الرضاعة

أكلات لزيادة حليب الأم | تعرفي عليها مع نصائح للاستفادة منها

يزداد بحث بعض الأمهات الجدد عن أفضل أكلات لزيادة حليب الأم، فهن يخشون عدم توفير الاحتياج الغذائي للطفل خاصةً إذا كانت المرضع تعاني من قلة إنتاجه، فكل أم تحرص على توفير التغذية السليمة لرضيعها من خلال الرضاعة الطبيعية، لما لها من أهمية كبيرة في تقوية مناعته وتطوره العقلي والبدني، فضلاً عن دورها الكبير في التخلص من الوزن الذي اكتسبته أثناء شهور الحمل.

العوامل التي تؤثر على إنتاج حليب الثدي

هناك الكثير من العوامل التي تؤدي إلى قلة إفراز حليب الثدي، وعدم تلبية احتياجات الرضيع الغذائية، لذلك يجب على كل أم أن تعلم السبب الذي يؤثر على إنتاجها للحليب، ومن أهم هذه العوامل تأخر الأم في القيام بالرضاعة بعد الولادة مباشرةً، بجانب بعض العوامل الأخرى التي من أهمها ما يلي:

  • الإصابة بالسمنة المفرطة والسكري.
  • إجراء بعض العمليات الجراحية في الثدي سابقاً.
  • استخدام بعض الأدوية التي تثبط إنتاج الحليب مثل موانع الحمل، والتي تحتوي على السودوإيفيدرين.
  • ولادة الطفل قبل أوانه.
  • إصابة الأم بضغط الدم المرتفع.
  • عدم تمكن الطفل من التحكم في حلمة الرضاعة.

أكلات لزيادة حليب الأم

من المعروف أن كل أم تحتاج إلى عناية واهتمام بعد الولادة، لتتمكن من توفير الحليب اللازم لنمو رضيعها وصحته، لذلك دائماً ما تتساءل عن أهم وأفضل الأكلات التي تزيد حليب الأم خاصةً إذا كان حليبها لا يكفي لإشباع طفلها مما يجعلها تقرر أن تفطمه صغيراً، لكن هناك أكلات لزيادة حليب الأم يتم إعدادها بطرق طبيعية والتي نسردها كالآتي:

 الخضروات الورقية

تعد الخضروات الورقية من أفضل وأهم الأطعمة التي تدر الحليب، لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من حمض الفوليك اللازم لتأسيس الطفل، بالإضافة إلى أنه يمكن استخدامها في إعداد الكثير من أكلات لزيادة حليب الأم فهي تعتبر مصدر غني بالحديد والكالسيوم، وفيتامين أ وفيتامين ك، ومن بين هذه الخضروات البروكلي والملوخية والسبانخ والجرجير والبقدونس والشبت والخس والسلق الكرنب.

الشوفان

الشوفان من الأطعمة الموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية والذي يعتبر من أفضل الأكلات التي تزيد لبن الرضاعة، حيث يقدم التالي:الشوفان كأحد أهم الأكلات لزيادة حليب الأم

  • فهو يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الطبيعية.
  • كما يوجد به بعض العناصر النشوية التي ترفع من تركيز الحليب.
  • ويمكن تحضيره بالغلي في الحليب أو الماء، أو إدخاله في إعداد بعض الأطباق الغذائية.

البروتينات

يفضل أن تحتوي جميع الوجبات التي تتناولها الأم المرضع على البروتينات، لأن قلتها في النظام الغذائي يؤثر على إنتاج الحليب، ولهذا ينبغي أن تحصل على حصة جيدة من البروتين الذي يتوفر في منتجات الألبان، والدواجن واللحوم والكبد والبيض، كما أن المأكولات البحرية التي تحتوي على الأوميجا 3 والأحماض الدهنية الأساسية تلعب دوراً كبيراً في تحفيز إنتاج الحليب.

التمر

يعد التمر من أفضل الأطعمة التي تساعد في تنظيم مستوى الجلوكوز في جسم المرضعة، وبالتالي يساعد بشكل كبير في زيادة إنتاج الحليب نظراً لكونه مصدر غني بالحديد والكالسيوم اللازمان لتأسيس بنيان الرضيع بشكلٍ سليم، لذلك يمكن تناوله كوجبة خفيفة أثناء اليوم

المشمش

يحتوي المشمش على الكثير من الفوائد الغذائية التي من أهمها الحمض الأميني (تريبتوفان)، والذي له دورٌ كبير في زيادة إنتاج حليب الرضاعة، إضافةً إلى أن الفواكه المجففة والطبيعية تساعد في رفع مستوي إفراز حليب الأم وتجعله غني بالفيتامينات والعناصر اللازمة لنمو الرضيع بشكلٍ صحي.

المكسرات بأنواعها

المكسرات النيئة أحد أهم الـ أكلات لزيادة حليب الأم، فهي تساعد على تحفيز إنتاجه في الثدي، فضلاً عن أنها غنية بالبروتينات والزيوت الصحية، بالإضافة إلى أنها تحتوي على الأوميجا 3 اللازمة لنمو دماغ الرضيع وتحسين صحة جهازه العصبي، لهذا يفضل أخذ حفنة من المكسرات المتنوعة كسناك بسيط خلال اليوم.

حبة البركة

تعمل حبة البركة السوداء على زيادة إفراز الحليب بشكلٍ ملحوظ، وذلك من خلال تناول ملعقة صغيرة منها كل يوم فضلاً عن أنها تعمل على تقوية جهاز مناعة الأم والطفل، وتحتوي على حمض الأرجنين اللازم لنمو الرضيع، لذلك فهي تعتبر مصدر غذائي مهم للأم ويمكن إعدادها بإضافتها إلى كوب من الزبادي مع ملعقة من عسل النحل لرفع القيمة الغذائية وتناوله في الصباح والمساء.حبة البركة وزيادة لبن الأم

السلمون

يحتوي سمك السلمون على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأساسية والأوميجا 3 التي تعتبر من العناصر اللازمة لإفراز حليب صحي ومفيد للرضيع، لذلك فهو يعد من أفضل أكلات تساعد على زيادة حليب الأم، لكن هناك بعض النصائح التي تحذر من تناول الأسماك التي تحتوي على الزئبق لأنها تشكل خطراً على صحة الأم ورضيعها.

الجزر والبنجر

يوجد في الجزر مادة الفيتواستروجين والبيتاكاروتين بالإضافة إلى فيتامين أ، والتي تعتبر أحد العناصر المهمة لتحسين صحة الأم وتقويه جسم الرضيع، لذلك فإنه من أفضل الخضروات المفيدة والتي تساعد على إفراز الحليب كما أن البنجر والبطاطا من النباتات التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد اللازم لحماية الأم والطفل من الإصابة بالأنيميا.

الأعشاب الطبيعية

الأعشاب النباتية بشكل عام من أفضل مدرات حليب الثدي، لذلك ينصح بها للمرضعات اللواتي يرغبن في زيادة كثافة الحليب لديهن حتى يتم إشباع احتياجات الطفل الغذائي، ومن أشهر هذه الأعشاب الحلبة التي تتميز بين بقية الأنواع والتي أثبتت قدرتها الكبيرة على إدرار الحليب، بالإضافة إلى بعض الأعشاب الأخرى مثل:

  • الشمر.
  •  الينسون.
  •  الكمون.
  •  الكراوية.
  •  البابونج.
  •  الكركم.
  • النعناع.

حليب الأبقار

الحليب من أفضل المصادر الغنية بالكثير من الفيتامينات والكالسيوم اللازم لكل أم مرضعة، والتي يجب أن تحصل على كوبين منه كل يوم وكلما زادت الكمية كلما كان أفضل لأنه يساعد بشكلٍ كبير في إدرار حليب الثدي، ويحافظ أيضاً على معدل الكالسيوم في الجسم.

البقوليات

من أفضل البقوليات التي يجب توفرها في النظام الغذائي الخاص بالأم المرضع الحمص والعدس الأصفر، لأنهما يحتويان على الكثير من الألياف الغذائية التي تعمل على تدفق الحليب في الثدي، كما أن الحمص يحتوي على الأحماض الأمينية التي تحفز من إنتاج هرمون الحليب، لذلك فإن البقوليات من أفضل الأغذية المثالية التي تدخل في إعداد أكلات لزيادة حليب الأم.البقوليات وأشهر أكلات لزيادة حليب الأم

مشروبات لإدرار اللبن

تبحث الكثير من السيدات عبر شبكة البحث عن أكلات ومشروبات لزيادة لبن الأم لكنها لا تعلم أن هناك الكثير من الدراسات والأبحاث العلمية المثبتة التي تؤكد دور بعض المشروبات والسوائل في تأثيرها على زيادة كمية حليب الثدي، فإنها تعمل على ترطيب الجسم وتساعد في إنتاج الحليب، ومن أهم هذه المشروبات ما يلي:

  • الماء من أفضل السوائل المهمة للأم والرضيع، لذلك يجب أن تحصل الأم على كمية وفيرة منه أثناء فترة الرضاعة.
  • مشروب الحلبة لها دورٌ كبير في إدرار الحليب لأنها تحتوي على الكثير من المحفزات والمواد الكيميائية النباتية.
  • الشمر من أحد أهم المشروبات الغنية بالمكملات الغذائية والعناصر اللازمة لتحفيز إنتاج حليب الثدي.
  • اليانسون من الأعشاب التي تحفز إفراز هرمون الأستروجين والذي يساعد في إفراز لبن الثدي.
  •  مغلي الكمون أيضاً يعمل على تحسين الهضم ويخفف من أعراض الحموضة والانتفاخ والإمساك كما أنه يعمل على تدفق الحليب.
  • العصائر الطبيعية الخالية من السكر ترفع من المناعة و تزود الجسم بالطاقة و تحفز إنتاج الحليب.

مكملات لإدرار اللبن

على الرغم من اتباع الكثير من السيدات نظام غذائي معتدل و تحرص دائماً على تناول أكلات لزيادة حليب الأم التي تعتبر أحد العوامل المهمة خلال فترة الرضاعة، إلا أنها قد تحتاج لبعض المكملات التي تعوض العناصر التي يصعب الحصول عليها من خلال الأطعمة والتي تتمثل فيما يلي:

  • مالتي فيتامين.
  • أوميجا 3.
  • فيتامين د.
  • فيتامين ب12.

نصائح هامة لزيادة حليب الثدي

إذا كان الرضيع لا يحصل على احتياجه من حليب الثدي فإن ذلك يعني أن الثدي لا يفرز كمية وفيرة منه، ولذلك يفضل التوجه إلى تناول بعض أكلات لزيادة حليب الأم حتى تشبع الحاجة الغذائية لطفلها، بجانب اتباع بعض الإرشادات والنصائح التي من شأنها تحفيز إنتاج الحليب ومن أهمها:

  •  البدء بالرضاعة الطبيعية بعد الولادة يحفز إنتاج الحليب ويرفع من قدرة وكفاءة الغدد اللبنية.
  • حاولي استخدام مضخة شفط حليب الثدي بانتظام لأنها تساعد في زيادة إفراز الحليب.
  • كما أن الرضاعة المتكررة تحفز ضخ الحليب في الثدي، لذلك يفضل إرضاع الطفل ما يقرب من اثني عشر مرة في اليوم.نصائح هامة لزيادة حليب الثدي
  • التأكد من تحكم الطفل في حلمة الثدي أثناء عملية الرضاعة.
  • بدلي بين الثديين في الرضاعة لأن تفريغ الحليب يعمل على زيادة إنتاجه.
  • إذا اتبعت معظم هذه النصائح و ظللت تعانين من قلة إفراز الحليب يفضل استشارة أخصائي الرضاعة لوصف بعض الأدوية لك.

اهتمام الأم المرضع بتناول غذاء صحي ومتوازن يعمل على تقوية صحتها وصحة طفلها، لهذا تبحث الكثير من الأمهات الجدد عن أكلات لزيادة حليب الأم، حيث أن الرضاعة الطبيعية تعتبر المصدر الرئيسي لتغذية الرضيع أثناء الشهور الستة الأولى قبل إدخال الطعام الصلب في نظامه الغذائي، لذلك يجب أن يحتوي الحليب على كافة العناصر اللازمة لنموه من خلال التغذية السليمة.

المصادر:

وات تو إكسبكت

فري ويل فاميلي

بارنتينج

زر الذهاب إلى الأعلى