تغذية الحامل

أكلات تساعد على الحمل | الأطعمة والأكلات الآمنة وغير الآمنة على حملك

إذا كنتي من النساء اللائي يبحثن عن أكلات تساعد على الحمل فهذا المقال مفيد جداً لكي، لأن هذا المقال سوف يضم جميع المعلومات التي ترغبين فيها والتي تزيد من فرصة الحمل بشكل كبير، من خلال التعرف على مجموعة من الأطعمة التي ينبغي تناولها لحدوث الحمل وكذلك بعض المشروبات التي ينبغي التركيز عليها دون غيرها.

قبل كل ذلك هناك مجموعة من النصائح التي ينبغي أن يتم وضعها في الاعتبار من أجل حدوث الشيء المرغوب وهو الحمل بأسرع ما يمكن.

أكلات تساعد على الحمل

يوجد العديد من الأكلات ذات أهمية كبيرة بالنسبة للنساء التي يردن الحمل وهذه الأكلات تساعد على حدوثه، ومن بين هذه الأكلات ما يلي:

الفواكه

حيث يوجد في الفواكه العديد من العناصر الغذائية التي تحتاج إليها المرأة وبالتالي تعمل على زيادة الخصوبة لديها، كما أنها تعتبر من أهم الأكلات التي يمكن من خلالها حدوث الحمل، وتأتي في مقدمة هذه الفواكه أهمية التوت وذلك لأنه يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي يمكن من خلالها حماية الجسم من الشيخوخة أو تعرض الخلايا إلى التلف وخاصة الخلايا المرتبطة بالجهاز التناسلي عند المرأة.

ليس هذا فحسب بل هناك أكلات تساعد على الحمل عديدة وبالتالي يوجد فواكه أخرى بخلاف التوت التي تساعد بشكل كبير على الحمل منها على سبيل المثال الأناناس وذلك لأنه يحتوي على بعض الأنزيمات منها إنزيم يسمى بروميلين وهذا الإنزيم له فائدة كبيرة لأنه يعمل كمضاد لجميع الالتهابات، ومن أجل ذلك فإنه يساهم بشكل كبير الحفاظ على البويضة داخل الرحم.

الخضروات

حيث تعتبر الخضروات واحدة من ضمن الأطعمة التي تزيد من فرص الحمل لدى المرأة، ومن أجل ذلك يجب على النساء التي تريد حدوث الحمل تناول العديد من الخضروات بمختلف أنواعها بطريقة يومية بالإضافة إلى ضرورة تناول العديد من الخضروات المفيدة للحمل التي تحتوي على عناصر يمكن من خلالها استقلاب الإستروجين.

من بين هذه الخضروات الكرنب واللفت، وتستطيع المرأة أيضًا أن تتناول الخضراوات المهمة التي يوجد بها نسبة قليلة من السعرات الحرارية ومن بينها الهليون، حيث يوجد به مغذيات كثيرة يمكن من خلالها زيادة فرص الخصوبة بالإضافة إلى احتوائه على العديد من الفيتامينات ومن أهمها فيتامين ب وفيتامين K وغيرها من الفيتامينات الأخرى.

المنتجات التي تحتوي على اللبن

يعتبر من ضمن الأكلات التي تساعد على الحمل أيضًا كما أنها تعتبر من أهم الأطعمة التي تعمل على تحسين النظام الغذائي عند المرأة ومن أهمها الجبن بأنواعها، بالإضافة إلى الحليب وهو المصدر الرئيسي، وعند تناول المرأة لمنتجات الألبان فإنها بذلك تعزز الفرصة كثيرًا في حدوث الحمل وذلك لأنها تعتبر من أهم الأكلات التي تساعد على حدوث الحمل من أجل احتوائها على الدهون المشبعة.

بالإضافة إلى أنها مصدر مهم جدا من مصادر الفيتامينات منها على سبيل المثال فيتامين A مهم للحامل وفيتامين K كما تحتوي أيضا هذه المنتجات على فيتامين K2 وبالتالي فإن النساء بحاجة إلى تناول هذه المنتجات، وعند التقليل من تناولها فإنها بذلك تعمل على التقليل بشكل كبير من حدوث التبويض.

بالرغم من أهميتها الكبيرة ينبغي توخي الحذر من تناول هذه المنتجات بكثرة لأنها تعمل على زيادة الوزن وهذا الأمر قد يؤثر بشكل كبير على حدوث الخصوبة وبالتالي ينبغي توخي الحذر منها.

المحار

المحار

يعتبر المحار أيضًا واحد من أهم الأكلات التي تساعد على الخصوبة؛ وذلك لأنه يحتوي على عناصر غذائية عديدة ومهمة يحتاج الجسم إليها بشكل كبير بالإضافة إلى احتوائه على الفيتامينات التي لا غنى عنها ومن أهم هذه الفيتامينات فيتامين ب ١٢ الذي ينبغي يوميا بنسبة لا تقل عن 408 في المئة.

كما أنه يحتوي أيضًا على الحديد والزنك ويتميز أيضًا باحتوائه على السيلينيوم، حيث يوجد نسبة غير قليلة به ويحتاج الجسم إليها وتصل هذه النسبة إلى 187 في المئة.

أكلات ينبغي الابتعاد عنها عند الرغبة في حدوث الحمل

مثلما يوجد أكلات ينبغي التركيز عليها هناك أيضًا بعض الأكلات التي ينبغي الابتعاد عنها في حاله الرغبة في حدوث الحمل وذلك لأنها تحتوي على العديد من الآثار السلبية التي يمكن من خلالها التقليل من حدوث الخطوبة، ومن بين هذه الأكلات ما يلي:

الكافيين

يجب على المرأة التي ترغب في حدوث الحمل أن تقلل بشكل كبير من تناول جميع الأطعمة التي يوجد بها مادة الكافيين منها على سبيل المثال الكاكاو والقهوة بالإضافة إلى الشاي وذلك لأن هذه المشروبات تؤثر بشكل كبير على حدوث الخصوبة وحتى الآن لم يثبت حدوث ذلك ولكن ينبغي توخي الحذر منها وتناول المناسب منها كل يوم.

ينبغي أن تقل نسبة تناول المرأة من هذه الأطعمة إلى ما يقل عن 300 مجم وهناك معظم الأطباء الذين ينصحون بشدة في عدم تناول هذه المشروبات في حالة الرغبة في حدوث الحمل لأن الإفراط في تناولها من الممكن أن يؤدي إلى الإجهاض، كما أنه قد يؤدي أيضا إلى تقليل وزن الطفل بعد ولادته.

اللحوم المصنعة

ينبغي على المرأة التي ترغب في حدوث الحمل الابتعاد عن تناول جميع اللحوم أو الأسماك المدخنة التي لم يحدث لها عملية طهو جيدة.

الفول السوداني

ينبغي على المرأة أن تبتعد عن تناول الفول السوداني بجميع المنتجات التابعة له وذلك لأن الإفراط فيه من الممكن أن يسبب الحساسية وإذا كانت المرأة لديها طفل يمتلك مرض الربو فهذا يعني أن هذا الطفل بتحسس كثيرًا من الفول السوداني بجميع المنتجات التابعة له، ومن أجل ذلك ينبغي على الأم الابتعاد عن تناوله.

بعض النصائح التي تحتاج المرأة إليها من أجل حدوث الحمل

يوجد مجموعة من النصائح التي ينبغي التعرف عليها جيدا في حالة الرغبة في حدوث الحمل، حيث تساعد هذه النصائح على زيادة الفرصة في تحقيق هذا الأمر ومن بين هذه النصائح ما يلي:

ينبغي على المرأة أن تتناول أكلات تساعد على الحمل والتي قمنا بذكرها من قبل لأن الغذاء هو الشيء الوحيد الذي يصل إلى المرأة والتي يمكن من خلاله زيادة الخصوبة وبالتالي ينبغي على المرأة أن تأكل الطعام الذي يحتوي على الألياف منها على سبيل المثال الفواكه والخضروات، بالإضافة إلى تناولها بعض الدهون غير المشبعة.

بعض النصائح التي تحتاج المرأة إليها من أجل حدوث الحمل

أيضًا الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات النباتية كما ينبغي أن تتناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم وحمض الفوليك، كما ينبغي على المرأة التي ترغب في حدوث الحمل تناول الأطعمة التي يوجد بها نسبة كبيرة جدًا من فيتامينات الحمل، وعلى الزوج أن يهتم أيضا بالطعام الذي يصل إليه.

بالتالي ينبغي عليه أن يقوم بتناول الطعام الذي يمكن من خلاله زيادة الحيوان المنوي ويعمل على تنشيط الحرق الخاصة به ومن بين هذه الأطعمة ما يلي:

  • الأكلات التي تضم  الزنك منها على سبيل المثال الصدف والمكسرات بالإضافة إلى الفاصوليا.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة مناسبة من فيتامين هـ  منها على سبيل المثال اللوز وعباد الشمس والفستق والكيوي وزيت القرطم وغيرها من هذه الأطعمة.
  • الغذاء الذي يوجد به فيتامين د ومن أهمها المكملات الغذائية التي تحتوي على هذا الفيتامين.

بالإضافة إلى ذلك ينبغي أن يتعرض الزوج إلى أطول فترة ممكنة من أشعة الشمس، ومن بين النصائح أيضًا الاهتمام بالوزن لأن زيادة الوزن يعمل على ارتفاع نسبة السكري، بالإضافة إلى أنه قد يؤدي إلى حدوث العديد من الأمراض منها التعرض إلى ارتفاع ضغط الدم بالإضافة إلى حدوث الأمراض المتعلقة بالقلب وهذا يعمل بشكل كبير على تقليل الخصوبة.

بالنسبة لتقليل الوزن بشكل كبير فأنه بذلك يسبب نزول الدورة الشهرية بشكل غير منتظم وهذا الأمر لا يساعد على حدوث الحمل ومن أجل ذلك ينبغي الاهتمام جيدة بالمحافظة على الوزن.

أكلات تساعد على الحمل بولد

هناك اعتقاد من قبل معظم النساء بأن تناول الأكلات المالحة يعني أن المرأة سوف تكون حاملة بولد في بطنها، وسوف نقوم بتوضيح صحة هذا الاعتقاد عندما نعرض أكلات تساعد على الحمل بولد ومن بين هذه الأكلات ما يلي:

  • الموز حيث يعتبر واحد من أهم الأكلات التي تساعد على الإنجاب بولد، وبالتالي ينبغي على المرأة أن تتناول على الأقل ثمرتين من الموز بشكل يومي.
  • المكسرات أيضًا من ضمن الأكلات التي إذا قامت المرأة الحامل بتناولها فإن هناك فرصة كبيرة في حصولها على ولد، لأن هذا الأمر يحتاج من المرأة أن تزيد من تناول بعض الأكلات التي تضم البوتاسيوم وأيضًا الصوديوم.
  • الفطر المشروم وهو واحد من أهم الأكلات التي يمكن أن تساعد على إنجاب المرأة ولد.
  • المأكولات البحرية من الممكن أن تعمل المأكولات البحرية على زيادة أعداد الحيوانات المنوية وذلك لأنها تضم  نسبة كبيرة جدًا من الزنك.
  • الهليون أيضا يعمل على زيادة الاحتمال بأن تلد المرأة ولد، وذلك لأنه يضم نسبة كبيرة جداً من فيتامين ب، بالإضافة إلى أنه يحتوي على البوتاسيوم.

مشروبات تساعد على الحمل

مثلما يوجد أكلات تساعد على الحمل هناك أيضا بعض المشروبات التي تساعد على الحمل وبشكل خاص بعض الأعشاب التي تستطيع المرأة غليها والقيام بشربها، ويوجد العديد من المشروبات التي يمكن أن تساعد على الحمل ومن بينها ما يلي:

  • مشروب العسل وعين الجمل والحليب، حيث يمكن أن نقوم بتحضيره من خلال تكسير عدد يصل إلى 4 حبات من عين الجمل، ثم بعد ذلك يتم مزجهم مع حوالي ملعقتين من العسل ويتم وضعهم على كوب من الحليب.
  • مشروب الأناناس ويمكن تحضيره بطريقة سهلة وبسيطة لأن الجميع يعلم طريقة تحضيره، وبالتالي تقوم المرأة بشرب هذا المشروب بعد انتهاء الدورة مباشرة لمدة 15 يوم، وإذا اكتشفت المرأة أنها حامل تتوقف عن شربه.
  • الحلبة حيث تقوم المرأة بغلي حوالي كوب من اللبن وتقوم بإضافة ملعقتين من الحلبة عليه وتتناوله المرأة في الصباح قبل أنت تتناول الإفطار ويتم شربه بعد انتهاء الدورة بيومين حتى خمسة أيام.
  • البابونج ويمكن شربه من خلال نقع البابونج في ماء مغلي لمدة لا تقل عن ثلاث دقائق وتتناوله المرأة خلال أيام الدورة الشهرية كذلك بعد أن تنتهي.
  • البردقوش حيث يعمل هذا الشراب على تنظيم الهرمونات للمرأة، ومن أجل ذلك فإنه يساعد على الحمل، ويمكن تحضير هذا المشروب بعد نقعه في الماء الفاتر حوالي 10 دقائق ثم يتم تصفيته جيدا وتقوم المرأة بشربه مرتين كل يوم.
  • عشبة المدينة حيث تقوم المرأة بوضع ملعقتين من هذه العشبة مع الحليب وتقوم بتناول هذا المشروب في المساء وكذلك الصباح بعد انتهاء الدورة بيوم وتستمر في شربه حتى 5 أيام.

أكلات تساعد على تنشيط المبايض

كما ذكرنا أكلات تساعد على الحمل سوف نقوم أيضًا بذكر الأكلات التي يمكن أن تنشط المبايض، حيث يعاني معظم النساء من تأخر الحمل وبالتالي يذهبون إلى الأطباء من أجل وصف بعض المنشطات التي يمكن من خلالها تنشيط المبايض، ولكن يمكن تناول مجموعة من الأطعمة التي تساهم بشكل كبير على تنشيطها دون الحاجة إلى الطبيب ومن أشهرها ما يلي:

أكلات تساعد على تنشيط المبايض

  • العسل الأبيض حيث يعتبر من أهم المنشطات الطبيعية للمبايض ولكن ينبغي استخدام النوع الأصلي منه والابتعاد عن الأنواع المغشوشة.
  • التوت باختلاف ألوانه فجميعها تعمل على إنتاج أكبر عدد ممكن من البويضات، وبالتالي تساعد على حدوث الحمل.
  • الأسماك فهي بشكل عام تعمل على تنشيط المبايض ولكن بشكل خاص هناك أنواع معينة تزيد من عملية التنشيط ومنها التونة وسمك السلمون بالإضافة إلى السردين.
  • التمر له دور كبير في تنشيط المبايض كم أنه يساعد على ارتفاع نسبة الخصوبة، وبالتالي نقوم بطحن كمية منه وتجفيفه جيداً ومزجه مع العسل والمحافظة على تناوله باستمرار.

الخاتمة

يوجد للطعام تأثير كبير على حدوث الخصوبة وذلك لوجود رابط بينهما سواء كان للرجال أو النساء ومن أجل ذلك عند الرغبة في حدوث الحمل ينبغي التفكير جيدًا في أكلات تساعد على الحمل، حيث يعتبر من أهم الأمور التي لا يعلم بها العديد من الأشخاص وبالتالي ينبغي التعرف جيدًا عن الأكلات التي تساعد على الحمل وعدم القلق في حالة تأخره.

ليس هذا فحسب ولكن ينبغي أيضًا الابتعاد عن جميع الأكلات التي تعمل على حدوث هذا التأخر ومعرفة النصائح اللازمة للزوجين من أجل حدوث الحمل.

المصادر:

توميز

هيلث لاين

إن إتش إس

زر الذهاب إلى الأعلى