أعراض الحمل

إبرة التفجير والجماع وأفضل أوقات الحصول عليها لأفضل النتائج

بعض النساء يجدن صعوبة في الحمل والإنجاب؛ لذا يلجئون إلى استخدام بعض الطرق والأساليب التي تساعدهم على نجاح الحمل وزيادة فرصه، ومن أهم تلك الطرق استخدام الإبرة التفجيرية؛ حيث تعمل هذه الإبرة على نضج البويضات وخروجها من الغطاء الذي يحيط بها، ولكنهم يتساءلن حول إبرة التفجير والجماع، وما هو أفضل وقت للجماع قبل الإبرة التفجيرية؟، ووقت الجماع بعد الإبرة التفجيرية، وكم يوم للجماع؟ وفي أي وقت.

ما هي إبرة التفجير؟

أُطلق على هذه الإبرة اسم التفجير نظرًا للدور الذي تقوم به، حيث تعمل على إنضاج البويضات مما يجعلها تزداد في الحجم مقارنةً بالوضع الطبيعي، الأمر الذي يجعلها تخرج من الغطاء الذي يحيط بها، حيث تحمل تلك الإبرة اسم علمي ألا وهو HCG، ولها الكثير من المسميات التجارية أبرزها كوريومون، أو ميونوجون، أو بريجنيل، أو فوستيمون، حيث تتضمن تلك الإبرة على هرمون مشابه كثيرًا لهرمون الحمل؛ مكون من بودر وماء، حيث تؤخذ عن طريق العضل، وهي تتواجد بمستويين بناءً على قوتها فمنها 5000، أو 10000.

متى تأخذ الحامل الإبرة التفجيرية؟

وقبل التعرف على إبرة التفجير والجماع، وجب التنويه إلى أن الأطباء ينصحون بأخذ الإبرة التفجيرية في الحالات الخاصة بتأخير الحمل أو ضعف التبويض، نظرًا لأنهم يُنصحون بتناول الأدوية المتضمنة على مادة الكلوميفين مثل: الكلوميد وغيرها من البدائل بغرض تحفيز المبايض لإفراز عدد أكبر من البويضات، فضلاً عن قدرتها على تقوية البويضات، بالإضافة إلى أنها تساعد على تجهيز بطانة الرحم كي يتم زراعتها، وتساعد الجريبات التي لم يكتمل نضجها على النضج بصورة كاملة، وأخيرًا؛ تساهم في إطلاق البويضات من قبل الحويصلة التي تحيط بها.

إبرة التفجير والجماع

تعددت التساؤلات من قبل العديد من الأزواج بشأن الجماع وإبرة التفجير، ومن خلال تلك الفقرة سنقوم بالإجابة على عدد من الاستفسارات مثل الموعد المناسب للجماع بعد الحقن من الإبرة التفجيرية، وعدد المرات اللازمة لحدوثه بحيث نضمن نجاح الحمل بهذه الطريقة:

متى يكون الجماع بعد الابرة التفجيرية

والآن سنتعرف على أول شق من إبرة التفجير والجماع؛ غالبًا ما تخرج البويضة بعد انقضاء 36 ساعة من الحقن بالإبرة للحمل بولد، ولكن موعدها يختلف من امرأة إلى أخرى وكذلك على حسب قوة الإبرة، لذا يوصي بالمتابعة بشكل مستمر مع طبيبك المختص عن طريق إجراء فحص بالسونار بعد انقضاء 12 ساعة من الحقن بالإبرة، وإذ لم تخرج؛ سيتم إجراء سونار مرة ثانية بعد 24 ساعة.

متى يكون الجماع بعد الابرة التفجيرية

وإذا لم تخرج؛ يتم الفحص بعد 36 ساعة، وهو المتوقع لخروج البويضة؛ حيث يعتقد البعض أنه الموعد المناسب لإقامة علاقة جنسية بعدها، بحيث تزيد من نسبة حدوث الحمل، وذلك نظرًا لأنه في حال خرجت البويضة من قناة فالوب تظل  24 ساعة وبعدها تموت، وبذلك نكون قد تعرفنا على إجابة السؤال متى يكون الجماع بعد الإبرة التفجيرية.

كم عدد مرات الجماع بعد الإبرة التفجيرية؟

وبعدما تعرفنا على إبرة التفجير والجماع؛ سنتعرف الآن على عدد مرات الجماع بعد الحقن بالإبرة التفجيرية، وذلك نظرًا لأننا نعي أن الكثير من الأفراد يرغبون في ممارسة العلاقة في حال خروج البويضة فقط لاعتقادهم أنها تزيد من فرص نجاح الحمل بولد، ولكن يوصي الأطباء دائمًا بالحرص على ممارسة العلاقة الجنسية في أي وقت ولأكثر من مرة قبل الموعد المحتمل لخروج البويضة.
بالإضافة إلى أنهم يفضلون الجماع بعد انقضاء 12 ساعة من الحقن بالإبرة، ومرة ثانية بعد انقضاء 24 ساعة، ومن ثم مرات أخرى خلال يومية أو ثلاثة أيام، وذلك كي نضمن تلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي قبل موتها، فضلاً عن أنه يمكن متابعة حالتك بصورة مستمرة عن طريق الفحص بأشعة السونار في الفترة ما بين موعد خروج البويضة من المبايض إلى أن يتم الجماع، وبذلك نكون قد تعرفنا على إبرة التفجير والجماع من حيث الإجابة على سؤال؛ متى ينصح بالجماع بعد الإبرة التفجيرية، وعدد مرات الجماع، والآن سنتعرف على الجماع قبل الإبرة التفجيرية.

الجماع قبل إبرة التفجير

فترة التبويض في العادة ما تبدأ في الفترة ما بين 12-16 من ميعاد الدورة الشهرية، حيث يتم إفراز فقط بويضة واحدة جاهزة للتخصيب من قبل الحيوان المنوي، حيث تظل باقية على قيد الحياة فقط لمدة 24 ساعة، ووجب الإشارة إلى أن فترة التبويض تتراوح ما بين 24: 48 ساعة، لذا يوصي الأطباء الأزواج الذين يريدون الإنجاب، أن تتم ممارسة العلاقة الجنسية خلال تلك الفترة؛ نظرًا لأنها تزيد كثيرًا من نسبة نجاح الحمل.

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية

يظهر الحمل في اختبار الحمل بالدم بعد مرور 14 يوم من الجماع، أما بالنسبة للاختبار المنزلي فتظهر نتيجته بعد انقضاء على الأقل 20 يوم ولا يمكن أن يظهر قبل تلك المدة، كما يجب تجنب إجراء هذا الاختبار مبكرًا نظرًا لأنه قد يظهر نتيجة غير صحيحة، كما أن أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية تتشابه كثيرًا مع أعراض الحمل الطبيعية، والتي تظهر عليها بعد يوم واحد من اخذ الحقنة، نظرًا لاحتوائها كما سبق وذكرنا على هرمون مشابه لهرمون الحمل، وإليكم تلك العلامات:

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية
  • اكتئاب الحمل.
  • آلام في البطن تحديدًا من جهة المبايض.
  • آلام في الثدي وظهور بعض التورمات فيه تحديدًا عند لمسه.
  • الرغبة في القيء وغثيان الحمل.
  • آلام في المعدة.
  • رغبة وخمول في النوم.
  • احتباس السوائل.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • صداع عند الحامل.
  • آلام في الظهر.

عوامل نجاح الإبرة التفجيرية

وبعدما تعرفنا على معظم التفاصيل الخاصة بنجاح الإبرة التفجيرية والجماع، وتعرفنا على الجماع بعد الحقنة التفجيرية، وجب الإشارة إلى أن هناك مجموعة من العوامل التي تساهم في نجاح الإبرة التفجيرية على اختلاف أنواعها:

  • ينبغي أن يكون عمر المرأة ما بين سن الثلاثين وحتى سن الأربعين.
  • يجب أن يكون تاريخ العائلة خالي من الأمراض الخاصة بالعقم وتأخر الإنجاب.
  • شرط تمتع الزوج بحالة صحية جيدة، أي التأكد من جودة ودقة وسرعة الحيوانات المنوية، وغيرها من الأمراض التي تمنع حدوث الحمل.

تناولنا في هذا المقال عن ما يقرب كل التفاصيل الخاصة بإبرة التفجير والجماع، لذا وجب التنويه إلى أن الإبرة التفجيرية تعتبر نوع من أنواع الأدوية التي ثبت فاعليتها بصورة كبيرة، ولكن من الضروري وجود عدة عوامل تساهم في نجاحها مثل التاريخ المرضي للزوجة، وعمرها، وإصابتها بأي مشكلات صحية مثل السكر والضغط، كما يجب التأكد من عدم وجود أي حالات مصابة بالعقم في التاريخ المرضي للعائلة.

المصادر:

توميز

بارنتس

نيديريكت

زر الذهاب إلى الأعلى