موت الجنين

أعراض موت الجنين في الشهر التاسع وأسبابه وطرق الوقاية منه

قد تتعرض الحامل للإجهاض في الشهر التاسع على الرغم من أنها استبعدت هذه الفكرة تمامًا وبدأت في الاستعداد للولادة، لذا سنتحدث عن أعراض موت الجنين في الشهر التاسع والأسباب التي تؤدي إليه، وأصعب ما يمكن في هذا الشهر هي سرقة فرحة الأم بعدما كادت أن ترى الجنين الذي كانت تعد الأيام والليالي حتى تراه بين يديها.

أسباب موت الجنين في الشهر التاسع

قبل أن نتحدث عن أعراض موت الجنين في الشهر التاسع لابد أن نعرض ما الأسباب التي تؤدي إلى موت الجنين في الشهر الأخير من الحمل، والأسباب كالتالي:

العدوى

تعد من أخطر المشاكل التي تنتهي بموت الجنين، فهي مجموعة البكتيريا التي تدخل من عنق الرحم وتتسلل حتى تصل للجنين، لذا ينصح الأطباء السيدات الحوامل بضرورة التنشيف من الأمام إلى الخلف وليس العكس، وذلك لحماية المهبل من تعرضه لأي بكتيريا ضارة، ومن أمثلة البكتيريا الضارة المكورات العقدية، الحصبة الألمانية، داء الليستريات، داء الملاريا، الكلاميديا.

مشاكل الجينات

من المشاكل الجينية تشوه الكروموسومات أي زيادتها أو نقصها أن العدد الطبيعي، مما يؤدي إلى الإصابة بـ تشوهات الجنين كالأنبوب العصببي التي تؤدي في النهاية إلى وفاة الجنين، ومن العناصر الغذائية التي تسبب مشكلة الأنبوب العصبي نقص حمض الفوليك لذا ينصح الأطباء السيدات الحوامل بتناول حمض الفوليك بكميات كبيرة بدءً من أول شهر في الحمل حتى آخر شهر فيه.

مشاكل الحبل السري

قد ينعقد الحبل السري مما يؤدي توقفه عن توصيل الأكسجين للجنين مما يعرضه للموت، وتعد مشاكل الحبل السري من أكثر المشكلات انتشارًا وشيوعًا والتي تسبب وفاة الجنين.

انفصال المشيمة

إنفصال المشيمة هي المسئولة عن نقل الهواء والغذاء للجنين، فكيف يعيش الجنين والمشيمة انفصلت عنه.

ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم

إذا تعرضت الحامل إلى ارتفاع ضغط الدم بشكل مرتفع في نهاية الثلث الثاني من الحمل وبدءًا من الثلث الثالث فقد يتعرض الجنين للوفاة، لذا على الحامل أن تتابع الفحوصات والتحاليل التي من ضمنها تحليل ضغط الدم المرتفع.

ضعف الجنين

قد يتعرض الجنين للوفاة إذا كان ضعيفًا وهذا يعني عدم حصوله على الكمية الكافية من الأكسجين والغذاء الذي يحتاجه عن طريق المشيمة، ومن الأسباب التي تؤدي إلى ضعف أو توقف نبض الجنين عن النمو أيضًا التدخين خلال فترة الحمل أو الجلوس بجانب المدخنين، والإصابة بتسمم الحمل، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة وزن الحامل فوق المعدل الطبيعي للزيادة خلال فترة الحمل.

أعراض موت الجنين في الشهر التاسع

قد تتعرض الحامل إلى إجهاض في الشهر التاسع ولكن لا يعلم الطبيب إلا من خلال موعد زيارتها الدورية له، ليكتشف أن الجنين أُجهض من خلال أشعة السونار، وعلامات موت الجنين في الشهر التاسع كالآتي:

  • نزول دم مُتكتل أو متجلط وبكميات كبيرة.
  • الشعور بألم حاد جدًا في منطقة أسفل البطن شبيه إلى حد كبير لأعراض الولادة.
  • تلاحظ الأم أن حركة الجنين ونبضه قد توقف.
  • ترتفع درجة حرارة الأم وتتعرض لصداع وإسهال شديدين.
  • ينفجر كيس الماء المحيط بالجنين.
  • احتقان الحليب في الثديين وتشعر الأم بذلك بوضوح.
  • انتفاخ في كل من الوجه، الساقين، اليدين، ولكن يحدث هذا بشكل فجآئي.
  • الضعف وعدم القدرة على القيام بأي أعمال.
  • إصابة أسفل الظهر بآلالام شديدة جدًا، وتختلف من سيدة لأخرة من حيث مدة الاستمرار، فقد تكون الآلام متواصلة عند سيدة ومتقطعة عند أخرى.

عوامل تزيد من فرص ولادة طفل ميت

توجد العديد من العوامل التي تؤثر تأثيرًا شديدًا على صحة الجنين ومن ثم تؤدي به إلى الوفاة، وهذه العوامل كالتالي:

  • الحمل بعد سن الـ 35 حيث يكون الجسم ضعيف وغير قادر على إنهاء رحلة الحمل.
  • المشكلات الاجتماعي والاقتصادية التي ينتج عنها مشاكل صحية ونفسية تجعل الحامل غير قادرة على إعطاء الجنين حاجته من الغذاء ومن ثم يموت.
  • الحمل بتوأم أو ثلاث توآئم.

ماذا بعد معرفة خبر وفاة الجنين ؟

هناك العديد من الخطوات التي على الأم أن تتخذها بمجرد الشك أن الجنين قد توفى وذلك من خلال عدم شعورها بحركاته ونبضات قلبه، والخطوات كالتالي:

  • توجه للطبيب فورًا وأخبريه عما تشعرين به ليتخذ الإجراءات اللازمة بسرعة.
  • يجري الطبيب ولادة قيصرية للتخلص من الجنين الميت.
  • يقوم بإجراء فحص يسمى “البزل السلوي” وذلك حتى يتعرف على سبب أو أسباب وفاة الجنين، ويفحص الطبيب الجنين بشكل دقيق بعد ولادته كما يفحص الحبل السري والمشيمة وقد يلجأ في بعض الأحيان إلى تشريح الجنين ليعرف سبب وفاته.

طرق الوقاية من وفاة الجنين في الشهر التاسع

توجد العديد من الطرق التي عليكِ اتباعها، وهناك العديد من المحاذير التي عليكِ تجنبها تمامًا خلال هذا الفترة من الحمل حتى ينتهي الشهر التاسع بسلام وتستقبلين المولود الذي انتظرتيه طويلاً:

  • تابعي جيدًا حركة الجنين فالمعدل الصحي هي تحركه ثلاث مرات في النصف ساعة أو 10 مرات خلال ساعتين، وتأكدي من ذلك وتابعي أيضًا نبضاته وشعورك به، وإذا وجدتِ الأمر خلاف ذلك توجهي للطبيب فورًا.
  • ابتعدي عن أي حركات عنيفة كالرياضات العنيفة، وابتعدي عن حمل الأشياء الثقيلة وتجنبي تمامًا ثني ظهرك حتى لا يتعرض الجنين للخطر.
  • إذا كنتِ تعاني من أي أمراض متعلقة بالقلب وكذلك السكري فعليكِ بعلاج المشكلة فورًا.
  • ادرج في النظام الغذائي للحامل في الشهر التاسع جميع العناصر الغذائي من فيتامينات وأملاح معدنية ومعادن وبروتينات وكربوهيدرات، خصوصًا حمض الفوليك أو الفولات الذي يعزز من صحة الجنين ويقيه من مشكلة تقييد النمو التي تؤدي به إلى الوفاة.
  • تجنبي مشكلة زيادة الوزن لأنها تمثل خطرًا على الجنين، هنا نتحدث عن زيادة الوزن فوق المعدل الطبيعي للزيادة خلال فترة الحمل، فمن الطبيعي أن تزيد الحامل من 7 إلى 10 كيلو خلال فترة الحمل.
  • ابتعدي عن أي ضغط نفسي يسبب اضطراب لهرمونات جسدك حتى لا يتسلل ذلك إلى الجنين، فالصحة النفسية هامة جدًا خلال فترة الحمل فالراحة والشعور بالسعادة يعززان من صحة الجنين.
  • احذري أشد الحذر من خطر الوقوع من على السلالم، وتجني أي خبطات أو صدمات في منطقة البطن أو الظهر، فالخبطات العنيفة تؤثر على صحة الجنين بشكل كبير وتعرضه للوفاة.
  • لا تتناولي أي أعشاب طبيعية إلا بعد استشارة الطبيب، ولا تكترثي لما تقوله لكِ السيدات الآتي سبق لهن الحمل قبلك، وذلك لأن هناك العديد من الخرافات المنتشرة بينهم، كالوصفات والدهانات التي قد تؤدي إلى وفاة جنينك.

طرق التعافي بعد وفاة الجنين في الشهر التاسع

بعد أن تحدثنا بالتفصيل عن أعراض موت الجنين في الشهر التاسع سنوضح لكِ طرق التعافي من هذه الفترة القاسية في السطور القادمة، ولكن عليكِ أن تعلمي أن فترة التعافي تبدأ من شهر ونصف إلى شهرين:

طرق التعافي بعد وفاة الجنين في الشهر التاسع

  • بعد انفصال المشيمة يفرز الثدي اللبن لمدة 10 أيام، لذا عليكِ بالتوجه للطبيب ليدلك إذا كنتِ بحاجة إلى وسائل تجفيف الثدي من اللبن أم لا.
  • عليكِ بالتغذية الجيدة حتى تستعيدين صحتك ونشاطك، الأمر ليس فقط من أجل استعادة الصحة ولكن لكي تزيد فرص حملك مرة ثانية في وقت أسرع.
  • تعلمي إلا تهملي أي زيارة للطبيب ولا تأجلي أي موعد يحدده لكِ الطبيب، ولا تهملي أي فحوصات طبية مطلوبة منكِ كتحليل الدم والسكري وارتفاع ضغط الدم وغيرها وغيرها.
  • الابتعاد عن أي ممارسة جنسية قبل أسبوعين على الأقل، وذلك حتى لا تنتقل أي عدوى بكتيريا لمنطقة المهبل.
  • استخدمي وسائل منع الحمل كالواقي الذكري بالنسبة للزوج، أما بالنسبة إليكِ فعليك بتركيب لولب ولكن بعد أسبوعين على الأقل حتى لا تنتقل أي عدوى بكتيريا للمهبل.
  • اتبعي طريقة التدليك برفق على البطن خاصةً على المنطقة المصابة بالتشنجات.
  • تناولي كميات كبيرة من الماء فأنها تقي من مشكلة الإسهال.
  • تناولي الخضروات التي تمدك بالفيتامينات والأملاح المعدنية والعديد من العناصر الغذائية، كما أنها تحتوي على الألياف التي تسهل من حركة الأمعاء وتجنبك مشكلة الإمساك عند الحامل التي عليكِ بتجنبها تمامًا بعد عملية إجهاض الجنين.
  • ابتعدي عن تناول أي أدوية لم يصرح لكِ الطبيب بها.
  • لا تتعجلي بالحمل مرة أخرى، بل خذي وقتك واستعيدي صحتك وعافيتك أولاً حتى لا تتعرضي لخطر الإجهاض مرة ثانية.

عرضنا كل ما يخص أعراض موت الجنين في الشهر التاسع مع الأسباب التي تؤدي إلى موته، والعوامل التي تزيد من فرصة ولادة طفل ميت، وما التصرف الذي على الأم اتباعه إذا شعرت أن جنينها ليس بخير، مع ذكر العديد من النصائح التي تحد من خطر موت الجنين في شهره التاسع.

المصادر:

إيميديسن 

أمبوس

بوبميد

زر الذهاب إلى الأعلى