أمراض الحمل والولادة

ما أعراض نقص الكالسيوم للحامل؟ وكيف يتم علاجه؟

قد تعاني أثناء الحمل من آلام وتشنجات بالعضلات والعظام، وتظني أن ذلك شيء عادي نتيجة الحمل، ولكنه قد يكون عرضًا من أعراض نقص الكالسيوم للحامل التي تستلزم الاهتمام والانتباه إليها بشكل جيد؛ فقد يتبعها مشاكل صحية أخرى خطيرة تهدد صحة الحمل والجنين، فتعرفي معنا على جميع الأعراض وطرق العلاج الصحيحة.

أهمية الكالسيوم للحامل

كل ما يشغل بالك بالطبع طوال فترة الحمل، هو أن ينمو الجنين بصحة جيدة، كذلك ألا يحدث لجهازه العصبي أية تشوهات، ونفس الشيء لعظامه، فكل ذلك يندرج تحت وظيفة معدن الكالسيوم في جسمكِ، فهو أساس الصحة العامة لكِ وللجنين، فإذا تواجد بجسمكِ بمعدلات مناسبة سيحافظ على أداء القلب، ويحميكِ من الجلطات الدموية، ويحمي العظام والعضلات، كما أنه إذا تحدثنا عن فوائده للجنين فلن ننسى أن له يد في تنمية ذكاء الطفل.

أعراض نقص الكالسيوم للحامل

أعراض نقص الكالسيوم للحامل

تحتاج المرأة الحامل إلى نحو 1000 ملليجرام من الكالسيوم يومياً، وذلك بحسب ما ذكره الأطباء، فرأيهم العلمي أن السيدات اللاتي يتراوح عمرهن ما بين 19 إلى 30 عامًا يحتجن إلى هذه الكمية؛ أما السيدات اللاتي تزداد أعمارهن عن ذلك فيحتجن إلى كمية أكبر قليلاً لدعم مخزون الكالسيوم في جسمهن ودعم نمو الجنين؛ فالكمية الموصى بها لهن هي 1300 ملليجرام يومياً؛ وتظهر مشكلة نقص الكالسيوم لدى الحامل عندما لا تستهلكه بشكل كافٍ؛ لذا دعينا نوضح لكِ علامات نقص الكالسيوم عند الحامل:

  • ارتفاع ضغط الدم عند الحامل.
  • تعرض القلب لمشاكل صحية.
  • الشعور بوخز في الأصابع.
  • تشنج بالعضلات والساق.
  • قلة بالشهية.
  • التعرض للكسور بسهولة.
  • هشاشة بالعظام.
  • تسوس الأسنان.
  • تعرض الأظافر للكسر.
  • الشعور بألم أسفل البطن وذلك عند تغيير الوضع من الجلوس إلى الوقوف.
  • ضعف بالذاكرة.
  • تغير في المزاج.
  • جفاف بالجلد.
  • الشعور بالإعياء، الدوار، الخمول والنعاس.

 أعراض نقص الكالسيوم الحاد 

ذكرنا لكِ أعراض نقص الكالسيوم للحامل بشكل عام، ولكن إذا استفضنا بالحديث سنجد أن نقص الكالسيوم له مراحل، منها الحاد ومنها المزمن؛ فالحاد مثلاً تكون أعراضه إضافةً إلى ماسبق: تنميل بالأطراف ولكن بشكل مؤلم للغاية، مع حدوث تقلصات مستمرة بالعضلات، وكذلك اضطراب عصبي عضلي، واضطراب في ضربات القلب، مع انخفاض في ضغط الدم.

أعراض نقص الكالسيوم المزمن

يلتهب الجلد بشدة إذا نقص الكالسيوم من جسم المرأة الحامل بشكل مزمن، فقد تتعرض إلى الإصابة بالإكزيما، وفرط التصبغ، إلى جانب شعورها بالاكتئاب الشديد، فكما ذكرنا فالكالسيوم مسئول عن الصحة العامة للحامل وللجنين أيضاً، فيدخل في تكوين العظام والأسنان ونمو الأعصاب.

 

هل نقص الكالسيوم يؤثر على الجنين؟

لعلك تتساءلين الآن عن مدى أضرار نقص الكالسيوم على الجنين، ونجيبك أن نقصه يسبب الولادة المبكرة، وكذلك يجعله معرضًا لنقص الكالسيوم في الدم الذي يظهر عليه بعد يومين من الولادة؛ فقد يتعرض إلى نوبات الصرع، وتوقف التنفس، أو ازدياد ضربات القلب، وعدم انتظامها؛ إلى جانب تعرضه لمشاكل صحية عديدة ناتجة عن سوء التغذية وقلة الوزن عن المعدل الطبيعي.

 

ما هي أسباب نقص الكالسيوم للحامل؟

تكونين معرضة إلى نقص معدلات معدن الكالسيوم بالجسم خلال فترة الحمل بشكل كبير، خاصةً إذا لم تتناولي الأطعمة المفيدة الغنية به طوال شهور الحمل، وأهملتِ حصتك المقررة من المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم التي يصفها الطبيب، إضافةً إلى التغيرات الهرمونية التي تمرين بها خلال الحمل؛ كما تلعب الوراثة دوراً في ذلك؛ فتعرفي معنا على أسباب نقصه للحامل في النقاط التالية:

  • سوء التغذية خلال شهور الحمل، وسوء امتصاص الجسم للعناصر الغذائية من الأطعمة.
  • قلة معدل فيتامين “د’ في الجسم.
  • تناول أدوية تقلل من نسبة الكالسيوم بالجسم.
  • ارتفاع أو انخفاض نسبة الماغنيسيوم في الدم.

تشخيص نقص الكالسيوم

عند ظهور أعراض نقص الكالسيوم للحامل، يقوم الطبيب بعمل تقييم للحالة من خلال طرح بعض الأسئلة المتعلقة بالتاريخ المرضي لك ولعائلتك، مع إجراء اختبار دم لقياس نسبة الكالسيوم بالدم، ومستوى الألبومين؛ وتقارن النتائج بالمعدلات الطبيعية الخاصة بالسيدات الحوامل، فإذا كانت النتيجة بها نقص عن المعدل المطلوب؛ سيتجه الطبيب إلى طرق العلاج المتبعة.

علاج نقص الكالسيوم للحامل

علاج نقص الكالسيوم للحامل

بعد ظهور أعراض نقص الكالسيوم للحامل، وعمل الفحوصات اللازمة والتشخيص، جاء وقت التعرف على طرق العلاج المتبعة، حيث يصف لكِ الطبيب مكملات غذائية غنية بالكالسيوم وفيتامين “د”، لأن تناول فيتامين “د” للحامل يعزز من امتصاص الجسم للكالسيوم، ولا يعتمد العلاج على تناول المكملات فحسب؛ بل أيضاً هناك بعض الطرق العلاجية الملازمة للحبوب منها ما يلي:

الحصول على حصة كافية من فيتامين “د”

تناول أطعمة غنية بفيتامين “د” مثل الحليب ومنتجاته، فتناول كوب من الحليب يومياً بالليل قبل الخلود إلى النوم يغني عن مخاطر نقص الكالسيوم في الجسم؛ كذلك الأسماك الدهنية مثل تناول السلمون للحامل؛ إلى جانب التعرض إلى أشعة الشمس بشكل يومي، ويفضل أن يتم ذلك في الصباح الباكر حتى الظهر.

الحصول على حصص كافية من الكالسيوم

أخذ مكملات الكالسيوم من طرق العلاج المتبعة أيضاً، ولكن يتم ذلك من خلال الطبيب فقط؛ فهو أعلم بالجرعة المناسبة حسب النقص المتواجد لديك، والتي تكون في الغالب 500 ملليجرام بعد الإفطار وجرعة بعد العشاء؛ كما أنه سيختار نوعًا مناسبًا لكِ لتناوله مع الوجبات الغذائية التي تحتوي على معدن الكالسيوم أيضاً؛ وفي بعض الحالات قد يقرر الطبيب نقل الحامل إلى المستشفى ورعايتها هناك، وإعطائها الكالسيوم في الوريد.

تناول أطعمة غنية بالكالسيوم

يتواجد الكالسيوم في الخضروات والفواكه المختلفة، فعلى سبيل المثال، يتواجد في البروكلي، البرتقال، التين المجفف، الكرنب، وورق اللفت، والأسماك مثل السلمون، الجمبري، والسردين، وكذلك متواجد في اللوز، والبيض، والفاصوليا البيضاء، والحمص،ورقائق الشوفان وعصير البرتقال.

كيفية تعويض نقص الكالسيوم للحامل؟

يزداد استهلاك الكالسيوم في الجسم خلال فترة الحمل والرضاعة، فنجد أن الكمية الموصى بها للحامل تفوق المعدل الطبيعي للإنسان العادي، فظهور أعراض نقص الكالسيوم للحامل يتطلب تعويض هذا النقص بالطرق الطبية المذكورة؛ إلى جانب نظام غذائي يحتوي على الكالسيوم وفيتامين “د”، وهذا تجديه في الحليب، والزبادي، والبيض، والدجاج، والخضروات الورقية؛ وفيما يلي سنذكر لكِ حصة كلا منهما من الكالسيوم لمعرفة كيفية تعويض نقص الكالسيوم للحامل:

  • شريحتان من الجبن تعادلان 307 مجم كالسيوم.
  • 8 أونصات من الزبادي تعادل 415 مجم كالسيوم.
  • كوب واحد من الكرنب الأخضر يساوي 268 مجم كالسيوم.
  • كوب من البروكلي المطبوخ يعادي 64 مجم كالسيوم.
  • أربع حصص من الحليب ستمدك بحوالي 1200 مجم.

أضرار نقص الكالسيوم للحامل

تتواجد المعادن والعناصر الغذائية المختلفة بداخل الجسم بنسب متوازنة، فإذا حدث خلل بها اختل توازن الجسم، وظهرت أضرار جسيمة، فعند ظهور أعراض نقص الكالسيوم للحامل وتركها دون علاج، يعرضكِ هذا إلى أضرار كثيرة، لذا تأكدي من امتصاص جسمكِ للكالسيوم بانتظام في الحمل، وتجنبي ما يعرقل ذلك، مثل المشروبات الغنية بالكافيين، أو عدم ممارسة الرياضة؛ لكي تتجنبي ما يلي:

ارتفاع ضغط الدم

يرتفع ضغط الدم بشدة خلال فترة الحمل إذا ظهرت أعراض نقص الكالسيوم على الحامل دون اهتمام بعلاجها، ويكون هذا الارتفاع هو الارتفاع المزمن كما يسمى، فقد يصل الضغط وقتها إلى 140/90، كما إنه قد يعلو أكثر من ذلك بمراحل، وتدخلين في مرحلة تسمم الحمل، وهي مرحلة تتطلب الولادة المبكرة.

تسمم الحمل

يسبب ارتفاع ضغط الدم إلى عرقلة بعض الأعضاء عن أداء عملها، فيتوقف الكبد أو الكلى عن العمل، فيظهر البروتين في البول، مع الشعور بألم شديد في العظام، وضيق بالتنفس، فيضطر الطبيب في هذه الحالة إلى الولادة المبكرة لإنقاذ الأم والجنين معاً وفي حالة التأخر قد يحدث إجهاض، أو نمو غير طبيعي للجنين؛ بسبب عدم وصول الدم إليه بشكل كافٍ.

آلام بالعظام

تتواجد النسبة الأكبر من الكالسيوم في الجسم بالعظام، والأسنان، فإذا حدث النقص ظهرت آلام شديدة بهما، كذلك يؤثر نقصه على العضلات، والمفاصل، والحوض، والظهر، فتكون العظام معرضة للهشاشة والكسور بسهولة شديدة، ويكون من الصعب أن تلتئم سريعاً، إلى جانب تسوس الأسنان وحدوث نزيف باللثة.

نصائح للوقاية من نقص الكالسيوم خلال الحمل

نصائح للوقاية من نقص الكالسيوم خلال الحمل

أحد أهم طرق الوقاية الحقيقة من ظهور أعراض نقص الكالسيوم للحامل تتمثل في تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، وننصحكِ بوضع الحليب المبستر على قائمة هذه الأطعمة، وكذلك منتجاته ومشتقاته خاصةً الجبن، فهي تحتوي على الدهون الصحية، مع الاهتمام أيضاً بالابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون الضارة، إلى جانب:

  • الابتعاد عن المشروبات المحتوية علي الكافيين للحامل.
  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة للحمل.
  • تجنب الإفراط في الأطعمة الغنية بالكالسيوم، فالاعتدال مطلوب.
  • اختاري الحليب قليل الدسم.
  • تتبع نسبة فيتامين “د” بالجسم.

في الختام، ظهور أعراض نقص الكالسيوم للحامل يعرضها إلى مشاكل عدة، ولكنها تستطيع الابتعاد عن كل ذلك، من خلال الاهتمام بتواجده بداخل جسمها بمعدله المضبوط؛ فهو الأساس الذي يبنى عليه الجسم، والأسنان، والعظام، وكذلك جسم وعظام جنينها، فتجنبي مخاطره، وتناولي مكملاتك الغذائية بانتظام.

زر الذهاب إلى الأعلى