مشاكل الحمل

أعراض عدم خروج البويضة من جرابها وطريقة التشخيص والتعامل الصحيح

ما هي أعراض عدم خروج البويضة من جرابها؟ حيث هي واحدة من الحالات التي تنتج بعد فشل التلقيح وانكماش البويضة وضمور الجسم الأصفر، وانخفاض مستوى هرمونات كل من البروجسترون والاستروجين؛ لذلك سنتعرف فيما يلي على هذه الأعراض وكيفية علاجها والتعامل معها.

أعراض عدم نزول البويضة

هناك بعض الأعراض المصاحبة لعدم نزول البويضة الذي تناولته العديد من الدراسات الطبية، خاصة دراسات الحقن المجهري، كما أشارت بعض الدراسات أن نسبة حدوث عدم تلقيح للبويضة حوالي 3% أثناء الحقن المجهري لعدد من البويضات بوقتٍ واحد، وترتفع النسبة حتى تصل إلى 37% إلى بويضة واحدة، ومن هذه الأعراض التي تصاحب عدم حدوث تلقيح للبويضة، وتتطلب متابعة طبيب التوليد وأخصائي النسائية باستمرار ما يلي:-

  • حدوث تضيقات أو تشوهات بمناطق عنق الرحم لفترة طويلة.
  • تلف أو تشوه بقناة فالوب بعد عدم حدوث تلقيح للبويضة.
  • ارتفاع خطر احتمالية حدوث العقم.
  • حدوث تكتلات والتصاقات بالجهاز التناسلي الأنثوي.
  • حدوث التهابات بالجهاز التناسلي الأنثوي بصورة كبيرة بعد استمرار تكرار أعراض عدم خروج البويضة من جرابها.
  • الشعور بالتوتر والقلق.
  • التغيرات المزاجية والتقلبات المزاجية الشديدة.
  • عدم القدرة على النوم والشعور بالصداع المستمر والمتكرر.
  • حدوث انتفاخ، ألم وتورم الثديين.
  • زيادة بالوزن وتغيرات بالشهية.
  • عدم الميل للشهوة الجنسية.
  • احتباس السوائل بالجسم، وتستمر كافة هذه الأعراض من 11-17 يوم ثم تأتي الدورة وبدء دورة جديدة وزيادة الهرمونات مرة أخرى.

أسباب عدم نزول البويضة بعد التلقيح وموتها

يحدث موت للبويضة وعدم اكتمال نموها إلى جنين في بعض الحالات بالرغم من تلقيحها وانغراسها في بطانة الرحم؛ وتسمى هذه البويضة بالحمل غير الجنيني أو البويضة التالفة حيث يحدث توقف لنمو الجنين؛ فيتم امتصاصه ويظل كيس الحمل فارغاً ومن أسباب تلف البويضة ما يلي:-

  • حدوث تقلصات.
  • تلف وضعف البويضة أو الحيوان المنوي نتيجة وجود مشكلة بالكروموسومات الخاصة بالجينات
  • زوال انتفاخ الثديين.
  • حدوث نزيف وظهور بقع دم من المهبل وتصبح الدورة الشهرية أكثر غرازة عن الطبيعي.
  • حدوث انقسام غير طبيعي بالبويضة بعد أن تم تخصيبها وبالتالي عدم حدوث نمو للجنين.

كيف نضمن حدوث تلقيح للبويضة؟

كيف نضمن حدوث تلقيح للبويضة؟من أجل ضمان تلقيح البويضة وزيادة فرص الحمل يجب تحديد موعد الإباضة وتكون المرأة على أتم الاستعداد لحدوث الحمل أثناء مرحلة التبويض؛ حيث تظل البويضة الناضجة حية بعد إفرازها ليوم كامل تنتظر التخصيب من أجل حدوث حمل، وممارسة العلاقة الحميمة خلال الفترة التي تسبق التبويض بخمسة أيام، حتى يوم التبويض مما يؤدي لزيادة فرص الحمل حيث يبقى الحيوان المنوي حياً ولديه القدرة على التخصيب خلال خمسة أيام، كما تعرف فترة التبويض بدورة الطمث للأنثى، حيث يصبح يوم التبويض بمنتصفها أو قبل فترة الحيض بحوالي أسبوعين وتبدأ أعراض التبويض في الظهور كالتالي:-

  • زيادة الرغبة الجنسية.
  • ارتفاع درجة الحرارة قليلاً.
  • حدوث زيادة بالإفرازات المهبلية ونقص سمكها.

سبب عدم تكيس المبايض

يوجد العديد من الأسباب التي تكون سبباً في عدم حدوث انفجار للبويضة وتحولها لكيس والتي منها:

  • التعرض لمتلازمة تكيس المبايض مما يؤدي لحدوث ضعف في عملية التبويض وبالتالي عدم خروج البويضة من جرابها.
  • انقطاع دورة الطمث.
  • ضعف بالغدة الدرقية أو قصور بوظيفتها
  • الفشل مبكر بالمبايض.
  • الشعور بالقلق والتوتر واضطراب بالحالة النفسية.
  • زيادة مستوى البرولاكتين بالدم.
  • قصور بوظيفة الجسم الأصفر أو بالطويلة المحيطة بها.
  • حدوث زيادة أو انخفاض حاد بكتلة الجسم.
  • حدوث تشوه بالمبيض؛ كتشوهات الجدار الخارجي من البويضة وبالتالي عدم تمكن الحيوان المنوي من اختراقها.

أنواع أكياس المبيض

تتعدد أنواع أكياس المبيض نتيجة لاختلاف خصائصها وأسبابها كما يختلف حجم كيس المبيض؛ اعتماداً على نوع الكيس من بضع سنتيمترات إلى أحجام أكبر كما يلي:-

الأكياس الوظيفية

هي من الأكياس الأكثر شيوعًا نتيجة لحدوثه بنسبة عالية من النساء ولا يتسبب في ظهور أي أعراض، ويختفي بدون تدخل طبي بأغلب الأحيان ونمو البويضات داخل الجريبات بصورة طبيعية، من وظائفه؛ إنتاج البروجستيرون والاستروجين ويسمى بالكيس الوظيفي عند نمو الجريب الشهري.

كيس الجسم الأصفر

يبدأ في إنتاج هرمونات كل من البروجستيرون والاستروجين بعد خروج البويضة من جرابها؛ لتهيئة الجسم من أجل حدوث حمل ويسمى بالجسم الأصفر.كيس الجسم الأصفر كأحد أنواع تكيسات المبايض

الكيس الجريبي

يعمل المبيض على إطلاق بويضة واحدة بالشهر والتي تقوم بالنمو داخل كيس، ويتم فتح ذلك الكيس عندما تكون البويضة جاهزة، يُفتح هذا الكيس وتتمكن من الخروج  منه، بينما يتحول إلى كيس يسمى الجريبي عند فشل خروج البويضة.

علامات فشل التبويض

هناك بعض الشروط التي يجب توافرها بالأنثى والرجل من أجل حدوث حمل وبدء هرمونات التناسل الدماغية في إفراز الهرمونات الخاصة بها بدرجة عالية؛ لتحفيز المبايض على القيام بعملها. كما تعد هرمونات التناسل العصب الأساسي بالدورة الشهرية للأنثى وحدوث الإباضة، كما تلعب كل من الغدة الكظرية والدرقية دوراً ثانوياً بعملية التبويض، وبالتالي عند حدوث خلل بهذه الغدد الصماء يحدث فشل التبويض ومن علامات فشل التبويض ما يلي:-

  • مرور المرأة بمرحلة عصيبة للمرض أو التعرض لظروف نفسية صعبة.
  • عند تأخر البلوغ عن الموعد الطبيعي له.
  • عند تقاطع الدورة الشهرية نهائياً قبل البلوغ أو بعده.
  • عند عدم انتظام الدورة الشهرية.

أنواع فشل التبويض

يوجد نوعان من فشل التبويض؛ كلي وجزئي واللذان يلعبان دوراً في ظهور أعراض عدم خروج البويضة من جرابها حيث أنه عند فشل التبويض يكون قد حدث اكتمال لنمو البويضات ولكن عدم حدوث تبويض بالرغم من إفراز هرمون الإستروجين ثم البروجستيرون ووصول نسبتهما إلى مستوى جيد بالدم ويعني ذلك انتظام الدورة الشهرية للأنثى، ولكن عدم انتظام التبويض، وفيما يلي سنتعرف على أسباب فشل التبويض الكلي الجزئي بالتفصيل.

فشل التبويض الكلي

هناك بعض العلامات التي تشير لحدوث فشل التبويض الكلي؛ كعدم حدوث نمو إلى البويضات بالإضافة إلى عدم تكون هرمونات التناسل مثل البروجستيرون والاستروجين الناتجة عن تلك البويضات وبالتالي يحدث انقطاع الدورة الشهرية ومن أسباب فشل التبويض الكلي ما يلي:-

  • حدوث خلل بالغدد الصماء مما يؤدي لحدوث خلل بهرمونات التناسل الدماغية التي تفرز من خلال الغدة تحت البصرية، وبالتالي حدوث خلل في إفراز الغدة النخامية وعدم نمو للبويضات، وبالتالي نزول الدورة الشهرية.
  • وجود ورم بالمخ أو الغدة النخامية أو بالغدة تحت البصرية أو خلل بالغدد الصماء الأخرى نتيجة لوجود خلل بإفراز الهرمونات التناسلية الدماغية.

فشل التبويض الجزئي

كما تعرفنا على أسباب فشل التبويض الجزئي والعلامات التي تشير لحدوثه، سنتعرف فيما يلي على أسباب حدوث فشل التبويض الكلي كما يلي:-فشل التبويض الجزئي

  • الحالة النفسية.
  • المرض الخاص بأكياس المبايض.
  • حدوث خلل بالهرمونات الناتجة عن طريق الغدة الكظرية أو الغدة تحت البصرية.
  • حدوث خلل بأداء الجسم الأصفر لوظيفته.
  • زيادة في إفراز هرمون البرولاكتين بالدم.
  • زيادة أو نقص في إفراز الغدة الدرقية مما يؤدي لقصر فترة عمل الجسم الأصفر وحدوث خلل بعملية التبويض.

تشخيص مشكلة عدم خروج البويضة من جرابها

بعد أن تعرفنا على أسباب كل من فشل التبويض الكلي والجزئي وعلاماته، سنتعرف على بعض الطرق التي يتم من خلال تشخيص المشكلة:

  • استخدام الموجات الفوق صوتية لمعرفة نمو البويضات وتحديد موعد الاباضة وتشخيص أكياس المبايض.
  • القيام بعمل تحاليل الدم الهرمونية للتعرف على نسبة هرمون الغدة النخامية والدرقية FSH, LH والبرولاكتين.
  • التعرف على وجود خلل أو لا بأداء الجسم الأصفر، عن طريق أخذ عينة من الغشاء الخاص ببطانة الرحم خلال اليوم 22 من الدورة الشهرية.
  • مراقبة درجة حرارة الجسم.
  • إجراء بعض التحاليل الطبية للكشف على نسبة هرمون البروجستيرون بالإضافة إلى مستقبلات البروجستيرون البولي.

طرق علاج فشل التبويض

سنتعرف الآن على علاج فشل التبويض والذي يتطلب علاجاً مخصصاً بعد التشخيص الدقيق والصحيح كما يلي:-

  • تناول حبوب منع الحمل لتفادي الإصابة بسرطان المبيض وتنظيم عملية التبويض.
  • استخدام منظار البطن لإزالة الأكياس جراحياً إذا كانت صغيرة في الحجم.
  • يستخدم الطبيب المعالج إجراءاً أكثر حدة إذا كانت الأكياس كبيرة بالحجم حسب الحالة.
  • تناول حبوب الكلوميد كخطوة أولى للعلاج وهي عبارة عن كلوميفين سترات والتي يتم أخذها خلال اليوم الثاني من الدورة الشهرية لحوالي خمسة أيام.
  • تعتبر حبوب الكلوميد مضادة لهرمون الإستروجين؛ بالتالي يعمل على تقليل نسبته مما يزيد من إفراز كل من الغدة النخامية والغدة تحت البصرية وزيادة في إفراز نشاط المبيض وتحفيز عملية التبويضطرق علاج فشل التبويض
  • يتم أخذ هرمونات محفزة ومنشطة إلى المبايض بعد فشل الكلوميد والتي يتم إفرازها من خلال الغدة النخامية (FSH,LH) ويتم إعطائها عن طريق الحقن وفقاً للحالة وقابلية استجابة المبايض لها وبالتالي يسهل علاج أطفال الأنابيب.

في نهاية موضوعنا هذا، يجب على المرأة معرفة أعراض عدم خروج البويضة من جرابها ومتابعة الطبيب باستمرار لتفادي حدوث العقم أو تلف قناة فالوب واتباع التعليمات لضمان حدوث تلقيح للبويضة.

المصادر:

هيلث لاين

مايو كلينيك

ذا بمب

زر الذهاب إلى الأعلى