fbpx
اختبارات الحمل

كيفية إجراء اختبار الحمل بالشامبو في المنزل

نحن الآن أمام تجربة جديدة شائعة بين النساء بالرغم من أنها غير علمية، وهي اختبار الحمل بالشامبو، الذي تلجأ إليه العديد من النساء بمجرد الشك بأنها حامل، لكن هل يمكنك فعلًا اكتشاف إذا كنتِ حامل أم لا بواسطة الشامبو، وما نسبة نجاح هذه التجربة، وما الطرق الصحيحة لاختبار الحمل إذا فشلت تجربة الشامبو؟ تابعي معنا.

طريقة اختبار الحمل بالشامبو

بالرغم من أن تحليل الحمل بالشامبو من الطرق غير العلمية، والتي لم يُثبت صحتها بعد، إلا أن التفكير في هذه التجربة وانتشارها بين النساء، يعني أنها نجحت مع إحداهما أو حتى مع 3% منهم فقط، لكن هل تحليل الحمل بالشامبو دقيق؟ هناك العديد من النساء لا يمكنها الانتظار حتى الموعد الصحيح لإجراء تحليل الحمل بالطرق الصحيحة أو العلمية التي سنذكر البعض منها فيما بعد، مما يجعلها تبحث عن وسائل أخرى بسيطة مثل طريقة اختبار الحمل بالشامبو والتي تتمثل في:

  • لإجراء اختبار الحمل بالشامبو، عليكِ أولًا تجميع البعض من البول في وعاء أو كوب صغير جاف ونظيف يمكنك الاستغناء عنه.
  • ضعِ كمية قليلة من الشامبو في كوب آخر.
  • اضيفي البول إلى كوب الشامبو، ثم لاحظي حدوث الرغوة بالشامبو أو صعود بعد الفقاقيع أو تغير لون البول؛ مما يعني أنك حامل.
  • في حال عدم ملاحظتك لأي تغير، يعني أنك لستِ حامل.
  • يُفضل إجراء هذا البول في الصباح عند الاستيقاظ والذهاب إلى الحمام؛ وذلك لأن البول يكون خام وأكثر سماكة في الصباح عن باقي اليوم.
  • إذا لا يمكنك استخدام البول في الصباح، فلا تتبولي إلا بعد أربع ساعات، ولا تشربي أي سوائل؛ حتى يثخن البول.
  • تكمُن المشكلة هنا، أن كمية البول التي يجب استخدامها غير معلومة، لذلك يمكنك إجراء الاختبار بكميات صغيرة من الشامبو والبول، ثم التدرج إلى كميات أكبر في حال إذا لم تلاحظي أي شيء في كل مرة.
  • إذا لم تلاحظي أي شيء في جميع التجارب، فيعني أن ليس هناك حمل، ويُفضل إجراء اختبار الحمل الصحيح والعلمي للتأكد من وجود الحمل من عدمه؛ لان إجراء اختبار الحمل بالشامبو غير علمي، فبالتالي هو غير دقيق.

طرق اختبار الحمل الصحيحة

طرق اختبار الحمل بالشامبو

ينصح الأطباء دائمًا بعدم الاعتماد على طرق اكتشاف الحمل غير العلمية؛ وذلك لعدم دقتها، فيجب عليكِ عزيزتي الانتظار لحين الوقت المحدد لإجراء اختبار الحمل، إذا كنت تريدين نتائج دقيقة وعلمية، وهي الفترة التي تلاحظين فيها غياب الدورة الشهرية لمدة ثلاث أو أربع أيام على الأقل عن موعدها المعتاد، أو بمجرد الشعور بأي من أعراض الحمل الشهيرة: الغثيان أو القيء أو الدوار أو النفور من الطعام وغيرهم، وحينها عليكِ اللجوء فقط إلى تحليلات الحمل العلمية والأكثر دقة، ومنها:

اختبار الحمل المنزلي

يعد ذلك الاختبار الأكثر استخدامًا الآن، والذي يمكنك الاعتماد عليه بشكل كُلي؛ وذلك لاعتماده على فحص البول فقط دون مزجه مع مكونات أخرى، ويتوافر ذلك الاختبار في جميع المراكز الطبية والصيدليات، بأشكال مختلفة لكنها تقوم بنفس الوظيفة: وهي البحث عن هرمون الحمل في البول، وخلال ثوانٍ أو دقائق معدودة تظهر نتيجة الاختبار بالسلب أو بالإيجاب، ويختلف مؤشر قراءة النتيجة من اختبار إلى آخر، لذلك يجب قراءة التعليمات المدونة خارج علبة الشريط لمعرفة طريقة الاستخدام أولًا.

تحليل الدم

يختلف الحمل من امرأة لأخرى؛ نتيجة اختلاف هرمونات كل منهم عن الأخرى، فأحيانًا قد لا تظهر نتيجة اختبار الحمل صحيحة عند استخدام اختبار الحمل المنزلي، فقد تظهر النتيجة سالبة بالرغم من وجود حمل والعكس، وأغلب من يقومون بإجراء الاختبار المنزلي، يلجئون إلى تحليل الحمل بالدم للتأكد من النتيجة حتى إن كانت إيجابية، وهذا التحليل دقيق جدًا ونتيجته مضمونة بنسبة 99%، ذلك وغيرهم من طرق اختبار الحمل العلمية الأخرى، والتي يحددها لكِ الطبيب حسب حالتك.

أخيرًا عزيزتي… بعد التعرف على كل ما يخص اختبار الحمل بالشامبو، ننوه مرة أخرى على عدم الاعتماد على هذه الطرق سواء بالشامبو أو بالطرق الأخرى المشاعة بين النساء الأُخريات؛ وذلك لعدم صحتها، فإذا كنتِ ترغبين في الحصول على نتائج صحيحة ومضمونة، فعليكِ بإجراء التحليلات الصحيحة سابقة الذكر، فهي الأكثر انتشارًا الآن وهي محل ثقة لا يمكن التشكيك بها.

زر الذهاب إلى الأعلى