نصائح للحامل

تعرفِ على أفضل نومه لتثبيت الحمل، ونصائح للحصول على نوم هادئ

عندما تبدأين حملك السعيد تجدي حدوث الكثير من التغيرات الجسمانية والنفسية، والتي قد تصل لعدم القدرة على النوم خلال ساعات الليل المختلفة، مما يجعلكِ تبحثين عن أفضل نومه لتثبيت الحمل مع الحصول على الراحة اللازمة لجسمك، حتى تستطيعين الحفاظ على جنينك وعلى صحتك أيضًا، ومن خلال هذه المقالة سوف نتحدث عن طريقة النوم الصحيحة للحامل خلال فترات الحمل المختلفة، وسنقدم لكِ سيدتي النصائح المختلفة للحصول على نوم صحي وهادئ.

الحمل

الحمل هو من أسعد وأصعب الفترات التي تمر على الأم خلال مراحله المختلفة، وبالتالي يجب على الحامل أن تكون متفهمة لجميع الأمور المتعددة التي ترتبط بأعراضه وتغيراته سواء الجسدية أو النفسية، لتجنب المشاكل الصحية التي قد تتعرض لها، ومن أهم الاهتمامات التي تقوم بها المرأة أثناء حملها هي تناول الغذاء الصحي مع الالتزام بالتمارين الرياضية المناسبة، بجانب التعرف على الطريقة الصحيحة لنوم الحامل خلال الشهور المختلفة للحمل مع معرفة أفضل نومه لتثبيت الحمل، حتى تتجنبين المخاطر الجسدية المختلفة لكِ ولجنينك.

متى تبدأ مشاكل النوم للحامل؟

تمر الحامل بالكثير من التعب والإرهاق وعدم القدرة على النوم الجيد، وتظهر هذه المشاكل في الشهور الأولى للحمل، وذلك نتيجة لما يعانيه الجسم من أعراض التعب والإرهاق لحماية الجنين والنمو الصحيح له، كما أن المشيمة تتكون خلال هذه الفترة وهي المسؤولة عن انتقال الغذاء له، ومن الأسباب الأخرى أيضًا هي تكون الدم للجنين، مما يعرض الأم لسرعة ضربات القلب، فيجعلها بحاجة للبحث عن أفضل وضعية نوم للحامل في الشهور الأولى.

لكن صعوبة النوم تعود مرة أخرى خلال الثلث الأخير من الحمل، نتيجة ما تعانيه الأم من كبر حجم البطن وزيادة ضغط الجنين على الظهر والصدر، مما يجعلها غير قادرة على النوم ببعض الوضعيات.

أفضل نومه لتثبيت الحمل

ما لا تعرفينه سيدتي بأن النوم يتأثر خلال الشهور الأولى من الحمل بالكثير من الجوانب، أهمها ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون وهو الهرمون المسؤول عن تثبيت الحمل، مما يجعلكِ دائمًا تشعرين بالتعب والإرهاق والحاجة الدائمة له، وبالتالي تكون طريقة النوم الصحيحة للحامل في الشهر الأول هي الوضعية التي تحبينها وترتاحين لها؛ نظرًا لصغر حجم البطن مما لا يعوق حركتك، كما أن أعراض غثيان الحمل الصباحي والجوع الليلي والتغيرات الهرمونية قد تتسبب في عدم القدرة على النوم بشكل جيد. 

أفضل نومه لتثبيت الحمل في الثلث الأول

إن أفضل طريقة النوم الصحيحة للحامل في الشهر الأول والثاني لكي يتم تثبيت الحمل ما يلي:-

أفضل نومه لتثبيت الحمل في الثلث الأول

  • يفضل النوم على الجانب الأيسر؛ لأنها تقوم بمساعدة الدم في التدفق بشكل صحي، وتحفيز الكلى على القيام بوظائفها.
  • من الأفضل عدم النوم على الظهر للحامل في الشهور الأخيره، لعدم التعرض لضيق التنفس، فبالتالي تكون وضعيات النوم على الجانبين أفضل.
  • إذا كنتِ تعاني من مشاكل حموضة البطن، فيمكنكِ النوم من خلال وضع وسادة تحت الكتفين مع رفع الجزء العلوي من الجسم.

أفضل نومه لتثبيت الحمل في الثلث الثاني

عند الانتقال للثلث الثاني من الحمل، فتكون طريقة النوم الصحيحة للحامل في الشهر الرابع هي النوم على الجانب الأيسر وذلك لزيادة تدفق الدم تجاه الرحم، بدون أي حدوث ضغوطات على الكبد، كما أن النساء اللاتي يعانين من الآلام بمنطقة الفخذ أو أسفل الظهر، فيمكنكِ التخفيف من هذا التعب من خلال وضع وسادة بين الركبتين، أو العمل على ثنيهما للحصول على الراحة اللازمة.

كما أن طريقة النوم الصحيحة للحامل في الشهر السادس، أي في نهاية الثلث الثاني من الحمل هو وضع وسادة ما بين قدميكِ للتخفيف من ألم الحمل، وللتخفيف من حجم البطن الزائد.

أفضل نومه لتثبيت الحمل في الثلث الأخير

خلال الثلث الأخير من الحمل، تتعرضين للكثير من التغيرات النمطية للنوم، وذلك نتيجة لما تمرين به من زيادة وزن الجنين والضغط على البطن والظهر، كما أنكِ قد تشعرين بوجود تعب بالمفاصل أو العضلات وعدم قدرة الدم على التدفق بشكل صحيح، وللتغلب على هذه الفترة الصعبة، تعد طريقة النوم الصحيحة للحامل في الشهر السابع هي النوم على الجانب الأيسر مع رفع الساقين للأعلى.

يمكنكِ تناول المكملات الغذائية مع اختيار الوضعية المناسبة لنومك، حتى يتحسن تدفق الدم للرحم، وقدرته على توصيل العناصر الغذائية الهامة والأكسجين للجنين، كما أن هذه الوضعية تحمي القدمين من التعرض للتورم ومخاطر الإصابة بالدوالي، وفي الثلث الأخير ينصح بعدم النوم على الوضعية اليمنى للجسم، حتى لا يقوم الجنين بالضغط على الكبد، وعند النوم على الظهر خلال هذه الفترة فقد يتسبب في سد الوريد الأجوف السفلي ويتسبب في انقطاع تدفق الدم.

وضعيات نوم غير صحية للحامل

يوجد بعض الوضعيات التي يجب عليكِ تجنبها خلال الفترات المختلفة من الحمل، حيث أنها قد تتسبب في الكثير من المشاكل الصحية لكِ ولجنينك، ومنها عدم قدرة الدم على التدفق للرحم لنقل المغذيات الهامة للجنين، كما أن بعض الوضعيات قد تتسبب بالإصابة بالبواسير والدوالي، ومنها ما يلي:-

النوم على الظهر

يعد النوم على الظهر للحامل غير مريح وقد يتسبب لها بالكثير من المشاكل المختلفة، حيث أن خلال الشهور الأولى للحمل يكون غير صحي لمن يعانون من ضيق التنفس، كما أنه قد يتسبب في الكثير من المخاطر أشهرها عدم قدرة الدم بالتدفق نحو الرحم، وخاصة خلال الثلث الأخير من الحمل مما يسبب للأم بمشاكل انخفاض ضغط الدم والدوخة المستمرة.

النوم على البطن

النوم على البطن للحامل في الشهور الأولي مباح، وذلك لصغر حجم الجنين ولكن عند تطور الحمل والانتقال للشهور المتقدمة يجب الامتناع عن هذه الوضعية، لأنها قد تضر بالجنين، كما أن الحامل قد لا تستطيع النوم عليها نتيجة كبر حجم بطنها.

ما هي الأسباب المختلفة التي تؤدي لصعوبة النوم للحامل؟

يوجد العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي لعدم قدرة الحامل على النوم بشكل جيد، وذلك في الشهور المختلفة من الحمل، وتختلف الأسباب من سيدة لأخرى، ومن أبرزها الأسباب ما يلي:-

ما هي الأسباب المختلفة التي تؤدي لصعوبة النوم للحامل؟

سرعة ضربات القلب

حيث أن قلب الحامل يقوم بالضخ بكمية أكبر حتى يصل الدم للجنين، مما قد يتسبب في عدم قدرة الأم على النوم بشكل جيد، ومن الممكن التخفيف عن الجسم من خلال النوم على الجانب الأيسر.

الشعور الدائم بضيق التنفس

ضيق التنفس عند الحامل من مسببات عدم راحة الحامل في النوم، وذلك بسبب زيادة حجم الرحم، مما يؤدي بالضغط على الرئتين والصدر، كما يتسبب بإصابة الأم بمشكلة انقطاع النفس النومي.

ألم الظهر

نتيجة كبر حجم البطن، ينتقل مركز الجاذبية لدى الأم ناحية الأمام، مما يؤدي بزيادة جهد الظهر، كما أن نتيجة التغيرات الهرمونية بالجسم تتسبب في إرخاء الأربطة، مما يزيد من ألم الظهر عند الحامل.

الإصابة بمشاكل حرقة المعدة

الشعور الدائم بحرقة بالمعدة، ويكون ذلك نتيجة صعود محتويات العصارة المعوية للمريء، والتعرض الدائم لمشاكل الحموضة والإحساس الدائم بالغثيان، كما أن هذه الأعراض تزيد مع النوم، مما يجعل الأم غير قادرة على النوم.

القلق النفسي

التوتر والقلق الدائم للأم يجعلها غير قادرة على النوم أو مشاهدة الأحلام المزعجة والكوابيس نتيجة هذه المعاناة، ومن أهم ما يعرضها للتوتر النفسي هو التفكير الدائم بوقت الولادة.

زيادة وزن الحامل

من الأسباب الرئيسية في عدم القدرة على النوم هي حدوث تغيرات بجسم الأم من زيادة الوزن وكبر حجم البطن نتيجة نمو الجنين، كما أن الأمر يكون أصعب للحامل المعتادة على النوم على ظهرها أو بطنها، ويتسبب أيضًا حجم الجسم في عدم قدرتها على التقلب بشكل طبيعي.

الحاجة المستمرة للتبول

كثرة التبول عند الحامل من العوامل المؤدية لعدم الراحة في النوم أيضًا هي التعرض لدخول الحمام بشكل متكرر، وذلك بسبب زيادة حجم الرحم مما يتسبب في الضغط على المثانة، كما أن الحاجة للتبول باستمرار قد تكثر في الليل عن النهار إذا كان الجنين دائمًا في حركة مستمرة طوال الليل.

نصائح للحصول على نوم هادي

يجب عليكِ سيدتي أن تبتعدي عن الأدوية والأعشاب المهدئة للنوم، ولكن يمكن اتباع هذه النصائح لكي تنعمي بنوم هادئ ومريح، وهي كالآتي:-

نصائح للحصول على نوم هادي

  • عليكِ بتجنب مشروبات الكافيين مثل القهوة والمشروبات الغازية، والتقليل من تناولها في الصباح فقط والامتناع عنها خلال المساء.
  • عدم الإقبال على تناول السوائل بشكل كبير في المساء، كما يجب عليكِ الامتناع عن الوجبات الدسمة قبل النوم.
  • عليكِ بمحاولة تثبيت ساعات النوم اليومية.
  • عدم الإقبال على الحركة المستمرة أو التمارين الرياضية قبل النوم، بل يمكنكِ أخذ حمام دافئ أو شرب كوب من الحليب.
  • عند الشعور الدائم بالقلق والتوتر من الولادة، يمكنكِ التحدث مع طبيبك الخاص للحصول على الاطمئنان.

يجب أن تعلمي سيدتي أن أفضل نومه لتثبيت الحمل خلال الشهور الأولى هي النوم على الجانب الأيسر للجسم، كما أنكِ تستطيعين الحركة بأي وضعية ترغبين بها خلال الثلث الأولى، ولا يشكل ذلك خطر على صحتك ولا على صحة جنينك، وعند التقدم بفترات الحمل، يمكنكِ وضع وسادة ما بين قدميكِ للتقليل من الألم والقدرة على النوم بشكل مريح.

المصادر:

وات تو إكسبكت

إسليب فونديشن

توميز 

زر الذهاب إلى الأعلى