الرضاعة

إدرار الحليب | الرضاعة الطبيعية وأهميتها لصحة الطفل

بعد الولادة، تخاف الكثير من الأمهات من عدم قدرتها على إنتاج اللبن بكميات كبيرة بحيث ينال الرضيع ما يكفيه من الغذاء اللازم لبناء ونمو جسمه، لذا سنتعرف اليوم على أكثر من طريقة فعالة تساهم في إدرار الحليب، بحيث تزداد نسبة إفراز اللبن من الثدي مقارنةً بالوضع السابق، ولا يجب القلق أو الخوف من هذه المشكلة، فقد واجهت الكثيرين من قبلك ممن يعتمد أطفالهم على الرضاعة الطبيعية.

إدرار الحليب في الثدي

جسم الأم يفرز عدد من الهرمونات المسئولة عن إدرار اللبن، والذي يفرز أثناء فترة الحمل، مثل الأوكستين، الكورتيزول، والبرولاكتين، وبالرغم من ذلك، فإن وقت نزول الحليب يحدث بعد الولادة بمدة تتراوح ما بين 30_40 ساعة، وأثناء تلك الفترة؛ يفرز الحليب لبن يسمى “اللبأ” المفيد لصحة الجنين، حيث يمتاز بالقوام الكثيف واللون الأصفر غالبًا، وقد يبدأ إفرازه أثناء المراحل المبكرة من الحمل.

أسباب عدم إدرار الحليب بعد الولادة

أحيانًا، قد لا يحدث زيادة في الحليب بعد الولادة، فهي عملية طبيعية وشائعة، ولكن معقدة قليلاً، فبمجرد ولادة الطفل، يبحث عن ثدي أمه مباشرةً للرضاعة، وإليكم أسباب ذلك:

عدم اتزان الهرمونات

من أهم أسباب عدم إدرار الحليب بعد الولادة، عدم اتزان الهرمونات في الجسم نتيجة لاختلال الغدد الدرقية التي تؤثر على أهم الهرمونات المسئولة عن زيادة إفراز الحليب مثل هرمون البرولاكتين، كما أن التوتر والقلق يعد من الأسباب الشائعة وراء هذه المشكلة، والذي يشمل بالتأكيد الاكتئاب الذي سرعان ما يؤثر على وظائف أخرى في الجسم.

نمط الحياة

نمط الحياة يؤثر بشكل كبير على إدرار الحليب، لذا إذا لم تتبع المرضع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية، والإقلاع عن التدخين، بالتأكيد سيؤثر بالسلب على صحة الأم ومن ثم الرضيع، وقد تتناول المرضع أدوية منع الحمل مباشرةً بعد الولادة، وهذه من شأنه التسبب في مشكلة إدرار الثدي.

تناول عدد من الأعشاب والأدوية

يجب استشارة الطبيب إذا تناولتِ نوع معين من الأدوية، وينبغي الابتعاد عن تناول الأعشاب مثل النعناع والميرمية، حيث تعمل على تثبيط إدرار اللبن.تناول عدد من الأعشاب والأدوية

معاناة المرضع من مشكلة صحية 

تؤثر بعض الأمراض المختلفة على الحالة الصحية للمرضع، فيجعلها غير قادرة على مد الغذاء الذي يحتاجه الطفل، مثل السمنة والسكري ومتلازمة المبيض متعدد الكيسات، كذلك صعوبة الولادة تؤثر بشكلٍ أو بآخر على الهرمونات المتعلقة بتكوين الحليب، مما يضعف او يقلل من هذه العملية.

كيف تتأكدين من كفاية الحليب في الثدي

قبل مناقشة طرق إدرار حليب الأم بعد الولادة، سنتعرف على أعراض تستدل منها بأنك لا تحتاجين لزيادة إدرار الحليب، وأن الطفل ينال القسط الذي يحتاجه من الغذاء:

  • عدم الشعور بتصلب أو تحجر في أحد الثديين أو كلاهما.
  • عند استماعك لصوت ابتلاع طفلك للبن.
  • في حال تناول الطفل الرضعات من 6 إلى 8 مرات يوميًا.

طرق إدرار الحليب للمرضع

بالنسبة للسؤال الذي يتردد دائمًا والمتعلق بـ كيفية إدرار الحليب للمرضعة؟، فوجب الإشارة إلى أن مواجهة قلة إفراز اللبن من الثدي بالتغذية السليمة وكذلك المشروبات المدرة، وممارسة التمارين الرياضية، وتنظيم أوقات الرضاعة بحيث تتراوح من ساعتين وحتى ثلاث ساعات، وبذلك نكون أجبنا على السؤال.

الآن سنتعرف على أكثر من طريقة لزيادة إدرار الحليب، من ضمنها استعمال مضخة الحليب، التي من شأنها المحافظة على اللبن كي يتناوله الطفل في وقت آخر عندما يكون جائعًا، كما أن ضخ الحليب يساهم في زيادة إدرار حليب الأم، وإليكِ طرق أخرى:

الحد من استخدام اللهاية والرضّاعة

يجب التقليل من إعطاء الطفل اللهاية أو الزجاجة، وبذلك نضمن تزويد الطفل بما يحتاج من غذاء واحتياجات عن طريق الرضاعة والمص من الثديين، وينبغي عليكِ زيادة مرات الرضاعة في حال احتاج الرضيع المزيد من اللبن، فالحرص على إفراغ الثدي من الحليب، يحفز الغدد المسئولة عن اللبن لإفراز المزيد.

الامتناع عن الرضاعة من جانب واحد 

كذلك يجب التوقف عن ممارسة الرضاعة من جانب واحد بدون التناوب مع الآخر، حيث يجب عرض الثدي الثاني حال شعورك أن الطفل مبطأ في مص الثدي، كي يتعود على الرضاعة من الثديين على حد سواء، وبالتالي تزيد كمية اللبن في كلا الثديين بالتساوي.

الراحة وقت الرضاعة الطبيعية

القلق والتوتر يضر بنسبة اللبن لديكِ، يمكنك خلال الضخ أو الرضاعة الطبيعية ابدئي في تشغيل موسيقى هادئة، أو شاهدي الصور التي تبعث في نفسك السرور والسعادة، أو حتى الاستمتاع بصحبة زوجك وطفلك، بالإضافة إلى أنه يمكنكِ تطبيق كمادات على الثدي بشرط أن تكون دافئة، أو التدليك قبل الرضاعة أو الضخ.ضرورة الراحة وقت الرضاعة الطبيعية

إجازة الرضاعة

احرصي دائمًا على أخذ إجازة من التنظيف والطبخ وغيرها من المهام المنزلية سواء داخل المنزل أو خارجه، وذلك بالتنسيق مع العائلة والزوج بالتأكيد، كي تركزي أكثر على الرضيع، ولا تسمحي لنفسك بالتفكير في شيء آخر سوى الرضاعة، بحيث تخلدي للنوم طويلًا والطفل في أحضانك، فذلك يساعد في شعوره بالأمن والأمان، والتأكد بأنه متى يحتاج الغذاء سينال منه القسط الذي يريد.

تدليك الثدي

في حال توقف الثدي عن إفراز اللبن أثناء الرضاعة، فتدليكه يساعد على زيادة الرضاعة، وباستعمال أصابع اليد، ابدئي في تدليكه قبل كل مرة ترضعين طفلك فيها، في المناطق القريبة من الصدر ومن الحلمة نوعًا ما، ثم انتظري حتى يبتلع الرضيع اللبن، وبعدها، دلكي منطقة أخرى بنفس الثدي.

مشروبات تساعد في إدرار الحليب للمرضع

هناك الكثير من المشروبات التي تساهم بدورها في زيادة إنتاج اللبن من الثدي مثل تناول الحليب، نظرًا لأهميته القصوى حتى لغير المرضعات، حيث ينبغي الاهتمام بشربه بمعل كوبين صباحًا ومساءً، بالإضافة إلى أنه يمكنكِ عمل مزيج من الحليب وأي نوع من أنواع الفاكهة التي تفضلينها مثل الفراولة أو الموز، وإليكِ أبرز المشروبات الأخرى:

  • الماء، من المشروبات الأساسية التي يجب على المرضع تناولها بكميات كثيرة، فالدراسات أثبتت أن 88% من لبن الأم يحتوي على ماء، لذا على الأقل اشربي 8 أكواب يوميًا منه.
  • عصير الجزر، ويمكنكِ خلط كوب ليمون مع كوب سبانخ مع كوب آخر من الخيار، ثم مزجهم معًا في الخلاط، وللحصول على أفضل نتائج؛ ينصح بشربه يوميًا.
  • شاي الأعشاب كالكراوية والحلبة والينسون والشعير والزنجبيل والقرفة.
  • العسل الطبيعي من أهم الأشياء الفعالة لتعزيز لبن الأم، بل وإمدادها بالطاقة التي تحتاجها.
  • تناول المكسرات بكثرة تحديدًا التي تحتوي على عناصر غذائية كثيرة، والتي تعمل على إدرار اللبن بصورة كبيرة.
  • الحلاوة الطحينية من الأطباق الغذائية التي قد تساهم في زيادة حليب الأم، نظرًا لاحتوائها على السكريات التي تحتاجها المرضع وغير من العناصر الغذائية الهامة.
  • عصائر الفاكهة الطازجة، تعد من المشروبات المذهلة لإدرار البول، كما تمنح طفلك ما يحتاج من الفيتامينات التي تساعده على نمو جسمه بصورة صحية سليمة.

أكلات لزيادة حليب الأم

أكلات لزيادة حليب الأميجب على المرضعات الاهتمام باتباع نظام غذائي سوي غني بكل العناصر الغذائية الهامة من بروتينات وفيتامينات وسكريات وغيرها، ولا يجب خلال هذه الفترة اتباع أي نمط من الحميات الغذائية التي تعمل على ضعف الجسم، والتي تسبب قلة اللبن في ثدي الأم، وإليكِ أهم الأغذية:

  • ينبغي تناول الخضراوات والفاكهة الغنية بالعناصر الغذائية الهامة.
  • اهتمي بتناول الأغذية التي تتضمن عنصر الكالسيوم مثل الألبان والأسماك مثل السالمون والسردين والدواجن والبروتين الحيواني كذلك.
  • احرصي على تناول الكربوهيدرات المركبة المرونة التي تم صناعتها من حبوب اللقاح، والأرز البني، والبقوليات.
  • يوصى بالإكثار من لحوم البقر واللحوم البيضاء كالدواجن مثلاً.
  • الخضراوات الورقية تصنف ضمن أفضل المأكولات التي تفيد في إدرار الحليب، وزيادته نظرًا لغناه بحمض الفوليك، وهو من أهم المصادر الأساسية لتحفيز زول اللبن.
  • السبانخ، تعد خيارًا أمثل لإدرار نسبة الحليب في الثدي، بفضل غناها بكمية وفيرة من الحديد.
  • الجرجير والبقدونس والسبانخ من أهم الخضراوات اللازمة لتغذية المرضع، مما يزيد من إدرار الحليب.
  • المشمش والتمر من أنواع الفواكه التي تزيد من هرمون البرولاكتين لدى جسم الأم.
  • البطاطس والبنجر من أهم الأكلات الغنية بالعديد من العناصر اللازمة لغذاء الأم بعد الولادة، بالإضافة لدورها الفعال في تعزيز إدرار اللبن.
  • المشمش من الفواكه الغنية بالحمض الأميني “تريبتوفان”، الأمر الذي يجعله واحد من أكثر الفاكهة التي تحفز إنتاج اللبن، بل ويزيد من كمية اللبن للرضاعة.

أعشاب طبيعية تساعد على زيادة إدرار الحليب

هناك عدة أعشاب يعتقد أنها تؤثر بصورة فعالة على زيادة إفراز الحليب في الثدي، أبرزهم الشوفان، نظرًا لغناه بالمعادن والحديد والألياف التي تساعد على إفراز اللبن من الثديين، وإليكم باقي الأعشاب:

  • بذور الحلبة، تعد من أفضل العلاجات على الإطلاق التي يمكن تحضيرها في المنزل، وينصح بنقعها طوال الليل في الماء، ثم يتم تناولها على معدة فارغة في الصباح.
  • الثوم، يفضل الكثيرين إضافته إلى الأطعمة التي يتم تقديمها للمرضع، نظرًا لغناه بنسبة كبيرة من عنصر الحديد.أعشاب طبيعية تساعد على زيادة إدرار الحليب
  • القرع المر، وجب التنويه أن كل أنواع القرع فعالة لزيادة حليب الثدي، ولكن القرع المر هو الأكثر فعالية بفضل غناه بالماء بنسبة 96%.
  • الشعير من أفضل الأعشاب التي تساعد على زيادة إنتاج الحليب، نظرًا لغناه بمركبات البيتا، بالإضافة إلى غناه بالألياف التي تساهم في ترطيب الجسم.
  • بذور الشمر في حال تناولها بشكل مستمر مع شرب الماء، يساعد ذلك على إدرار الحليب، كما يساعد في التخلص من انتفاخات البطن.
  • بذور الكمون تعمل على تعزيز الغدد اللبنية على إفراز اللبن في الجسم، بالإضافة إلى قدره على التخلص من الإمساك.
  • حبة البركة تعد من أكثر الحبوب التي تساهم في إدرار اللبن بشكل ملحوظ، بحيث تتناولها الأم بمقدار ملعقة صغيرة في اليوم.

وبعدما تعرفنا على كل ما يخص إدرار الحليب، وجب القول إن الرضاعة الطبيعية هي أول شيء يجب أن تفكر فيه الأم بعد الولادة، ولا تفكري في الحليب الصناعي طالما لديك القدرة على إرضاع طفلك، فابنك هو أغلى ما لديكِ، لذا يجب المحافظة على صحته والتأكد من أنه قد نال القسط الذي يحتاجه من الغذاء.

المصادر:

هيلث لاين

فري ويل فاميلي

تودايز بارنت

زر الذهاب إلى الأعلى