fbpx
الطفولة

ما هي أفضل ألعاب ذكاء للأطفال؟ وهل يمكن تطبيقها بالمنزل؟

لا شك أنكِ تريدين أن يصبح طفلكِ أفضل منكِ بكثير، فتحلمين أن يصبح مثلًا كعالم الفيزياء الألماني الشهير “ألبرت أينشتاين”، ذاك الذي وصل معدل ذكائه إلى 190؛ ولكي تساعدي طفلكِ كي يكون أكثر ذكاءً عليكِ معرفة أفضل ألعاب ذكاء للأطفال وتقدميها له؛ فهي تنشط الذاكرة وتنمي الذكاء بشكل عام، تعرفي معنا على أشهر هذه الألعاب وأهميتها بالنسبة لطفلكِ.

ألعاب ذكاء للأطفال

أظهرت الدراسات أهمية إبعاد الأطفال عن جو الشاشات الإلكترونية المنتشرة في عصرنا الحالي، فاللعب في الهواء الطلق، أو في المنزل بواسطة ألعاب تنمي ذكاءهم أفضل كثيراً من التعرض لمخاطر الشاشات، والتي ترتبط بمشاكل في القلب والعينين، ولكن قد تقفي عاجزة عن إبعاد طفلكِ عنها؛ نظراً لعدم وجود البديل الذي يشغل وقته؛ ولكن عزيزتي الأم يمكنكِ الآن ملء فراغ طفلكِ بألعاب متنوعة في المنزل تناسب عمره، وتعزز من مهارات التفكير السريع لديه، دعينا أولًا نتعرف على فوائدها.

فوائد ألعاب الذكاء للطفل

فوائد ألعاب الذكاء للطفل

أكثر الألعاب الخاصة بـ تنمية ذكاء الأطفال تتطلب شريكاً معه في اللعب، فهي بذلك تنمي المهارات الاجتماعية لديه أيضًا، بحيث عندما ينتقل إلى مرحلة المدرسة يتمكن من التعاون مع زملائه، ومنافستهم؛ فهي بذلك مهمة له جسدياً، ونفسياً، واجتماعياً، ليست لملء فراغ الطفل دون فائدة على عكس الألعاب الإلكترونية، كذلك يمكنه اللعب بها في المنزل، أو أثناء ذهابكم إلى رحلة، أو حتى بالسيارة، إليكِ فيما يلي ما تفعله ألعاب الذكاء بطفلكِ.

تعزيز التفكير السريع

عندما يوضع الطفل في مشكلة ما يحتاج إلى عقل سريع لكي يتمكن من حلها، أو لكي يتمكن من تجاوزها والوصول إلى المرحلة التي تليها بكل سهولة، هذا بالضبط ما يتعلمه الطفل من هذه الألعاب؛ فيكتسب مهارة حل المشاكل التي تواجهه، وتعلمه كيفية التعامل معها بذكاء عقلي شديد؛ فيتمكن من النجاح في حياته فيما بعد بشكل كبير.

تنشيط الذاكرة

لعلك تتساءلين الآن هل تساعد ألعاب الذكاء في تنشيط ذاكرة الطفل؟ بالطبع نعم؛ فهناك ألعاب خصصت لتنشيط الذاكرة بشكل كبير، بالتزامن مع تعلم بعض المهارات الأخرى؛ فمنها ما يخص الذاكرة البصرية، وأخرى تتعلق بالذاكرة الحسية، وغير ذلك؛ فتأكدي أنك تاركة طفلكِ في بحر علم لا ينتهي، وهو أفضل له من تركه بالساعات أمام شاشة التليفزيون التي تزيد من خمول العقل والذاكرة لديه.

تحسين التركيز

بالطبع إذا كان العقل والذاكرة في حالة نشاط، يتمكن الطفل من التركيز في كافة أمور حياته؛ فتجدينه نشيطًا في الدراسة، ويتمكن من الحفظ بكل سهولة؛ ويستطيع استرجاع المعلومات بشكل أسرع، وبالتالي يتمكن من التحليل والتفكير بشكل صحيح، ويصبح قادرًا على نقد التصرفات، والتحدث مع الآخرين ومناقشتهم بشكل جيد.

تطوير مهاراته البصرية 

يتمكن طفلكِ بعد فترة من استخدام ألعاب ذكاء للأطفال من تمييز الأشياء وملاحظة الاختلافات، كما تكون لديه قدرة فائقة على التركيز في التفاصيل وفهمها بشكل أسرع, ويتمكن من التفريق بين الأحجام المختلفة، والقياسات، فيصبح قادرًا على التعرف على أماكن العناصر التي يحتاجها في محيطه، هذا كله يساعد في جعله طفلًا سريع البديهة.

ألعاب تنمية الذكاء وتنشيط الذاكرة للأطفال

ألعاب تنمية الذكاء وتنشيط الذاكرة للأطفال

بعد أن تعرفتِ على دور ألعاب الذكاء للأطفال وأهميتها في تنمية ذكاء الطفل، عليكِ معرفة فن اختيار اللعبة المناسبة لعمر طفلكِ، فهذه النوعية من الألعاب تتدرج في الصعوبة على حسب المرحلة العمرية؛ فلا يمكن اختيار لعبة لا تناسب عمر طفلكِ وتشعره بالتعجيز؛ فتكونين قد أحدثتِ ضررًا بالغًا به من حيث تبتغين النفع، لذا سنناقش هنا ألعاب تنمية الذكاء وتنشيط الذاكرة للأطفال من عمر 4 سنوات؛ فهو العمر الذي تكون فيه مهاراته اللغوية تطورت بشكل أفضل، ويتمكن من تكوين الجمل، وفيما يلي أفضل ألعاب ذكاء للأطفال 4 سنوات:

المجسمات والبازل

وتسمى أيضاً بألعاب التفكير، فهي تنشط الذاكرة لدى طفلك، وتعزز من مهارات التفكير؛ فالمجسمات والبازل تعتمد على فكرة البداية والنهاية، كذلك يمكن استغلال فكرة حبه لشخصية كرتونية معينة، أو حيوان ما، أو استغلال حب الأطفال الذكور للسيارات، وتعلق البنات بأميرات ديزني؛ واختيار شكل هذه المجسمات تبعاً لذلك؛ لتشجيعهم وتحبيبهم في فكرة اللعب بها من الأساس.

لعبة الليجو

تعتمد لعبة الليجو على التركيز؛ حتى يتمكن الطفل من الانتهاء من تركيبها بشكل صحيح؛ كما تفيد في تعلمه الصبر، فهي مبنية على خطوات معينة، كما يحتاج إلى النشاط والتركيز الشديدين لكي يتمكن من مطابقة الأشكال بالصور، وفي النهاية يشعر الطفل بلذة الانتصار والفوز بعد انتهائه من تركيب هذه القطع الصغيرة وتكوين شكل في النهاية.

كروت المطابقة

توجد ألعاب ذكاء للأطفال تساعد في تنمية المهارات البصرية لهم، منها كروت المطابقة؛ وهي عبارة عن كروت تحمل صورًا معينة، ويتم إخفاؤها، وتكون مهمة الطفل البحث عن الكارت المطابق والذي يحمل نفس الصورة؛ وعليه أن يتذكر مكانه بالضبط، ويستمر في اللعب إلى أن ينتهي من مطابقة كافة الكروت.

مسرح العرائس

يتميز الطفل في سن 4 سنوات بحس الإبداع والتخيل، فما رأيكِ في استغلال هذه المهارة في تعلم كل ما هو جديد ومفيد لطفلكِ ولكن بشكل غير مباشر؟ فيمكن عمل حلقات لسرد القصص المختلفة، وبأكثر من لغة، واستغلال فنه المبدع في تقمص الشخصيات المختلفة، واجعليه يحكي هو القصص ويمثل بنفسه على مسرح العرائس، فأنتِ بذلك تنمين إبداعه وحصيلته اللغوية في آن واحد.

الرسم والتلوين

هل تعلمين أهمية إحضار كراسة تلوين، ومجموعة من أقلام التلوين المميزة لطفلكِ؟ بالطبع هذه الأشياء البسيطة تشكل أهمية كبيرة لدماغه؛ فهي تنمي لديه الإبداع والتركيز والنشاط، كما لا بد أن تنوعي في خامات الألوان ما بين ألوان الماء، وألوان الشمع، وغيرها؛ حتى يتعرف على ملمس كل نوع، ويتعلم استخدام كل خامة للتعبير عن إبداعه وفنه.

ألعاب ذكاء للأطفال 5 سنوات

ألعاب ذكاء للأطفال 5 سنوات

إذا كنت تبحثين عن الوسيلة الأفضل لتعزيز النمو النفسي للطفل؛ لذا لا بد أن يقع اختياركِ على ألعاب الذكاء، خاصة في عمر الخمس سنوات، فهو عمر بداية المرحلة الدراسية التي تحتاج إلى تنشيط شديد للذاكرة؛ فيمكنكِ قضاء الإجازة التي تسبق مرحلة الدراسة في ألعاب مسلية ومفيدة للطفل في الوقت ذاته؛ منها مثلا لعبة المكعبات الشهيرة؛ فاختلافها في الألوان والأحجام تجعله يتعلم فكرة تنسيق الأشكال والألوان مع بعضها، وتنمي لديه روح الإبداع؛ لذا ننصحكِ بتقديمها إليه؛ إلى جانب هذه الألعاب:

المتاهة

كبرنا وكبر بداخلنا حبنا للعبة المتاهة، فكان لدينا الفضول الكبير والحب لنقطتي البداية والنهاية، والتي جعلتنا نفكر بشكل أفضل حتى نصل إلى الطريق الصحيح للخروج منها، فما كان ذلك إلا وسيلة بسيطة لتنمية الذكاء؛ لذا يفضل أن يتم تقديم نفس اللعبة لطفلكِ الآن؛ فهي تساعده على تمييز أفضل الخيارات المطروحة أمامه، واختيار الحل الصحيح للخروج من المشكلة.

تجميع الكلمات

جمعي أكبر عدد من الصور المختلفة والتي تحتوي على أشكال لحيوانات وطيور، وعلى الطفل أن يختار الكلمة المرتبطة بهذا الحيوان، كما يمكن تجميع صور لقطع الأثاث المنزلية والورود؛ فيتعرف الطفل على كلمات جديدة متواجدة في محيط بصره بشكل يومي.

لعبة تنشيط الذاكرة

بالطبع عرفت الآن الرد المناسب على سؤال: هل تساعد ألعاب الذكاء في تنشيط ذاكرة الطفل؟ فهي مخصصة من أجل ذلك في الأساس، ويمكن تنفيذ ذلك بواسطة الكروت التعليمية في تنشيط ذاكرة طفلكِ، بالكشف عن كرتين في نفس الوقت ثم إخفائهما، وعلى طفلكِ أن يتذكر الصور المتشابهة ويكشف عنها في نفس الوقت، فهي تنشط الذاكرة، وتعزز من الانتباه لديه، وتزيد من التركيز.

ألعاب ذكاء للأطفال من عمر 7 إلى 9 سنوات

يحب الأطفال بداية من عمر 7 سنوات التقليد والتمثيل، فيمكن أن تشاركي طفلكِ لعبة المسرحية؛ بحيث ترتدون ملابس مختلفة تعبر عن الوظائف المجتمعية، مثل: المريض، والطبيب، والمدرس، والتلميذ؛ ويمثل كل واحد منكم شخصية ما يقوم باختيارها؛ وحاولي تنمية ذكائه من خلال طرح الأسئلة التي تحتاج إلى تفكير، لكي يتمكن من تجاوزها؛ فهذا يعزز من الذكاء اللغوي، والإبداعي والاجتماعي، ويمكنه أن يتشارك هذه اللعبة معكِ أو مع أصدقائه؛ إلى جانب ممارسته للألعاب التالية:

سرد الحكايات

يمكنكِ من خلال جملة واحدة أن تجعلي طفلكِ يفكر في الجملة التي تليها والتي تكون مكملة لها، بحيث تسردون حكاية في النهاية، وتتميز هذه اللعبة بأنها يمكن اللعب بها بشكل جماعي؛ فالأسرة جميعها من الممكن أن تتشارك مع الطفل ذي السبع سنوات؛ حتى يأتي الدور على شخص واحد لينهي هذه الحكاية بشكل ممتع.

الألغاز

تناسب ألعاب الألغاز جميع المراحل العمرية وبخاصة عمر 7 سنوات؛ فيمكن شراؤها من المحلات الخاصة ببيع الألعاب للأطفال، ويمكن صنعها بنفسكِ مع الطفل، من خلال استخدام الصور العائلية على ورق كرتوني مقوى، وقطعيها إلى مربعات صغيرة متساوية؛ واطلبي من طفلكِ إعادة ترتيبها مرة أخرى.

الكلمات المتقاطعة

تكونت لدى طفلكِ الآن حصيلة لغوية من لغات مختلفة، فيمكن استغلالها في تنشيط الذاكرة واسترجاع المعلومات، وذلك من خلال لعبة الكلمات المتقاطعة التي تعد من ألعاب تنمية الذكاء؛ فيتمكن الطفل من ملْء الفراغات الخاصة بالحروف لتكوين كلمة مفيدة في النهاية، ويمكن استغلال اللغات المختلفة في ذلك.

ألعاب تنمية الذكاء للأطفال سن 10 سنوات

ألعاب تنمية الذكاء للأطفال سن 10 سنوات

تتميز ألعاب الذكاء للأطفال بإمكانية تقديمها للطفل في كافة المراحل العمرية، خاصةً المراحل العمرية المحيرة مثل سن 10 سنوات؛ فالطفل لا يتوقف عن اللعب مهما تقدم في العمر، ولكن الأهم هو اختيار اللعبة المفيدة له، ومن بين هذه الألعاب التي تخص عمر العشر سنوات لعبة السودوكو، والتي تكون عبارة عن شبكة بها مجموعة من الأرقام، وباقي الخانات فارغة؛ فدعينا نتعرف على أهمية هذه اللعبة في تنمية ذكاء الطفل في هذا العمر:

لعبة السودوكو

تعزيز وظائف الدماغ لدى الطفل ليس بالأمر السهل؛ لذا يتطلب ذلك إلقاء مهمة بسيطة على عاتق طفلكِ من خلال لعبة ما، كالسودوكو؛ فالهدف منها أن يملأ الطفل الخانات الفارغة بالأرقام؛ مع عدم تكرار نفس الرقم في نفس العمود أو الصف أو الخلية، وهنا تكمن الميزة؛ فيفكر بشكل جيد لكي لا يكرر نفس الأرقام، مما ينشط عقله.

ألعاب الطاولة

كانت طفولتكِ مليئة بألعاب تنمية الذكاء التي تجهلين أهميتها بالنسبة لطفلكِ الآن؛ فهذه الألعاب ساعدتكِ في تكوين شخصيتكِ، لذا لا تترددي في تقديمها لطفلكِ، مثل لعبة الشطرنج، والسلم والثعبان، وبنك الحظ، ففائدتها تكمن في تعلم الطفل فن المهارات الاجتماعية، وتعلم الصبر والتخطيط وأسس التفكير حتى يفوز؛ ويتعلم ألا يحزن عند خسارته؛ بل ويستفيد من أخطائه كي لا يكررها في المرات القادمة.

ألعاب تنشيط الذاكرة

لا تندهشي عندما تجدي لعبة تنشيط الذاكرة متواجدة في كل مرحلة عمرية؛ فهي تحتل المركز الأول في قائمة أفضل ألعاب ذكاء للأطفال؛ نظراً لأهميتها الشديدة للعقل، ويمكن عملها من خلال البطاقات المصورة كما ذكرنا، والتي تحمل صورًا لأشكال متطابقة من الحيوانات مثلًا، وتطلبين من طفلكِ أن يكشف عن البطاقتين المتشابهتين في نفس الوقت.

ألعاب ذكاء للأطفال 13 سنة

هنا نقدم لكِ أكثر من لعبة لتنمية مختلف مهارات الذكاء لدى طفلكِ، فالذكاء متعدد، منه ما هو لغوي، اجتماعي، ثقافي، أو فني أيضاً؛ ومن أهم لعب الذكاء للأطفال التي تناسب عمر 12 سنة فيما فوق لعبة Pictionary، فيلعبها 4 لاعبين؛ وتحتوي على 4 أقلام، و4 قطع للرسم، و260 بطاقة، وتعتمد على أن يحرك لاعب واحد لوح عليه حرف أبجدي؛ أو شكل معين، ومنه يخمن اللاعب الآخر الكلمة، هذا إلى جانب الألعاب التالية:

  • لعبة سكرابل: تكوين كلمات مختلفة من خلال الحروف الموجودة أمامه.
  • لعبة بنك الحظ: لتنمية الذكاء الحسابي واكتساب مهارات البيع والشراء.
  • ألعاب البازل والمجسمات.
  • لعبة الليجو.
  • لعبة ركوب الدراجة، فهي تنمي مهاراته الجسمانية ويؤثر ذلك على العقل.

ألعاب ذكاء للأطفال في البيت

قد تظني أن المهارات الحركية فقط هي التي تساعد على تنمية ذكاء الطفل وعقله وجسمه، ولكن هذا غير صحيح؛ فهناك العديد من الأنشطة التي تنمي من ذكائه في المنزل؛ ويمكن تطبيق ذلك بواسطة لعبة حل المشكلات؛ بأن تملئي غرفة ما بمنزلكِ بالعديد من العقبات مثل الوسائد، الأريكة، الورق، صناديق كرتونية، وحددي للطفل مكان معين يصل إليه، وعليه تجاوز كل هذه العقبات لكي يصل إلى هدفه؛ فتساعده هذه اللعبة على التخطيط والتفكير، وتنمي إدراكه البصري، كذلك يمكنكِ تنفيذ هذه الألعاب في المنزل أيضاً:

  • جمعي كرات ملونة أو ألعابًا صغيرة ويقوم الطفل بفرز الألوان المتشابهة في وعاء أخر.
  • لوح على الحائط به صور تتعلق بكلمات معينة يقابلها الطفل باستمرار في المنزل، وعند إيجاده للكلمة يعلقها على الصورة.
  • اخلطي مكعبات الليجو مع السيارات والطائرات والأشجار وألعاب المطبخ، وعليه التفكير في بناء شكل يشمل كل هذه الأشياء.
  • تجميع صور لأشياء مختلفة مثل كتاب، قلم، كراسة، ونطلب منه تجميع الأشياء الخاصة بالمدرسة، وهكذا.
  • ألعاب الفك والتركيب خاصة المتعلقة بالأشكال الهندسية، فهي تعزز من الذكاء الفكري، والحركي.
  • ألعاب الدومينو والكوتشينة والشطرنج، والسلم والثعبان والسودوكو.
  • اطلبي من طفلكِ البحث عن شيء معين في المنزل وإحضاره لكِ، أو الإشارة إليه.
  • استخدام فكرة الرسم والتلوين في التخمين، فمثلاُ تقولين للطفل كلمة ويقوم برسمها والعكس.

اختيار ألعاب ذكاء للأطفال يعتمد على مرحلتهم العمرية، وميول كل طفل، واهتماماته، كذلك يتوقف حبه لها على أسلوبك المعتمد في التشجيع، لذا ابتعدي عن أساليب التوجيه المستمرة التي تنفر الطفل من اللعب، كذلك ضعي في اعتباركِ أن نسبة الذكاء مختلفة من طفل لآخر ولا يمكن المقارنة بينه وبين غيره على الإطلاق.

زر الذهاب إلى الأعلى