الرضاعة

إخراج الرضيع لسانه | تعرفي معنا على الأسباب الطبيعية والمرضية

معروف أن الرضيع لا يستطيع التحكم بأعصابه وخصوصًا أطرافه في الشهور الأولى من ولادته، ولا يتمكن من إمساك زجاجة الرضاعة  ليخبركِ أنه جائع ويبدأ بالتعبير عن جوعه وغضبه بالبكاء والصريخ، وقد تلاحظين إخراج الرضيع لسانه بشكل متكرر وتحتارين في الأمر وتتساءلين عن سبب إخراجه باستمرار، هل يريد الرضاعة؟ هل أنه يريد تغيير الحفاض؟ وفي حقيقة الأمر أن الأطفال يخرجون ألسنتهم كرد فعل طبيعي ولا يتطلب الأمر أي قلق، وسنوضح لكِ في سطور موضوعنا التالي أسباب إخراجه للسانه تفصيليًا.

أسباب إخراج الرضيع لسانه

إذا تابعتِ سلوك الطفل الرضيع ووجدتيه يخرج لسانه بشكل متكرر، فلا تقلقي فهو سلوكًا طبيعيًا لدى غالبية الرُضع، وذلك لأنه يولد ولديه غريزة فطرية قوية تدفعه للمص والطعام، والوسيلة الوحيدة للتعبير عن جوعهم وحاجتهم للطعام هي إخراج اللسان، كما أن هذه العادة تحميهم من الاختناق بعد الولادة، بالإضافة إلى أنها تساعده على الرضاعة وتجعل فمه ملتصقًا بالحلمة، ولكن إذا لاحظتِ إخراج الطفل الرضيع لسانه باستمرار، بجانب سيلان اللعاب، فالأفضل لكِ أن تستشيري طبيب الأطفال، وإليكِ أسبابًا متنوعة منها ما يلي:

اللعب

أثبت الدراسات الحديثة أن الطفل الرضيع لديه قدرة هائلة على محاكاة سلوك البالغين، حتى الرضيع الذي لم يتجاوز عمره بضعة أسابيع، فيستطيعون تقليد تعابير الوجه مثلهم مثل الكبار والكثير من الحركات ومن بينها إخراج ألسنتهم، لذا إذا أخرج الطفل لسانه، فهذا سلوكًا طبيعيًا لا يتطلب أي قلق، وقد يزول من نفسه بعد فترة.

إخراج الرضيع لسانه رد فعل طبيعي

إخراج الرضيع لسانه رد فعل طبيعيمن ضمن ردود الفعل الطبيعية التي يولد بها الطفل هو إخراج اللسان، وذلك لأنه يساعده على مسك حلمة الثدي أو الزجاجة، وتدريجيًا تختفي ردود الأفعال هذه بعد مرور 6 شهور على ولادته، ومن الممكن أن تختفي هذه العادة قبل ذلك أو تستمر لفترة أطول حسب اعتياده، وقد يعتقد الآباء أنه شعورًا مضحكًا ويهتمون به للقهقهة على أطفالهم.

الشعور بالشبع أو الجوع

البكاء هو أهم الوسائل للتعبير عن شعور الطفل بالجوع، ولكنه ليس الوسيلة الوحيدة لذلك، لأن الطفل يُمسك يديه أو يضعها على فمه، بل يبدأ بتحريك عينه نحو الثدي أو الزجاجة الخاصة بالرضاعة، وأحيانًا يعض شفتيه، ومن علامات التعبير عن الجوع أيضًا إخراج الرضيع لسانه للخارج باستمرار، وقد يخرجون ألسنتهم في حالة الشبع.

كبر حجم اللسان

قد لا يواجه الطفل أي مشكلة عادية وإنما يكون السبب في إخراج لسانه هو اللسان الكبير وتُعرف هذه الحالة باسم “ضخامة اللسان” وفيها يكون اللسان أكبر من المتوسط ويخرجه بشكل متكرر على غير العادة، وقد يتعرض لهذه الحالة بسبب الوراثة أو مشاكل في الأوعية الدموية أو بسبب قصور الدرقية والإصابة بالأورام، لذا ينبغي استشارة الطبيب في هذه الحالة، لأن إخراج الرضيع لسانه في هذه الحالة أمرًا غير طبيعيًا.

عدوى الفطريات وإخراج الرضيع لسانه

العدوى هي أحد الحالات الشائعة التي تحدث مع الرضع وتجعله ينزعج ويبدأ بحك لسانه، بل يخرجه خارج فمه بصورة متكررة، وهذا أمر تشك الأم بشأنه وتبدأ بالقلق على رضيعها، ولكن قد يكون السبب عدوى فطرية أو سببًا آخر، لذا الفيصل يرجع لطبيب الأطفال، استشيريه وسيقدم لكِ النصحية والعلاج.

صغر حجم الفم

قد يتعرض الطفل لبعض المتلازمات بعد ولادته وتسبب هذه الحالات في جعل لسان الطفل أصغر من الحجم الطبيعي، وهذه الحالة تحدث نتيجة لاعتلال أحد عضلات الفك، وقد يرجع السبب للجينات أو التشوه الخلقي كالحنك المشقوق أو الشفة المشقوقة، وقد يعاني الأطفال من متلازمة دوان وتكون أفواههم صغيرة في الحجم، لذا يخرج الرضيع لسانه مرارًا وتكرارًا.

ضعف العضلات

متوقع جدًا أن يولد الطفل بعضلات ضعيفة في الفم، ولأن اللسان يتم التحكم به بواسطة عضلات الفم فلا يستطيع الرضيع التحكم فيه ويخرجه تلقائيًا، لذا ينبغي الكشف المبكر على طفلك إذا لاحظتِ أي عرض غير طبيعي عليه، حتى لا يُصاب مستقبلًا بأزمة صحية تؤثر على حياته وتجعله غير قادر على السيطرة على فمه بالكامل.

إخراج الرضيع لسانه لانسداد الأنف

يتنفس الطفل بوجه عام من أنفه، ولكن إذا عان الطفل من اللحمية أو احتقان الأنف فيبدأ بالتنفس من فمه بدلًا من أنفه، وبالتالي يخرج لسانه من فمه كي يستطيع التنفس، وإذا راقبتِ طفلك ووجدتيه يعاني من ضيق التنفس اعرضيه على الطبيب ليفحصه ويتأكد هل هناك انسداد حقًا بالأنف أما أنه يخرج لسانه بشكل عشوائي.إخراج الرضيع لسانه لانسداد الأنف

الغازات والانتفاخات

جميع الرُضع يُخرجون غازات من بطونهم أثناء عملية الهضم، ويتفاعل بعضهم مع خروج الغازات ويخرجون ألسنتهم اعتقادًا أنها حيلة تساعدهم على تخفيف آلام الانتفاخ ببطونهم، وقد يبتسمون أو يكشرون ويزمجروا أثناء خروج الانتفاخات، ولكن أغلبية الرضع يخرجون ألسنتهم بسبب الانتفاخات بشكل أكبر من الابتسام والتكشير.

الطفل غير مستعد لطعام صلب

الطعام الأصح للطفل حتى بلوغه السنة الأولى من عمره هو حليب الأطفال أو لبن الأم، وبعد العام يوصي الأطباء بإدخال بعض الأطعمة الصلبة إلى وجبات الطفل، بل أن معظم الأمهات يقمن بإطعام الأطفال حبوب أو طعامًا مهروسًا بعد ست شهور، وبعض الأطفال يكرهون الطعام الصلب ولا يقبلون عليه، وإخراج الرضيع لسانه أحد أهم ردود الفعل التي يتخذها في هذه الحالة متخذًا هذا الفعل ليدفع الطعام بعيدًا خارج فمه.

التسنين وإخراج الرضيع لسانه

أحد أسباب إخراج الطفل الرضيع لسانه هو التسنن وقد يخرج الطفل لسانه في كثير من الأحيان اعتقادًا منه أنه يخفف من وجع التسنين، ويبدأ الوجع من الشهر السادس لنهاية الشهر الخامس عشر، وقد يستمر الطفل في إخراج اللسان طوال هذه الفترة، فلا تقلقي.

الخلاصة تكمن في أن الأطفال يخرجون ألسنتهم لعدة أسباب منها ما يكون طبيعي ومنها يصاحبه أعراضًا تقلق الأم ولا يكون أمامها في هذه الحالة سوى استشارة طبيب الأطفال، كل ما عليكِ هو مراقبة سلوك الطفل وأي أعراض تظهر عليه.

سلوك الطفل الرضيع

سلوكيات الرضع متنوعة وتختلف من طفل لآخر، ولكن غالبية الأطفال تظهر عليهم هذه السلوكيات، فعلى سبيل المثال سلوك النوم وهو سلوك الرضيع الذي يسير عليه في فترة ولادته الأولى وتتراوح ساعات نومه من ست إلى ثمانٍ ساعات يوميًا وعلى فترات متقطعة، وهناك بعض السلوكيات الأخرى وهي كالتالي:سلوك الطفل الرضيع

سلوك التنفس

هي مشكلة نادرة عند معظم الرضع وقد يتوقف التنفس عندهم لمدة خمس أو عشر ثوانٍ، وبعدها يتنفس من تلقاء نفسه مرة أخرى، ولكن بعض الحالات تتطلب استدعاء طبيب الأطفال في حالة إذا تغير لون جلده وأصبح أزرق اللون، أو مثلًا توقف الرضيع عن التنفس لمدة تتخطى عشر ثوانٍ، فهذه الحالة يعتبر خطرًا على الطفل.

سلوك البكاء

سبق وتعرفنا أن البكاء هي الوسيلة الأساسية للتواصل بين الأم وطفلها وقد يبكي الطفل في الشهر الأول بدون أي دموع ويعبر عن حاجته به، وإخراج الرضيع لسانه أيضًا من ضمن الوسائل التي يعبر بها الطفل عن احتياجاته، ومن الممكن أن يبكي الطفل بدون أي سبب وبعدها يتوقف من تلقاء نفسه دون أي رد فعل من الأم.

الحواس

يولد الطفل عادةً بكل حواسه كالشم، السمع، التذوق واللمس، ومن خلالها يكون قادرًا على التحكم في الأمور من حوله، وقد تكون هذه الحواس ضعيفة في الأداء مقارنةً بالبالغين، وبعد فترة من ولادته تنضج هذه الحواس ويُصبح قادرًا على الشم والتذوق وإدراك العالم من حوله، بل بفضلها لا يستطيع العيش بشكل طبيعي.

علاج مشكلة إخراج الرضيع لسانه

معظم الحالات التي يخرج الطفل لسانه فيها طبيعية ولا تحتاج للعلاج لأنها تزول من تلقاء نفسها مع تطور نمو الرضيع، وبحد أقصى أربع شهور تتوقف حركة إخراج الرضيع لسانه، لأنه بعدها يكون قادرًا على التعبير عن انزعاجه بكل سهولة، أما إذا كان خروج اللسان بسبب أحد الحالات المرضية فيتم العلاج كالتالي:علاج مشكلة إخراج الرضيع لسانه

  • التدخل الجراحي السريع لعلاج مشكلة اللحمية أو الشفة المشقوقة وكذلك كبر حجم اللسان.
  • علاج فطريات الفم والقضاء عليها بمضادات الفطريات.
  • استخدام القطرات لعلاج مشكلة انسداد الأنف أو احتقانها.
  • التعرف على مشاكل الغدة الدرقية وعلاجها بالبدائل الهرمونية.
  • أما للحالات الوراثية فتُعالج عن طريق جلسات تخاطب لتعزيز مهارات النطق.

أخيرًا انتهينا من الحديث عن أسباب إخراج الرضيع لسانه وتعرفنا على الحالات الطبيعية التي لا تستدعي القلق لأنها تزول من تلقاء نفسها بعد فترة قصيرة من الولادة، كما تكلمنا عن الحالات المرضية التي تتطلب استشارة الطبيب وذكرنا أمامك الطرق التي يلجأ إليها الطبيب لعلاج هذه الحالات المرضية، كما عرضنا لكِ بعضًا من سلوكيات الطبيب التي تصاحبه بعد الولادة.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

هيلث لاين

رومبير

زر الذهاب إلى الأعلى