fbpx
الولادة

أنواع شخصيات الأطفال والعوامل المؤثرة عليها

نظراً لتعدد أنواع شخصيات الأطفال؛ نجد صعوبة في تربية أولادنا خاصة مع تطور الحياة، وتغير البيئة المحيطة بهم، كما يجب على الآباء والأمهات الانتباه إلى ذلك جيداً من أجل التعامل مع أطفالهم بطريقة سليمة؛ لذلك سنتعرف اليوم على شخصيات الأطفال، وطرق التعامل معها بالتفصيل.

أنواع شخصيات الأطفال

أنواع شخصيات الأطفال

تتعدد وتختلف أنواع شخصيات الأطفال، والتي تظهر من خلال تعاملاتهم، وسلوكياتهم مع الأشخاص المحيطين بهم؛ ومن المفيد أن نعلم نوعية شخصية كل طفل والطريقة الصحيحة للتعامل معه حتى يتمتع بصحة نفسية سليمة، ونحاول أن نقف على نقاط القوة في شخصيته وندعمها، مع تقوية نقاط الضعف لديه، ومن تلك الشخصيات ما يلي:

الطفل الخجول والحساس

يكون لدى الطفل رهبة من الغرباء إذا كان مرهف الإحساس، ويبكي عند التعرض لأبسط المواقف، وهذا الطفل يحتاج إلى معاملة خاصة كما يلي:-

  • عدم الصراخ بوجهه حتى ولو كان خطؤه كبير.
  • تركه كما يشاء، وعدم إجباره على الجلوس في تجمعات كبيرة فجأة.
  • البدء معه بتجمعات صغيرة مع أشخاص يحبهم أولاً.
  • إعطاؤه الثقة في نفسه خاصةً أمام الأشخاص الغرباء.

الطفل العنيد

يعتبر العناد لدى الطفل سلوك بريء، والذي يحاول من خلاله إثبات ذاته أمام من حوله، وأنه أصبح شخصاً مستقلاً بذاته له آراء معارضة للآراء التي يتم فرضها عليه؛ لذلك يجب عدم التعامل معه بعصبية، ومحاولة تقديم خيارات واقتراحات له وتكون مناسبة لكِ أيضًا.

الطفل السلبي

إذا كان الطفل سلبي ويقوم بأشياء غير مرغوب فيها، يجب عدم إهمال ذلك والتدخل سريعاً حيث أن سلوك الطفل لا يستقيم بمفرده؛ لذلك من المهم جعله يفعل ما يلي:-

  • يشارك في كل شيء معك.
  • مشاركته في اتخاذ القرارات.
  • جعله يساعدك بمهام المنزل بطريقة لا تؤذيه.

الطفل الأناني

يصبح الطفل أنانياً غالباً في حالة تدليل والدته له كثيراً، أو إهمالها له؛ مما يجعله في حاجة لجلب مشاعر من حوله؛ لتعزيز ثقته بنفسه والبحث عن الحب من الآخرين؛ لذلك يجب الاعتدال بين الاثنين للحفاظ على سلوك ونفسية الطفل.

الطفل النشيط

يحتاج الطفل النشيط إلى التشجيع بصورة دائمة، والتركيز على إنجازاته التي يحققها حتى لا يصاب بالإحباط، والاعتماد عليه في بعض الوظائف بالمنزل حسب عمره، مع عدم معاقبته عندما يخطئ حيث أنه يتعلم من أخطائه، ويتميز هذا النوع من أنواع شخصيات الأطفال بما يلي:-

  • ذكي.
  • يحترم النظام.
  • متحفز.
  • اجتماعي.
  • يُعتمد عليه.
  • الأكثر تعاوناً.
  • يهتم بالعمل.
  • قيادي.
  • يُكَون أصدقاء بسهولة.

العوامل المؤثرة على أنماط شخصية الطفل

العوامل المؤثرة على أنماط شخصية الطفل

إنه من الصعب تغيير نمط الطفل؛ نظراً لوجود عوامل جينية يرثها الطفل من الأبوين والتي تولد معه وتتحكم بطباعه، ولكن يمكن تهذيبها وترويضها، بالإضافة إلى بعض السلوكبات الأخرى التي يكتسبها من البيئة المحيطة به، ومن تلك العوامل المؤثرة في شخصيته:

العوامل الثقافية (الاجتماعية)

تلعب الثقافة دورا كبيرا في حياتنا حيث أنها تقوم بتنظيمها، وتؤثر على تطور الشخصية لدى الطفل وتنمي عقله، وتعمل على اعتدال سلوكه، مما يمنحه فرصة التعامل مع المجتمع بشكل أفضل.

العوامل البيولوجية

تشمل العوامل البيولوجية كلٌ من المظهر الجسدي، والعوامل الوراثية، ومعدل النضج، واللياقة البدنية؛ حيث يقوم التركيب الوراثي بالتأثير بطريقة غير مباشرة في تكوين شخصية الطفل، ويؤثر النقص في اللياقة البدنية، أو المظهر الجسدي على الشخصية حيث يؤثر على كل من حركة ونشاط الطفل وثقته بذاته، وحساسيته تجاه الآخرين.

تأثير الأسرة

تمثل الأسرة عاملاً مهماً في تطور شخصية الطفل، حيث تعتبر أقرب مجتمع له يستطيع التعامل معه والتأثر به، وأولى تجاربه في تحديد موقفه تجاه كل شيء، وتمثل الأم العامل الرئيسي التي تلبي جميع احتياجاته الغريزية؛ عندما يكون جائعاً، أو عند شعوره بمشاعر سلبية.

كيف أعرف شخصية طفلي؟ 

هناك بعض الاستراتيجيات التي من خلالها يكون من السهل التعرف على أنواع شخصيات الأطفال والوقوف على المزايا والعيوب، ومحاولة إصلاح ما يمكن إصلاحه منذ الصغر، مثل:

التحدث مع الطفل

تمثل الدردشة اللطيفة بين الأم وطفلها شيئاً مهماً، حيث تقوم بتعزيز العلاقة بينهما، واكتشاف جوانب متعددة من شخصية الطفل، حيث تعتبر طريقة تعبيره عن ذاته وإحساسه مهمة جداً؛ من خلال سؤاله عن الشيء الذي يفضله بكثرة ومعرفة اهتماماته المختلفة.

مراقبة الطفل باستمرار

مراقبة الطفل بصورة مستمرة شيئ مهم للغاية؛ لمعرفة ما يحبه ويكرهه، فينصح بملاحظة ما يلي:-

  • هل يفضل الألعاب المنفردة، أم الجماعية.
  • نوع الألعاب التي يفضلها معتمدة على التركيز والذكاء، أم الحركية.
  • يتميز أكثر في العلوم الاجتماعية، أم الرياضيات.
  • يحب دور القائد والموجه، أم يأخذ دوره بين اللاعبين.

اختبار الطفل

يتم إجراء الاختبار العملي عن طريق وضع الطفل بمواقف مباشرة لمراقبة ردة فعله وتصرفاته نحو تلك المواقف، مثل: أن تطلب الأم منه أن يشتري شيئ معين لمعرفة هل سيتوجه إلى البائع ويطلب منه ما يريد بثقة أم سيشعر بالخجل. ويعتبر ترك الطفل لممارسة الرسم والأنشطة الموسيقية والغناء والتمثيل من الطرق الجيدة أيضاً؛ لاستكشاف أي نوع من أنواع شخصيات الأطفال هو.

طريقة تحليل شخصية الطفل

 

لا تخضع المعايير الخطريقة تحليل شخصية الطفلاصة بشخصية الطفل إلى التحاليل النفسية فقط، ولكنها تعتمد على مفاهيم أخرى أيضاً ترتبط بكل من التحليل الاجتماعي، والرمزي، والمعاني العامة الخاصة بدلالة الأشكال ومبادئها؛ لذاك سنتعرف فيما يلي على كيفية تحليل شخصية الطفل، والتي تتم عن طريق محاولة معرفة ما يلي:-

  • تقييم انتباه الطفل هل يستطيع الحفاظ على تركيزه أم يتشتت بسرعة.
  • عنيد وكثير الإلحاح أم لا.
  • مزاجه جزين دائما أم يحب الفرح والضحك.
  • معرفة ردة فعله تجاه الأماكن والأشياء الجديدة.
  • يستطيع التكيف مع الأماكن الجديدة والأطفال الآخرين أم لا.
  • منظم أم لا.
  • نشيط أم كسول.

طرق التعامل مع أنواع شخصيات الأطفال المختلفة

تشعر الأم بقلة الحيلة أحياناً عندما لا تجيد طرق التعامل مع شخصيات الأطفال؛ لذلك يجب عليها معرفة أن طفلها يحتاج إلى دعمها، ونصائحها دائماً ليكون بصحة نفسية جيدة:-

  •  لا لمقارنة طفلك بغيره من الأطفال الآخرين، أو مجاملة أصدقائه على حسابه أو العكس.
  •  لا تقومي بإلقاء اللوم عليه دائماً وتعليمه الطريقة المناسبة؛ للتعبير عما يحتاجه بدون سباب أو صراخ.
  • الابتعاد عن استعمال العنف أو الضرب معه مهما كانت طباعه؛ للتمكن من معالجة طبعه السيئ.
  • مشاركته اهتماماته، والطلب منه أن يفعل ذلك أيضاً معك.

في النهاية، بعد أن تعرفنا على أنواع شخصيات الأطفال في مقالنا هذا بالتفصيل، ننصح بعدم القول للطفل أنه سيئ، أو التصرف معه بعنف، ومحاولة منحه الشعور بالأمان والحب؛ ليسهل ذلك من اكتشاف شخصيته، التعامل معها بشكل جيد، والعمل على تحسينها.

المصادر:

ميديسن.نت.

هاو داز شي.

ماستر كلاس.

زر الذهاب إلى الأعلى