اختبارات الحمل

اختبار الحمل بالملح | أشهر اختبارات الحمل الطبيعية

تتلهف كل امرأة منذ بداية زواجها إلى اللحظة التي تكتشف فيها حدوث حملها وتحقيق حلم الأمومة لديها، ويُمثل اختبار الحمل بالملح وغيره من الطرق التقليدية واحدًا من السبل التي تلجأ إليها الحامل في محاولة لاكتشاف هذا الأمر سريعًا خاصةً إذا كانت أول تجربة حمل لها، إذ تصبح متلهفة لسماع ذلك الخبر السعيد، فهي الفطرة التي فطر الله تعالى عليها كل النساء، وهو من الوسائل الفعالة ذات الخلفية العلمية والطبية إلى حدٕ ما والتي تُبشر الحامل ببداية نمو نبتة رقيقة برحمها، كما تحفزها للمرور بتلك الرحلة الطويلة الشاقة والشيقة في آنٕ واحد بقدر كبير م ن الصحة النفسية والفسيولوجية.

اختبار الحمل بالملح

الملح علميًا هو مركب كلوريد الصوديوم (Sodium chloride) المُستخدم في الكثير من الأغراض المنزلية والتي لا غنى عنها في أي مطبخ سواء في عملية الطهي، أو التنظيف والتعقيم، بالإضافة إلى عدد من المزايا الصحية ولا سيما فحص الحمل بالملح، والذي تعتمد فكرة عمله على تأثير هرمونات الحمل المتزايدة في جسم الحامل بشكل كبير في الفترة الأولى من الحمل على تركيب الملح، وخاصةً هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية (hCG)، مما جعل منه مقصد طبيعي وهام للمرأة للتأكد من حملها، وإن كانت هذه الطريقة تفتقر إلى ما يدعمها من الدراسات الطبية والأبحاث العلمية، فلا يمكن الاعتماد على نتيجة هذا الاختبار بنسبة 100٪.

العوامل اللازمة لنجاح تحليل الحمل بالملح

للحصول على نتائج صحيحة على قدر كبير من الدقة، تحتاج إجراءات هذه العملية لبعض العوامل الأساسية والتي يجب توافرها عند اختبار الحمل بالملح قبل الدورة، منها

  • خلو الجسم من أي علاجات هرمونية بالتزامن مع اختبار الحمل المنزلي بالملح.
  • ملاحظة الدورة الشهرية وتأخرها عن التاريخ المنتظم لها بما لا يقل عن أسبوعين.
  • يُنصح بالقيام بهذا الاختبار في الصباح الباكر حيث تكون تركيز الهرمون الحمل بالجسم أعلى ما يكون.
  • يُفضل إجراء اختبار الملح قبل تناول وجبة الإفطار أي على معدة فارغة.
  • عدم شرب الكثير من الماء والسوائل قبل الحصول على عينة البول، حتى لا يؤثر على تركيز هرمون الحمل بها.
  • عدم مرور المرأة باضطرابات نفسية وعصبية.

كيفية عمل اختبار الحمل بالملح

للقيام بهذا التحليل المنزلي للكشف عن وجود حمل، يجب اتباع بعض الخطوات الهامة للحصول على النتائج المطلوبة، وذلك من خلال جمع مقدار مناسب من البول في إناء شفاف، مع الحرص على أن يكون نظيف وجاف تمامًا، ومن ثم إضافة كمية مناسبة من الملح مع استخدام ملعقة خشبية لتقليب الخليط، والانتظار لدقائق معدودة بما لا يقل عن 10 دقائق كاملة، فإذا ما

  1. ظهر بعدها بعض التكتلات الصغيرة، وتعكر البول وتحول إلى اللون الأبيض، هنا تكون البشرى السعيدة بوجود حمل.
  2. أما إذا لم يتأثر البول بوجود الملح ولم يُظهر أي تغير، فالنتيجة سلبية ولم يحدث الحمل بعد.

وفي حالة عدم ظهور الحمل يمكن تكرار تلك العملية بعد أسبوع ، حيث لا يظهر أحيانًا هرمون الحمل في البول قبل أسبوعين من انغماس البويضة المخصبة في جدار الرحم، الأمر الذي يختلف من امرأة إلى أخرى بشكل كبير.

الأعراض الدالة على الحمل قبل فحص الحمل بالملح

مع بداية الحمل وإخصاب البويضة واستقرارها في الرحم، تزيد هرمونات الحمل بالجسم وتمر الحامل بالعديد من الاضطرابات الهرمونية، والتي تظهر في صورة بعض التغيرات النفسية والعضوية، والتي تتفاوت حدتها وطبيعتها من امرأة إلى أخرى، وهي من أهم المؤشرات الدالة على وجود الحمل والتي تُنبيء بوجوده قبل المرور بأيٕ من الاختبارات المُؤكِدة لذلك الأمر، وهو اختبار الحمل بالملح، ويستمر عدد كبير من تلك الأعراض لنهاية الثلث الأول من الحمل، ويستمر بعضها لنهاية رحلة الحمل، ونذكر منها:

الأعراض الدالة على الحمل قبل فحص الحمل بالملح

  • غثيان الحمل الصباحي والقيء.
  • الدوار والخمول الشديد.
  • تأخر الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي.
  • آلام بسيطة بالثدي.
  • التقلبات المزاجية كالتوتر والقلق.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإمساك والانتفاخ.
  • زيادة الحاجة إلى التبول.
  • تقلصات أسفل البطن والظهر فيما يُشبه آلام الدورة الشهرية.
  • ارتفاع طفيف بدرجة حرارة الجسم.

الكشف الطبي عن وجود الحمل

مما لا شك فيه أن اختبار الحمل بالملح لا يُغني أبدًا عن اللجوء إلى الاختبارات المعملية الدقيقة، والاستشارة الطبية المتخصصة، للتأكد أولاً من حدوث الحمل ومن ثم متابعة تطورات الحمل والحصول على صورة كاملة وأكثر دقة عن تفاصيل الحمل مثل العمر الفعلي للجنين في تلك المرحلة، وما تحتاج إليه الحامل من إجراءات واختبارات تالية يُبنى عليها استقرار الحمل للبقية من تلك الرحلة المثيرة والممتعة من ناحية، الصعبة والمتعبة من ناحية أخرى، للوصول إلى لحظة احتضان الصغير المُنتظر بأكبر قدر من السلامة والراحة، ومن أهم الطرق الطبية للكشف عن الحمل:

اختبار البول المنزلي (B-HCG)

متوفر في الصيدليات بسعر مناسب، والذي يمتاز بالنتيجة السريعة وسهولة الاستخدام، وتظهر نتائجه بعد مرور من 12: 14 يوم من الحمل، وذلك بوضع قطرات بسيطة من البول في المكان المخصص لها، والانتظار لبضع دقائق يظهر بعدها خطين باللون الأحمر في حالة وجود حمل، أو يظهر خط واحد إذا ما كانت النتيجة غير ذلك.

الاختبار المعملي

تحليل الحمل بالدم أو البول وهو الأكثر دقة واستخدامًا بين اختبارات الحمل المختلفة، والذي يكشف عن الحمل في مراحله المبكرة، ولا تتعدى نسبة الخطأ به 1٪، كما أن الحصول على نتائج هذا الاختبار لا تستغرق وقت طويل، وتكلفته مناسبة إلى حد ما.

تحليل الحمل الرقمي( Quantitative test)

تحليل الحمل الرقمي يكشف عن وجود الحمل من عدمه منذ الأيام الأولى من حدوثه، حيث يقيس نسبة هرمونات الحمل في الجسم تحديدًا، كما يكشف عن بعض المشكلات الصحية التي قد تواجه الحمل مبكرًا مثل الحمل خارج الرحم، أو وجود فرص للإجهاض.

فحص الموجات فوق الصوتية (Ultrasound)

يمكن من خلاله الكشف عن وجود الحمل، إلى جانب تحديد عمر الحمل بالتحديد، مع الاطمئنان على سلامته واستقراره، من خلال فحص الرحم ووضع الجنين به، ليقوم الطبيب بعدها بتحديد التعامل السليم مع الحمل في تلك الفترة.

بعض صور اختبارات الحمل المنزلية

بالإضافة إلى اختبار الحمل المنزلي بالملح، فهناك العديد من الوصفات الطبيعية واختبارات الحمل المنزلية (DIY) التي استخدمتها النساء منذ القدم، والتي تتميز بسهولة وأمان القيام بها، إلى جانب توفر مكوناتها في كل منزل، مثل:

بعض صور اختبارات الحمل المنزلية

وغيرها الكثير والكثير من تلك الطرق الشعبية التقليدية، وإن كان الملح هو أدق تلك الطرق و أكثرهم أمانًا، وأقلهم في التكلفة.

في الختام فإن اختبار الحمل بالملح من الطرق الشعبية التي استخدمت منذ سنوات طويلة، والذي يحظى بانتشار واسع بين النساء، كما يمتلك مصداقية كبيرة بينهم، ولكنه يُحاط بقدر كبير من المصادفة أيضًا، مثله في ذلك مثل الكثير من تلك الطرق الطبيعية، والتي تُشعر المرأة بنوع من التجديد والإثارة عند الكشف عن وجود الحمل من خلالها قبل التأكد من ذلك الأمر طبيًا، والتي يجب عليها اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة عند ظهور إيجابية تحليل الحمل المنزلي بالملح حتى تزور طبيبها والحصول على التعليمات المناسبة.

المصادر:

بينر هيلث

ويبميد

كليفن أند كلينك

زر الذهاب إلى الأعلى