهر الثامن تعرض الحامل لارتفاع ضغط الدم، وهو ما يمكن أن يسبب حالات ولادة مبكرة وإجهاض، بالإضافة إلى الإصابة بـ تسمم الحمل الذي يؤثر على الأم والجنين في الوقت ذاته، كما قد يؤثر على اكتمال نمو الرئتين لدى الجنين وهو ما يعرف بالمتلازمة التنفسية التي تسبب صعوبة تنفس للجنين، مما يفقد الأم جنينها بسهولة، وقد يظل الطفل بعد ولادته يعاني من هذه المتلازمة.

احتمالية الإصابة بالسكري حتى بعد الولادة

أثبتت بعض الدراسات أن عدم التزام السيدات الحوامل بطرق العلاج والنظام الغذائي الذي يصفه الطبيب لهن يعرضهن لمخاطر الإصابة الدائمة بالسكري من النوع الثاني، لأن استمرار البنكرياس في إفراز كميات مضاعفة من الأنسولين لمواجهة هرمونات الحمل مع الوقت يؤدي إلى حدوث خلل في البنكرياس، ومن ثم صعوبة في إفراز الأنسولين مسببة الإصابة بارتفاع الجلوكوز في الدم حتى بعد الولادة.

الزيادة المفرطة في وزن الجنين

الخلل في إفراز الأنسولين ومقاومة هرمونات الحمل والمشيمة له يؤدي إلى تراكم الجلوكوز في الدم، وهو ما يجعل جنينكِ يحصل على دم به نسبة مرتفعة من الجلوكوز مسببة إصابته بالوزن الزائد بطريقة مبالغ فيها، فقد يصبح وزنه عند الولادة أكثر من 4,5 كيلو جرام، وهي سمنة مفرطة للجنين تتسبب في مضاعفات للأم في باقي أيام الحمل، وقد تصيب الجنين بالكثير من المشكلات الصحية بعد ولادته.

إصابة الأطفال بعد الولادة بالسكري من النوع الثاني

تزداد احتمالية ولادة طفل مصاب بمرض السكري من النوع الثاني في حالة إصابة الأم بالسكري أثناء الحمل، وهو ما يمثل مشكلة صحية مزمنة تستمر مع الطفل طوال حياته، لذا من المهم أن تنتبه الأم لمؤشرات قياس السكري في الدم في شهور الحمل وبخاصةً الشهور الأخيرة، والالتزام بجميع تعليمات الطبيب المعالج.

التشوهات الخلقية للأجنة

على الرغم من أنها احتمالية ضعيفة؛ إلا أنها ورادة الحدوث خاصةً مع تأثير ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم على نمو الكثير من الوظائف والأعضاء في جسم الجنين، ليصبح عرضة للإصابة بـ تشوهات الجنين الجهاز العصبي والعمود الفقري، بالإضافة إلى الإصابة بثقب في القلب أو اختلال في وظائف الرئة والكلى، وتزيد احتمالية الإصابة بهذه التشوهات في حالة إصابة الأم بالسكري أثناء الحمل مقارنة بغير المصابات.

اضطرابات الكهارل

هي عبارة عن اضطرابات تحدث للأجنة عند نقص الكالسيوم والمغنيسيوم في الدم، بسبب تأثير الزيادة غير الطبيعية في مستوى السكر في الدم، وهو ما يزيد من احتمالية إصابة طفل يعاني من التشنجات ونوبات الهلع، بالإضافة إلى اضطراب إفراز هرمونات الغدد الدرقية، وهي حالات نادرة الحدوث، ولكنها نتيجة للإصابة بسكري الحمل في الشهر الثامن.

إذاً معظم مضاعفات الإصابة بالسكري في الحمل في الشهر الثامن تكون من نصيب الجنين، وفي الوقت ذاته تتأثر الأم بهذه المضاعفات، ولكن طوق النجاة لكِ في هذا الأمر هو الاستعانة بالله أولًا ومتابعة الطبيب باستمرار وبالنظام الغذائي والدوائي لكِ والالتزام بالنصائح التي سنقدمها لكِ الآن.

معدل السكري الطبيعي للحامل في الشهر الثامن

تطور الطب وبخاصة في مجال النساء والتوليد جعل إجراء فحوصات الدم أمرًا روتينيًا يطلبه جميع الأطباء على مدار شهور الحمل، ومن هذه الفحوصات تحاليل لقياس مستوى السكر في الدم، لذا فمن الطبيعي لكِ أن يكون مستوى الجلوكوز في الدم في الشهر الثامن، ويكون معدل السكر الطبيعي للحامل:

معدل السكري الطبيعي للحامل في الشهر الثامن

  • تحليل السكر صائم النسبة الطبيعية فيه لا تزيد عن 96.
  • تحليل السكر صائم وفاطر بعد مرور ساعة من تناول الطعام لا تزيد النسبة عن 140.
  • تحليل السكر صائم وفاطر بعد مرور ساعتين من تناول الطعام لا تزيد النسبة عن 120.

وبوجه عام قد تختلف هذه النسبة بحسب بعض الأمور الأخرى وفقًا لحالتكِ الصحية التي يحددها الطبيب وهو الشخص الوحيد القادر على تحديد أوجه الخطأ والصواب، وتحديد المشكلة وعلاجها.

علاج أعراض سكر الحمل في الشهر الثامن

يتم علاج سكري الحمل بأكثر من طريقة، ولكل طريقة وسائلها التي يحددها الطبيب، فعلاجه يبدأ ببعض الخطوات التي يراها الطبيب قد تجدي نفعًا مثل البدء بالالتزام ببرنامج غذائي معين يشتمل على بعض العناصر الغذائية مع تجنب عناصر أخرى، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة وبعض النصائح التي تغير من النمط الحياتي لكِ في حال إصابتك بسكري الحمل، ويعتمد الطبيب غالبًا في علاج سكري الحمل بدايةً من الشهر السادس وحتى موعد الولادة على:

فحص الجنين بالأشعة التلفزيونية

هو الفحص المعتاد للطبيب للاطمئنان على صحة الجنين وأن حركته طبيعية دون أي تأخر، وفحص الوزن والتأكد من سلامة السائل الموجود به وصحة المشيمة، بالإضافة إلى إجراء فحص لضربات القلب وقياس معدل التنفس والاطمئنان على سلامة الكلى والقلب والرئتين، وقد يعتمد الطبيب على الأشعة الثلاثية أو الرباعية أو حتى الخماسية إذا تطلب الأمر.

اختبارات قياس السكر

توجد أكثر من طريقة لقياس السكر في الدم، والطريقة العادية هي السكر للصائم، بمعنى قياسه وأنتِ صائمة بحد لا تزيد فيه النسبة عن 103، والطريقة الثانية هي قياسه مره وأنتِ صائمة، ثم قياسه بعد تناولك الطعام بساعتين، وهنا الطبيعي ألا تزيد النسبة عن 130 ملجم في الدم، وفي حالة رأى الطبيب حاجة للفحوصات الأكثر دقة للسكري يوجهك إليها للتأكد من النسبة بدقة ليبدأ في إعطائكِ العلاج المناسب.

العلاج الدوائي

يعتمد الطبيب فيه على معرفة معدل السكري في الدم ومدى وصوله إلى الجنين من عدمه، ليبدأ في وصف الأدوية المناسبة لحالتك، وغالبًا ما يصف الطبيب العلاج بالأنسولين، ونؤكد للمرة الثانية طبيبكِ فقط هو المسؤول عن وصف الأدوية، ولا يمكن لكِ أن تطلبي أدوية من صيدلي أو من شخص آخر مر بنفس تجارب المرض، مع أهمية الابتعاد عن وصفات الأعشاب والعلاج البديل دون استشارة الطبيب.

النظام الغذائي

هو الركن الأساسي والأهم في خطوات علاجكِ من سكري الحمل، حيث يتم اتباع نظام خالي من الكربوهيدرات والنشويات، مع الإقلال من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية، بالإضافة إلى أهمية الحرص على شرب كميات كافية من المياه والأطعمة الغنية بالألياف، وغيرها من النصائح الغذائية سنقدمها لكِ في فقرة مستقلة.

التمارين الرياضية

ينصحك الطبيب غالبًا بأهمية ممارسة الرياضة للحامل بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا، حيث تساعدكِ على خفض معدل السكر في الدم، فهي مفيدة في حرق السعرات الحرارية، وهو ما يقلل من مقاومة هرمونات الحمل لمعدل الأنسولين في الدم، ولكن عليكِ باستشارة الطبيب قبل القيام بأي تمارين رياضية في حال الإصابة بسكري الحمل.

النظام الغذائي المناسب لسكري الحمل في الشهر الثامن

قد تجدين صعوبة في تحديد النافع والضار من الأطعمة والمشروبات في حال تشخيصكِ بالإصابة بسكري الحمل في الشهر الثامن، فماذا تأكلين والكمية المصرح بها؟ لذا عليكِ أن تحرصي على قراءة السطور القادمة والتي تتضمن هذه النقاط الهامة:

العناصر الغذائية المهمة

العناصر الغذائية المهمة

سنساعدكِ بأهم العناصر الغذائية التي تحتاجينها في شهور الحمل ولا تتعارض مع إصابتكِ بسكري الحمل، لأن الكثيرات من الحوامل قد يفقدن الكثير من العناصر الغذائية في حال خوفهن من تناول الكثير من الأصناف والأطعمة، وفي نفس الوقت قد يعانين من مخاطر تناولهن لأطعمة ضارة، ومن أهم العناصر الغذائية لكِ:

البروتينات

البروتين مهم لكِ في فترة الحمل، وفي نفس الوقت  يساعد على خفض مستوى السكر في الدم، وقد تحصلين عليه من مصادر عالية السعرات الحرارية مثل اللحوم الحمراء أو الممزوجة بالدهن، أو البقوليات النشوية، لذا يمكنك استبدالها بتناول اللحوم الحمراء والخالية من الدهون مثل لحوم الأبقار، الدواجن منزوع الجلد، الأرانب، الألبان منزوع الدسم، الأسماك الصحية والفاصوليا المجففة.

الدهون الصحية

النظام الغذائي الأمثل لسكري الحمل في الشهر الثامن يتطلب منكِ استخدام الزيوت النباتية الصحية فقط مثل زيت الزيتون وزيت الأفوكادو، والابتعاد تمامًا عن الدهون الثلاثية والمتعددة المشبعة وعالية السعرات الحرارية، بالإضافة إلى نزع الجلد قبل تناول أي نوع لحوم، والتخلص من الدسم في منتجات الألبان.

الأطعمة المصنفة ضمن المؤشر الجلاسيمي المنخفض

يقصد بها الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات، أي أنها تكون أقل من 55 على المؤشر، كما أنها لا تؤدي إلى رفع مستوى الجلوكوز في الدم، وبالتالي تساعدكِ على ضبط مستوى السكر أثناء شهور الحمل، ومن أهم هذه الأطعمة الخضروات مثل الخس، السبانخ، البازلاء، الجرجير وبعض أنواع البقوليات منخفضة الكربوهيدرات مثل اللوبيا، الفاصوليا، العدس الأصفر والحمص، بالإضافة إلى أنواع من الفواكه مثل التفاح، البرتقال والكمثرى.

الألياف

جميع مصادر الألياف أنتِ بحاجة إليها طوال شهور الحمل، وفي حالة ظهور أعراض سكر الحمل في الشهر الثامن تصبح حاجتك لها أكبر، حيث تساعد في عملية التمثيل الغذائي وامتصاص السكر في الدم، بالإضافة إلى أنها توازن مستوى السكر في الدم وتعزز من وظيفة الأنسولين، ومن مصادر الألياف المناسبة لكِ الفواكه منخفضة الجلوكوز مثل البرتقال، التفاح، الأفوكادو، الأناناس، الكانتالوب، الكيوي، الجوافه والخضروات مثل الجزر، الفلفل الرومي، البقدونس والسبانخ.

بوجه عام أنتِ بحاجة إلى وجبات متكاملة العناصر الغذائية لكِ ولجنينك، وفي نفس الوقت تكون غير محفزة لرفع مستوى السكر في الدم، فمنها على سبيل المثال الأسماك الآمنة للحامل وهي قليلة الزئبق وفي نفس الوقت مصدر للأحماض الدهنية مثل أوميجا 3، وللدهون الصحية مثل الجمبري، السلمون والتونة.

كما أن تناول طبق يومي من الزبادي منزوع الدسم يساعدك على ضبط السكر وفي نفس الوقت مصدر غني بالعناصر الغذائية، ويمكنك أيضًا تناول المكسرات التي تفضلينها وبخاصةً اللوز، بذور دوار الشمس والفستق بشرط أن تكون مكسرات غير مملحة.

أشياء يجب تجنبها

اهتمامك بتناول كل ما يفيد جسمك وجنينك من عناصر غذائية تحت إشراف الطبيب ووفقًا للبرنامج الغذائي الذي يضعه الطبيب لكِ في حالة إصابتك بسكري الحمل في الشهر الثامن، يتكامل معه أهمية تجنب بعض الأشياء الضارة في البرنامج الغذائي ومنها:

السكر الأبيض من الأشياء التي يجب تجنبها للحامل المصابة بسكري الحمل

  • عدم استخدام السكر الأبيض في تحلية المشروبات، واستخدمي القليل من عسل النحل في تحلية العصائر الطازجة والمشروبات الساخنة.
  • تجنبي تمامًا تناول النشويات مثل المكرونة أو الإكثار من الأرز أو الخبز الأبيض أو البطاطا.
  • الابتعاد عن تناول وجبات كبيرة، بل وزعي الكربوهيدرات على مدار وجبات اليوم، بحيث تكون وجبات صغيرة على أكثر من 5 مرات.
  • ابتعدي عن السكريات والحلويات ومنها الجاتوهات، البسكويت، الكيك والمخبوزات.
  • إياكِ تناول المشروبات الغازية للحامل والعصائر المحلاة بالسكر الأبيض.
  • لا يحبذ إضافة البهارات إلى طعامكِ، بالإضافة إلى الكاتشب والمايونيز.
  • البعد كل البعد عن تناول الطعام المصنع والوجبات السريعة لأنها غنية بالدهون غير الصحية.
  • عدم استهلاك الوجبات الدسمة والتي تحتوي على دهون معقدة أو متحولة مثل الأطعمة المقلية والمحمرة.
  • تجنبي الأطعمة المضاف إليها الكثير من الملح أو الصوديوم.

نصائح للتعامل مع سكري الحمل في الشهر الثامن

كل ما تم ذكره من معلومات ونصائح في السطور السابقة هي خيوط لكِ تساعدك في رحلة علاجكِ من سكري الحمل، فمن أجل استعادة حياتكِ الطبيعية وعدم العيش رهينة كمريضة سكري طوال العمر، يجب أن تنتبهي لكل هذه النصائح، والأهم هو الانتباه لكل تعليمات طبيبكِ للخروج من الحمل بشكل آمن لكِ ولجنينكِ، لذا خلاصة الأمر في:

  • استشيري طبيبكِ في حال ظهور أي من الأعراض السابقة في شهور الحمل والتزمي بتعليماته كاملة.
  • حافظي على وزنكِ في المعدل الطبيعي لشهور الحمل، وأيضًا احرصي على التخلص من الوزن الزائد قبل الحمل لتجنب الإصابة بسكري الحمل.
  • حافظي على ممارسة التمارين الرياضية لحرق السكر في الدم وتعزيز عمل الأنسولين، فيمكنكِ ممارسة المشي أو السباحة يوميًا لمدة نصف ساعة.
  • احرصي على إجراء الفحوصات الدورية قبل وأثناء الحمل لمتابعة مستوى السكر في الدم.
  • في حال إصابتك بسكري الحمل، اهتمي بقياس السكر في الدم يوميًا من 3 إلى 4 مرات.
  • وزعي طعامكِ على شكل وجبات صغيرة وليست وجبات كبيرة وفي نفس الوقت منخفضة الكربوهيدرات.
  • احرصي على استشارة طبيبك قبل تناول أي أدوية.
  • اشربي الماء باستمرار بحيث تحصلين على 8 أكواب مياه يوميًا أو ما يزيد.
  • احرصي على وجود قطع شوكولاتة أو حلوى خفيفة السكريات في حقيبتك لتناولها عند الشعور بانخفاض السكر.
  • أكثري من تناول الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات، مع معرفة الأنواع المفيدة لكِ وتجنب الضارة.
  • استبدلي اللحوم الحمراء بلحوم بيضاء منزوعة الدهن والجلد، وكوب من الزبادي يغنيكِ عن الكثير من مصادر البروتين الأخرى.

خلاصة الأمر، أن أعراض سكر الحمل في الشهر الثامن ما هي إلا ترجمة لارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، وبالتالي عليكِ سرعة التشخيص وتلقي العلاج سواء بالنظام الغذائي أو الدوائي، ولكن في نهاية الأمر يمكنكِ تخطي مضاعفات الإصابة بسكري الحمل بسهولة مع الالتزام والثقة في الله، فسكري الحمل هي حالة مرضية تصيب المئات بل الآلاف سنويًا من السيدات الحوامل، ويتخطين الأمر دون عناء او مضاعفات، أدام الله العافية عليكِ.

المصادر:

مايو كلينك

ميديسين نت

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى