اختبارات الحمل

اختبار الحمل بالديتول مدى دقته وكيفية القيام به

يفضل الكثير من النساء على نطاق واسع استخدام الاختبارات المنزلية للتحقق من وجود حمل، ولعل اختبار الحمل بالديتول من الاختبارات العجيبة التي ربما سمعتِ عنها من قبل، فهل هذا الاختبار دقيق؟ وكيف يمكن استخدامه في المنزل؟ وما الذي تقدمه لكِ تلك النوعية من اختبارات الحمل المنزلية؟ تعرفي معنا على إجابات تلك الأسئلة في هذا المقال.

فوائد اختبارات الحمل المنزلية

فوائد اختبارات الحمل المنزلية

يفضل النساء إجراء اختبارات الحمل المنزلية؛ بسبب الفوائد التي تتمتع بها، والتي يمكن حصرها في النقاط التالية:

  • يمكنكِ التأكد من الحمل من خلال مواد متوفرة في المنزل باستمرار.
  • يعد اختبار الحمل المنزلي من الاختبارات الرائعة في حالة الكشف عن الحمل غير المخطط له، وذلك بسبب قدرتها على اكتشاف هرمون الحمل في وقت قصير.
  •  تسمح لكِ تلك الاختبارات بالحفاظ على أمر الحمل سرًا في حالة كنتِ لا ترغبين في الإفصاح عنه.
  • تعفيكِ من الحرج الذي تشعرين به أثناء شرائك اختبارات الحمل من الصيدلية أو المتجر.
  •  تتميز برخص ثمنها مقارنة بالاختبارات الموجودة في المتاجر والصيدليات.
  •  لن تحتاجي إلى شراء مواد أخرى؛ لأن صلاحيتها لا تنتهي.

 

كيفية إجراء اختبار الحمل بالديتول في المنزل؟

يمكن استخدام الديتول للكشف عن وجود الحمل من عدمه، فهو مطهر يُستخدم في علاج الكدمات والجروح في المنزل، واعتاد النساء على استخدامه أيضًا كاختبار الحمل، فما الذي تحتاجينه لإجرائه؟ كل ما عليكِ تحضيره هو ملعقة صغيرة من الديتول، وكوب نظيف، وعينة من البول الصباحي، أما عن السؤال الشائع: كيفية إجراء اختبار الحمل بالديتول في المنزل؟ يمكننا توضيح ذلك في خطوات بسيطة وسهلة.

 

  • ضعي المقدار الذي ذكرناه أعلاه من الديتول في الكوب.
  • ثم أضيفي البول بمقدار ثلاث ملاعق كبيرة، وهو ما يعادل نسبة واحد إلى ثلاثة من الديتول والبول.
  • ثم انتظري ولاحظي التغيرات خلال خمس إلى سبع دقائق.
  • فإذا كان تحليل الحمل بالديتول إيجابيًّا ستلاحظين أن عينة البول فُصلت عن الديتول، وقد شكلت طبقة علوية منفصلة، وهذا يشير إلى أنكِ حامل، أما إذا لم يُفصل البول عن الديتول يعني ذلك عدم الحمل.

اختبارات الحمل الدقيقة

لا يمكن أن تمنحك جميع الاختبارات المنزلية نتائج دقيقة دائمًا؛ لذا يجب عليكِ اللجوء إلى الاختبارات الموثوق بها، والتي تمنحك نتائج دقيقة جدًا؛ لذا دعينا نعرض لكِ تلك الاختبارات في الآتي:

اختبار الدم

يمكن معرفة ما إذا كنتِ حاملاً أم لا من خلال اختبار الحمل بالدم، حيث يمنحك نتيجة دقيقة مائة بالمائة، كما أنه يمكّنك من معرفة النتيجة في مدة قليلة لا تتعدى سبعة أيام بعد حدوث الحمل، حيث يتعرف فحص الدم على هرمون الحمل، ويمكنه تحديد مدة الحمل بدقة.

اختبار البول في المختبر

اختبار البول في المختبر

يمكنكِ الذهاب إلى العيادة أو المختبر للقيام بـ اختبار الحمل بالبول، وهذا الاختبار يكون قادرًا على التعرف على هرمون الحمل بدقة عالية، وهو مثل تحليل الدم تمامًا يمكنه اكتشاف هرمون الحمل في وقت مبكر يبلغ من سبعة إلى عشرة أيام بعد الحمل، وذلك على عكس اختبار الحمل المنزلي الذي يحتاج إلى أربعة عشر يومًا بعد حدوث الحمل للكشف عن هرمون الحمل.

اختبار الحمل بالديتول من الاختبارات التي يمكنكِ الاستعانة بها، ولكن يجب عليكِ الحرص على أن تكون عينة البول صباحية قبل أن تتناولي أي أطعمة، فقط استيقظي في الصباح واشربي بعض الماء حتى تمتلئ مثانتك، ثم خذي عينة البول التي تحتاجينها، ويُفضل أن تأخذين عينة كبيرة وتحتفظي بها؛ لأنكِ ربما تحتاجينها في إعادة الاختبار مجددًا، أو الاضطرار لتجربة اختبارات حمل أخرى أكثر دقة.

زر الذهاب إلى الأعلى